السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يا شيخ أود أن أسألك عن شخص هاته صفاته :

عنده عدّة مواضيع مفيدة تربوية و أخلاقية ينشرها في المنتديات و لكنه يستهدف كثيرا الكثير من عوام السلفيين بالطعن و برميهم بالتعصب ويركّز على عيوب السلفيين بدرجة كبيرة جدا (من تلك العيوب ما هو حق و منها ما يظنه عيوبا) فيدعوهم إلى تمجيد علماء الأشاعرة المعاصرين و يرى أنّ عدم تمجيد علماء الأشاعرة المعاصرين و تمجيد علماء السلفيين المعاصرين فقط من التعصب.

و هو يركّز على السلفيين و لا تكاد تجد له و خاصة مؤخرا نقد لاذعا إلا على السلفيين في حين لا نكاد نسمع له طعنا في عوام الأشاعرة و لا في عوام جماعة الإخوان المسلمين.

بل إنّه يدعو إلى هجر من لم يعتبر القرضاوي عالما إذا كان ضعيفا و عاميا و أما من يفتي ذلك الشخص الضعيف بذلك فيظهر تمجيده له.

و يقرّر بأنّ :
- مسألة الموسيقى مسألة اختلافية (و)
- مسألة حلق اللحية مسألة اختلافية (و)
- مسألة هل الأشاعرة و الماتريدية من أهل السنة مسألة اختلافية.

و إذا خالفه شخص في هاته المسائل فإنّه يطعن فيه و يرميه بالتعصب إن كان ضعيفا و عاميا و أما من يفتي لهؤولاء الضعفاء فيتظاهر بحبهم و إحترامهم.

فعنده جرأة على الطعن في الضعفاء و العوام المعذورين بجهلهم و يُشنّع عليهم في المنتديات أما الكبار الذين أفتوا لأولئك العوام فيظهر حبه لهم و احترامهم و أنّه ما خالفهم إلا لأنّه لم يقتنع بكلامهم.

فتراه مثلا : يرمي بالتعصب عوام السلفيين إن لم يعتبروا الشيخ القرضاوي عالما في حين تراه يُظهر الإحترام للشيخ الألباني رغم أنّ الألباني حذّر من الشيخ القرضاوي.

و غيرها من الأمثلة الكثيرة جدا.


السؤال :
هل يصلح من هكذا حاله أن يكون من ضمن : "أسرة الدعوة و الإرشاد" و يُكرّم بهذا الوصف في المنتديات التي تحترم ابن باز و ابن عثيمين و بكر أبو زيد و ابن جبرين و الألباني و محمد صالح المنجد و لا تنقل إلا الفتاوى التي هي على منهج هؤولاء المشايخ.

مع العلم أنّ إدارة هاته المنتديات : ليسوا بمتورطين في الحزبيات الأخيرة التي ظهرت بين بعض المشايخ فهم بعيدين عنها كل البعد و هم أقرب منهم إلى عوام في العلم الشرعي منهم إلى طلبة علم شرعي حقيقيين و إن كان فيهم أطباء و أخصائيين نفسيين و إجتماعيين و و و و ...

و عندهم حسن ظن كبير في كل من يتكلم بالدين أو بشيء نافع فيرفعونه بينهم و لعلهم قد لا ينتبهوا إلى تلبيساته.

فما النصيحة التي تقدّمها لإدارة هذا المنتدى.


أعتذر عن الإطناب في الكلام و كلامك سأنقله إلى المشرفين على تلك المنتديات فإن تحرّجتَ عن الإجابة على سؤالي خوفا من أكون قد لبّست عليك في السؤال أو خشيت أن أستغل فتواك في غير مسارها الصحيح، فأتفهمك إن لم تجب على سؤالي بكل صدر رحب.

وفقك الله.