صفحة 2 من 12 الأولىالأولى 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 176
  1. #16
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431



    18 ـ إسم الكتاب : إقامة الحجة بالدليل شرح على نظم ابن بادي لمختصر خليل
    المؤلف :
    محمد باي بلعالم
    المحقق :
    ...
    عدد الأجزاء : 4
    عن الكتاب :
    لما كان « مختصر الشيخ خليل » , الجوهرة الثمينة في الفقه المالكي , فقد توج بالعديد من الشروح التي بينت ما اشتمل عليه هذا الكتاب العظيم , كما توج نثره بعدة منظومات نظمت نثره , وأصاغته في قالب سهلت حفظه على طلبت العلم , ومن بين هذه الأنظام نظم الشيخ العلامة « محمد بن باي » . ولقد انتظر طلبة العلم شرحا على هذا النظم , حتى جاء العلامة الشيخ « باي أبو عبد الله بن محمد عبد القادر بن محمد بن المختار بن أحمد العالم القبلوي الجزائري , الشهير بالشيخ محمد باي بلعالم (1930 ـ 2009م) » , فوضع عليه شرحا سماه : « إقامة الحجة بالدليل شرح على نظم ابن بادي لمختصر خليل » , فكان شرحا غاية في التنظيم والترتيب والتحليل , حيث أقام لكل باب من أبوابه أدلته من الكتاب والسنة وإجماع علماء الأمة , ثم جمع أدلة كل باب على حدة , ثم أدلة الكتاب كلها فبلغت 3085 دليلا .

    التحميل
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431



    19 ـ إسم الكتاب : التسهيل لمعاني مختصر خليل – الطهارة -
    المؤلف : الطاهر عامر

    المحقق :
    ...
    عدد الأجزاء : 1
    عن الكتاب :
    إن « مختصر الشيخ خليل » , كتاب طبقت شهرته الآفاق , وشغل به الناس شرقا وغربا : شرحا وتعليقا ودراسة وحفظا ونظما وعملا به وتطبيقا له في حياة الناس .
    ومن بين الذين تصدوا لشرحه وتبسيطه وتسهيل معانيه , وتشفيع أحكامه بالأدلة الشرعية من الكتاب والسنة وإجماع علماء الأمة في عصرنا الحالي : الأستاذ الفاضل « الطاهر عامر» . من خلال سلسلة مباركة سماها : « التسهيل لمعاني مختصر خليل» , صدر منها : كتاب الطهارة ( وهو الكتاب الذي بين أيدينا ) , كتاب الصلاة في جزئين , كتاب الزكاة , كتاب الصيام , كتاب الحج.
    ولقد طبعت هذه الأجزاء كلها في كتاب واحد بنفس العنوان .

    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  3. #18
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431



    20 ـ إسم الكتاب : الدر الثمين والمورد المعين
    المؤلف : محمد بن أحمد ميارة الفاسي

    المحقق :
    ...
    عدد الأجزاء : 2
    عن الكتاب :
    لقيت منظومة ابن عاشر الفاسي المسماة بـ: «المرشد المعين على الضروري من علوم الدين»، إقبالاً واهتماماً شديدين من لدن المنتسبين لمذهب مالك عامة، ومن علماء المغرب الأقصى خاصة، فقد تصدّوا لها بالحفظ والتدريس، وبالشرح والتقييد.
    ويبقى عمل تلميذ الناظم من أبرز ما ألف في شرح هذه المنظومة ؛ إذ يعد كتاب «الدر الثمين والمورد المعين على الضروري من علوم الدين»، للإمام الفقيه محمد بن أحمد ميارة الفاسي (ت1072هـ) أحد أوعية العلم والمتفقهين في علم الأحكام، المعروف بميارة الكبير، أهم وأفضل شرح خدم منظومة المرشد المعين، بحل ألفاظها، وإظهار معانيها، وتبسيط دانيها، وفتح مغاليقها، بل إنه زاد في خدمة هذه المنظومة بتأليف اختصار لشرحه عليها عرف بشرح ميارة الصغير .
    وبالهامش : شرح خطط السداد والرشد , لمحمد بن إبراهيم التتائي المالكي , على نظم مقدمة ابن رشد , لعبدالرحمن الرقعي .


    التحميل

    الجزء1 ـ الجزء2 ـ أو ـ الجزء1 ـ الجزء2
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  4. #19
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431



    21 ـ إسم الكتاب : الإحكام في تمييز الفتاوى عن الأحكام وتصرفات القاضي والإمام
    المؤلف : أبو العباس أحمد بن إدريس الصنهاجي القرافي

    المحقق : طبعة الأنوار : محمود عرنوس
    // طبعة حلب : عبد الفتاح ابو غدة
    عدد الأجزاء : 1
    عن الكتاب :
    بحث الإمام العلامة« أبو عباس أحمد بن أبي العلاء إدريس بن عبد الرحمن الصنهاجي ، الملقب بشهاب الدين ، الشهير بالقرافي (ت684هـ)» ، في كتابه : « الإحكام في تمييز الفتاوى عن الأحكام وتصرفات القاضي والإمام » ، بتوسع فرقا واحدا من أجل التمييز بين الفتيا والحكم وبين تصرفات الحكام وتصرفات الأئمة ، بمنهج خاص على غير مثال سبق، وقد اتخذ القرافي هذا الكتاب ومنهجه في "الفروق" قدوة صار فيه على غراره، وقد صرح بذلك في مقدمة الفروق، سواء من حيث مادة الكتاب أو من حيث المنهج تصريحا واضحا لا لبس فيه ولا غموض، ولأجل ذلك لم ير حاجة إلى إعادة القول في الفرق الذي جعله عنوانا لكتابه، قال القرافي في المقدمة : " وتقدم قبل هذا – يقصد الفروق- كتاب لي سميته كتاب الإحكام في الفرق بين الفتاوى والأحكام وتصرف القاضي والإمام ذكرت في هذا الفرق أربعين مسألة جامعة لأسرار هذه الفروق، وهو كتاب مستقل يستغنى به عن الإعادة هنا فمن شاء طالع ذلك الكتاب فهو حسن في بابه "، وهو بهذا الاعتبار يعتبر جزأ لا يتجزأ من كتاب "الفروق"



    التحميل

    مطبعة الأنوار : المقدمة ـ الكتاب
    مطبعة حلب : الكتاب



    ..................................

    22 ـ إسم الكتاب :
    مسالك الدلالة في شرح مسائل الرسالة
    المؤلف : أبو الفيض أحمد بن محمد بن الصديق

    المحقق : عزيز إغزير

    عدد الأجزاء : 1
    عن الكتاب :
    إن من مسلمات التخصص في الفقه الإسلامي سبر طرقه وتشعباته , فأما معرفة طرقه : دراسة مذاهب العلماء , وأما معرفة تشعباته : الإلمام بمعرفة دليلهم , وكتاب : «مسالك الدلالة في شرح مسائل الرسالة» ، للإمام «أبي الفيض السيد أحمد بن الصِّدِّيق بن أحمد بن قاسم بن محمد ابن محمد بن عبد المؤمن الغماري الحسني الإدريسي المغربي (1320 - 1380هـ) » , هو في هذا المضمون , إذ استوعب جل مسائل الفقه المالكي تدليلا وتعليلا , فجاء خدمة لهذه المدرسة خاصة , وللفقه الإسلامي عامة .
    يعتبر هذا الكتاب إختصارا لكتاب : «تخريج الدلائل , لما في رسالة القيرواني من الفروع والمسائل» ، للمؤلف نفسه .

    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  5. #20
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431



    23 ـ إسم الكتاب : الشامل في فقه الإمام مالك
    المؤلف : بهرام بن عبد الله بن عبد العزيز الدميري المالكي

    المحقق : د. أحمد بن عبد الكريم نجيب

    عدد الأجزاء : 2
    عن الكتاب :
    يعد كتاب : «الشامل في فقه الإمام مالك» ، للإمام الشيخ «بهرام بن عبد الله بن عبد العزيز الدميري المصري المالكي(ت805هـ) » , من أهم شروح مختصر أبي المودة خليل بن إسحاق الجندي، وأَنْفَسها، وأكثرها فائدة، فمؤلفه من أخص تلاميذ الشيخ خليل رحمه الله، وتلقى العلماء كتابه هذا بالقبول واعتمدوه، وأثنوا عليه، ومن ذلك قول العلامة قاسم بن سعيد العقباني (ت854هـ) فيما نقله عنه صاحب نيل الابتهاج : « صنف بهرام الشامل، وهو من أجل تصانيفه جمعا وتحصيلا».
    وما يميز هذا الكتاب أنه يجمع بين مختصرَي ابن الحاجب و خليل بن إسحاق و يزيد عليهما تحقيقاً و تنقيحاً و ترجيحاً ، حتى يغدو شامة بين مصنفات المذهب .


    التحميل
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  6. #21
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431



    24 ـ إسم الكتاب : الحبل المتين على نظم المرشد المعين
    المؤلف : محمد بن عبد الله المراكشي

    المحقق : ...

    عدد الأجزاء : 1
    عن الكتاب :
    كتاب : «الحبل المتين على نظم المرشد المعينعلى الضروري من علوم الدين » ، للإمام الشيخ الفقيه المصلح «محمد بن محمد بن عبد الله بن مبارك الفتحي المسفيوي المراكشي المعروف بابن المؤقت (1396/1285هـ // 1949/1894م) ، وسمي بذلك لكونه تولى مهمة التوقيت بعد والده بالمسجد العتيق جامع ابن يوسف » , هو شرح للمنظومة الفقهية المسماة : «المرشد المعينعلى الضروري من علوم الدين » لصاحبها العلامة الفقيه عليه رحمة الله « أبي محمد عبدالواحد بن أحمد بن علي بن عاشر الأنصاري الاندلسي الفاسي (ت1040هـ(» .
    قسم الشارح كتابه ، تبعا لصاحب المنظومة ، إلى سبعة كتب هي : أم القواعد وما انطوت عليه من العقائد ، قواعد الإسلام ، الطهارة ، الصلاة ، الزكاة ، الحج ، مبادئ التصوف .



    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  7. #22
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431



    25 ـ إسم الكتاب : القواعد والضوابط الفقهية المستخلصة من كتاب أصول الفتيا
    المؤلف : عزيزة عكوش
    المحقق : ...
    عدد الأجزاء : 1
    عن الكتاب : هذه رسالة قييمة مباركة – إن شاء الله – مقدمة لنيل درجة الماجستير في العلوم الإسلامية , قسم أصول الفقه عنوانها :« القواعد والضوابط الفقهية المستخلصة من كتاب أصول الفتيا » . تناولت هذه الرسالة دراسة القواعد والضوابط الفقهية بعد إستخراجها وإستنباطها من كتاب « أصول الفتيا للإمام الحافظ أبو عبد الله محمد بن حارث بن أسد الخُشني القيرواني ثم الأندلسي المالكي (ت371هـ) » , ولقد إقتضت طبيعة الموضوع أن تسبق دراسة القواعد والضوابط بدراسة نظرية إشتملت على دراسة شخصية المؤلف بمختلف جوانبها ، ثم دراسة علم القواعد الفقهية من الناحية النظرية ، ثم دراسة القواعد والضوابط لتختتم الرسالة بنتائج وإقتراحات .

    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  8. #23
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431



    26 ـ إسم الكتاب : الثمر الداني شرح رسالة ابن أبي زيد القيرواني
    المؤلف : صالح عبد السميع الأبي الأزهري

    المحقق : ...

    عدد الأجزاء : 1
    عن الكتاب :
    تعددت شروح العلماء قديماً وحديثاً على رسالة ابن أبي زيد القيرواني،واجتهدوا في حل مشكلاتها وفك معضلاتها، وقصدوا تقريب معانيها وتيسير فهممسائلها، ويعد شرح «الثمر الداني شرح رسالة ابن أبي زيد القيرواني » للشيخ « صالح عبد السميع الأبي الأزهري المالكي , أحد علماء القرن 14 الهجري » , واحداً من أهم الشروح على الرسالةالقيروانية، لما تميز به من اعتماد كتب المتقدمين والمتأخرين في شرحه، وما تضمنته مندقة الجمع والتحرير, فأراد بشرحه هذا أن يبن مراد "الرسالة" , ويستخرج دررها , بعبارات واضحة ونقول معتمدة راحجة .



    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  9. #24
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431



    27 ـ إسم الكتاب : فصول الأحكام وبيان ما مضى عليه العمل عند الفقهاء والحكام
    المؤلف : أبو الوليد سليمان بن خلف الباجي الأندلسي
    المحقق : د. محمد أبو الأجفان
    عدد الأجزاء : 1
    عن الكتاب : يندرج كتاب « فصول الأحكام وبيان ما مضى عليه العمل عند الفقهاء والحكام » , لصاحبه « أبي الوليد سليمان بن خلف الباجي الأندلسي(403 - 474هـ) » , ضمن صنف المؤلفات في الأقضية والأحكام التي اهتم بها فقهاء الأندلس وأثراها علماؤهم . وتتوزع مسائل هذا الكتاب على محورين أساسيين :
    أولهما : ما يتعلق بالقضاء والشهادات واليمين وإجراءات التداعي , وما أوجب الله من العدل , والشروط التي يجب توفرها في القاضي , وما يتوفر له من شروط .

    ثانيهما : ما يتعلق بالأحكام التي يرجع لها القاضي ويطبقها بعد البحث في الدعوى ويسير عليها في حكمه كما يرجع إليها المفتي ليفتي الناس بها , كم يتضمن مسائل الترشيد والتعنيس والحجر والسفه وعيوب الزوجين والبيوع ...


    .............................. ....
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  10. #25
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431



    28 ـ إسم الكتاب : تاج الدين فيما يجب على الملوك والسلاطين
    المؤلف : محمد بن عبد الكريم المغيلي التلمساني المالكي
    المحقق : محمد خير رمضان يوسف
    عدد الأجزاء : 1
    عن الكتاب : هذه رسالة موجزة الألفاظ , غزيرة الفوائد استخلصها العلامة الشيخ الفقيه « محمد بن عبد الكريم المغيلي التلمساني المالكي (ت909هـ) » , من علمه وفقهه , ومن استقرائه لأحوال الماضين , وأحوال مجتمعه , وصاغها في كتابه هذا المسمى : « تاج الدين فيما يجب على الملوك والسلاطين » .
    وقد رأى أن معظم الفساد الذي يشكو منه الناس هو من المسؤولين الفاسدين .. فنبه الحاكم إلى ذلك .. وقدم له عصارة النصائح والفوائد , ليكون على بينة من أمره , وليعرف كيف يحكم , وكيف يختار قضاته وموظفيه , ليكون في جملة أموره معينا على الحق , ومرشدا إلى الخير , وعاملا على التقوى ...


    ..................................

    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  11. #26
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431


    29 ـ إسم الكتاب : مختصر الدر الثمين والمورد المعين
    المؤلف : محمد بن أحمد ميارة الفاسي
    المحقق :
    ...
    عدد الأجزاء : 1
    عن الكتاب :
    يرجع تأليف الشيخ « أبي عبد الله محمد بن أحمد ميارة الفاسي (ت 1072هـ) » , لمختصره : « مختصر الدر الثمين والمورد المعين على منظومة المرشد المعين على الضروري من علوم الدين » , لدواعي ذكرها في مقدمة الكتاب، فهو كما يقول لما أكمل الشرح وخرّجه من مبيضته:«وجدته لطوله غير مناسب لمشروحه، ولا جار على طريقته، فهمَمت باختصاره، واقتطاف أنواره، كي يناسب المشروح، وتغتبطه من كل قارئ لأصله النفس والروح»، إلا أن هّمَته إلى هذا الاختصار حالت دونها عوارض الدهر والتسويف، إلى أن منّ الله عليه بزيارة مدينة سلا، فوافى بها الإمام أبا محمد عبد الله بن محمد بن أحمد العياشي، الذي حضّه على اختصار شرحه على المنظومة بعد مطالعته له، فكان ذلك دافعاً له على البدء بالاختصار.

    ـ الكتاب الأم :
    الدر الثمين والمورد المعين على منظومة المرشد المعين على الضروري من علوم الدين



    ..................................



    30 ـ إسم الكتاب : الحج في الفقه المالكي وأدلته
    المؤلف :
    الإمام عبد الله بن الطاهر
    المحقق :
    ...
    عدد الأجزاء : 1
    عن الكتاب :
    كتاب « الحج في الفقه المالكي وأدلته» , لصاحبه الإمام وخطيب مسجد الإمام البخاري بأجادير المغرب « عبد الله بن الطاهر » , عبارة عن نصوص من الفقه المالكي مؤيدة بالأدلة الشرعية وأقوال أهل العلم , في مقارنة فقهية بينهما وبين نصوص المذاهب الأربعة وغيرها , مع مناقشة وترجيح دون تعصب لقول أول لمذهب .

    الكتاب أضاف جديدا إلى الفقه الإسلامي عامة , وإلى الفقه المالكي خاصة , كما قدم خدمة جليلة إلى الحجاج والمعتمرين وزوار بيت الله الحرام.


    ..................................
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  12. #27
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431


    31 ـ إسم الكتاب : القوانين الفقهية في تلخيص مذهب المالكية
    المؤلف : أحمد بن أحمد بن جزي الكلبي الغرناظي

    المحقق :
    محمد بن محمد مولاي

    عدد الأجزاء : 1

    عن الكتاب : كتاب« القوانين الفقهية في تلخيص مذهب المالكية والتنبيه على مذهب الشافعية والحنفية والحنبلية » , لصاحبه الفقيه الحجة « أبي القاسم محمد بن أحمد بن جزي الكلبي الغرناظي المالكي (ت741هـ) » , هو في عرضه وجمعه يشبه إلى حد كبير ما فعله ابن رجب الحنبلي في كتاب "القواعد" ، مع أنه يتميز بإيجازه للمسائل مع بيان أطراف الأقوال فيها ووضعها في عبارات موجزة سهلة ميسرة أو كما سماها هو بنفسه على شكل "قوانين" ، وقد سبق القول بأن من معاني القاعدة في الاصطلاح الضابط والقانون .
    يبين ابن جزي مميزات كتابه ومنهجه فيقول في خطبته:"واعلم أن هذا الكتاب ينيف على سائر الكتب بثلاث فوائد:
    (الفائدة الأولى) أنه جمع بين تهذيب المذهب وذكر الخلاف العالي، بخلاف غيره من الكتب فإنها في المذهب خاصّة أو في الخلاف العالي خاصّة.
    (الفائدة الثانية) إنا لمحناه يحسن التقسيم والترتيب، وسهلناه بالتهذيب والتقريب، فكم فيه من تقسيم قسيم، وتفصيل أصيل، يقرب البعيد، ويلين الشريد.
    (الفائدة الثالثة) إنا قصدنا إليه الجمع بين الإيجاز والبيان، على أنهما قلّما يجتمعان، فجاء بعون الله سهل العبارة، لطيف الإشارة، تام المعاني، مختصر الألفاظ، حقيقا بأن يلهج به الحفاظ .


    ..................................
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  13. #28
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431




    32 ـ إسم الكتاب : جواهر الاكليل شرح مختصر الشيخ خليل
    المؤلف : صالح عبد السميع الأبي الأزهري

    المحقق : ...

    عدد الأجزاء : 2
    عن الكتاب :
    حظي مختصر الشيخ خليل بن إسحاق باهتمام كبار العلماء، لكونه أوعب مختصرات السادة المالكية وأكثرها إستيفاء لمسائل الفقه المالكي ، وقد اجتمع العلماء قديماً وحديثاً على درسه وتدريسه وشرحه وحل ألفاظه الجامعة ، وكتابنا هذا « جواهر الاكليل شرح مختصر الشيخ خليل في مذهب الامام مالك امام دار التنزيل » واحد من هذه الشروح التي عمد فيها مؤلفه العلامة الفقيه « الشيخ صالح عبد السميع الأبي الأزهري , أحد علماء القرن 14 الهجري » إلى توضيح مسائله وتضمينه فوائد وتقييدات بديعة .

    التحميل



    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  14. #29
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431

    Lightbulb




    33 ـ إسم الكتاب : التلقين في الفقه المالكي
    المؤلف : القاضي عبد الوهاب بن نصر البغدادي المالكي
    المحقق : محمد ثالث سعيد الغاني
    عدد الأجزاء : 2 في كتاب واحد
    عن الكتاب : من مصنفات « القاضي أبي محمد عبد الوهاب بن نصر البغدادي المالكي (ت422هـ) » التي راجت وحازت القَبول كتابه الموسوم بـ « تلقين المبتدي وتذكرة المنتهي » المشهور بـ « التلقين»، وهو كتاب اختصر فيه كثيراً من عيون مسائل الفقه على مذهب مالك، وبسطها فيه بما يتلاءم والفئة التي استهدفها من خلال وضعه له؛ فالكتاب موجّه في أساسه إلى الناشئة والمبتدئين الذين ليس بمقدورهم الاشتغال بالتفريعات الكثيرة، ولا من شأنهم استيعاب التفصيلات المطولة.
    وقد رتّب القاضي عبد الوهاب كتابه على كتب الفقه وأبوابه على ما هو متعارف عليه عند سلفه من الفقهاء، فابتدأه بالمسائل المتعلقة بالأركان الخمسة وما يندرج تحتها، ثم تناول مسائل الجهاد، فالأيمان والنذور، فالضحايا والعقيقة، فالنكاح والطلاق وما يتصل بكل منهما، فالبيوع، فالإجارة، فالحجر والتفليس، فالشفعة والقسمة، فالجنايات والحدود، فالعتق والولاء، فالأقضية والشهادات، فالأحباس والوقوف والصدقات والهبات وما يتصل بذلك، وختمه بمسائل كتاب الوصايا والفرائض والمواريث

    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

  15. #30
    تاريخ التسجيل
    22-11-2010
    المشاركات
    431




    34 ـ إسم الكتاب : الإنتصار لأهل المدينة
    المؤلف :
    محمد بن عمر ابن الفخار القرطبي
    المحقق :
    محمد التمسماني الإدريسي
    عدد الأجزاء : 1
    عن الكتاب :
    يعتبر كتاب « الإنتصار لأهل المدينة » , لصاحبه الإمام الفقيه « أبي عبد الله محمد بن عمر ابن الفخار القرطبي (ت419هـ) » , من أهم الكتب التي ألفها المالكية في الإنتصار لمذهب الإمام مالك , وأسهم إسهاما كبيرا في الحفاظ على استمرارية المذهب وتوطيد اركانه وحمايته من الآراء المخالفة . ويكتسي الكتاب قيمة علمية كبيرة كونه يقدم دراسة تأصيلية للمسائل الخلافية الاجتهادية , ويفتح نقاشا عميقا فيما يتعلق باعتماد بعض الاصول والقواعد .
    يرد المؤلف من خلال كتابه هذا على ابن حزم الظاهري زمن إرهاصات سطوع نجمه بالأندلس , كما نجده - أي المؤلف - حريصا على التحقيق والتأصيل وصحة الإستشهاد والنقل في المسائل التي عرض لها من العبادات والبيوع ...

    ......................... .....
    9 -حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي السَّفَرِ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".
    رواه البخاري

صفحة 2 من 12 الأولىالأولى 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •