النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    19 - 5 - 2009
    المشاركات
    140

    أمي مصابة بسرطان وبعيدة عني وتحتاج عناية وأنا وزوجي نتعالج لإنجاب ذرية فكيف أرعاها ؟

    أشكرك أخي على ما تبذله من جهود أسال الله رب العرش أن يكون في موازين أعمالك ....

    وأن يبشرك ما يسرك أنت وأهلك ووالديك وذريتك ومن أحببته...

    بوضح حالي أنا وزوجي وأمي ....

    حالي أنا وزوجي .....

    متزوجين من سنتين وشهرين ... ولم نرزق بالذريه ...

    وزوجي مرررره نفسه في أطفال وحتى أنا ... المهم اللي حصل إننا بدينا بالعلاجات الشعبيه ... وعلاجات

    المستشفى وأقل شيء لازم العلاج يستخدم لمدة ثلاث شهور أو أكثر والدكتور قال لنا لازم يحصل

    العلاقه كل بعد يوم ...
    ..........................

    حالة أمي
    أما أمي طلع عندها سرطان في المخ وسببه العين ....الله يشفيها ...

    هي اللحين مثل الاطفال حنا نغسلها ونأكلها ونورشها ولازم واااحده تنبه لها ... وأمي وزنها كبير ...
    ......
    ........... حالنا حنا البنات
    حنا خمس بنات ثلاث متزوجات ووحده مخطوبه ووحده همرها 16
    أنا ساكنه بالرياض ... زوجي شغله ضغط مرررره دوامه حدود 13 إلى 14 ساااعه ما عنده أحد غير أخته وبصرااحه أخته أنانيه ما عمرها قالت لزوجي تبي شيء كلمنا .. وهو ما يقدر يروح المطاعم بسبب زحمة الرياض ولا يقدر يغسل ملابسه لأنه قال لي أنا بالقوه أطلع من الشغل واااصح حدي
    وحده من أخواتي ساكنه بالمدينه وهي عندها بنت عمرها خمس سنوات واللحين حامل اللحين في شهر الخامس بعد علاجات دامت سنتين تقريبا يعني حملها غالي وعزيز عليها وهي جابت بنتها الاولى بقيصري
    ولي أخت ساكنه في مكه بصراااحه نحيفه ومعاها فقر الدم وهي زوجه ثانيه .. بس زوجها معاه مشاكل مع زوجته الاولى يعني أختي هي اللي تغسل ملابسه وتكويها .... الخ

    وأختي الصغيره ما تعرف تهتم بأمي نخاف على أمي لا قدر تطيح أو يصير لها شيء

    وأما أختي المخطوبه هي تعاني من ألم في الظهر فترات تجيها هالحاله

    وأخواني خمسه

    واحد متزوج ... ساكن في مكه وهو عنده رجل مكسوره

    واحده خارج مكه لظروف عمله

    وثلاثه في مكه ... وجودهم زي عدمهم ... يكفي هالكلام فيهم

    والمشكله ....

    بعد هالمقدمه ...

    أخواتي قالوا لي تعالي مكه ... وأنا ما اقدر أترك زوجي لأنه يحتاجني ,,,, وكما ذكرت سابقا ؟؟
    يعني برأيك يا شيخ أترك زوجي واروح مكه والا أجلس ,,, في الرياض الى أنا يشاء الله ...

    معليش ما أعرف أوضح أكثر من كذا ...وأعتذر عن الاطاله ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    19 - 5 - 2009
    المشاركات
    140
    معليش نسيت أذكر شيء ... أنا ما أقدر أركب الطياره ,,, لحاجه في نفسي ...

    وأختي اللي في مكه زوجها يحتاجها لانه زوجة الاولى ما تهتم فيه ومستحيل يخلي أختي عند أمي

    لأن قال لها أنا زوجك أولى ... من أمك .... أدري كلامه غلط ... بس هو تفكيره كذا ... لأن عنده شهوه زااايده ...ويحتاج أختي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    واسأل الله العظيم أن يشفي مريضكم ومريض كل مسلم ومسلمة . .
    وأن يرزقك الذريّة الصالحة . .
    وشكر الله لك حسن ظنك وطيب دعواتك وجميل لطفك ومشاعرك . .

    أخيّة . . .
    ( الأم ) باب عظيم من أبواب الجنّة . . وحسن البر بها والإحسان إليها هو بركة الحياة في الدنيا والآخرة . .
    أسأل الله العظيم أن يمنحك من هذا الفضل وافر العطاء . .

    أخيّة . .
    وما دام أنك امرأة متزوجة فإنت ملزومة بأمر زوجك . .
    ولذلك أنصحك :
    1 - أن تتكلمي مع إخوانك ( الرجال ) أن يكون لهم حرص واهتمام بوالدتهم فهم القدر على ذلك في ظل هذه الظروف ولنكم كبنات محكومات بإزواجكم .. بعكس وضعهم كرجال الأمر بيدهم .. وهنا ذكّريهم بفضل حسن البر بها ورعايتها سيما في مثل هذاالظرف الذي تمرّ به ، وذكّريهم بأنه ( أمهم ) وهي من كانت ترعاهم ولا تنام الليل إن اشتكى أحدُ منهم الألم أو الوجع .

    2 - حفّزي في اختك ذات الـ ( 16 ) ربيعاً أن تكون على قدر المسؤوليّة .. وأفهميها أنها الآن في عمر المسؤولية والتكليف وأنها قدارة بإذن الله أن تكون كريمة الطبع جميلة التعامل مع والدتها ، فقد يكون حسن البرّ بها سبب في شفاءها مما تعاني من فقر الدم أو نحوه .
    ولا تقولي هي صغيرة ولا تستطيع .. بل تستطيع بإذن الله على ذلك .. فقط حفّزوها للأمر وساعدوها معنويّا على ذلك بالتواصل معها دائما وتصبيرها ولو حفّزتموها ببعض المال والهدايا كنوع من الشكر لها والتقدير لها لقيامها ببعض الواجب المنوط بكم تجاه والدتكم .
    وفي نفس الوقت حفّزي في اختيك اللتين في مكة ( المتزوجة والمخطوبة ) أن يكون لهم دور في حسن البرّ بوالدتهم .. فالمتزوجة بإمكانها مثلا أن تقتطع 3 ايام من الاسبوع لتكون في بيت والدتها سيما وان زوجها متزوج بأخرى مما يعني أنه يأتيها ليلة وليلة لا يأتيها ففي اليوم الذي لا يكون لها تمنحه لوالدتها ولو احتاجها في هذا اليوم فعليها أن تهيّئ له الفرصة أن يأتيها في بيت ( الوالدة ) سيما لو كان البيت وسيعا ومقسّ/ بطريقة تسمح له بأن يأتيها في هذا اليوم وهي في بيت أمها . .
    وأختكم المخطوبة ايضا ما دام أنها في الحدث فمرضها بفقر الدم لا يعفيها ولا يبرر لها ترك خدمة والدتها فقد تكون هذه الخدمة هي سبب الشفاء . .

    3 - تكلّمي مع زوجك في هذا الأمر بهدوء . .
    انظري ما هو رأيه ورغبته .. وأفهميه ان البرّ بها قد يكون هو السبب الذي يفتح لكم به باب الذريّة ، فدعوة منها تُفتح لها أبواب السماء ما لا يفتحه علاج شعبي ولا طبّي !
    اقترحي عليه مثلاً أن تأتوا بالوالدة عندكم لتعيش معك في البيت ترعين شأنها وحالها وتحتسبين على الله الأجر في ذلك ويكون هذا هو العمل الصالح الذي تتقربين به إلى الله ليحقق لك أمانيك . .
    اقترحي على زوجك مثل هذا الاقتراح وحفّزيه له بطريقة هادئة . .
    فإن لم يكن فاطلبي من زوجك أن يكون لك زيارة شهرية لوالدتك ( أسبوع ) في الشهر تسافرين إليها بالطائرة أو بغيرها . . وتحتسبين على الله أن هذا السفر في سبيل الله ولأنه في سبيل الله فإن الله سيسهّله عليك . .

    المقصود أن تقترحي على زوجك كل الحلول الممكنة بالنسبة لك أن تفعليها وتقدميها لوالدتك .

    أكثري من الدعاء مع الاستغفار وتصدّقي عن والدتك كثيراً فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " داووا مرضاكم بالصدقة " ولا تتخيلي أن الصدقة ينبغي أن تكون بمبلغ وقدره .. بل الله تعالى يقبل من العبد صدقته على قدر ما هو ميسور له . .
    والله يرعاك ؛ ؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •