النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    هل الادِّخـــار يُنافي التوكل ؟

    سألت إحدى الأخوات سؤالاً في العام الماضي ، فأجبت عليه ، وأحببت نشره لتعـمّ الفائدة .
    السؤال : ما حكم وضع مبلغ مالي شهريا للأطفال في البنك ( طبعا بدون فائدة) ؟
    وهل يعتبر ذلك من عدم التوكل على الله ؟ فأنا عندما أفكر فيمن يتوكلون على الله أجد في نفسي شي من عدم الاطمئنان ..!! أرجو أن أجد الإجابة الشافية الكافية ..وجزاك الله خيرا مقدما ..
    ووفقك الله وأعانك .


    فأجبتها

    ووفقك وأعانك
    أما وضع مبلغ مالي بصفة شهرية يكون للأطفال
    فلا حرج في ذلك إذا كان بالقيد المذكور ( بدون فائدة )
    وهذا الفعل لا يُنافي التوكل
    فإن سيد المتوكلين صلى الله عليه وسلم كان يدّخر قوت سنة

    قال الإمام البخاري - رحمه الله - :
    باب حبس نفقة الرجل قوت سنة على أهله
    ثم أورد حديثا في إسناده قصة
    فعن ابن عيينة قال : قال لي معمر : قال لي الثوري هل سمعت في الرجل يجمع لأهله قوت سنتهم أو بعض السنة ؟
    قال معمر فلم يحضرني ،ثم ذكرت حديثا حدثناه ابن شهاب الزهري عن مالك بن أوس عن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبيع نخل بني النضير ويحبس لأهله قوت سنتهم .
    والحديث أصله في الصحيحين
    قال الإمام النووي - رحمه الله - :
    وفي هذا الحديث جواز ادخار قوت سنة ، وجواز الادخار للعيال وأن هذا لا يقدح في التوكل ، وأجمع العلماء على جواز الادخار فيما يستغله الإنسان من قريته .
    وقال صلى الله عليه وسلم في لحوم الأضاحي : كلوا وأطعموا وادخروا .
    قال ابن حجر - رحمه الله - : يؤخذ من الإذن في الادخار الجواز ، خلافا لمن كرهه ، وقد ورد في الادخار " كان يدخر لأهله قوت سنة " .

    والادِّخار لا يُنافي التوكل
    إذ لا منافاة بين التوكل على الله وفعل الأسباب المشروعة
    بل إن فعل الأسباب المشروعة من تمام التوكل

    قال ابن عباس رضي الله عنهما : كان أهل اليمن يحجُّون ولا يتزودون ، ويقولون : نحن المتوكلون فإذا قدموا مكة سألوا الناس ، فأنزل الله تعالى : ( وتزودوا فإن خير الزاد التقوى ) . رواه البخاري .
    نقل ابن حجر - رحمه الله – عن المهلب قوله :
    وفيه – أي الحديث – أن التوكل لا يكون مع السؤال ، وإنما التوكل المحمود أن لا يستعين بأحد في شيء . وقيل هو قطع النظر عن الأسباب بعد تهيئة الأسباب ، كما قال عليه السلام أعقلها وتوكل .


    والله أعلم
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    18 - 5 - 2002
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    847

    رد علمي مؤصل

    فجزاك الله خيراً على ذلك

    ياشيخ عبدالرحمن

    ملحوظة: وردتني ملاحظات عديدة حول توقيعي هذا وعليه أبين أن بيت الشعر هذا قاله الشاعر يريد به مذهب الإمام أحمد في العقيدة ووقفته المعروفة في فتنة خلق القرءان لا في الفقه وعليه فلاتعصب فيه ولامذهبية!
    ==================
    شكر خاص للأخ شهاب على هذا التصميم الرائع ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,065
    شــــيـخنا الفاضل... عبدالرحمن بن عبدالله السحيم....

    جـــــــــــــزاك الله خير الجزاء وبارك الله فيك ،،،،،

    ونفــــــعـــنا الله بك وبـــــــعـــــلمك..
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    14 - 4 - 2002
    المشاركات
    1,205
    اثابكم الباري فضيلة الشيخ

    وجزاكم الله خير الجزاء


    [c]لتكن خطاك في دروب الخير على رمل ندي لا يسمع لها وقع ولكن آثارها بينه [/c]



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    جزاكم الله خير الجزاء وأوفاه وأوفره

    وبارك فيكم
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •