صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 27 من 27
  1. #16
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دعواتكم لي مشاهدة المشاركة
    اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد عدد خلقك ورضاء نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك


    جزاك الله جنات النعيم على الموضوع الأكثر من رآآآآآآئع

    جعله الله في ميزان حسناتك
    اللهم آمين وإياكم
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    21 - 5 - 2005
    الدولة
    جميع بلاد المسلمين
    المشاركات
    3,116
    اللهم صلي على محمد واله وصحبه وسلم
    يمنع وضع روابط في التوقيع ...

  3. #18
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2011
    الدولة
    في الدنيآ (في قلب أمـي+ قلوب الأطفــــآل) ,, اما في الأخـرهـ فلآ يعلم مصيري سوى خـآلقي :"(
    المشاركات
    600
    اللهم صلي وسلم وبآرك على حبيبنآ ونبينآ محمد عليه افضل الصلآة والسلآم ....

    جزآك ربـي كل خيرأخـوي ولد السيح ،،
    دمت بحفظ الكريم ،، دعوآآآآآآآآآآآآتك ........

  4. #19
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    فضله صلى الله عليه وسلم ومكانته :


    قال تعالى: [لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ] [التوبة: 128].
    وقال تعالى: [مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ...][الفتح: 29].
    وقال سبحانه: [أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ * وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ * الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ * وَرَفَعنا لَكَ ذِكْرَكَ][الإنشراح: 1-4].
    وقال سبحانه: [ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ][الأنبياء: 107].

    وأما من السنة فهناك أحاديث كثيرة تبين فضله صلى الله عليه وسلم وتفضيله على سائر البشر، وأنه أُعطِى ما لم يعطه نبي من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام،

    فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر، وبيدي لواء الحمد ولا فخر، وما من نبي يومئذ آدم فمن سواه إلا تحت لوائي، وأنا أول شافع وأول مشفع، ولا فخر» [حديث صحيح رواه أحمد والترمذي وابن ماجه].

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أنا سيد ولد آدم يوم القيامة وأول من ينشق عنه القبر، وأول شافع وأول مشفع» [رواه مسلم].

    وعن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أعطيت خمسًا لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي، نصرت بالرعب مسيرة شهر، وجعلت لي الأرض مسجدًا وطهورًا، فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل، وأحلت لي الغنائم، ولم تحل لأحد من قبلي، وأعطيت الشفاعة، وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة، وبعثت إلى الناس عامة» [متفق عليه].

    وعن واثلة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أعطيت مكان التوراة السبع الطوال، وأعطيت مكان الزبور المئين، وأعطيت مكان الإنجيل المثاني، وفضلت بالمفصل» [حديث صحيح رواه الطبراني والبيهقي في شعب الإيمان].
    والسبع الطوال أولها البقرة وآخرها براءة مع الأنفال.
    والمئين هي كل سورة زادت على المائة وقاربتها، والمثاني هي كل سورة أقل من مائة آية تطلق على الفاتحة وعلى القرآن كله، والمفصل وأوله من سورة الحجرات إلى آخر القرآن.

    وعن حذيفة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أعطيت هذه الآيات من آخر سورة البقرة من كنز تحت العرش، ولم يعطهن نبي قبلي» [حديث صحيح رواه أحمد والطبراني والبيهقي في الشعب، كذا في صحيح الجامع].

    وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «كنت نبيًا وآدم بين الروح والجسد» [حديث صحيح رواه ابن حبان في صحيح كذا في صحيح الجامع].
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  5. #20
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2011
    المشاركات
    13

    Smile ||~.. السّلآم عًـلـٍيكًمُ ورحمة الله وبركـآته ..‘~* ||

    ]|!:./ بــآرك الله فــيـــك وحفضك ورعــآك مـن كل شــر /.|[



    ..: || أَتِمَنَى مِنْ أَيْ عُضُوْ غَلَطَتْ عَلْيُهـْ يِسَـآمِحْنِيْ || :..

  6. #21
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    السوادي ... فـجـر .. كيمــو
    اللهم آمين وإياكم وجزاكم الله خيراً وفيكم بارك ..
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  7. #22
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    شمائله صلى الله عليه وسلم :


    صفة خلقه وشعره ، ومشيته صلى الله عليه وسلم :

    عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم (ليس بالطويل ولا بالقصير، ولا بالأبيض الأمهق ولا بالآدم، ولا بالجعد القطط، ولا بالسبط..) [متفق عليه].
    ومعنى الأمهق: الشديد البياض، والآدم: الأسمر، والقطط: أي لم يكن شعره شديد الجعودة، والسبط: أي المسترسل، (وكان شعره بين أذنيه وعاتقه) [متفق عليه]. عن أنس رضي الله عنه.


    وفيهما عنه أيضًا، (وتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وليس في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء، وعن البراء رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وجهًا، وأحسنه خلقًا...) [متفق عليه].


    وسئل أبو الطفيل رضي الله عنه كيف رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال: (كان أبيض مليحًا مقصدًا) [رواه مسلم].
    ومعنى مقصدًا: أي ليس بجسيم ولا نحيف ولا طويل ولا قصير، ووصف جابر بن سمرة وجهه فقال: (كان مثل الشمس والقمر وكان مستديرًا، ورأيت الخاتم عند كتفه مثل بيضة الحمامة يشبه جسده) [رواه مسلم].


    وعن علي رضي الله عنه قال: (لم يكن النبي بالطويل ولا بالقصير، شثن الكفين والقدمين ضخم الرأس، ضخم الكراديس، طويل المسربة إذا مشى تكفأ تكفؤا كأنما ينحط من صبب، لم أر قبله ولا بعده مثله صلى الله عليه وسلم) [حديث صحيح أخرجه أحمد والترمذي في السنن وفي الشمائل والحاكم]،
    ومعنى شثن: أي غليظ الأصابع والراحة، والكراديس: رؤوس العظام، والمسربة: الشعر الدقيق الذي يبدأ من الصدر وينتهي بالسرة، والصبب: ما انحدر من الأرض.
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  8. #23
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    صفة لباسه صلى الله عليه وسلم :

    عن سمرة بن جندب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «البسوا البياض، فإنها أطهر وأطيب وكفنوا فيها موتاكم» [حديث صحيح رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه].


    وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: (كان أحب الثياب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبسه القميص) [حديث صحيح رواه أبو داود والترمذي والنسائي].


    وكان صلى الله عليه وسلم إذا استجد ثوبًا – يعني لبس ثوبًا جديدًا – قال: «اللهم لك الحمد كما كسوتنيه، أسألك خيره وخير ما صنع له وأعوذ بالله من شره وشر ما صنع له» [صحيح رواه أصحاب السنن عن أبي سعيد الخدري].
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  9. #24
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    صفة إزاره صلى الله عليه وسلم :

    وكان إزاره صلى الله عليه وسلم إلى نصف ساقيه كما جاء في الحديث الصحيح، وكان ينهى عن الإسبال، ويقول: «ما أسفل الكعبين من الإزار ففي النار» [رواه البخاري من حديث أبي هريرة]،


    وقال أيضًا: «من جر ثوبه خيلاء، لم ينظر الله إليه يوم القيامة» [متفق عليه من حديث ابن عمر].
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  10. #25
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    صفة عمامته صلى الله عليه وسلم :

    عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: (كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اعتم سدل عمامته بين كتفيه) [حديث صحيح رواه الترمذي].

    وعن جابر رضي الله عنه قال: (دخل النبي صلى الله عليه وسلم مكة يوم الفتح وعليه عمامة سوداء) [رواه مسلم].
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  11. #26
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2011
    الدولة
    في الدنيآ (في قلب أمـي+ قلوب الأطفــــآل) ,, اما في الأخـرهـ فلآ يعلم مصيري سوى خـآلقي :"(
    المشاركات
    600
    اللهم صل على محمد, وعلى أهل بيته, وعلى أزواجه وذريته, كما صليت على آل إبراهيم, إنك حميد مجيد,
    وبارك على محمد, وعلى آل بيته, وعلى أزواجه وذريته, كما باركت على آل إبراهيم, إنك حميد مجيد ...

    بآرك الله جهودك أخي الكريم ..

  12. #27
    تاريخ التسجيل
    30 - 3 - 2017
    المشاركات
    542
    صلى الله عليه وسلم
    بارك الله فيكم

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •