النتائج 1 إلى 12 من 12
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    12 - 4 - 2011
    المشاركات
    35

    ماهي الحكمة من قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    دائما نقرأ سورة الكهف بتشجيع من أهلنا والمقربين لنا،ولكن مع الأسف قد يجهل البعض الحكمة من قرأة هذه السورة..
    كل القرآن خير وبركة،لأنه كلام الله المنزل على عبده محمد ،وهي معجزته الخالدة،،
    وكما قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام "خياركم من تعلم القرآن وعلمه"..وحتى تتعلم أكثر علينا أن نفهم محكم آيته..

    سورة الكهف من السورة المكية وهي إحدى خمس سورة بدأت بـ (الحمد لله) (الفاتحة، الأنعام، الكهف، سبأ، فاطر) وهذه السورة ذكرت أربع قصص قرآنية هي أهل الكهف، صاحب الجنتين، موسى u والخضر وذو القرنين. ولهذه السورة فضل كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء الله له من النور ما بين قدميه وعنان السماء" وقال" من أدرك منكم الدجال فقرأ عليه فواتح سورة الكهف كانت له عصمة من الدجّال" والأحاديث في فضلها كثيرة.


    وقصص سورة الكهف الأربعة يربطها محور واحد وهو أنها تجمع الفتن الأربعة في الحياة: فتنة الدين (قصة أهل الكهف)، فتنة المال (صاحب الجنتين)، فتنة العلم (موسى عليه السلام والخضر) وفتنة السلطة (ذو القرنين). وهذه الفتن شديدة على الناس والمحرك الرئيسي لها هو الشيطان الذي يزيّن هذه الفتن ولذا جاءت الآية (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا) آية 50 وفي وسط السورة أيضاً. ولهذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم أنه من قرأها عصمه الله تعالى من فتنة المسيح الدجّال لأنه سيأتي بهذه الفتن الأربعة ليفتن الناس بها. وقد جاء في الحديث الشريف: "من خلق آدم حتى قيام ما فتنة أشدّ من فتنة المسيح الدجال" وكان صلى الله عليه وسلم يستعيذ في صلاته من أربع منها فتنة المسيح الدجال. وقصص سورة الكهف كل تتحدث عن إحدى هذه الفتن ثم يأتي بعده تعقيب بالعصمة من الفتن:


    1. فتنة الدين: قصة الفتية الذين هربوا بدينهم من الملك الظالم فآووا إلى الكهف حيث حدثت لهم معجزة إبقائهم فيه ثلاثمئة سنة وازدادوا تسعا وكانت القرية قد أصبحت كلها على التوحيد. ثم تأتي آيات تشير إلى كيفية العصمة من هذه الفتنة (وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا * وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقًا) آية 28 – 29. فالعصمة من فتنة الدين تكون بالصحبة الصالحة وتذكر الآخرة.


    2. فتنة المال: قصة صاحب الجنتين الذي آتاه الله كل شيء فكفر بأنعم الله وأنكر البعث فأهلك الله تعالى الجنتين. ثم تأتي العصمة من هذه الفتنة (وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاء فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقْتَدِرًا * الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا) آية 45 و46. والعصمة من فتنة المال تكون في فهم حقيقة الدنيا وتذكر الآخرة.


    3. فتنة العلم: قصة موسى عليه السلام مع الخضر وكان موسى عليه السلام ظنّ أنه أعلم أهل الأرض فأوحى له الله تعالى بأن هناك من هو أعلم منه فذهب للقائه والتعلم منه فلم يصبر على ما فعله الخضر لأنه لم يفهم الحكمة في أفعاله وإنما أخذ بظاهرها فقط. وتأتي آية العصمة من هذه الفتنة (قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا) آية 69. والعصمة من فتنة العلم هي التواضع وعدم الغرور بالعلم.


    4. فتنة السلطة: قصة ذو القرنين الذي كان ملكاً عادلاً يمتلك العلم وينتقل من مشرق الأرض إلى مغربها عين الناس ويدعو إلى الله وينشر الخير حتى وصل لقوم خائفين من هجوم يأجوج ومأجوج فأعانهم على بناء سد لمنعهم عنهم وما زال السدّ قائماً إلى يومنا هذا. وتأتي آية العصمة (قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا) آية 103 و104. فالعصمة من فتنة السلطة هي الإخلاص لله في الإعمال وتذكر الآخرة.


    ختام السورة: العصمة من الفتن: آخر آية من سورة الكهف تركّز على العصمة الكاملة من الفتن بتذكر اليوم الآخرة (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا ) آية 110 فعلينا أن نعمل عملاً صالحاً صحيحاً ومخلصاً لله حتى يَقبل، والنجاة من الفتن إنتظار لقاء الله تعالى.
    اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنة,
    وجزاكم الله خيرا
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2011
    الدولة
    في الدنيآ (في قلب أمـي+ قلوب الأطفــــآل) ,, اما في الأخـرهـ فلآ يعلم مصيري سوى خـآلقي :"(
    المشاركات
    600
    جزآك ربي كل خيييييييييييييير ع هالمعلومآت القيمهـ ،،

    الله يعطيك العآفية ،،

    اختكم / فجــــــــــــــــر .......

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    2 - 2 - 2011
    الدولة
    مهبط الوحي
    المشاركات
    204
    أخي رضااا .. عسى ربي يرضى عنا وعنك وعن جميع المؤمنين والمؤمنات ..

    هناك إضافة بسيطة ، هناك قول لبعض أهل العلم في مشروعية قراءة الكهف حتى في غير يوم الجمعة .. وذلك من فضل الله على عباده ..
    أستودع الله أموري كلها *** إن لم يكن ربي لها ، فمن لها ؟


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    1 - 10 - 2008
    المشاركات
    50
    جزيت الجنة
    الله يعطيك العافية

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    14 - 2 - 2010
    المشاركات
    201
    جزاك الله خير وبارك الله فيك

    إليكم هذه الملاحظة :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    قال الشيخ ابو اسحاق الحويني حفظه الله وشفاه _قولوا آمين _

    في بعض من اخواننا على بعض المواقع في الانترنت تكلم عن تضعيفي لحديث قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

    " من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة جعل الله له نورا بين الجمعتين"


    فقلت:أنه ضعيف

    فالأخ يقول: أن شعبة بن الحجاج وسفيان الثوري كلاهما رويا الحديث

    فأنا أريد أن أبين للأخ:

    القصة كلها في تخصيص يوم الجمعة بقراءة سورة الكهف بس

    لم يصح اطلاقا ذكر ليلة الجمعة او يوم الجمعة في حديث.



    الحديث ذا

    رواه أبو هاشم الرماني عن ابي مجلز لاحق ابن حميد عن قيس ابن عبادة عن ابي سعيد الخدري

    هو هذا الاسناد الثابت في الحديث من اول ابي هاشم الرماني وهو مختلف في اسم ابيه

    من اول ابي هاشم الرماني عن ابي مجلز لاحق ابن حميد عن قيس ابن عبادة عن ابي سعيد الخدري

    هذا الاسناد متفق

    من تحت ابي هاشم الرماني بدأ يحصل خلاف في الاسناد

    روى هذا الاسناد عن ابي هاشم الرماني..سفيان الثوري..شعبة بن الحجاج..هشيم ابن بشير..قيس ابن الربيع..

    الوليد ابن مروان

    وقد حققت هذا الحديث في كتابي تنبيه الهاجد لما وقع من النظر في كتب الأماجد أظن انه الحديث 1705 تقريبا

    وكنت ضعفت الحديث لكني لم ابسط القول فيه

    فلما الأخ كتب الرسالة هذه فأنا اعتنيت فعلا بكلامه وقلت لا بد أن أحقق الحديث وأمضيت ليلتي كاملة حتى صليت

    الفجر وظللت بعد الفجر بحوالي ساعتين حتى انتهيت من تحقيق الحديث تحقيقا كاملا


    فالحاصل ان هشيم ابن بشير

    اختلف الرواة عنه وقفا ورفعا

    سفيان الثوري اختلف عنه الرواة وقفا ورفعا

    شعبة بن الحجاج اختلف الرواة عنه وقفا ورفعا

    الذي نجا من الوقف والرفع

    قيس ابن الربيع وهو ضعيف

    والوليد بن مروان وهو مجهول

    فسنسقط قيس ابن الربيع والوليد ابن مروان

    ونبقي الثلاثة الثقات :سفيان وشعبة وهشيم



    الذين رووه بالوقف اقوى بكثير من الذين رووه بالرفع

    بس لفظ الحديث الصحيح الموقوف:

    " من قرأ سورة الكهف ( وفي بعض الروايات: كما أنزلت) كان له نور من مقامه إلى البيت العتيق" أو في اللفظ الأخر " كان له نور من مقامه الى مكة"



    هو هذا اللفظ الصحيح موقوفا

    وطبعا موقوف له حكم المرفوع

    بمعن الاشياء الغيبية ليس للرأي فيها مجال

    العلماء يعطونها حكم مرفوع

    يعني يقولون :

    صعب جدا ان احد من الصحابة يجعل ثوابا لعمل من الاعمال وهو غيب الا لابد وتلقاه من النبي عليه الصلاة والسلام

    وتكلمة الكلام هنا..مقطع فيديو

    http://www.mashahd.net/view_video.ph...235f6abeb2c40e



    والخلاصة:


    ان هناك فضل في السورة لكن لا يخصص بيوم الجمعة

    فأثبتنا فضلا لسورة الكهف ولكن ليس مخصصا بيوم من الأيام





    عندما أخبرت أحدهم بهذا الكلام قالت لي انها سمعت أحد الفقهاء قال انه يوجد حديث صحيح

    فأقول:

    ليس كل فقيه محدث




    وبالله التوفيق
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    12 - 4 - 2011
    المشاركات
    35
    الحمد لله

    جزاك الله خيرا اخي العزيز علي مرورك وعلي هذا التوضيح ولكن

    ورد في فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة أو ليلتها أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم منها :

    أ. عن أبي سعيد الخدري قال : " من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق " . رواه الدارمي ( 3407 ) . والحديث : صححه الشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 6471 ) .

    ب. " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين " .

    رواه الحاكم ( 2 / 399 ) والبيهقي ( 3 / 249 ) . والحديث : قال ابن حجر في " تخريج الأذكار " : حديث حسن ، وقال : وهو أقوى ما ورد في قراءة سورة الكهف .

    انظر : " فيض القدير " ( 6 / 198 ) .

    وصححه الشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 6470 ) .

    ج. وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضيء له يوم القيامة ، وغفر له ما بين الجمعتين ".

    قال المنذري : رواه أبو بكر بن مردويه في تفسيره بإسناد لا بأس به .

    " الترغيب والترهيب " ( 1 / 298 ) .

    وتقرأ السورة في ليلة الجمعة أو في يومها ، وتبدأ ليلة الجمعة من غروب شمس يوم الخميس ، وينتهي يوم الجمعة بغروب الشمس ، وعليه : فيكون وقت قراءتها من غروب شمس يوم الخميس إلى غروب شمس يوم الجمعة .

    قال المناوي :

    قال الحافظ ابن حجر في " أماليه " : كذا وقع في روايات " يوم الجمعة " وفي روايات " ليلة الجمعة " ، ويجمع بأن المراد اليوم بليلته والليلة بيومها .

    " فيض القدير " ( 6 / 199 ) .

    وقال المناوي أيضاً :

    فيندب قراءتها يوم الجمعة وكذا ليلتها كما نص عليه الشافعي رضي اللّه عنه .

    " فيض القدير " ( 6 / 198

    وجزاكم الله خيرا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    12 - 4 - 2011
    المشاركات
    35
    بارك الله فيكم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    12 - 4 - 2011
    المشاركات
    35
    جزاكم الله خيرا

    ورفع الله قدركم في الدنيا والاخرةونفع الله بنا وبكم

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله

    صلى الله عليه وسلم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    12 - 4 - 2011
    المشاركات
    35
    قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم
    من غسلَ واغتسلَ، ودنا وابتكر،َ واقتربَ واستمعَ، كان له بكل خطوة يخطوها قيام سنة وصيامها) رواه الإمام أحمد، وصححه الألباني.
    جزاكم الله خيرا

    ورفع الله قدركم في الدنيا والاخرةونفع الله بنا وبكم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    14 - 7 - 2011
    المشاركات
    62
    وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

    جزاااااااااااااكم الله خيرا
    المهاجرة إلي الله السلفية. فيروز
    النقاب شرف المسلمة الحرة




  11. #11
    تاريخ التسجيل
    12 - 4 - 2011
    المشاركات
    35
    (وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا * وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقًا) آية 28 – 29. فالعصمة من فتنة الدين تكون بالصحبة الصالحة وتذكر الآخرة.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    30 - 3 - 2017
    المشاركات
    542
    جزاكم الله خير الجزاء

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •