النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,535

    علوم القرآن وإعجازه وتاريخ توثيقه تأليف: د. عدنان محمد زرزور (لأول مرة) pdf



    الكتاب التاسع عشر من شهر المحرم 1432هـ

    علوم القرآن وإعجازه
    وتاريخ توثيقه


    تأليف
    د. عدنان محمد زرزور




    التحميل
    archive أو 4shared

    بطاقة الكتاب:
    العنوان: علوم القرآن وإعجازه وتاريخ توثيقه.
    تأليف: د. عدنان محمد زرزور.
    دار النشر: دار الأعلام.
    سنة الطبع: الطبعة الأولى (1426 هـ - 2005م) .
    نوع التغليف: مجلد (688).
    رقم الكتاب: (486).

    نبذة عن الكتاب:
    تجد [هـنـا] تعربف بالكتاب ، كما اشتمل الكتاب على ما يلي:
    المقدمة
    الجزء الأول: تاريخ القرآن وعلومه
    الباب الأول: القرآن الكريم واللغة العربية
    الفصل الأول: لغة القرآن الكريم
    الفصل الثاني: أثر القرآن الكريم في اللغة العربية
    الفصل الثالث: أثر القرآن الكريم في الحضارة والثقافة الإسلامية
    الباب الثاني: قطعية النص القرآني وتاريخ توثيقه
    الفصل الأول: القرآن الكريم والكتب السماوية السابقة
    الفصل الثاني:الوحي أو مصدر القرآن الكريم
    الفصل الثالث: نزول القرآن والحكمة من تنجيمه
    الفصل الرابع: جمع القرآن وتدوينه
    الفصل الخامس: الآيات والسور وترتيبها
    الفصل السادس: الأحرف السبعة
    الباب الثالث: علوم القرآن
    تمهيد: حول مصطلح علوم القرآن
    الفصل الأول: أسباب النزول
    الفصل الثاني: المكي والمدني
    الفصل الثالث: فواتح السور
    الفصل الرابع: المحكم والمتشابه
    الفصل الخامس: القراءات القرآنية
    الفصل السادس: الناسخ والمنسوخ
    الجزء الثاني: ملامح التفسر وإعجاز القرآن
    الباب الاول: ملامح التفسير القديم والمعاصر
    الفصل الأول: نشأة التفسير ومناهجه
    الفصل الثاني: ترجمة القرآن
    الفصل الثالث: التفسير العلمي لأيات الكون والطبيعة
    الفصل الرابع: تعريف بظلال القرآن
    الفصل الخامس: من ألوان التفسير المعاصر
    الباب الثاني: إعجاز القرآن: الملامح العامة
    الفصل الأول: الإعجاز وقوعه ومعناه
    الفصل الثاني: آراء ونظريات حوال الإعجاز
    الفصل الثالث: الخصائص الأسلوبية ومزايا الأداء القرآني
    الفصل الرابع: الفاصلة والسجع القرآني
    الفصل الخامس: الصورة القرآنية بين المضمون والأسلوب
    الباب الثالث: إعجاز القرآن: ملامح فنية خاصة
    الفصل الأول: تشبيهات القرآن
    الفصل الثاني: أقسام القرآن
    الفصل الثالث: القصة القرآنية
    الفهارس

    <!-- / message --><!-- BEGIN TEMPLATE: ad_showthread_firstpost_sig --><!-- END TEMPLATE: ad_showthread_firstpost_sig --><!-- sig -->
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    30 - 11 - 2009
    المشاركات
    162
    جزاك الله خيراً

    أشدّ الأعمال ثلاثة:
    الجود من القلّة.
    والورع في الخلوة.
    وكلمة الحق عند من يرجى ويخاف.


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •