المكتبة » كتب التخريج والزوائد

عنوان الكتاب
ذخائر العقبى في زوائد الكبرى
وصف الكتاب

نضع بين أيديكم الكريمة هذا العمل اليسير في بيان زوائد السنن الكبرى للإمام النسائي رحمه الله تعالى على الأصول الستة (صحيح البخاري، صحيح مسلم، سنن النسائي الصغرى، سنن أبي داود، سنن الترمذي، سنن ابن ماجه).
وقد قام المؤلف باستخراج الزوائد التي على إحدى الصور الاتية:
1. متن الحديث الزائد مختلف بلفظه او معناه ولم يخرج في الكتب الستة.
2. ان يكون الحديث الزائد موجودا بلفظه أو بمعناه في إحدى الكتب الستة ولكن عن طريق صحابي آخر.
3. أن يكون الحديث مخرجا في الكتب الستة بلفظه او بمعناه ولكن في متن الحديث زيادة مؤثرة.
4. أن يكون الحديث مخرجا في الكتب الستة بلفظه او بمعناه ولكن الحديث لم يرد مرسلا أو معضلا.
واعتمد في نص الحديث على نص مكتبة الشاملة بارك الله فيهم، مع مطابقة -في بعض الأحيان- من النسخ الخطية المطبوعة لداري الرسالة والتأصيل.
ولولا فضل الله وحده ما استطاع استكمال هذا العمل، كون كتاب السنن الكبرى هو من كتب العلل التي اجتهد الإمام الحجة النسائي -رحمه الله تعالى- في بيان الاختلاف في أسانيد ومتون أحاديثها، ووجدت صعوبة بالغة في تعريف الزيادات المؤثرة التي تجعل بعض الأحاديث من الزوائد. على أنه قد وضع العلامة (*) بجوار أرقام الأحاديث التي انفرد بها الإمام النسائي في الكبرى عن الأصول. وأرجو من الله تعالى أن يكون هذا العمل قد خرج بأقل عدد من الأخطاء والزلات.
وقد ارفق الجدول أدناه مبينا فيه أسماء كتب السنن الكبرى والصغرى وعدد الأحاديث الزائدة في كل كتاب عن الأصول الستة.
ومن الجدول يمكن ملاحظة أن عدد الزيادات المرفوعة بالمكرر قد بلغت (1153) وأن عدد الزيادات الموقوفة بلغت (233) بالمكرر. وفي الحقيقة فإنه من ناحية المتن قد يكون عدد الزيادات أقل من ذلك بكثير، كون الإمام رحمه الله قد يورد حديثا واحدا بعدد كبير من الأسانيد كما يمكن ملاحظة ذلك جليا في كتاب الصيام.
ويمكن ملاحظة أن معظم الزيادات هي في الكتب الغير موجودة في المجتبى مثل كتب عمل اليوم والليلة، والخصائص، والتفسير، والسير. على أنه لا توجد زيادات في أكثر من عشرين كتابا من كتب الكبرى كونها في الغالب موجودة في المجتبى.

تاريخ النشر
1442/5/29 هـ
عدد القراء
1385
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: