النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,619

    هل تجوز محاسبة النفس بطريقة (وِرد المحاسبة) ؟


    http://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=12404
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    هذا ورد محاسبه
    والحقيقة سبب سؤالي لأني لقيت بعض الأوراق التي توزع فيها كمية كبيرة من الأسئلة من هذا النواع ( ورد المحاسبة ) ..
    توزع في مدارس .. تعلق على جدران محلات أحياناً .. فاحببت السؤال :)
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 12-26-15 الساعة 5:33 AM
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    بارك الله فيك

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وهذا من الأمور المُحدَثة التي لم تكن في زمن الصحابة رضي الله عنهم ، ولم يفعلها سلف هذه الأمة .
    وكل خير في اتِّباع مَن سَلَف .

    ومن الملحوظات حول هذه الأسئلة :

    قراءة آخر آيتين من سورة البقرة قال فيهما النبي صلى الله عليه وسلم : من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه . رواه البخاري ومسلم .
    ولا أعلم أن الروح تبيت تحت العرش لمن قرأهما .

    أن مَن نام على طهارة باتت روحه ساجدة تحت العرش .
    الصحيح أن من بات طاهراً بات في شعاره مَلَك .
    قال صلى الله عليه وسلم : من بات طاهراً بات في شعاره ملك ، فلم يستيقظ إلا قال الملك : اللهم اغفر لعبدك فلان فإنه بات طاهراً . رواه ابن حبان وغيره ، وهو في صحيح الترغيب والترهيب .
    وقال صلى الله عليه وسلم : مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَبيتُ عَلَى ذِكْرٍ طَاهِراً فَيَتَعَـارّ مِنَ الّليْلِ ، فَيَسْأَلُ الله خَيْراً مِنَ الدّنْيَا وَالآخِرَةِ إِلاّ أَعْطَـاهُ إِيّـاهُ . رواه الإمام أحمد وأبو داود ، وهو حديث صحيح .

    قول : بسم الله الرحمن الرحيم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . عشر مرات لطرد الخواطر عنك .
    لا أعلم لها أصلاً .
    بلى ورد فيها حديث علي مرفوعاً بلفظ :
    إذا وقعت في ورطة فقل : بسم الله الرحمن الرحيم ، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم . فإن الله تعالى يصرف بها ما شاء من أنواع البلاء .
    وهو حديث موضوع ، كما في ضعيف الجامع .


    النوم مستقبل القبلة .
    فلم يثبت في ذلك شيء .
    نعم ثبت قوله صلى الله عليه وسلم : قبلتكم أحياء وأمواتا . رواه أبو داود .
    والنوم أخو الموت ، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    - هل تضع السواك تحت الوسادة لأنه ينادي من الباطن أن قل لا إله إلا الله ؟
    وهذا لا يصح . أعني في المناداة .
    وقد قالت عائشة رضي الله عنها : كُـنّـا نُعِدّ له سواكه وطهوره ، فيبعثه الله ما شاء أن يبعثه من الليل فيتسوّك ويتوضأ . رواه مسلم .
    قال الإمام النووي – رحمه الله – : قولها : " كنا نعدّ له سواكه وطهوره " فيه استحباب ذلك والتأهب بأسباب العبادة قبل وقتها ، والاعتناء بها . قولها : " فيتسوّك ويتوضأ " فيه استحباب السواك عند القيام من النوم . انتهى .

    مسح الوجه باليد اليمنى عند القيام من النوم على اعتبار أنه سُنّة
    وقد ثبت في الصحيحين من حديث ابن عابس رضي الله عنهما في وصف قيام النبي صلى الله عليه وسلم من النوم : فجعل يمسح النوم عن وجهه بيده .
    فالمسح إنما كان من أجل النوم .
    فمثل هذا لا يُمكن أن يُقال عنه : سُـنّـة .

    وأما حديث : من أحيا سُنتي .
    فهو حديث ضعيف ، كما في تخريج أحاديث المشكاة .
    ولفظه عند الترمذي : ومن أحيا سنتي فقد أحبني ، ومن أحبني كان معي في الجنة .

    وحديث : من لم يوتر فليس منا . ضعفه الشيخ الألباني في الإرواء .


    والخلاصة أن هذه الأسئلة والتي يُسميها بعضهم ( ورد المحاسبة ) لا أصل لها .
    ولو كان خيراً لسبقنا إليه من وُصِفوا بأنهم أحرص الناس على الخير . أعني اصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم .

    وقد رأيت بعضهم وضع لها جدولاً على الشبكة !
    http://almeshkat.net/vb/uploaded/1702_1451097012.jpg

    http://almeshkat.net/vb/uploaded/1702_1451096985.jpg

    والله تعالى أعلى وأعلم
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 12-26-15 الساعة 5:31 AM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,619

    الشيخ عبدالرحمن السحيم

    جزاك الله خيراً على الإجابة الشافية الكافية .. وعلى حسن التوضيح .

    جدول المحاسبة !! :)
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    وإياك أخي الحبيب الغالي

    وبارك الله فيك
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •