المكتبة » موسوعات ومعاجم وقواميس وأدلة

عنوان الكتاب
معلمة زايد للقواعد الفقهية والأصولية - نسخة الشاملة
وصف الكتاب

الكتاب: معلمة زايد للقواعد الفقهية والأصولية
المؤلف: مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية
نبذة عن الموسوعة:
بناء على توصية من مجمع الفقه الإسلامي الدولي، التابع لمنظمة التعاون الإسلامي، و بالتعاون والتنسيق مع ديوان رئيس الدولة.
ونظراً لإفتقار المكتبة العربية الإسلامية لكتاب جامع لهذه القواعد الفقهية والأصولية، باعتبارها موزعة بأشكال مختلفة، وألفاظ متعددة، وصور تعبيرية مكررة، كان التفكير لجمعها.
وسرعان ما تطورت الفكرة، وتحددت معالمها التفصيلية ووضع ملامح العلمية للعناوين الرئيسية وأقسامها ليكون عوناً للعلماء والمشرعين على استنباط الأحكام.
فوائد المعلمة
1) التقارب بين المذاهب والفرق الإسلامية: تجمع المعلمة بين دفتيها سائر القواعد الفقهية والأصولية المعتمدة من ثمان مذاهب إسلامية، وهي الآراء لغالبية في العالم الإسلامي.
(المالكي - الحنفي - الشافعي - الحنبلي - الجعفري - الزيدي - الإباضي -الظاهري).
2) اللغة والتعبير: تمت صياغة المعلمة باللغة العربية المعاصرة التي اعتاد عليها الكتَّاب، والطلبة هذه الأيام مع الابتعاد عن الأسلوب السابق، الذي يصعب فهمه على غير المتخصصين، وبالتالي جاءت واضحة الدلالة جزلة الكلمات، في متناول القراء على اختلاف المستويات.
3) شاملة جامعة: كانت القواعد متوفرة في كتب التراث لكنها موزعة على عناوين وكتب شتى، ولم يتم جمعها وترتيبها، وفهرستها وتحقيقها في كتاب جامع كبير، فكانت المعلمة، هي المرجع في هذه القواعد وفق فهرسه منتظمه وأقسام رئيسية أربعة:
القواعد الفقهية | القواعد الأصولية|القواعد المقاصدية |الضوابط
الحاجة للأحكام الفقهية الجديدة مع تطور الحياة، وتراكم المستجدات في عالم متجدد، ومع تعدد سبل التقنيات الحديثة بات من الضروري، استنباط أحكام جديدة تتلاءم وتسارع الابتكار ات الحديثة في الطب والتجارة والاستثمار، وسائر شؤون الحياة مثل نقل الدم وزراعة الأعضاء، والهندسة الوراثية، والمرابحة وغيرها.
وهكذا فإن المعلمة سايرت هذه المتغيرات لتربط هذه المستجدات مع القواعد الأصولية أو المقاصدية التي تفتح باباً جديداً في إصدار الأحكام والاجتهاد.
وقد أمضت إدارة المعلمة حوالي ما يربو على خمس عشرة سنة.
جمعوا خلالها حوالي 100,000 قاعدة تمّ دراستها وتنقيحها ومراجعتها لتصبح حوالي (3000) قاعدة فقط جرى عرضها على مجمع الفقه الإسلامي من خلال اللجنة العلمية واللجنة المشتركة، وتم عرض كل منها على علماء المذاهب، خاصة الإباضية والجعفرية والزيدية، ليكون عليها الاجماع دون إفراط ولا تفريط.
المعلمة مرجع حضاري عالمي
أن المعلمة، نقطة أنطلاقة جديدة نحو العالمية في التشريع الاسلامي. لأنها مرجع حضاري في شتى شؤون الحياة الإنسانية، من أحوال شخصية ومجتمعية وإقتصادية، وعلمية، وبيئية تتوجه إلى العالم بأسرة أي للإنسان وغير مقتصرة على المسلمين، لانها مصدر للتشريع وليس حكماُ والحري بكل مشرع مهما انتمى إلى أي دين أو قانون أو نظام فلابد له أن يكون ملماً بجميع ما ذكر في القضية التي يتناولها حتى يستوفي شروط قواعد البحث العلمي. وكم من العلماء الغربيين قد غيروا آراءهم وأحكامهم بعد إطلاعهم على بعض القواعد الإسلامية التي جاء بها الإسلام منذ أكثر من أربعة عشر قرناً من الزمان، لأنه ينطلق من عدالة السماء، لتجارب الخلق
حالة الفهرسة: مفهرس فهرسة تفصيلية
الناشر: مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية - منظمة التعاون الإسلامي مجمع الفقه الإسلامي الدولي
الطبعة : الأولى 1434ه - 2013م
عدد المجلدات: 33
عدد الصفحات: 25317
(موافق للمطبوع)
المصدر: الشاملة الذهبية

تاريخ النشر
1442/5/3 هـ
عدد القراء
2195
روابط التحميل


التعليقات:

- محمد فتحي
جزاكم الله خيرا.
2021-4-7م.
- العنزي
جزاكم الله خيرًا وبارك فيكم

جهد مشكور.
2021-2-17م.
- باسل
جزاك الله خيرا.
2021-1-25م.
- محمود
بارك الله فيكم.
2020-12-18م.


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: