السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
أنا معلمة وفي بداية العام يتم شراء (ديسك) لتحضير الدروس كامل لجميع المواد وفي بداية الشريط يكون مصمم الديسك قد وضع قسم كالتالي (أقسم بالله أنا المعلمة أني أقوم باستخدام الشريط لي أنا شخصيا وأنا لا أعطيه لغيري) ولا يتم الدخول على الدروس إلا بعد أن أضغط على القسم في كل مرة
السؤال/الديسك به الكثير من المواد وسعره غالي بعض المواد أقوم بتدريسها والبعض الآخر لا أستفيد منها وعندما تطلبني إحدى المدرسات الديسك لنسخ المواد التي تدرسها أتحرج من ذلك وأذكرها بالقسم فتغضب وتقول لماذا أشتري واحد آخر وأنت عندك نسخه ولا تحتاجينها ؟
أيضا إحدى المعلمات في العام الماضي طلبت مني الديسك وعندما اعتذرت لخوفي من القسم قالت هات وأنا المسؤولة أمام ربي عن القسم فأحرجتني جدا وأعطيتها الديسك وخوفا من أن يقال عني _حسودة أو بخيلة أو متشددة في أمور لا ينبغي بها التشدد_ ثم قالت نحن نريد مساعدة إحدى المعلمات ممن حالها ضعيف ونجمع لها المواد ونطبعها ولك الأجر
والآن إحداهن لا تريد مني مادة كاملة تريد مني ورقتين فقط وهي (توزيع المنهج) فماذا أفعل علما أن الكثير لا يهتمون بأمر القسم الذي يضعه صاحب الشريط في البداية
فهل علينا إثم من عدم الالتزام بهذا القسم والطباعة والتوزيع؟والديسك الآن عندي منه كثير لأنها من الأعوام السابقة فهل أعطيهن؟أم أنا آثمة
وجزاك الله خيرا ونفع بعلمك




الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .

مَن اشترى سلعة أو بضاعة وشرط البائع شرطا يُخالف مقتضى العقد ، فالبيع صحيح والشرط فاسد .
ومثله ما لو اشتريت مادة علمية على ( قرص ) أوْ في كتاب وشُرِط عليك أن لا تُفيدي غيرك !
فالبيع صحيح ، ولك أن تُفيدي غيرك .

والقَسَم لا يَقَع بِمجرّد الضغط على زِرّ ، بل لا بُدّ فيه من التلفّظ .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد