بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك يا شيخ أريد أن أسأل عن حكم شراء ألعاب الفيديو (البلاي ستيشن وغيره من الأجهزة) علما بأن هذه الأقراص منسوخة ..الحقيقة أنا محتارة جدا فشركة سوني نفسها عند تصنيع الجهاز تضع فيه قابلية تشغيل الأقراص المنسوخة وبعض شركات الألعاب لا تمانع من نسخ ألعابها وبعضها لا تسمح بذلك .
الحقيقة اأامر محير خصوصا أنها منتشرة حول العالم بشكل كبير جدا لدرجة أن بعض الأسواق لا يتوفر فيها سوى أقراص منسوخة . وإن اشتريت قرص أصلي ونسخته لأصدقائي وأعطيتهم إياه من دون الاتجار به هل يجوز لي ذلك. مع العلم أنها ألعاب فقط وهي للتسلية فلست أتاجر بها هي فقط للاستعمال المنزلي.
أريد شرحا مفصلا بارك الله فيك بخصوص هذا الموضوع
ثم ما العمل فيما اشتريته مسبقا من هذه الأقراص المنسوخة عندي عدد كبير منها هل علي التخلص منها وإتلافها أم يجوز لي استعمالها ما دمت قد اشتريتها ودفعت ثمنها؟
بارك الله فيكم يا شيخ



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وبارك الله فيك .

يجوز شراء الأقراص المنسوخة إلاّ إذا كانت تحتوي على أشياء مُحرّمة ، مثل : الصور العارية وما فيه استهزاء بالدِّين أو بالأنبياء وغير ذلك .
ومَن اشترى أقراصا فيجوز له أن ينسخ منها لِمن يُريد منها مِن أصدقائه ، إلاّ أن تكون مشتملة على أشياء مُحرّمة .

وأما الاتِّجار بها فلا يجوز .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد