فضيلة الشيخ السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبعد
سؤالي هو أني امرأة متزوجة ولدي ثلاثة إخوان ذكور وقد حصل بيني وبينهم قطيعة بسبب إرث قد ظلموني حقي فيه وهم لا يزوروني ولا يلقون علي السلام ويصدون عني إذا رأوني وإذا ذهبت لزيارتهم أتعرض للإهانة منهم ومن أولادهم وأحيانا للطرد فتركت زيارتهم بسبب ذلك بالرغم أننا نسكن في قرية واحدة .
فهل يا شيخ إذا تركت زيارتهم للأذى الحاصل منهم هل علي إثم ؟
وجزاك الله خير الجزاء .



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .

لا إثم عليك إذا تركت زيارتهم بسبب ما يصِلك مِن الأذى والإهانة بل ومِن الطّرْد .
والإثم على مَن قابَل الإحسان بالإساءة .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد