النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    11 - 12 - 2002
    الدولة
    Saudi Arabia
    المشاركات
    32

    شيخ عبدالرحمن: ما هو حكم ....؟

    أرأس بحكم عملي عدداً من النصارى وقد طلبوا أخذ يوم إجازة للاحتفال بعيد رأس السنة فوافقت. هل في هذا ذنب علي؟ الرجاء توضيح موقف الاسلام من ذلك.

    وجزاك الله خيراً .................

    أخوك / سحـــاب
    أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله نبينا وقائدنا وحبيبنا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    حيّـاك الله وبيّــاك أخي سحاب

    أعانك الله
    إذا كان في ذلك إعانة لهم على إظهار شعائر دينهم فلا يجوز ، أما إن كانوا يفعلون ذلك في مجتمعاتهم وتجمعاتهم خفية فلا شيء عليك
    وإن كان الأولى أن لا يُمكنوا من الإجازة في ذلك اليوم
    ومثلهم الرافضة في يوم عاشوراء !

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في كلام له نفيس :
    تقدم في شروط عمر رضي الله عنه التي اتفقت عليها الصحابة وسائر الفقهاء بعدهم : أن أهل الذمة من أهل الكتاب لا يُظهرون أعيادهم في دار الإسلام .

    وقال ابن القيم رحمه الله في أحكام أهل الذمة :
    لما كان الصليب من شعائر الكفر الظاهرة كانوا ممنوعين من إظهاره . قال أحمد في رواية حنبل : ولا يرفعوا صليبا ، ولا يظهروا خنزيرا ، ولا يرفعوا نارا ، ولا يظهروا خمرا ، وعلى الإمام منعهم من ذلك . وقال عبد الرزاق : حدثنا معمر عن عمرو بن ميمون بن مهران قال : كتب عمر بن عبد العزيز أن يمنع النصارى في الشام أن يضربوا ناقوسا ، ولا يرفعوا صليبهم فوق كنائسهم ، فإن قدر على من فعل من ذلك شيئا بعد التقدم إليه فإن سلبه لمن وجده . اهـ
    وهذا يعني أنهم كانوا يُقرّون على شعائر دينهم دون إظهار لها أو إعلان بها .


    والله سبحانه وتعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    11 - 12 - 2002
    الدولة
    Saudi Arabia
    المشاركات
    32

    جزاك الله خيرا يا شيخ

    أشكر لكم تفضلكم بالاجابة عى السؤال جعل الله ذلك في موازين عملك
    أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله نبينا وقائدنا وحبيبنا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    وأشكر لك تواصلك أخي الحبيب

    وأكرر شكري لك على حضورك في هذا القسم

    وفقك الله وسدد خطاك

    وبارك فيك مولاك

    وجعلك مباركا أينما كنت

    ويسر الله أمرك

    وشرح الله صدرك

    ووسع في رزقك

    وفسح في أجلك

    وبارك لك في مالك واهلك وولدك


    آميـــــــــــــــــــــــن

    وتقبل تحيات أخيك المحب
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,222

    بارك الله في السائل على حرصه والمجيب على توضيحه

    .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •