السلام عليكم

شيخنا الفاضل اجزل لله لكم الأجرو المثوبة

والدتي صامت شهرين كفاره الجماع نهار رمضان و لكن ليست متتابعه بل على أيام مُتقطعة هزل جسمها و لم تقوى على الصيام
و بدأت تشعر بصداع مستمر وفي بعض الأحيان إذا انتصف النهار لآ تستطيع الحركه رغم صغر سنها فهي تبلغ من العمر 48 سنه

فهل صيامها يُجزئها أم عليها الإعادة أم تتصدق لعدم تتابع صيامها ..