الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا

العودة   مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة الأَقْسَامُ الرَّئِيسَـةُ مِشْكَاةُ الْكُتُبِ وَالْبُحُوثِ الْعِلْمِيَّةِ
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #46  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:46 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد يوليو-أغسطس-سبتمبر 1982

المجــــــــلد : الثالث عشر (13)
الــــــــعدد : الثــــــــاني

عنوان العدد: دراسات الشخصية

الفهرس
*
"التعلم والشخصثية"؛ أنور محمد الشرقاوي.
* "الشخصية السوية"؛ طلعت منصور.
* "الأساليب المعرفية الإدراكية"؛ نادية محمود شريف.
* "الشخصية وتعديل الشلوك"؛ فيولا الببلاوي.

شخصيات وآراء
*
"عالم وليم فوكيوسف عز الدين عيسى.

مطالعات
*
"المجامع اللغوية"؛ زكريا أبو حمدية.

من الشرق والغرب
*
"تأثر الفكر الأندلسي بالحركة العلمية في المشرق الإسلامي"؛ سوادي عبد محمد.

صدرحديثا
*
"ديكنز والعالو"
* "القرد الذي فينا"

الـــحجم : 9,162 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬13 - ط¹2.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 09:28 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم

عدد أكتوبر-نوفمبر-ديسمبر 1982



المجــــــلد : الثالث عشر (13)
العــــــــــدد : الثـــــــــــــالث


عنوان العدد: الفكاهة والضحك:



الفهرس
*
"الفكاهة في الأدب العباسي"؛ وديعة طه النجم.
* "الشعر الشعبي الساخر"؛ محمد رجب النجار.
* "مفاهيم الفكاهة الفرنسية"؛ محمد علي الكردي.
* "دون كيشوت"؛ أميرة حسن نويرة.



مطالعات
*
"قياس الشخصية"؛ نزار مهدي الطائي.



شخصيات وآراء
*
"ماكس فيبر والظاهرة الدينية"؛ أحمد أبو زيد.



صدر حديثا
*
"التاريخ الطبيعي للعقل"
* "سياسة منع الحمل"


الــحجم : 10,752 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬13 - ط¹3.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 09:29 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم


عدد يناير- فبراير- مارس 1983



المجـــــلد الثالث عشر (13)
الــــــــعدد : الرابـــــــع


عنوان العدد: أدب الرحلات:



الفهرس
*
"الرحلة العربية في المحيط الهندي"؛ صلاح الدين الشامي.
* "رحلات جليفر"؛ نور شريف.
* "الرحلة بين الواقع والحيال في أدب أندريه جيد"؛ نادية محمود عبد الله.
* "الرحلة في القصة الفلسفية خلال القرن الثامن عشر"؛ جنات خالد غازي.



من الشرق والغرب
*
"الخط العربي بين الفن والتاريخ"؛ محمود حلمي.
* "الشخصية من المنظور الفينومينولوجي"؛ حليم السعيد بشاي.



شخصيات وآراء
*
"عبد الحميد بن هدوقة والرواية الجزائرية"؛ السيد عطية أبو النجا.



صدر حديثا
*
"السلوك والتطور


الحجــــم : 9,567 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬13 - ط¹4.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 09:29 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد أبريل-مايو-يونيو 1983

المجــــــــلد : الرابــع عشر (14)
الــــــــــعدد : الأول

عنوان العدد: الصهيونية:

الفهرس
*
"الحركة الصهيونية"؛ عبد الوهاب المسيري.
* "النظرية والممارسة الصهيونية"؛ آن م. لش؛ تر: يسر عبد الموجود ومحمد جمال إمام.
* "العرب والصهيونية"؛ جودة عبد الخالق.
* "قضية حدود إسرائيل الآمنة"؛ نيلز جونسون؛ تر: يسر عبد الموجود.
* "هتلر والصهيونية"؛ سعد الله حلابا.

شخصيات وآراء
*
"إيجور سترافنسكي"؛ سمحة الخولي.

مطالعات
*
"بعض كلاسيكيات الرفض اليهودي للصهيونية"؛ هدى عبد السميع حجازي.
* "توظيف الشخصية الدينية في الأدب لخدمة الفكرة الصهيونية"؛ أحمد حماد.

من الشرق والغرب:
*
"الإسلام والتنمية الاقتصادية"؛ محمد شوقي الفنجري.
* "الشعر الشعبي الساخر في عصور المماليك.

صدر حديثا
*
"تغطية الإسلام".

الـــــــحجم : 7,032 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬14 - ط¹1.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 09:29 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد يوليو-أغسطس-سبتمبر 1983


المـــــجـلد : الرابـع عشر (14)
الـــــــعدد : الثـــــــــاني

عنوان العدد: قراءات جديدة في كتابات قديمة:

الفهرس
* "ابن خلدون مؤرخا"؛ سعد زغلول عبد الحميد.
* "كتاب الفرج بعد الشدة للقاضي التنوخي"؛ محمد حسن عبد الله.
* "كتاب الإلمام للنويري الإسكندراني"؛ عزيز سوريال عطية.
* "أضواء جديدة على المؤرخ أحمد بم علي المقريزي وكتاباته"؛ سعيد عاشور.

شخصيات وآراء
* "أبو بكر الرازي"؛ جلال شوقي.

مطالعات
* " الفيزياء والحيل عند العرب"؛ محمد عيسى صالحية.

من الشرق والغرب
* "قراءة ثانية من معجم البلدان لياقوت الحموي"؛ إحسان صدقي العمد.

صدر حديثا
* "الصراع من أجل أن تكون إنسانا: الجريمة وعلم الإجرام والفوضوية".

الحــــجم : 7,691 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬14 - ط¹2.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #51  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 09:30 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد أبريل-مايو-يونيو 1984

المــــــجلد : الخامس عشر (15)
الــــــــــعدد : الأو ل

عنوان العدد: الشعر والدراما

الفهرس
*
"الغربة المكانية في الشعر العربي"؛ عبده بدوي.
* "تفسير الفكرة في كوبلاخان"؛ جبارة عبد الله محمد الحسن.
* "بداية المسرح الشعري بالمغرب"؛ عبد الرحمن بن زيدان.
* "الدراما الملحمية في مصر"؛ حياة جاسم محمد.
* "عن المسرح الشعري"؛ لطفي عبد الوهاب.
* "مسرحية أنطوني وكليوباترا لشكسبير"؛ أحمد عثمان.

شخصيات وآراء
*
"الموسيقار ألبينيز"؛ درية فهمي.
* "تنسيون وسيدة جزيرة شالوت"؛ عبد الوهاب المسيري.

مطالعات
*
"عاشق الشرق: بيير لوتي"؛ أحمد عبد الرحيم مصطفى.

من الشرق والغرب
*
"أبو الفرج الأصفهاني"؛ محمد خير شيخ موسى.

حضارات
*
"شبه الجزيرة العربية في المصادر المصرية"؛ عبد العزيز صالح

الحجــــــــم : 11,525 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬15 - ط¹1.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 09:30 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد يوليو-أغسطس-سبتمبر 1984

المجــــلد : الخامس عشر (15)
- العـــــــــــدد : الثـــــــــاني

عنوان العدد: بنائية الفن:

الفهرس
*
التمهيد؛ أحمد أبو زيد.

أولا في الفلسفة* "التيارات الفكرية في فرنسا اليوم"؛ عبد الرحمن بدوي.

ثانيا في الأدب
*
"إشكالية الخطاب الروائي العربي"؛ صدوق نور الدين
* "عن الخيال الشعري"؛ جابر عصفور
* "الاغتراب الكافكاوي"؛ إبراهيم محمود
* "جوناثان سويفت"؛ أميرة حسن نويرة
* "ثلاث مدن إسبانية في شعر عبد الوهاب البياتي"؛ محمد عبد الله الجعيدي.

ثالثا في الفن
*
"القيم الجمالية في العمارة الإسلامية"؛ ثروت عكاشة
* "الحركة الفنية في أمريكا"؛ أحمد محمود مرسي
* "سيف وانلي"؛ محمود عوض عبد العال.

من الشرق والغرب
*
"الثقافة والدين"؛ عبد العزيز كامل.

مطالعات
*
"الصهيونية الجديدة"

الحجـــم : 9,688 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬15 - ط¹2.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 09:31 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد : عدد أبريل-مايو-يونيو 1985

المجـــــــــلد : السادس عشر (16)
الـــــــــــــعدد : الأول

عنوان العدد : الملاحم

الفهرس
*
" ملحمة جلجامش" د. فاضل عبد الواحد علي
* " خصائص التشكيل الفني في إلياذة هوميروس " د.حلي عبد الواحد خضرة
* " شاهنامة الفردوس" د. احمد كمال الدين حلمي
* " أنشودة رولان " د.جوزيف نسيم
* " سيرة فيروز شاه " د. محمد رجب النحار
* " ملحمة بيولف" د. مجدي وهبه

مطالعات
*
" الملاحم بين اللغة والآدبب" محمد شوقي أمين

من الشرق والغرب
*
" الامير عبد القادر الجزائري "
* " قضية ثقافية بين الجزائر وفرنسا "
* " التراث الشفاهي ودراسة الشخصية القومية "

صدر حديثا
*
" نصيحة لعالم شاب "

الحجـــــم : 11,108 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬16 - ط¹1.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 09:31 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد يوليو - اغسطس - سبتمبر 1985

المجــــــــلد : السادس عشر (16)
الـــــــــــــعدد : الثــــــانـــي

عنوان العدد : شخصيات وآراء

الفهرس
*
" لسان الدين بن الخطيب " د. احمد مختار العبادي
* " بين مسرح كالديرون وفكر ابن عربي " د. سليمان عبد العظيم العطار
* " ثلاثية صموئيل بيكيت " د. صبار سعدون سلطان
* " فتاة من حـــائل " د. محمد عبده يماني
* " يوليوس قيصر " د. احمد عثمان
* " مذكرات نوبار باشا " د. احمد عبد الرحيم مصطفى
* " ثرثرة فوق النيل " د. محمد سويرتي
* " البحث عن عنوان " د. يوسف الطراونة
* " ممر الملوك " الدكتورة ندية ابراهيم عارف
* في تاريخ السينما العالمية " د. محمد صوف

الحجم : 11,536 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬16 - ط¹2.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 09:31 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد - أكتوبر - نوفمبر - ديسمبر 1985

المجـــــــــــلد : السادس عشر (16)
الــــــــــــعدد : الثـــــــــالث

عنوان العدد : الرمز والأسطورة

الفهرس
*
" الرمز والأسطورة الفرعونية " د. عبد الحميد زايد
* " الزمان والمكان في قصة العهد القديم " د. احمد عبد اللطيف حماد
* " الأسطورة في مآساة (أوديب ملكا) " د. لطفي عبد الوهاب يحيى
* " الأسطورة في الأدب الفرنسي المعاصر " الدكتورة سامية اسعد
* " الرمزية في الفن الحديث " د. صبري منصور

شخصيات وآراء
*
" عبد اللطيف البغدادي " د. محمد توفيق بلبع

مطـــــالعات
*
" مشكلات المنهج في التحليل الاجتماعي للاساطير " د. محمود ابو زيد
* " الأسس الفلسفية للحليل النفسي " د. محمد سبيلا

من الشرق والغرب
*
" التصوير الإسلامي التركي "
* الإسلام والعلوم الدقيقة "

صدر حديـثـــاً
*
"الاتصال والمجتمع

الحجم : 13,479 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬16 - ط¹3.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 09:31 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد : يناير - فبراير - مارس 1986

المجـــــلد : السادس عشر (16)
الـــــــــــعدد : الرابــــــــــــع

عناون العدد : في اللغة والأدب

الفهرس
*
" دراسة التطور الدلالي في العربية الفصحى " د. احمد محمد قدور
* " دور الشعر وخدمتة لعملية التنمية الثقافية " د. عبده بدوي
* " اللغة في شعر أبي تمام " د. فهد
* " تطور الفكر الترجمي في اوربا " د. فوزي عطية

شخصيات وآراء
*
" وليام بليك "
* الفرد اير وسيرتة الذاتية "

مطـــالعات
*
" القضاء في قرطبة "
* " كن نفسك . قراءة في نصوص ينتشة النفسية " د. عبد الغفار مكاوي

من الشرق والغرب
*
" أضواء على الرواية التنوسية "
* " التاريخ والتأليف المسرحي في سوريا ومصر "

صدر حديثــاً
*
" دفاعاً عن الخيال "

الحجم : 10,755 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬16 - ط¹4.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 09:32 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد ابريل ..مايو ..يونيو 1986

المجــــــــلد : السابع عشر (17)
الـــــــــــعدد : الأول

عنوان العدد : الملاحم والسير الشعبية

الفهرس
*
" التمهيد :الواقع والاسطورة في القص الشعبي " بقلم مستشار التحرير
* "الاداب الشعبية والتحولات التاريخية الاجتماعية مثال سيرة بني هلال " د. عبد الرحمن ايوب
* " السيرة الهلالية " د. عبد الحميد يونس
* " مفهوم الشر في الادب الشعبي " د. احمد مرسى
* " ملحمة في قالب حكاية " الدكتورة هيام ابو الحسين
* " الفولكلور والتراث " د. عبد اللطيف البرغوثي
* " العدو المسلم في ملاحم النهضة الاوربية " الدكتورة رشا حمود الصباح

شخصيات وآراء
*
" الجبرتي والغرب

مطالعات
*
" الادب المغربي الحديث في اللغة الاسبانية "

من الشرق والغرب
*
" الفن والحداثة بين الامس واليوم "
* " التيار

صدر حديثا
*
" كنوز الفن الاسلامي

الحجم : 17,285 kb

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬17 - ط¹1.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 09:32 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد : يوليو ..اغسطس..سبتمبر 1986

المجــــلد السابع عشر (17)
الــــــــعدد : الثـــــاني

عنوان العدد : الهجرة والهجرة المعاكسة

الفهرس
*
" الهجرة وانتقال الايدي العاملة "
* " الهجرة والهجرة المعاكسة "(نموذج دول الخليج العربية والمغرب العربي )
* " الهجرة والهجرة المعاكسة في الكويت "
* " البيانات الإحصائية لظاهرة الهجرة الدولية "

شخصيات وآراء
*
" اللغة المحكية في أدب الجاحظ "

مطالعات
*
"حضرة المحترم "

من الشرق والغرب
*
" بداية الكتابة العربية "
* "مصر والولادة الثانية "

صدر حديثا
*
" تفسير الآيات الكونية في القرآن الكريم "
* " نظام الخطاب وإرادة المعرفة "

الحجم : 11,287 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬17 - ط¹2.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 09:32 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد: أكتوبر - نوفمبر - ديسمبر1987

المــــــــجلد : الثــامن عشر (18)
الـــــــــــعدد : الثــــــــالث

عنوان العدد : الحاسوب


الفهرس
*
" مفاهيم اساسية حول تقنية المعلومات "
* " اللغة العربية والحاسوب "
* " الذكاء الاصطناعي و معالجة اللغات الطبيعية "

شخصيات وآراء
*
" تحولات الازمنة وتعارضات الحداثة في شعر الخليج المعاصر "
* " تأثير ((الف ليلة وليلة )) على الادباء الروس في القرن التاسع عشر "

مطالعات
*
" موقف النقاد العرب القدماء من الغموض "
* " السريالية والجنون "

من الشرق والغرب
*
" رواية تكوين الشخصية "
* " الملحمة في التراث الادبي العلمي "

صدر حديثا
*
" الجيل الخامس الذكاء الاصطناعي والتحدي الياباني للعالم "
* " علم الاصوات في القرن العشرين "

الــــــحجم : 11,595 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬18 - ط¹3.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 09:32 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,666
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد : يناير - فبراير - مارس 1988


المــــجلد : الثامن عشر (18)
الـــــــــــعدد : الرابـــــــع

عنوان العدد : الدراسات المستقبلية

الفهرس
* " التمهيد: من اجل استعمال ملائم للدراسات المستقبلية "
* " الدراسات المستقبلية (الأشكاليات والآفاق) "
* " مستقبل البشرية بين رؤى العالم الثالث وفظاظة العالم "
* " الجهود العربية في مجال استشراف المستقبل "
* " النماذج الرياضية والمحاكاة في اتخاذ القرارات والدراسات المستقبلية "

شخصيات وآراء
* " الشخصية المسرحية "
* " لسان الدين بن الخطيب "

مطالعات
* " ملحوظات حول المسرح التربوي (التجربة البريطانية )

من الشرق والغرب
* " أفريقيا ومشكلة البحث عن هوية "
* " السخرية في أدب المعري "

صدر حديثاً
* " الرواية السوفيتيه "
* " تأملات في الجلايمة "

الحجم : 9,971 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬18 - ط¹4.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لقاء مجلة الفرقان الكويتية مع الشيخ الدكتور منقذ السقار حول حوار الأديان وليد دويدار مِشْكَاةُ الْحِوَارَاتِ البَنَّـاءَةِ 0 4رمضان1431هـ 01:30 صباحاً
:: جميع ما ورد في فضل ليلة النصف من شعبان ضعيف :: ولد السيح مِشْكَاةُ الْعُلومِ الشَّرْعِيَّةِ 10 16شعبان1431هـ 10:06 صباحاً
لقاء مجلة الفرقان "الكويتية" مع الشيخ الدكتور سعد بن تركي الخثلان وليد دويدار مِشْكَاةُ الْحِوَارَاتِ البَنَّـاءَةِ 0 26رجب1431هـ 12:31 صباحاً
حمل موسوعة الدين النصيحة(1-5) للشاملة 2 مفهرسا + ملفات ورد مفهرسة ومنسقة علي بن نايف الشحود مِشْكَاةُ الْكُتُبِ وَالْبُحُوثِ الْعِلْمِيَّةِ 6 5صفر1429هـ 07:26 صباحاً
جميع شروحات بلوغ المرام من أدلة الأحكام رفيق طاهر مِشْكَاةُ الْكُتُبِ وَالْبُحُوثِ الْعِلْمِيَّةِ 1 17ربيع الأول1428هـ 11:20 صباحاً




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.


الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا