النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    6 - 11 - 2002
    المشاركات
    406

    هل هذه القصة صحيحة

    وصل عبر البريد اليوم

    ----------------------------
    العفو

    عن أنس رضي الله عنه قال : بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس إذ رأيناه ضحك حتى بدت ثناياه فقال له عمر : ما أضحك يا رسول الله ؟

    قال عليه أفضل السلام : رجلان من أمتي .. جثيا بين يدي الله فقال أحدهما : يارب خذ لي مظلمتي من أخي

    فقال الله تعالى : كيف تصنع بأخيك ولم يبقى من حسناته شيء !

    قال : إن ذلك ليوم عظيم يحتاج الناس ليحمل من أوزارهم .

    فقال الله عز وجل للطالب : أرفع بصرك فأنظر .

    فرفع فقال : يارب أرى حدائق من ذهب مكللة باللؤلؤ... لأي نبي هذا ؟ أو لأي صديق هذا ؟ أو لأي شهيد ؟؟

    قال رب العزة : لمن أعطى الثمن ؟

    قال : يارب ومن يملك ذلك ؟

    قال سبحانه وتعالى : أنت تملكه .

    قال : بماذا ؟؟

    قال سبحانه وتعالى : بعفوك عن أخيك..

    قال : يارب إني قد عفوت عنه

    قال الله عز وجل فخذ بيد أخيك وأدخله الجنة

    فقال رسول الله عليه أفضل السلام عن ذلك ( اتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم .. فإن الله يصلح بين المسلمين )


    -------------
    وجزاك الله خير
    سأمضي وإن كان دربي مخيفا..وإن كان فيه يقيم الردى

    ISLAM


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    وجزاك الله خير الجزاء
    من باب نسبة الفضل لأهله
    فقد أرسل لي الأخ الفاضل مسك هذه الرسالة :
    السلام عليكم
    رأيت سؤلاً من احدى الأخوات بالفتاوى تسأل عن صحة حديث وصلها بالبريد ...
    فأحببت أن أبحث عن هذا الحديث للفائدة فوجدته في ضعيف الترغيب
    وخلاصته :
    ضعيف جداً
    ضعيف الترغيب 1469
    هنا
    http://www.aasaggaf.com/htmls/malbani.asp


    وهنا أيضاً
    http://www.al-eman.com/Islamlib/had...?BID=134&CID=45

    فبارك الله في الأخ الفاضل والشيخ الكريم مسك
    فقد اختصر الجهد والوقت .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    6 - 11 - 2002
    المشاركات
    406
    أحسن الله إليكم أخي الكريم واستاذي الفاضل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •