السلام عليكم
إحدى الأخوات تسأل : هل تقبيل الزوجة في شفتيها جائز ؟ وما حكم بلع ريقها ؟
بارك الله لك وجعلها في ميزان حسناتك .



الجواب :
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لا أدري هل هي تسأل عن حُـكـم ذلك أثناء الصيام أو في جميع الأحوال ؟ ولكن يجوز تقبيل الزوجة في شفتيها حتى في حال الصيام، أما إذا كان هذا التقبيل سوف يُحرّك شهوة الصائم فإنه مأمور باجتناب ما يُحرّك شهوته

وأما بلع ريقها، فالذي فهمت منه أن المقصود به أن يبلع الزوج ريق زوجته أو العكس، فهذا لا يجوز أثناء الصيام ، ويجوز في غير الصيام .

ويجوز للشخص أن يبلع ريقه هو لا ريق غيره أثناء الصيام، وكرِه بعض العلماء أن يجمع الصائم ريقه في فمه ثم يبلعه، وهذا مجرد كراهة فيما يتعلق بريق الصائم نفسه .

ولا يُوجد دليل على منع تقبيل الزوج لشفتي زوجته ؛ لأن هذا من الاستمتاع بالزوجة ، وللزوج أن يستمتع بزوجته إلا في موضعين :

الدُّبُـر .. وحال الحيض

فقد روى مسلم من حديث أنس رضي الله عنه أن اليهود كانوا إذا حاضت المرأة فيهم لم يؤاكلوها ولم يجامعوهن في البيوت ، فسأل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم النبي صلى الله عليه وسلم فأنزل الله تعالى : ( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ) إلى آخر الآية ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اصنعوا كل شيء إلا النكاح ، فبلغ ذلك اليهود فقالوا : ما يريد هذا الرجل أن يدع من أمرنا شيئا إلا خالفنا فيه .

فقوله عليه الصلاة والسلام : " اصنعوا كل شيء إلا النكاح " يدل على جواز الاستمتاع فيما عدا المنهي عنه من محلّ الحيض في وقت الحيض والدّبر .

والمقصود بالنكاح هنا : الجِماع .

والله أعلم

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد