النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    3,565

    ,,أثر الإكراه في النكاح وفرق النكاح ,,

    الحمدُ لله الذي جعلنا من خيرِ أمةٍ أخرجت للناس، وألبسنا لباسَ التقوى خيرَ لباس،أحمدُهُ وأشكره ، وأتوبُ إليه وأستغفره، ربُ السماواتِ والأرض، ومالكُ الملكِ يومَ العرض،رفعَ شأنَ العلمِ والعلماء، وقرنهم به وبملائكته بالوحي من السماء، وصلى الله علىالرسولِ الكريم، والنبَّي العظيم، حثَّ على العلم ورغب فيه، وفرَّق بين سائرِ الخلقِِ وبينَسالكيه، وعلى آله وأزواجِهِ وأصحابه الطيبين الطاهرين، ومن تبعَهُم بإحسانٍ إلى يومِالدين.
    أمّا بعد:
    فلا يخفى أنّ الأسرة هي اللبنة الأولى في بناء المجتمع ، وهي محور ارتكاز عظيم في سعادته واستقراره، ولا يكون هذا المجتمع قوياً عزيز الجانب إلاّ إذا كان أساسه متيناً متماسكاً، والنكاح هو أول رباط هذا المجتمع، قال تعالى " يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا" [النساء:1] .
    وقد حرصت الشريعة الإسلامية على أن تكون علاقة الزوجين موسومة بالألفة والمحبة والرحمة، ويبدو هذا جلياً في نصوص الشريعة الإسلامية، في القرآن الكريم، والسنة النبوية، فالله تبارك وتعالى يمن علينا في الكتاب الكريم بأن خلق للإنسان زوجاً يسكن إليها، وجعل بينهما المحبة والرحمة، قال سبحانه وتعالى:"وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون " [الروم:21] .
    وعليه فإنّ كل ما من شأنه أن يعكر صفو هذا السكن، وهذه المودة والرحمة أولاه الشارع الحكيم، والفقهاء العناية والاهتمام، حرصاً على استمرارية الرباط الوثيق والميثاق الغليظ.
    وللحديث بقية =)
    إشارة : رب حقيقة مرت كطيف جال في الخلجات؛ فتزودا فالعيش ظل زائل؛ وهناك ينعم صاحب الحسنات
    إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع . رحمك الله يا أمي الحبيبة
    موعدنا الجنة
    كم افتقدكِ أمي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    2 - 1 - 2008
    الدولة
    بلاد الإسلام ..
    المشاركات
    3,575
    أحسنت الطرح يا أختااه ..
    بارك الله فيك وأحسن الله إليك ..

    كلي شووق لما تخطه يداك ..
    في الانتظااار التتمة .

    زهرة الايمان

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    3,565
    وفيكِ بارك الرحمن غاليتي =)
    إشارة : رب حقيقة مرت كطيف جال في الخلجات؛ فتزودا فالعيش ظل زائل؛ وهناك ينعم صاحب الحسنات
    إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع . رحمك الله يا أمي الحبيبة
    موعدنا الجنة
    كم افتقدكِ أمي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,889
    بارك الله فيك يا غالية نفع الله بكِ
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    3,565
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتاة العقيدة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك يا غالية نفع الله بكِ
    وفيكِ بارك الرحمن اللهم آمين .
    إشارة : رب حقيقة مرت كطيف جال في الخلجات؛ فتزودا فالعيش ظل زائل؛ وهناك ينعم صاحب الحسنات
    إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع . رحمك الله يا أمي الحبيبة
    موعدنا الجنة
    كم افتقدكِ أمي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    3,565
    حكم عقد النكاح الواقع بالإكراه

    اختلف الفقهاء في صحة وقوع عقد النكاح بالإكراه على قولين :
    القول الأول : ذهب الحنفية (1) إلى أن النكاح صحيح ، ويعتبر النكاح من التصرفات القولية الذي يتحمل الفسخ فهو يقع بالإكراه.
    استدل الحنفية بما يلي :
    1- عموم آيات النكاح، وأي تصرف قولي، ومن هذه الآيات :
    قوله تعالى: " ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟ ﭡ ﭢ ﭣ " (2).
    وجه الدلالة :
    إنّ الله سبحانه وتعالى أمر الموالي بإنكاح العبيد والإماء مطلقاً عن شرط الرضا، فمن شرطه لا بد له من دليل عليه.
    وإن عمومات النصوص وإطلاقها يقتضي شرعية هذه التصرفات من غير تخصيص وتقييد، فالإكراه لا يعمل على الأقوال، فكل متكلم مختار فيما يتكلم به فلا يكون مستكرهاً عليه حقيقة(3).

    (1) الكاساني : بدائع الصنائع ، ج 7 ص 187 .
    (2) سورة النور : الآية ( 32)

    (3) بدائع الصنائع : المرجع السابق ، ج7 ص 187.
    إشارة : رب حقيقة مرت كطيف جال في الخلجات؛ فتزودا فالعيش ظل زائل؛ وهناك ينعم صاحب الحسنات
    إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع . رحمك الله يا أمي الحبيبة
    موعدنا الجنة
    كم افتقدكِ أمي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    3,565
    2- عن أبي هريرة رضي الله عنه – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ثلاث جدهن جد وهزلهن جد ، النكاح والطلاق والرجعة " (1) .
    وجه الدلالة :
    دل منطوق الحديث على أنّ عقد النكاح يقع في حالة الهزل ، والهازل لا يقصد عقد النكاح، فيقاس عليه الإكراه على النكاح ، لأن كل ما يصح مع الهزل يصح مع الإكراه لأن ما يصح مع الهزل لا يحتمل الفسخ وكل ما لا يحتمل الفسخ لا يؤثر فيه الإكراه (2).

    (1) الترمذي: سنن الترمذي ، رقم الحديث( 1184) ج 3 ص 490 قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب.


    (2) ابن عابدين : محمد أمين بن عمر، رد المحتار على "الدر المختار : شرح تنوير الأبصار"، ، ج 25 ص 112 .
    إشارة : رب حقيقة مرت كطيف جال في الخلجات؛ فتزودا فالعيش ظل زائل؛ وهناك ينعم صاحب الحسنات
    إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع . رحمك الله يا أمي الحبيبة
    موعدنا الجنة
    كم افتقدكِ أمي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    30 - 3 - 2017
    المشاركات
    542
    بارك الله فيك وأثابك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •