النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    6 - 11 - 2002
    المشاركات
    406

    تغار من الحور العين ..؟

    بسم الله
    السلام عليكم ورحمة الله

    شيخنا الفاضل سؤال لو تسمح

    المرأة المسلمة في الدنيا تعمل الكثير في حياتها رجاء الجنة ونعيمها

    وتجاهد نفسها كثيرا من أجل مرضاة ربها

    و الحور العين في الجنة من أول يوم خلقن ..

    والله تعالى حكم عدل

    فإذا ما كان دخول الجنة شاركت الحور زوج المرأة المسلمة

    فالغيرة تتبعها في الدنيا وفي الآخرة

    ما شأنها هي بزوج هذه المرأة

    ثم إذا كان الله تعالى قد وعد المرأة المسلمة بما تتمناه في الجنة ثم دخلت الجنة وتمنت أن لا يرزق الله زوجها بالحور العين هل يكون لها ما تمنت

    وأعتذر إذا السؤال فيه ضرب من الغباء
    سأمضي وإن كان دربي مخيفا..وإن كان فيه يقيم الردى

    ISLAM


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    لأنت شديدة الغيرة !

    أنت اعملي للجنة وإذا دخلتيها لك فيها ما يسرك !
    وقد جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله متى الساعة ؟ قال : وما أعددت للساعة ؟ قال : حب الله ورسوله . قال : فإنك مع من أحببت .
    قال أنس : فما فرحنا بعد الإسلام فرحا أشد من قول النبي صلى الله عليه وسلم : فإنك مع من أحببت .
    قال أنس : فأنا أحب الله ورسوله وأبا بكر وعمر ، فأرجو أن أكون معهم ، وإن لم أعمل بأعمالهم . رواه البخاري ومسلم .

    وإتماماً للفائدة :

    ليس كل ما يتمناه المؤمن في الجنة يُعطاه كما أشرتِ
    إنما يُعطى ما وُعِد به
    فلو تمنّى أن ينام لم ينم لقوله عليه الصلاة والسلام : النوم أخو الموت ، ولا ينام أهل الجنة . رواه أبو نعيم في الحلية ، وهو في الصحيحة .

    وفي الجنة ينزع الله ما كان في قلوب أهل الجنة من غل
    قال سبحانه : ( وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الأَنْهَارُ وَقَالُواْ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ لَقَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ وَنُودُواْ أَن تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ )
    وقال : ( وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ )

    والله أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    6 - 11 - 2002
    المشاركات
    406
    خسارة يعني هي مصرة

    لو سمحت تعتبر الغيرة من الغل ؟؟

    إن شاء الله نعمل للجنة وندخلها
    سأمضي وإن كان دربي مخيفا..وإن كان فيه يقيم الردى

    ISLAM


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •