الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا

العودة   مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة الأَقْسَامُ الرَّئِيسَـةُ مِشْكَاةُ الْكُتُبِ وَالْبُحُوثِ الْعِلْمِيَّةِ
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:33 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002
الصورة الرمزية مســك
مجلة عالم الفكر الكويتية مفهرسة ومنسقة , جميع الاعداد
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا الموضوع مخصص لأعداد مجلة "عالم الفكر" الفصلية الثقافية
التي تصدر عن دولة الكويت، التي بدأت بالصدور منذ أبريل 1970،
وتناوب على رئاسة تحريرها العديد من الكتاب والمفكرين المتميزين،
وتحظى باحترام وتقدير كبيرين في الأوساط العلمية والأكاديمية،
ولا تزال تواصل الصدور بأربعة أعداد في كل سنة وكل أربع أعداد تشكل مجلداً
ولم تتوقف إلا لفترة عام أثناء غزو صدام للكويت.
المجلة من أهم المجلات العربية العلمية
أبحاث هذه المجلة محكمة أي أنها تعرض على هيئة علمية تجيز نشرها
هذه الأعداد تمتد من المجلد 1 حتى المجلد 25
أي يجب أن يكون عدد الأعداد 100 عدد ولكن المتوافر منها 88 عدداً فقط.
هذه الـ 88 عدد هي أكبر من أي كمية منتشرة على الإنترنت من هذه المجلة.
والمجلة مقدمة من السيد (المستهدي بالله ) العضو في المجلس العلمي
وانا قمت برفعها على الفور شير باسمي abboud8 ونسقتها

جميع الأعداد مضغوطر rar
ومرفوعة على 4shared

عدد أبريل-مايو-يونيو 1970
رقم المجلد: الأول
رقم العدد: الأول
عنوان العدد: عصر الأزمات
الفهرس
*"أمراض الفكر في القرن العشرين" محمد زكي العشماوي.
* التنظيم السياسي في المجتمع التكنولوجي الحديث" حازم الببلاوي.
*"مشكلات التعصب والتحامل" سعد عبد الرحمن.
* "الإيمان بالله في عصر العلم" محمد عبد الهادي أبو ريده.
* أزمة العلوم الإنسانية" أحمد أبو زيد

آفاق المعرفة:
* "العلاقات بين العلماء في العصر العباسي" وديعة طه نجم.
* "برتراند راسل"؛ ترجمة صدقي حطاب.

خبرات وتجارب
* "الطبيب الأزلي" لبول غليونجي.


عرض الكتب
* "سياسات العنف أو الثورة في عالمنا المعاصر"
*"أثر الإسلام على إفريقيا"


الحجم: 16,206 KB




التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:34 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عدد يوليو-أغسطس-سبتمبر 1970

رقم المجلد: الأول
رقم العدد: الثــاني

عنوان العدد: عالمنا المتغير

الفهرس
*
"الثورة الفكرية المعاصرة في الغرب" عبد الرحمن بدوي.
* "خصائص حضارة العصر" نور الدين حاطوم.
* "الإلكترونيات وتقارب الثقافات" محمود رياض.
* "العقول الإلكترونية" صلاح الدين طلبة.
* مستقبل التغذية في العالم" حسن طه النجم.
* التربية في عالمنا المتغير" محمدناصر.


آفاق المعرفة:
*
"العقل الإغريقي" علي حافظ.
* الأدب المهجري الآخر" شاكر مصطفى.
* "الفوضوية" علي أدهم.


تجارب وخبرات:
*
"تجاربي مع الحشرات" سميرة الزيادي.


عرض الكتب:
*
"نظرة إلى قلبي"
* "لا فيدا أو الحياة"
* أزمة جنك".


الحجم : 14,946 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…1 - ط¹2.rar


التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:35 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



عدد أكتوبر-نوفمبر-ديسمبر 1970

المجلد : الأول
العدد : الثــالث

عنوان العدد: الإنسان والكون

الفهرس
*
"غزو الفضاء" فؤاد صروف.
* "نظرة البدائيين إلى الكون"؛ أحمد أبو زيد.
*"الإنسان وموقفه من الكون في العصر اليوناني الأول"؛ جعفر آل ياسين.
* "الإنسان والكون في الإسلام"؛ أبو الوفا التفتازاني.
* "من يملك الفضاء؟"؛ علي صادق أبو هيف.
* "الفيزياء الكونية"؛ و. هـ. ماكريا

آفاق المعرفة:
*
"مشكلات القياس في اللغة العربية"؛ عبد الصبور شاهين.
*"نشأة الفكر الهندي وتطوره في العصور القديمة"؛ عبد العزيز الزكي.

خبرات وتجارب
*
مآزق الطبيب الحديثة"؛ هنري ميلر.

عرض الكتب
*
"شعراء المقاومة الفلسطينيون"
* "عالم الجيولوجيا"
* "الرأسمالية الحديثة".

الحجم : 17,769KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…1 - ط¹3.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:35 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم

عدد : يناير- فبراير- مارس 1971

المجلد : الأول
العدد : الرابع

عنوان العدد: حقوق الإنسان

الفهرس
*
"تطور مفهوم حقوق الإنسان"؛ عثمان خليل عثمان.
* "العلم والحرية الشخصية"؛ فؤاد زكريا.
*"حقوق الإنسان بين النظرية والتطبيق"؛ محمد عوض محمد.
* "الإسلام وحقوق الإنسان"؛ زكريا البري.
*"الحرية في المذاهب السياسية المختلفة"؛ يحيى الجمل.

آفاق المعرفة
*"
إليوت والشاعر العربي المعاصر"؛ عبد الواحد لؤلؤة.
*"دور العرب في كشف إفريقيا"؛ جمال زكريا قاسم.
*"العوامل المؤثرة في الأدب"؛ محمود محمود.

خبرات وتجارب
*
"الزراعة بدون تربة" د.كوليتى

عرض الكتب
*
الطب الروماني
* الزمن في التراجيديا الأغريقية
* مجتمعنا المجرم

الحجم : 16,424 KB


4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…1 - ط¹4.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:35 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم


عدد أبريل-مايو-يونيو 1971

المجلد : الثــاني
العدد : الأول

عنوان العدد: الفكر واللغة

الفهرس
*
"حضارة اللغة"؛ أحد أبو زيد.
* "اللغة الفنية"؛ عبد الحميد يونس.
* "اللغة والمنطق في الدراسات الحالية"؛ عبد الرحمن بدوي.
* "اللغة والفكر عند الطفل"؛ سيد محمد عنيم.
* "رياضات العصر"؛ محمد واصل الظاهر.

آفاق المعرفة:
*
"علم الحساب عند العرب"؛ أحمد سليم سعيدان.
* "صور السجن ومظاهره في روايات تشارلز ديكنز"؛ نور شريف.
* "من أساطير الخلق"؛ صفوت كمال.

أعلام الفكر
*
"الطبيعة البشرية عند كارل ماركس"؛ زكريا إبراهيم.

عرض الكتب
*
"الصحة النفسية العقلية والسياسية والاجتماعية"
* "الحيوانات الأولية المتطفلة"
* الرياضيا للعقل الحديث".

الحجم : 12,215 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…2 - ط¹1.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:35 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم

عدد يوليو-أغسطس-سبتمبر 1971

المجلد : الثـــاني
العدد : الثـــاني

عنوان العدد: الفكر واللغة

الفهرس
*
"معالم التقدم العلمي الحديث"؛ فؤاد صروف.
* "فلسفة التاريخ"؛ عبد العزيز الدوري.
* "الفلسفة وعلم الاجتماع"؛ مصطفى الخشاب.
* "دراسة في الفكر الجغرافي"؛ حسن طه النجم.
* "العلوم الإنسانية والصراع الإيديولوجي"؛ أحمد أبو زيد.

آفاق المعرفة
*
"ماخ وأينشتين والبحث عن الحقيقة"؛ ترجمة: زهير الكرمي.
* "دراسة في التمثيل والمسرح العربي"؛ رشدي صالح.
* "نظرية الخيال عند كولردج"؛ حمد زكي العشماوي.

أعلام الفكر
*
"ألفرد نورث هوايتهد"؛ عزمي إسلام.

عرض الكتب
*
"في مواجهة الصحافة"
* " على تخوم دار الإسلام"
* " الكيمياء عند الصينيين القدماء"
* "بواكير العلم الإغريقي".

الحجم : 13,415 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…2 - ط¹2.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:36 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم

عدد أكتوبر-نوفمبر-ديسمبر 1971

المجلد : الثـــاني
العدد : الثـــالث

عنوان العدد: مشكلات الحضارة

الفهرس
*
"الأعباء النفسية للحضارة الحديثة"؛ أحمد عزت راجح.
* "الحضارة والمرض"؛ محمد عصام فكري.
* "التحضر السريع ومشكلاته"؛ ترجمة: ميرفت مصطفى سيف الدين.
* "المدنية الحديثة ومشكلات التلوث"؛ عبد المحسن صالح.
* "البيروقراطية بين مظاهر الحضارة"؛ ليلى تكلا.

آفاق المعرفة
*
"نظرات عابرة في العلاقات بين لغات الشرق الأدنى القديم"؛ عبد الحميد زايد.
* "الهيومانزم"؛ علي أدهم.

أعلام الفكر
*
"جورج لوكاتش: المرحلة المبكرة"؛ تر: سيد أحمد حامد.

عرض الكتب
*
"الفن الإفريقي: النحت"
* " أزمة المجتمع الصناعي"
* "جوع أو وفرة


الحجم : 11,634 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…2 - ط¹3.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:36 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم

عدد يناير-فبراير-مارس 1972

المجلد : الثـــاني
العدد : الرابـــع

عنوان العدد: الإنسان والآلة

الفهرس
*
"السيبرنطيقا أحدث علوم القرن العشرين"؛ صلاح الدين طلبه.
* "الأوتوميشن والاقتصاد"؛ حازم الببلاوي.
* "الإنسان هو الرأسمال"؛ حسن صعب.
* "النوبات الذرية: أشكالها وحجمها"؛ تر: أسامة أحمد مصطفى.

آفاق المعرفة
*
"الثقافتان"؛ عادل سلامة.
* "نظرات عابرة في العلاقات بين لغات الشرق الأدنى القديم"؛ عبد الحميد زايد.

أعلام الفكر
*
"ماركيوز"؛ فؤاد زكريا.

عرض الكتب
*
"الفكر العربي في العصر الليبرالي"
* " التنظيم الصناعي بين النظرية والواقع"
* "تطور المعرفة العلمية وتنظيمها".

الحجم : 12,432 KB

http://www.4shared.com/file/Vky33RQ6/2_-_4.html



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:36 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم


عدد أبريل ..مايو ..يونيه 1972

المجلد : الثـــــالث
العدد : الأول

عنوان العدد : المأثورات الشعبية

الفهرس
* "الفولكلور والميثولوجيا " د.عبد الحميد يونس
* "المأثورات الشعبية والعالم المعاصر " الأستاذ أحمد رشدي صالح
* "التراث الشعبي بين الفولكلور وعلم الاجتماع " الدكتور محمد الجوهرى
* "القصص الشعبي " دكتورة سهيل القلماوى
* "اصول البنيوية في علم اللغة والدراسات الأثنولوجية

آفاق المعرفة
* "تحليل عناصر الرواية " ترجمة وتعليق الاستاذ صفوت كمال
* "الفوكلور والحضارة " دكتور احمد مرسى

أدباء وفنانون
* "الاصمعي من وجهة نظر المأثورات الشعبية " د. احمد كمال زكي

عرض الكتب
* " وجوه مختلفة للفتاة المراهقة "
* "شبح المجاعة يبتعد او الحرب ضد الجوع "
* "الفكرة الماركسية الثورية "

الحجم : 13,610 KB

http://www.4shared.com/file/3yO3YUAP/_3_-__1.html



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:36 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد : يوليو ..أغسطس ..سبتمبر 1972

المجلد : الثـــالث
العدد : الثـــاني

عنوان العدد : التقدم في العلوم

الفهرس
*
" الآراء الأولى في القوى بين الذرات " د. فتح الله خليف
* "الذرة بين البحث والتطبيق " د.فوزي مليجي عبد الكريم
* " مصادر جديدة للطاقة " د. محمد النادى
* " الأجهزة الحاسبة في خدمة الطب " د.م. حسام الببلاوى
* " الظاهرة التكنولوجية " د. أحمد ابو زيد

آفاق المعرفة
*
" التنوية في التفكير " الاستاذ حسن الكرمي

أدباء وفنون
*
" حوار مع الكاتب الاجليزي المعاصر انجس ويلسن " د.عادل سلامة

عرض الكتب
*
رسائل اولدس هكسلى
* الاتوميشن ومستقبل الإنسان

الحجم : 13,671 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ… 3 - ط¹ 2.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:37 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم

عدد أكتوبر ..توفمبر.. ديسمبر1972

المجلد : الثـــالث
العدد : الثـــالث

عنوان العدد: الاتجاهات الحديثة في الرواية المعاصرة

الفهرس
*
الرواية العربية المعاصرة وأزمة الضمير العربي " د.شكري محمد عباد
* الفن القصصي المعاصر في اسبانيا " د. محمود غلي مكى
* الرواية الفرنسية المعاصرة " دكتورة سامية احمد سعيد
* الرواية الالمانية في القرن العشرين " د. مصطفى ماهر

آفاق المعرفة
*
العالم العربي ومشاكل الفن الحديث " د.حسن ظاظا

أدباء وفنانون
*
ريتشارد فاجنر بين العاطفة و العبقرية " د.ثروت عكاشة

عرض الكتب
*
الاديولوجيا

الحجم : 16,326 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…3 - ط¹3.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:37 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم


عدد : يناير ..فبراير ..مارس 1973

المجلد : الثـــالث
العدد : الرابـــع

عنوان العدد : النشوء والارتقاء

الفهرس
* تطور الكائنات الحية " د.علم الدين كمال
* فكرة الخلق " د. فتح الله خليف
* التطور العضوي للكائنات الحية " د.يوسف عز الدين عيسى
* التطورية الاجتماعية " د.احمد ابو زيد
* الاصول البشرية " ترجمة فاروق مصطفى اسماعيل

آفاق المعرفة
* خصائص التفكير العلمي " د. توفيق الطويل
* الصحة والطب في امريكا قبل كولومبس او طب امرنديا " د.بول غليونجي

أدباء وفنانون
* فتجنشتين وفلسفة التحليل " د. عزمي اسلام

عرض الكتب
* نحو علم اجتماع للسينما
* الاثيولوجيا والمجتمع

الحجم :15,558 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…3 - ط¹4.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:37 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد أبريل- مايو- يونيو 1973

المجلد : الرابـــع
العدد : الأول

عنوان العدد: عالم الغد


الفهرس
*
"الحاضر ضمير المستقبل"؛ محمد زي العشماوي.
* "المجتمع بعد التصنيع"؛ قيس النوري.
* "مستقبل المخ ومصير الإنسان"؛ عبد المحسن صالح.
* "مصادر جديدة للغذاء"؛ محفوظ غانم.

آفاق المعرفة
*
"السلوكية في علم النفس"؛ فؤاد عبد اللطيف أبو حطب.

أدباء وفنانون
*
"رفاعة الطهطاوي"؛ محمود فهمي حجازي.

عرض الكتب
*
"الكومبيوتر والعلم والمجتمع"
* " المفهوم الفكري للمدينة في العالم الروماني"
* " حبوب منع الحمل في الميزان"

الحجم : 11,585 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬4 - ط¹1.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:37 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم


عدد يوليو-أغسطس-سبتمبر 1973

المجلد : الرابـــع
العدد : الثـــاني

عنوان العدد: الشعر العالمي المعاصر

الفهرس
* "الشعر العربي المعاصر تطوره ومستقبله"؛ سلمى الخضراء الجيوسي.
* "اتجاهات الشعر الإنجليزي والأمريكي المعاصر"؛ عادل سلامة.
* "الشعر الألماني في القرن العشرين"؛ عبد الغفار مكاوي.
* "الشعر الإسباني المعاصر في إسبانيا وأمريكا اللاتينية"؛ محمود علي مكي.

آفاق المعرفة
* "الشعر الياباني الحديث"؛ دونالد كين.

أدباء وفنانون
* "وليم بطلربيتس"؛ سهيل بديع بشروني.

عرض الكتب
* "البيروقراطية"
* "أنماط السيطرة".

الحجم : 10,808 KB

4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…ط¬4 - ط¹2.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 29ذو القعدة1431هـ, 06:38 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
32,118
22-03-2002
بسم الله الرحمن الرحيم
عدد أبريل-مايو-يونيو 1974

المجلد : الخامــس
العدد : الأول

عنوان العدد: فلسفة التاريخ

الفهرس
*
"التاريخ ومشاكل اليوم والغد"؛ محمد الطالبي.
* "التاريخ والمؤرخون"؛ حسين مؤنس.
* "صناعة التاريخ"؛ محمد عواد حسين.
* "التاريخ هل هو علم"؛ شاكر مصطفى.
* "أحدث النظريات في فلسفة التاريخ"؛ عبد الرحمن بدوي.

آفاق المعرفة
*
"لقطات علمية من تاريخ الطب العربي"؛ توفيق الطويل.

أدباء وفنانون
*
"أرنولد توينبي"؛ صدقي حطاب.

عرض الكتب
*
"الفولكلوريون البريطانيون"
* "السياسة الحضرية".

الحجم : 16,528 KB


4shared.com - online file sharing and storage - download ظ…5 - ط¹1.rar



التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لقاء مجلة الفرقان الكويتية مع الشيخ الدكتور منقذ السقار حول حوار الأديان وليد دويدار مِشْكَاةُ الْحِوَارَاتِ البَنَّـاءَةِ 0 4رمضان1431هـ 01:30 صباحاً
:: جميع ما ورد في فضل ليلة النصف من شعبان ضعيف :: ولد السيح مِشْكَاةُ الْعُلومِ الشَّرْعِيَّةِ 10 16شعبان1431هـ 10:06 صباحاً
لقاء مجلة الفرقان "الكويتية" مع الشيخ الدكتور سعد بن تركي الخثلان وليد دويدار مِشْكَاةُ الْحِوَارَاتِ البَنَّـاءَةِ 0 26رجب1431هـ 12:31 صباحاً
حمل موسوعة الدين النصيحة(1-5) للشاملة 2 مفهرسا + ملفات ورد مفهرسة ومنسقة علي بن نايف الشحود مِشْكَاةُ الْكُتُبِ وَالْبُحُوثِ الْعِلْمِيَّةِ 6 5صفر1429هـ 07:26 صباحاً
جميع شروحات بلوغ المرام من أدلة الأحكام رفيق طاهر مِشْكَاةُ الْكُتُبِ وَالْبُحُوثِ الْعِلْمِيَّةِ 1 17ربيع الأول1428هـ 11:20 صباحاً




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.


الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا