الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا

العودة   مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة الأَقْسَامُ الرَّئِيسَـةُ مِشْكَاةُ الْعُلومِ الشَّرْعِيَّةِ
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17شوال1423هـ, 06:27 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
سهم الحب
مشكاتي محترف سهم الحب غير متواجد حالياً
513
01-11-2002
آخر الناس دخولاً للجنة
الحمد لله الذي جعل جنة الفردوس لعباده المؤمنين نزلا
ويسرهم للأعمال الصالحة الموصلة إليها فلم يتخذوا سواها شغلا
وسهل لهم طرقها فسلكوا السبيل الموصلة إليها ذللا
وكمل لهم البشرى بكونهم خالدين فيها لا يبغون عنها حولا.
الحمد لله فاطر السموات والأرض جاعل الملائكة رسلا
وباعث الرسل مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل وبعد..

فقد أخبر النبي عن الجنة و بأقل أهلها نعيماً ، وأدناهم ملكاً فكان له في ذلك نبأ عجيب ..









ففي صحيح مسلم عن عبد الله بن مسعود والمغيرة بن شعبة رضي الله عنهما أن رسول الله قال :

" آخر من يدخل الجنة : رجل فهو يمشي على الصراط مرة ، ويكبو مرة ، وتسفعه النار مرة ، فإذا جاوزها التفت إليها ، فقال : تبارك الذي نجاني منك ، لقد أعطاني الله شيئاً ما أعطاه أحداً من الأولين والآخرين .



فترتفع له شجرة فيقول : أي رب أدنني من هذه الشجرة أستظل بظلها وأشرب من مائها





فيقول الله تبارك وتعالى: يا ابن آدم لعلي إن أعطيتكها سألتني غيرها ؟





فيقول : لا يا رب ، ويعاهده أن لا يسأله غيرها وربه يعذره ، لأنه يرى مالا صبر له عليه ، فيدنيه منها فيستظل بظلها ، ويشرب من مائها .





ثم ترفع له شجرة هي أحسن من الأولى ، فيقول: يا رب أدنني من هذه لأشرب من مائها ، وأستظل بظلها لا أسألك غيرها





فيقول : يا ابن آدم ألم تعاهدني أنك لا تسألني غيرها ؟





فيقول : لعلي إن أدنيتك منها أن تسألني غيرها ، فيعاهده أن لا يسأله غيرها وربه يعذره لأنه يرى مالا صبر له عليه فيدنيه منها ، فيستظل بظلها ، ويشرب من مائها





ثم ترفع له شجرة عند باب الجنة هي أحسن من الأوليين





فيقول : أي رب أدنني من هذه الشجرة لأستظلَّ بظلها وأشربَ من مائها لا أسألك غيرها





فيقول : يا ابن آدم ألم تعاهدني أن لا تسألني غيرها ؟





قال : بلى يا رب ، هذه لا أسألك غيرها وربه يعذره لأنه يرى مالا صبر له عليه فيدنيه منها ، فإذا أدناه منها سمع أصوات أهل الجنة





فيقول: يا رب أدخلنيها





فيقال له : ادخل الجنة فيقول : رب كيف وقد نزل الناس منازلهم وأخذوا أخذاتهم





فيقول الله : يا ابن آدم ما يرضيك مني ؟!





أترضى أن يكون لك مثل ملك من ملوك الدنيا ؟





فيقول : رضيت رب





فيقول : لك ذلك ومثله ، ومثله ، ومثله ، ومثله





فيقول في الخامسة : رضيت رب





فيقول الله تعالى : لك ذلك وعشرة أمثاله ، ولك ما اشتهت نفسك ولذّت عينك





ثم يقول الله تعالى له : تمن ، فيتمنى ، ويذكره الله : سل كذا وكذا ، فإذا انقطعت به الأماني





ثم يدخل بيته ويدخل عليه زوجتاه من الحور العين، فيقولان : الحمد لله الذي أحياك لنا وأحيانا لك





فيقول: ما أعطى أحد مثل ما أعطيت .





قال ( يعني موسى عليه السلام ) : رب فأعلاهم منزلة ؟





قال : أولئك الذين أردت غرس كرامتهم بيدي وختمت عليها فلم تر عين ولم تسمع أذن ولم يخطر على قلب بشر ) .





فـ سبحان من غرست يداه جنة الفردوس عند تكامل البنيان





ويداه أيضا أتقنت لبنائها فتبارك الرحمن أعظم بان





لما قضى رب العباد العرش قال تكلمي فتكلمت ببيان





قد أفلح العبد الذي هو مؤمن ماذا ادخرت له من الاحسان





فيها الذي والله لا عين رأت كلا ولا سمعت به الأذنان





كلا ولا قلب به خطر المثال له تعالى الله ذو السلطان





هي جنة طابت وطاب نعيمها فنعيمها باق وليس بفان





دار السلام وجنة المأوى ومنزل عسكر الايمان والقرآن





أمشاطهم ذهب ورشحهم فمسك خالص ياذلة الحرمان





هذا وسنهم ثلاث مع ثلاثين التي هي قوة الشبان





وبناؤها اللبنات من ذهب وأخـ ـرى فضة نوعان مختلفان





وقصورها من لؤلؤ وزبرجد أو فضة أو خالص العقيان





وكذاك من در وياقوت به نظم البناء بغاية الاتقان





والطين مسك خالص أو زعفران جابذا أثران مقبولان





حصباؤها در وياقوت كذا ك لآليء نثرت كنثر جمان





وترابها من زعفران أو من المسك الذي ما استل من غزلان





أنهارها في غير أخدود جرت سبحان ممسكها عن الفيضان





من تحتهم تجري كما شاؤوا مفجرة وما للنهر من نقصان





عسل مصفى ثم خمـــــــر ثم أنهار من الالبان











سبحان ذي الجبروت والملكوت والإجلال والاكرام





والله أكبر عالم الاسرار والاعلان واللحظات بالاجفان





والحمد لله السميع لسائر الأصوات من سر ومن اعلان





وهو الموحد والمسبح والممجد والحميد ومنزل القرآن





والأمر من قبل ومن بعد له سبحانك اللهم ذا السلطان











ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ

مقتبس من: شريط المشتاقون إلى الجنة-د.محمد العريفي.



التوقيع
[ALIGN=CENTER][FLASH=http://www.123shia.net/mjos1.swf]WIDTH=300 HEIGHT=200[/FLASH]
مع تحيات
Love Arrow
اللهم أجعل لنا من الناس عبرة ولا تجعلنا لناس عبرة
[/ALIGN]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17شوال1423هـ, 06:46 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
الحنبلي
شخصية مهمة الحنبلي غير متواجد حالياً
906
18-05-2002
الله المستعان هذا ما أعده الله لآخر أهل الجنة دخولاً !!

فما لذي أعده لأولها دخولاً !!

جزاك الله خيراً على هذا الموضوع المؤثر ..


التوقيع

ملحوظة: وردتني ملاحظات عديدة حول توقيعي هذا وعليه أبين أن بيت الشعر هذا قاله الشاعر يريد به مذهب الإمام أحمد في العقيدة ووقفته المعروفة في فتنة خلق القرءان لا في الفقه وعليه فلاتعصب فيه ولامذهبية!
==================
شكر خاص للأخ شهاب على هذا التصميم الرائع ..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17شوال1423هـ, 09:50 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
سهم الحب
مشكاتي محترف سهم الحب غير متواجد حالياً
513
01-11-2002
بارك الله فيك
أخي الحنبلي


التوقيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.


الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا