النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    29-05-2003
    المشاركات
    148

    كيف يكون هجر الزوجة ؟

    [c][/c]

    فضيلة الشيخ عبدالرحمن السحيم




    شخص يسأل
    السلام عليكم.
    الرجاء من مجتهدي هذا المنتدى والعلماء ان يشرحوا لي كيف يهجر المسلم زوجته في الفراش وكيف يتعامل معها بالبيت؟
    هل يصاحبها مثلا عند زيارة اهلها او اهله في هذه المدة؟
    هل يكلمها بالمنزل؟
    هل يخرج معها؟
    كم تطول هذه المدة؟
    اتمنى ان سؤالي واظح.شكرا لكم اخوتي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,482
    أولاً : ليس الهجر مسألة مزاجية !
    بل هي أدب رباني .
    والهجر لا يكون إلا في حال نشوز الزوجة أو ترفّعها أو خشية ذلك .
    كما أنه لا يكون إلا بعد الموعظة الحسنة للزوجة التي يُخشى منها ذلك .
    كما أن الهجر لا يكون إلا في المضجع ، وهو هجر في المعاشرة ، أي يهجر معاشرتها ، لقوله تعالى : ( وَاللاّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا )

    وقد سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما حق زوجة أحدنا عليه ؟
    قال : أن تُطعمها إذ طعمت ، وتكسوها إذا اكتسيت - أو اكتسبت - ولا تضرب الوجه ، ولا تُقبِّح ، ولا تهجر إلا في البيت . قال أبو داود : ولا تُقبح : أن تقول : قبحك الله . رواه الإمام أحمد وأبو داود .

    وقد يهجر الزوج زوجته في الكلام ، وقد هجر النبي صلى الله عليه وسلم زوجاته وآلـى منهن شهراً .
    ففي حديث أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم آلـى من نسائه شهرا ، فلما مضى تسعة وعشرون يوما غدا أو راح ، فقيل له : إنك حلفت أن لا تدخل شهرا ؟ فقال : إن الشهر يكون تسعة وعشرين يوما . رواه البخاري .

    ومعنى ( آلـى) أي حَلَف .

    ومثل هذا يجوز إذا كان هناك مصلحة .

    وأما مسألة الكلام مع الزوجة حال الهجر فهي أيضا راجعة للمصلحة .

    ولا يتأتى أن يهجر الزوج زوجته لأجل نشوزها أو إعراضها عنه أو عصيانها له ثم يخرج معها في زيارة أو نُزهة ، بل يمنعها ذلك حتى يستقيم خُلُقها ، ويعتدل سلوكها .

    والله تعالى أعلى وأعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22-04-2003
    المشاركات
    5,044
    يُرفَع .
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •