المكتبة » بحوث ومسائل علميـــّة ( 1 )

عنوان الكتاب
كيف نوحد التقويم الهجري في العالم الإسلامي
وصف الكتاب

ذكر المؤلف في المقدمة :
لما كانت مشكلة تحديد أوائل الشهور العربية وهي مشكلة جميع الأمم الإسلامية ، لم تزل قائمة إلى يومنا هذا بالرغم من تقدم العلوم الفلكية تقدما مذهلا ،مما جعل عصرنا الخاضر جدير بأن يسمى عصر رواد القمر بعد أن وطأه الإنسان بقدمية و تلمسه بيديه وجلب إلى أهل الأرض حفنة من تربه ، بينما نحن لا نزل نشكك في وجوده أو غيبته ، فإني اعتقد بأنه جدير بنا أن لا نتباطأ باللجوء، إلى الوسيلة العلمية السليمة ، التي نستطيع باتباعها ازالة أسباب اللبس ، في روية الأهلة، بعد أن ثبت لدينا عدم جدوى الطرق البدائية المتبعة حاليا لكي نتحاشا مستقبلا الشك والخطأوالخلاف في موضوع الهلال ، حتى نستطيع بعد ذلك ان نوحد التقويم الهجري في نطاق العالم الإسلامي أجمع في أقرب فرصة ، ممكنة.
هذا ماشجعني على إعداد البحث وخاصة وقد مارست بحكم مهنتي قدرا لا يستهان به من التجارب العلمية والمشاهدات الفعلية ، في رؤية الأهلة الجديدة ، كلما سمحت الظروف الجوية بذلك مما جعلني في وضع أوحى إلي أن أبادر بنشر التي توصلت إليها وهي الموضحة في سياق البحث .
الناشر : مطبعة علي صبح وأولاده بالأزهر .
الطبعة الأولى :1389ه-1970م
عدد المجلدات : 1
عدد الصفحات : 49
تصوير : مكتبة مشكاة الإسلامية

تاريخ النشر
1442/4/26 هـ
عدد القراء
1799
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: