النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    15 - 11 - 2002
    المشاركات
    9

    آل الشيخ / الدعاء على أهل الكتاب كافه منهي عنه ..‍‍؟؟

    قال وزير الاوقاف والشؤن الاسلاميه بالسعوديه الشيخ / صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ ، أن الدعاء في صلاة الجمعة في المساجد على أهل الكتاب من النصارى واليهود عامة هو من الاعتداء المنهي عنه ، ولايجوز . وأكد وجوب البر بأهل الكتاب من اليهود والنصارى والدعاء لهم باالهداية للتوحيد والاسلام ، وان الدعاء عليهم باالهلاك من الاعتداء المنهي عنه ، وان تعميمه على جميع النصارى واليهود غير ( جائز ) وأن الرسول صلى الله عليه وسلم في دعائه كان يدعو على المعتدين على المسلمين فقط ، ويحددهم بالإسم ، وأن الله جل وعلا لم ينه عباده عن بر غير المسلمين الذين لم يقاتلوا المسلمين ولم يحاربوهم حيث قال( لاينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم أن الله يحب المقسطين ) الممتحنه اية 8 .


    جريدة النخبه العدد ( 0233) السبت 29 ذو القعدة 1423 هـ


    :confused: :eek: :confused: :eek: :confused: :eek: :confused: :
    إن الذين يظنون أن دين الله سينتصر دون دماء وأشلاء دون أرواح أبرياء هولا وأهمون لايدركون طبيعة هذا الدين ولا يعلمون نهج سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,619
    الأخ الفاضل
    هل جريدة النخبه العدد ( 0233) السبت 29 ذو القعدة 1423 هـ ..مصدر ثقة حتى تأخذ الخبر وتنشرة ؟
    ثم ماذا تقصد بهذا الخبر ؟
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #3
    مسعر حرب غير متواجد حالياً الجهاد ماضٍ إلى يوم القيامة
    تاريخ التسجيل
    21 - 4 - 2002
    المشاركات
    386

    التثبت أولا ثم انقل الخبر .....!!!!!؟؟؟؟

    التثبت اولا ثم انقل الخبر وإذا كان الكلام صحيح فالله المستعان



    وللمعلوميه الذي يرى من جريدة النخبه انها جريدة تبحث في قضايا اسلاميه واخبار المسلمين وموضوعاتها في صالح الاسلام والمسلمين


    [gl]عذراُ ابا أرشيدان فقدك موجع[/gl]
    التعديل الأخير تم بواسطة مسعر حرب ; 02-03-03 الساعة 6:46 AM
    "ويل امه مسعّر حرب لو كان معه رجال"

    ( الناس كلهم يموتون , إلا الشهيد فإنه يستشهد' , يستشهد على حال أمته , ويستشهد على بذله ويستشهد على حياته النضالية كلها , ومعنى ذلك أنه يسطر بدمه الطاهر أجندة مرحلة نضالية جديدة )

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    Re: التثبت أولا ثم انقل الخبر .....!!!!!؟؟؟؟

    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مسعّر حرب
    التثبت اولا ثم انقل الخبر وإذا كان الكلام صحيح فالله المستعان

    =================================

    أقول وبالله التوفيق :



    أولاً : الشيخ صالح آل الشيخ - حفظه الله - يقول بذلك .

    ثانياً : مما استدل الشيخ - وفقه الله -
    1 - قول عمر رضي الله عنه في دعائه : اللهم عذب كفرة أهل الكتاب الذين يصدون عن سبيلك . رواه عبد الرزاق وابن أبي شيبة في مصنفيهما .

    2 - أن الدعاء عليهم بالهلاك جميعاً يُخالف سنة الله عز وجل في التدافع .

    وبقاء أهل الكتاب سنة ربانية ، فقد أخبر النبي صلى اله عليه وسلم أن الساعة تقوم والروم ( النصارى ) أكثر الناس .

    ثالثاً : لنفترض أننا نُخالفه الرأي .

    أليس الشيخ صالح آل الشيخ من العلماء الذين لهم حق علينا ؟

    الجواب : بلى .

    أليس ممن ولاه الله أمر هذه الوزارة ، وحمله عبء القيام بها ؟

    الجواب : بلى .

    إذا علينا أن نتذكر أن الدين النصيحة . ولمن ؟
    أترك لكم الجواب .

    رابعاً : هذه المسألة تحتمل الخلاف ، والخلاف فيها يُحتمل .

    فلِـمَ ندعو إلى التثبت ثم ( الله المستعان ) ؟!!

    نحتاج - أيها الكرام - إلى شيء من سعة الأفق ، خاصة في المسائل التي يسوغ فيها الخلاف .




    وسبق أن سُئلت - قبل عام - عن هذه المسألة ، وهل يجوز منع الخطباء من الدعاء على اليهود والنصارى على المنابر

    فأجبت :

    إذا كان سبّهم سيفضي إلى مفسدة ؛ كأن يحملهم ذلك على سب الله أو سب الدّين ، ونحو ذلك ، فإنه يمنع من سبِّهم .
    قال الله عز وجل : ( وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ )
    فسب الكفار وذمهم وذم آلهتهم وعيب دينهم مطلوب ، إلا أنه إذا أفضى إلى مفسدة فإنه يُمنع منه .

    على أن هذا الأمر لم يكن من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم ولا من فعل أصحابه رضي الله عنهم . ( أعني سبهم على المنابر )
    ولا يعني هذا أنه لا يُدعى عليهم .

    ولكن الأمر يحتاج إلى حكمة .
    والله أعلم .


    ختاماً :

    أرجو أن يُفهم هذا القول عن قائله على وجهه وقصده

    لا أنه يُدافع عن الكفار أو يُحب الكفار !!

    وإليكم - وفقكم الله - موضوع ( أمرٌ تم التأكيد عليه منذ فجر الدعوة )

    ليُعلم ما أقصد .

    والله يتولى السرائر .


    ولا يُفسد الود قضية .


    أخوكم
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •