صفحة 9 من 12 الأولىالأولى 123456789101112 الأخيرةالأخيرة
النتائج 121 إلى 135 من 176
  1. #121
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2010
    المشاركات
    431


    نسخة منسقة ومفهرسة

    119 - إسم الكتاب : المختصر الكبير لابن عبد الحكم
    المؤلف :
    الإمام عبد الله بن عبد الحكم بن أعين المصري المالكي
    المحقق :
    الدكتور أحمد بن عبد الكريم نجيب
    عدد الأجزاء : 1
    عن الكتاب :
    كتاب « المختصر الكبير »، للإمام « عبد الله بن عبد الحكم بن أعين بن ليث، الحقلي، المصري المالكي (155هـ - 214هـ) »، هو أوَّل مختصر في الفقه المالكي، جمعه من سماعه وسماع غيره من إمام دار الهجرة، وأودع بين دفتيه خلاصة فقهه وكثيراً من روايته عن الإمام مالك. * ولابن عبد الحكم ثلاثة مختصرات في المذهب المالكي: المختصر الكبير (وهو كتابنا هذا)، والمختصرُ الأوسط، والمختصرُ الأصغر (قَصَرَه على علم الموطأ)، وذكر بعضُهم أن مسائل المختصر الكبير ثمانية عشر ألف مسألة، وفي الأوسط أربعةُ آلاف مسألة، وفي الصغير ألفٌ ومائتا مسألة.
    * وممّا يزيد من شهرة وأهمية كتاب « المختصر الكبير »، أن طليعة شيوخ مصنّفه الإمام ابن عبد الحكم، هو الإمام مالك عليه رحمة الله، حيث روى عنه كتابه الموطأ، وسمع منه مسائله الفقهية، كما أنّه سمع من أجل أصحاب إمام دار الهجرة والمعول عليهم في المذهب كإبن وهب، وإبن القاسم، وأشهب.
    * وقد تواتر عن الإئمة - رحمهم الله - شهادات الثناء على عبد الله بن عبد الحكم - رحمه الله - وخاصة شيوخه، قال ابن عبد البر: "وإليه أوصى ابن القاسم، وأشهب، وابن وهب".
    * لقد قسم الدكتور أحمد بن عبد الكريم نجيب جزاه الله عنا كل خير كتاب « المختصر الكبير لابن عبد الحكم »، إضافة إلى مقدمة تحقيقية، وترجمة نفيسة للمصنّف، إلى ثلاثة أقسام رئيسية هي:
    1 - القسم الأول: خصّصه لمسائل " المختصر الكبير " المُجمّعة من بطون الكتب لعدم وجودها في النسخ الخطية.
    2 - القسم الثاني: خصّصه للنّص المحقق.
    3 - القسم الثالث: وهو ملحق فيه ما نسبه ابن أبي ويد القيرواني في كتابه "النوادر والزيادات على ما في المدونة من غيرها من الأمهات" بالنّص إلى أبي محمد عبد الله بن عبد الحكم.
    وختم الكتاب بملحق مراجع التحقيق ومصادر التوثيق.
    شكر وتقدير: أتقدم بجزيل الشكر وخالص العرفان إلى: مركز نجيبويه للمخطوطات وخدمة التراث، وإلى الأستاذ الدكتور أحمد بن عبد الكريم نجيب، على هذا العمل الجبار والمتقن، فجزاهم الله عنا خير الجزاء.


    التحميل


    المصدر

    ...................
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  2. #122
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2010
    المشاركات
    431



    120 - إسم الكتاب : الواضحة من السنن والفقه
    المؤلف :
    أبو مروان عبد الملك بن حبيب الأندلسي المالكي
    المحقق :
    الدكتور ميكلوش موراني
    عدد الأجزاء : 1
    عن الكتاب :
    يعتبر كتاب « الواضحة من السنن والفقه »، للإمام العلامة , فقيه الأندلس « أبو مروان , عبد الملك بن حبيب بن سليمان بن هارون بن جاهمة بن الصحابي عباس بن مرداس , السلمي المرداسي الأندلسي القرطبي المالكي (170 هـ - 238هـ) »، ثانية الأمهات والدواوين في الفقه المالكي، اعتنى بها مالكية الأندلس بخاصة ، فهي إحدى مفاخر الأندلس عند التفاخر يقول صاحب نفح الطيب :"وألفت عندنا تآليف في غاية الحسن ، لنا خطر السبق في بعضها .......، و منها في الفقه « الواضحة »". والذي لا شك فيه أن الكتاب الذي خلد عبد الملك بن حبيب في تاريخ الفقه المالكي، و ميزه بين علمائه هو كتابه المشهور: الواضحة من السنن و الفقه.
    * وقد ظلت "الواضحة" مرجعا فقهيا لا ينافس في الأندلس ، حتى غلبت عليها بعد حين من الدهر "العتبية"، أوالمستخرجة ، وبقيت "الواضحة" مع ذلك من الأصول والأمهات مثل المدونة والموازية.
    و منهج المؤلف في كتابه هذا أنه يأتي بالترجمة و يورد أحاديث بسنده ، ثم يقول عقب ذلك: قال عبد الملك ويشرح بعض الألفاظ الواردة في الحديث الذي أورده.
    * عثر الدكتور ميكلوش موراني على مجموعة من قطع الكتاب بمكتبة رقادة بالقيروان بتونس و قام بتحقيقها والتقديم لها وهي تشتمل على : كتب الصلاة وكتب الحج، رواية يوسف بن يحيى المغامي و غيره عن ابن حبيب واعتنى بإخراجها وطبعها لتعميم الاستفاذة منها مكتبة الشيخ نظام يعقوبي الخاصة في البحرين ضمن سلسلة دفائن الخزائن بدار البشائر الإسلامية ببيروت لبنان و صدرت طبعتها الأولى سنة 2010.


    التحميل

    ...................

    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  3. #123
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2010
    المشاركات
    431



    121 - إسم الكتاب : معين التلاميذ على قراءة الرسالة
    المؤلف :
    عثمان بن عمر بن سداق بن عمر بن الأمين البونسي الرحموني
    المحقق :
    ...
    عدد الأجزاء : 2
    عن الكتاب :
    كتاب « معين التلاميذ على قراءة الرسالة »، المعروف بـ: "ذهب مالك" للشيخ: « سيّد عثمان بن عمر بن سداق بن عمر بن الأمين البونسي الرحموني »، هو شرح على أهم متون الفقه المالكي « متن الرسالة الفقهية لابن أبي زيد القيرواني »، والهدف من هذا الكتاب جليّ من خلال عنوانه وهو مساعدة المبتدئين على قراءة الرسالة، والمقصود بـ (القراءة) هو القراءة على الشيخ ليفك ألفاظ المتن ويبين المعنى بدون أي توسع.
    * وقد أفصح الشيخ - جزاه الله عنّا كل خير - عن ذلك في مقدمة كتابه هذا قائلا: "ولمّا كان شرحي «فتح الدين المالك على باكورة من ذهب مالك» طويلا بالنسبة لبعض التلاميذ أردت أن أضع شرحا لطيفا كالطرة لائقا بهم في المطالعة ليعتمدوا عليه في حل الألفاظ والتقرير والتفسير ويرجو في طلب البحث والتكثير ناقلا له من الشرح المذكور ومن الدرديري وغيرهما ، وسميته « معين التلاميذ على قراءة الرسالة »".



    التحميل

    ...................
    التعديل الأخير تم بواسطة بدر الدين بن عيسى ; 05-13-13 الساعة 6:00 PM
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  4. #124
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2010
    المشاركات
    431



    122 - إسم الكتاب : تبصرة الحكام في أصول الأقضية ومناهج الأحكام
    المؤلف : برهان الدين بن فرحون المالكي
    المحقق :
    جمال مرعشلي
    عدد الأجزاء : 2
    عن الكتاب :
    إنّ أفضل تعريف لكتاب « تبصرة الحكام في أصول الأقضية ومناهج الأحكام »، هو تعريف صاحبه الإمام « برهان الدين أبو الوفاء إبراهيم بن نور الدين أبو الحسن علي بن محمد بن أبي القاسم بن محمد بن فرحون اليعمري المالكي (729هـ/799هـ) »، الذي ذكره في خطبة كتابه قائلا: " وَلَمَّا كَانَ عِلْمُ الْقَضَاءِ مِنْ أَجَلِّ الْعُلُومِ قَدْرًا وَأَعَزَّهَا مَكَانًا وَأَشْرَفَهَا ذِكْرًا؛ لِأَنَّهُ مَقَامٌ عَلِيٌّ وَمَنْصِبٌ نَبَوِيٌّ بِهِ الدِّمَاءُ تُعْصَمُ وَتُسْفَحُ، وَالْأَبْضَاعُ تَحْرُمُ وَتُنْكَحُ، وَالْأَمْوَالُ يَثْبُتُ مِلْكُهَا وَيُسْلَبُ، وَالْمُعَامَلَاتُ يُعْلَمُ مَا يَجُوزُ مِنْهَا وَيَحْرُمُ وَيُكْرَهُ وَيُنْدَبُ، وَكَانَتْ طُرُقُ الْعِلْمِ بِهِ خَفِيَّةَ الْمَسَارِبِ مَخُوفَةَ الْعَوَاقِبِ، وَالْحِجَاجُ الَّتِي يُفْصَلُ بِهَا الْأَحْكَامُ مَهَامِهُ يَحَارُ فِيهَا الْقَطَا وَيَقْصُرُ فِيهَا الْخُطَا، كَانَ الِاعْتِنَاءُ بِتَقْرِيرِ أُصُولِهِ وَتَحْرِيرِ فُصُولِهِ مِنْ أَجَلِّ مَا صُرِفَتْ لَهُ الْعِنَايَةُ وَحُمِدَتْ عُقْبَاهُ فِي الْبِدَايَةِ وَالنِّهَايَةِ.
    وَلِذَلِكَ أَلَّفَ أَصْحَابُنَا - رَحِمَهُمُ اللَّهُ - كُتُبَ الْوَثَائِقِ وَذَكَرُوا فِيهَا أُصُولَ هَذَا الْعِلْمِ لَكِنْ عَلَى وَجْهِ الِاقْتِصَارِ وَالْإِيجَازِ، وَلَمْ أَقِفْ عَلَى تَأْلِيفٍ أَعْتَنِي فِيهِ بِاسْتِيعَابِ الْكَشْفِ عَنْ غَوَامِضِهِ وَدَقَائِقِهِ وَتَمْهِيدِ أُصُولِهِ وَبَيَانِ حَقَائِقِهِ فَرَأَيْت نَظْمَ مُهِمَّاتِهِ فِي سِلْكٍ وَاحِدٍ مِمَّا تَمَسُّ الْحَاجَةُ إلَيْهِ وَتَتِمُّ الْفَائِدَةُ بِالْوُقُوفِ عَلَيْهِ، وَجَرَّدْتُهُ عَنْ كَثِيرٍ مِنْ أَبْوَابِ الْفِقْهِ إلَّا مَا لَا يَنْبَغِي تَرْكُهُ لِتَعَلُّقِهِ بِأَبْوَابِ هَذَا الْكِتَابِ، إيثَارًا لِلِاقْتِصَارِ وَاسْتِغْنَاءً بِمَا أَلِفُوهُ فِي ذَلِكَ؛ لِأَنَّ الْغَرَضَ بِهَذَا التَّأْلِيفِ ذِكْرُ قَوَاعِدِ هَذَا الْعِلْمِ وَبَيَانُ مَا تُفْصَلُ بِهِ الْأَقْضِيَةُ مِنْ الْحِجَاجِ، وَأَحْكَامِ السِّيَاسَةِ الشَّرْعِيَّةِ وَبَيَانُ مَوَاقِعِهَا وَمَا وَقَعَ فِيهِ مِنْ تَكْرَارِ الْمَسَائِلِ، فَإِنَّمَا ذَلِكَ لِمُنَاسَبَةِ ذِكْرِ ذَلِكَ فِي الْمَجْلِسِ وَعَدَمِ الِاسْتِغْنَاءِ بِأَحَدِهِمَا عَنْ الْآخَرِ، وَسَمَّيْتُهُ تَبْصِرَةَ الْحُكَّامِ فِي أُصُولِ الْأَقْضِيَةِ وَمَنَاهِجِ الْأَحْكَامِ وَرَتَّبْتُهُ عَلَى ثَلَاثَةِ أَقْسَامٍ:
    الْقِسْمُ الْأَوَّلُ: فِي مُقَدِّمَاتِ هَذَا الْعِلْمِ الَّتِي تَنْبَنِي عَلَيْهَا الْأَحْكَامُ.
    الْقِسْمُ الثَّانِي: فِيمَا تُفْصَلُ بِهِ الْأَقْضِيَةُ مِنْ الْبَيَانَاتِ وَمَا يَقُومُ مَقَامَهَا.
    الْقِسْمُ الثَّالِثُ: فِي أَحْكَامِ السِّيَاسَةِ الشَّرْعِيَّةِ ".

    التحميل

    ...................

    التعديل الأخير تم بواسطة بدر الدين بن عيسى ; 05-13-13 الساعة 6:13 PM
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  5. #125
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2010
    المشاركات
    431



    123 - إسم الكتاب : الإمام أبو الحسن اللخمي وجهوده في تطوير الاتجاه النقدي في المذهب المالكي
    المؤلف : الدكتور: محمد المصلح
    المحقق :
    ...
    عدد الأجزاء : 2
    عن الكتاب :
    إنّ موضوع كتاب « الإمام أبو الحسن اللخمي وجهوده في تطوير الاتجاه النقدي في المذهب المالكي بالغرب الإسلامي »، تأليف الدكتور: « محمد المصلح »، يرتبط بمجال النقد الداخل على مستوى فروع الفقه المالكي، انطلاقا من جهود أحد الرواد الكبار من علماء المذهب المالكي، في القرن الخامس الهجري الذي هو « أبو الحسن علي بن محمد الربعي اللخمي (ت478هـ) »، وهذا النقد يقوم على عرض فروغ المذهب على أصوله وظوابطه وقواعده ومراعاة مدى الإنسجام بينها. * ولإعطاء هذا البحث حقه قسّم المؤلف كتابه إلى:
    - المقدمة
    1 - الباب الأول: عصر أبي الحسن اللخمي، المحيط والشخصية
    الفصل الأول: الوضع السياسي
    الفصل الثاني: الوضع الفكري
    الفصل الثالث: ترجمة أبي الحسن اللخمي
    2 - الباب الثاني: المنهج النقدي عند أبي الحسن اللخمي
    الفصل الأول: مميزات المنهج ومقوماته وأدواته من خلال كتاب التبصرة
    الفصل الثاني: أسس الانتقادات والاختيارات وإجراءاتها في منهج أبي الحسن اللخمي
    3 - الباب الثالث: موقف فقهاء المالكية من انتقادات اللخمي واختياراته الفقهية
    مقدمة الباب الثالث
    الفصل الأول: موقف بعض فقهاء الاتجاه النقدي من اختيارات وانتقادات أبي الحسن اللخمي
    الفصل الثاني: مواقف بعض الفقهاء في عصور مختلفة من اختيارات وانتقادات أبي الحسن اللخمي
    4 - الباب الرابع: الاختيارات الفقهية لأبي الحسن اللخمي
    بين يدي الباب الرابع
    الفصل الأول: اختيارات أبي الحسن اللخمي في العبادات (10 كتب)
    الفصل الثاني: اختيارات أبي الحسن اللخمي في المعاملات (36 كتب)
    - الخاتمة
    التحميل

    ...................
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  6. #126
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2010
    المشاركات
    431
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  7. #127
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2010
    المشاركات
    431


    إزالة الحيرة عما استشكل من مسائل القبلة

    "الاطلاع عليه كفيل بالقضاء على جميع المنازعات التي تحدث أحيانا في مساجدنا بسبب القبلة"

    التحميل من هنا

    معلومات عن الكتاب من هنا


    ...................


    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  8. #128
    تاريخ التسجيل
    7 - 4 - 2009
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    538

  9. #129
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2010
    المشاركات
    431





    متن ابن عاشر – الإصدار الثالث -
    العلامة أبو محمد عبد الواحد بن عاشر
    اعتنى به الدكتور صالح المجذوب

    هذا هو الإصدار الثالث لمتن ابن عاشر المسمى: " المرشد المعين على الضروري من علوم الدين " بعثه لي فضيلة الدكتور: صالح المجذوب - حفظه الله وجزاه عنّا خير الجزاء -، الذي اعتنى شخصيا بهذا الإصدار المتميّز للمتن.
    * وهذا هو التعريف بهذا الإصدار كما جاء في الصفحة الثانية من الكتاب:

    ‏يهدف هذا الإصدار إلى نشر نظم ابن عاشر فى حلّة جميلة متميزة تجمع بين استخدام أحدث تقنيات الطباعة والنشر وبين أصالة مناهج أخذ العلم بالتلقّى عن أهل العلم، ومرادنا أن يتوفرهذا النظم بسهولة ويسر لطلبة العلم فى جميع أرجاء الدنيا في هذه الحلة الجميلة التي تجمع بين جمال الخط العربي ودقة النص.
    ‏ويتميز هذا الإصدار بما يلي:
    ‏1. تنسيق النص باستخدام أحدث برامج النشر المكتبي، وتم كتابة النص باستخدام الخط الأميري من شركة "ديكوتايب" وهوالخط الذي يحاكي الخط العربي الذي كان يستخدم فى المطبعة الأميرية (مطبعة بولاق) فى مصر فى القرنين التاسع عشر والعشربن.
    2 ‏. التشكيل الكامل للحروف عدا ألف أل التعريف، وحروف المد الطبيعي والحروف المدغمة كاللام الشمسية فى أل التعريف.
    3 . يتم نشر هذا الإصدار إلكترونيا على شكل ملف pdf ‏وبذلك تسهل طباعته وقراءته عبرمعظم أجهزة الحاسوب مع الاحتفاظ بشكله الأصلي، كما يسهل تداوله ونشره عبرشبكة الإنترنت.
    4 ‏. تمت قراءته على بعض مشايخنا الشناقطة للضبط والتدقيق وخاصة فيما يتعلق بوزن الأبيات والضرورات الشعرية.
    ‏* علما بأننا حرصنا على الأمانة العلمية فى إثبات النص كما كتبه العلامة ابن عاشر رحمه الله، ونرجو من العلماء وطلبة العلم تنبيهنا على أي خطأ أو سهو من خلال إرسال رسائل البريد الإلكتروني إلى العنوان التالي:
    motoun4u@gmail.com
    وهناك عدة تحسينات مطلوبة نرجو أن نتمكن من إضافتها فيما بعد ومنها مراجعة مخطوطات النظم وشرح بعض ما حواه هذا النظم من غريب الألفاظ والعبارات.
    * التعريف بالمتن وشروحاته من هنا.


    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  10. #130
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2010
    المشاركات
    431


    التحفة الرضية في فقه السادة المالكية

    "الفقه المالكي بأدلته"

    معلومات عن الكتاب والتحميل من هنا

    ...................

    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  11. #131
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2010
    المشاركات
    431
    التعديل الأخير تم بواسطة بدر الدين بن عيسى ; 08-15-13 الساعة 2:33 PM
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  12. #132
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2010
    المشاركات
    431



    رحلة ابن زاكور الفاسي
    المسماة:
    نشر أزاهر البستان فيمن أجازني بالجزائر وتطوان من فضلاء أكابر الأعيان



    معلومات عن الكتاب والتحميل من هنا

    ...................

    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  13. #133
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2010
    المشاركات
    431
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  14. #134
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2010
    المشاركات
    431
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  15. #135
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2010
    المشاركات
    431
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

صفحة 9 من 12 الأولىالأولى 123456789101112 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •