النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2003
    المشاركات
    5

    هل اتزوج من هذه الفتاة او انتظر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحسن الله اليكم , أنا شاب, خطبت فتاة مند اربع سنوات كانت الامور والحمد لله علي احسن ما يرام حيث كنت ابدل قصاري جهدي لكي اتزروج , ولكن بعد 3 سنوات من الخطبة حصلت مشكلة بين قبليتي وقبلية أهل البنت , حيث وقع شجار نتج عنه قتل شاب من قبلية اهل البنت , ومنذ دلك الوقت الامور متوقفة , فكلما اذهب الي اهل البنت واتحدث معهم بخصوص الزواج يقولون مازال الوقت غير مناسب, وانا ياشيخ الان مبعوث في دراسة خارج البلاد, فبما تنصحونا
    هل أنتظر أكثر لكي اتزوج هده البنت ؟
    . علما بانني أحبها وهي ذات أخلاق ودين
    أم أبحت عن فتاة أخري ؟
    . أفيدونا أحسن الله اليكم
    . وصلي الله وسلم علي عبد ورسوله محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    حياك الله وبياك



    إذا كُنت في بعثة دراسة خارج البلاد فانتظر حتى تعود إلى بلادك ، فإذا رجعت فانظر إن تحسّنت الأمور ورأيت أن هذا الزواج يُمكن أن يكون ، فعلى بركة الله .

    وإن رأيت أنه لا يمكن أن يتم ففي الناس أبدال

    وعليك بصلاة الاستخارة قبل ذلك

    فما ترى أن نفسك ترتاح إليه فافعله ، فإن صُددت عنه كان الخير في خلافه .

    وهذا دعاء الاستخارة وما يتعلق به

    http://www.saaid.net/Doat/assuhaim/fatwa/122.htm

    والله يحفظك
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •