النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30-11-2009
    المشاركات
    162

    حكم فتح موضوع تهنئة بالمنتدى لبلوغ العضو (الألفية الأولى) من المشاركات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خيراً الشيخ عبد الرحمن السحيم

    تقول السائلة

    ما حكم فتح موضوع بمنتدى لتهنئة عضو أو عضوة بوصولها إلى الألفية الأولى من المشاركات
    وكل الف مشاركة يقومون بتهنئتها ؟

    حفظكم الله ورعاكم

    أشدّ الأعمال ثلاثة:
    الجود من القلّة.
    والورع في الخلوة.
    وكلمة الحق عند من يرجى ويخاف.


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,160
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا ، وحفظك الله ورعاك .

    ليس لهذا أصل .
    وهل مُجرّد بلوغ المشاركات ألف مشاركة كافٍ للتهنئة بها ؟
    فقد تكون مِن سقط الكلام ، ومُجرّد ردود لا فائدة منها .
    وقد تكون مِن الأشياء التي يُحاسَب عنها الإنسان ، فلا تكون له بل تكون عليه ، مثل : نشر الأكاذيب والأباطيل والأحاديث الموضوعة ، أو مما فيه غيبة أو بُهتان ، أو غير ذلك مما يكون وبالاً على صاحبه ؛ فيكون حقه التعزية وليس التهنئة !

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22-04-2003
    المشاركات
    4,993

    تعقيب مِن إحدى السائلات قالت :


    شيخي إن كانت على القد فقد تكون المشاركات مفيدة . لكن أنا سأجزم بأنها مشاركات مفيدة والدليل على ذلك أن هذا المنتدى والكثير غيره من المنتديات ذات وازع ديني ويوجد مراقبين ومشرفين ينهون عن المنكر ويحذفون المشاركات المخالفة فكيف لباقي المشاركات أن تكون عليه دون أن تكون معه وهو أن ما يخالف الشرع حُذف ؟؟ شيخنا المحترم
    أخبرنا يا سيدي : هل يجوز لنا أن نهنئ من كانت مشاركاته حلال ولم تكن حرام ؟ وأن نهنئ من كانت مشاركاته في القسم الإسلامي ؟
    أفتني جزاك الله خيرًا , فانا آخذ بفتاويك عند إنزالي للمواضيع الإسلامية كي لا أقع في البدع
    أتمنى أنك توضح ما أشكل علي يا خير مقتدي برسول الله فرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم أول مفتي والدليل على ذلك قوله تعالى: ( بالبينات والزبر وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون ) {سورة النحل 44}
    والإفتاء لغة: مأخوذ من الإبانة. يقال: أفتاه في الأمر أبانه له .
    آسف على طرحي للموضوع على هذه الطريقة
    أنتظر الإجابة وجزاك الله خير



    الجواب :
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا

    قلتُ في أول الفتوى السابقة : " ليس لهذا أصل "

    وهل ضَمِن الإنسان القبول حتى تتم تهنئته ؟
    ولو قُبِل منه ، فهل لهذه التهنئة أصل ؟

    قال ابن رجب رحمه الله : رُوي عن علي رضي الله عنه أنه كان ينادي في آخر ليلة مِن شهر رمضان : يا ليت شعري ! مَن هذا المقبول فَنُهَنّيه ، ومَن هذا المحروم فَنُعَزّيه .
    وعن ابن مسعود أنه كان يقول : مَن هذا المقبول مِنّا فَنُهَنّيه ، ومَن هذا المحروم مِنّا فَنُعَزّيه . أيها المقبول هنيئا لك ، أيها المردود جبر الله مصيبتك .
    ليت شعري مَن فيه يُقْبَل مِنا ... فيُهَنّا ، يا خيبة المردود
    مَن تولى عنه بِغير قَبول ... أرغم الله أنفه بِخِزي شديد

    وقد كرِه السلف التهنئة بِما ليس للتهنئة به أصل .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية عن التَّهْنِئَة يَوْم الْعِيدِ : قال أحمد : أنا لا أبتدئ أحَدًا ، فإن ابتدأني أحَدٌ أجَبْته . وذلك لأن جَواب التحية واجِب ، وأما الابتداء بالتهنئة ، فليس سُنَّة مأمورا بها ، ولا هو أيضاً مما نُهي عنه . اهـ .

    والله تعالى أعلم .


    المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
    عضو مكتب الدعوة والإرشاد

    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •