النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    17 - 1 - 2005
    المشاركات
    276

    12 الفرقُ بين: ثمّت ، ثمّة l لُغتي هُويّتي


    بسم الله الرّحمن الرّحيم
    السّلامُ عليكمُ ورحمةُ الله تعالى وبركاتهُ

    لغتي العربية،


    لغتي هويتي،
    لغة عربية، سحر البيان،
    نحو، أدب، بلاغة،
    سِلسلة معلومةٌ في النّحو l في رِحاب الفوائِد.

    ،’

    إخوتي في الله؛ رُوّاد مُنتديات مشكاة الإسلاميّة؛
    معلومة في النّحو
    ::
    ،’

    .::
    الفرقُ بين: ثمّت ، ثمّة ::.

    ،’


    ثُمّت بضمّ الثّاء وتاء مفتوحة: هي حَرف عَطف.

    نقولُ: أخذتُ الكِتاب ثُمّت القلم.

    وأمّا ثَمّة بفَتح الثّاء وتاء مربوطةٍ؛
    هي
    ظرفُ مَكانٍ بمعنى ( هُناك

    نقولُ:
    ثمّة أمرٌ آخَر.

    انتَهى.
    حِسابُ: المَرصَد اللُّغويّ.

    .............................................

    في أمانِ الله.


    الحَمدُ للهِ.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,622
    جزاك الله خير
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    30 - 3 - 2017
    المشاركات
    721
    فائدة لغوية قيمة
    وفقك الله اختي ونفع بك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    17 - 1 - 2005
    المشاركات
    276

    .

    بسمِ الله الرّحمن الرّحيم
    وإيّاكُما جزى المولى جلّ وعَلا خيرًا، وبارَك فيكُما ونفعَ بكُما؛
    أخي المُبارك و أختي المُبارَكة.

    .


    الحَمدُ للهِ.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    5,030
    جزاك الله خيرا ونفع بك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •