النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 12 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    58

    Unhappy ما صحة هذه الأحاديث ؟!!! أفيدوني

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وربكاته :

    قبل أن أكتب أي موضوع أو أن أنشر شيئاً أحب أن أكون على بينة منه ومن صحته فلذلك لجأت إليكم بعد الله ياشيخ عبدالرحمن - حفظك الله -

    الأحاديث قدسية وهي :

    يقول الله عز وجل ما غضبت على أحد كغضبى على عبد أتى معصية فتعاظمت عليه فى جنب عفوى

    ـــــــــــــــــــــــ

    أوحى الله لداود

    " يا داود لو يعلم المدبرون عنى شوقى لعودتهم ورغبتى فى توبتهم لذابــو شوقا الى

    يا داود هذه رغبتى فى المدبرين عنى فكيف محبتى فى المقبلين على

    ـــــــــــــــــــ

    يقول الله عز وجل

    "إنى لأجدنى أستحى من عبدى يرفع الى يديه يقول يارب يارب فأردهما فتقول الملائكة الى هنا إنه ليس أهلا لتغفر له فأقول ولكنى أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم إنى قد غفرت لعبدى"

    ـــــــــــــــــــ

    "جاء فى الحديث: إنه إذا رفع العبد يديه للسماء وهو عاصى فيقول يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها فى الرابعة فيقول الله عز وجل الى متى تحجبون صوت عبدى عنى؟؟؟ لبيك عبدى لبيك عبدى لبيك عبدى لبيك عبدى

    ـــــــــــــــــــــ

    جاء فى الحديث إنه عند معصية آدم فى الجنة ناداه الله

    "ي آدم لا تجزع من قولى لك "أخرج منها" فلك خلقتها ولكن انزل الى الارض وذل نفسك من أجلى وانكسر فى حبى حتى إذا زاد شوقك الى واليها تعالى لأدخلك اليها مرة أخرى

    يا آدم كنت تتمنى ان أعصمك؟ قال آدم نعم

    فقال: "يا آدم إذا عصمتك وعصمت بنيك فعلى من أجود برحمتى

    وعلى من أتفضل بكرمى، وعلى من أتودد، وعلى من أغفر

    يا آدم ذنب تذل به الينا أحب الينا من طاعة تراءى بها علينا

    يا آدم أنين المذنبين أحب الينا من تسبيح المرائيين
    ______________

    أما هذا فحديث نبوي :

    "جاء أعرابى الى رسول الله فقال له يارسول الله " من يحاسب الخلق يوم القيامة؟ " فقال الرسول "الله" فقال الأعرابى: بنفسه؟؟ فقال النبى: بنفسه فضحك الأعرابى وقال: اللهم لك الحمد. فقال النبى: لما الابتسام يا أعرابى؟ فقال: يا رسول الله إن الكريم إذا قدر عفى إذا حاسب سامح قال النبى: فقه الأعرابى".

    ــــــــــــــــ
    ؟؟

    نأسف على الاطالة ... ولكن :
    ( فاسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ) .......

    وجزيتم خيراً .
    وصلى الله وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    أعانك الله




    1 - الحديث أورده المناوي في الاتحافات السنية بالأحاديث القدسية وقال : رواه الرافعي عن ناجية بن محمد بن المنتجع عن جده .
    وأورده الديلمي في مسند الفردوس عن المنتجع .
    وأبو نعيم في الحلية عن وهب بن مُنبّه عن بعض أنبياء بني إسرائيل .
    وأورده عن أبي سليمان الداراني قال : قرأت في بعض الكتب ، فذكره مطوّلاً .

    ولا أظنه يصحّ رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم .


    2 - وهذا كسابقه مما يُروى عن بني إسرائيل .

    3 - هذا الحديث لم أره إلا في نوادر الأصول في أحاديث الرسول للحكيم الترمذي .
    وهو دون سند عنده .


    4 - لم أقف عليه .

    5 - لم أقف عليه .

    6 - رواه البيهقي في شعب الإيمان ثم قال : تفرد به محمد بن زكريا الغلابي عن عبيد الله بن محمد بن عائشة والغلابي متروك . اهـ .
    فعلى هذا يكون الحديث أقرب إلى الوضع منه إلى الصحة .
    و " الغلابي " هذا متكلّم فيه ، مختلف فيه .
    من أجل ذلك لم أحكم بوضع الحديث .

    والله أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,619
    بارك الله في السائل ..
    وبارك الله في الشيخ عبدالرحمن ..
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    31 - 12 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    58

    جزاك الله خيراً ..

    أدامك الله شيخنا وأدام هذا المنتدى ....

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •