النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    11 - 10 - 2010
    المشاركات
    6

    أخشى أن يحرمني اللهُ الزواجَ بسبب مشاهدتي للحرام وممارستي للعادة السريّة

    الي مهذب
    ياليت القى منك الجواب الكافي لمشكلتي وسؤالي
    انا والحمدالله متدينه اصلي واصووم ولا اسمع اغاني وملتزمه ومحتشمه كثيرا
    صح اني قبل كنت غير ذالك لكني الحمدالله التزمت وتدينت لاني ابي الله سبحانه يرضى عني لاني كنت مبتعده كليا عن الله سبحانه وتعالي التزمت صرت اصلي واصوم وحلمي بصراحه الزواج واقترب من الله سبحانه وتعالي وادعيه ليل نهار ان يحقق حلمي في الزواج ...
    لا اريد خطابات واطرق بابهن ولا اريد زوج من مواقع الزواج لالا ابي الله سبحانه وتعالي يحقق حلمي بان يرزقني زوج من معارفنا ومن اهلنا واقاربنا انا ليست صغيره كبيره في السن 31 سنه لكني الحمدالله لا اكلم شباب في الهاتف مستحيل عمري مافعلتها ولكني عندي مشكله :
    هي مشكله تؤرقني الوم نفسي كثيرا واحترقها مشكلتي ان افعل معصيه واتوب منها واقول لن اكررها ولكن بعد مده من الزمن افكر فيها وافعل المعصييه وهي معصيه اني اشاهد افلام الاباحيه عبر اليووتوب عندما ياتيني وسواس الشيطان واقع في العاده السريه ..
    عفوا لاني اقول هل الكلام المخزي لكني مااذا افعل دائم اقول لن اعود وواكمل فتره طويله وياتي الشيطان ووارتكب ها الجريمتين قسم بالله اني اكره نفسي لست مثل البشر والبنات ليه كذا انا عايشه بهل الوضع.
    ادعوا الله ليل ونهار ان يبعث لي الزوج الصالح اللي يستر علي ماذا افعل الان .
    صدقني يامهذب
    أذهب اللي جميع اماكن تواجد الحريم لكن لافائده محد يخطبني ولااحد يفكر فيني مع اني الحمدالله جميله نوع ما والكل يقول عني اني جميله في المقابل حياتي اعيشها بتفائل يعني اني مبسوطه اضحك واطلع اسولف مع الناس وراضييه بقسمت الله تعالي لان الله تعالى خلقنا
    ولن تموت اي نفس الا بتاخذ نصيبها لكن افعل المعصيه الله سبحانه وتعالى سيغضب علي
    اكره نفسي كثيرا
    بنات اضغر مني واكبر مني متزوجات ولديهن ابناء وبنات طايرين فيهم واخر وناسه معهم اجلس اشوف كل أم شايله ولدها او بنتها في كل مكان اقول متى اشيل عيالي ...
    صدقني يامهذب والله العظيم اني ملتزمه من اسرة ملتزمه محافظه تخاف الله تعالى لكني انا من بينهم الي اشوى خارجه لاني مرتكبه هل الذنبين المعصيتين اش العمل

    وهل سيحتقق حلمي في الزواج لي لشووف عيالي حوولي ؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    11 - 10 - 2010
    المشاركات
    6
    كيف الله تعالي سيخقق حلمي وانا افعل المعصيه وسياخر الاجابه عني

    كما
    ارتكاب المعاصي والمحرمات:
    قد يكون ارتكاب المحرمات الفعلية مانعاً من الإجابة()، ولهذا قال بعض السلف: لا تستبطئ الإجابة وقد سددت طريقها بالمعاصي، وأخذ هذا بعض الشعراء فقال:
    نحنُ ندعو الإله في كلِّ كربٍ

    ثمَّ ننساه عند كشف الكروبِ

    كيف نرجو إجابةً لدُعاءٍ

    قد سددْنا طريقها بالذنوب()


    ولا شك أن الغفلة والوقوع في الشهوات المحرمة من أسباب الحرمان من الخيرات. وقد قال تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَآ أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ}().

    ساستمر في الدعاء الي اخر عمري ولن اقطع الدعاء لي ان الله يزقني ويحقق حلمي في الزواج

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يثبّتك ويطمئن قلبك ويحقق لك من أمانيك ما يكون فيه قرّة عين لك . .

    أخيّة . .
    حقيقة قرأت كلماتك مرة ومرتين . .وإنّي أعجب مما كتبت وأدعو لك بخير . .
    أخيّة .. هل تسمحين لي أن اسألك . .
    ألا تعتقدين أن الله حقق لك أكثر من حلمك الذي تتمنينه وترجينه منه سبحانه وتعالى . . !!
    دعيني أفكر معك .. لكن بصوت عالِ . .
    هدايته لك . .
    لروحك لتسبح بحمده . .
    لقلبك ليأنس بحبه والقرب منه . .
    لعقلك المستنير بهدي وحيه . .
    هذه الروح الطاهرة . .
    المسبّحة بحمد ربك . . .
    المحلّقة بحبه سبحانه . .
    الرائعة بالقرب من الله . .

    ألا تعتقدين أن هذا اجمل واعظم حلم يتمناه كل عاقل يطلب نجاة نفسه وسعادة روحه ؟!
    أتمنى عليك أن تلتفتي حولك . .
    كم تجدين من حولك فتيات متخبّطات . .
    أوغلن في الرذيلة . .
    وأنت من بينهنّ اختارك الله لهدايته " وإن كنتم من قبله لمن الضّالين " !
    انظري خلفك . .
    كم من فتاة تبيع شرفها وحياءها . . تلهث خلف سعادة فاشلة !
    ثم هي لا تجدها . . !!
    تموت فيها معاني السعادة بقدر ما توغل في الانحراف والبعد عن هداية الله ونوره !!
    أفلا تعتقدين أخيّة . . أن الله حباك وأكرمك وحقق لك الأغلى والأجمل ..
    حقق لك الإيمان الذي يصبّرك عند احتدام الفتن والشهوات . .
    منحك العقل المستنير عند تلاطم الشبهات حولك !
    منحك قوّة الإرادة حين تشعرين بطول الطريق أو تأخّر الإجابة . .

    صدقيني أخيّة . .
    تملكين ثروة لا يملكها كثير من الناس . .
    يكفيك هذا الأنس الذي تشعرين به في القرب من ربك العظيم الجليل الكريم الرحمن الرحيم . .
    أفليس الذي وهبك وأعطاك ويسّر لك الهداية . .
    أليس هو الذي يكفيك ويعطيك ؟!
    إذن لا تشغلي بالك كثيراً بشأن الزواج . . لأن الذي تكفّل به هو الله ..
    إذ الزواج رزق من جملة الرزق الذي كتبه الله لعباده من يوم ان كانوا في بطون أمهاتهم . .

    أكاد أقترب من أن أدرك مشاعرك كأنثى ورغبتك في الزواج لأنها حاجة فطريّة . .
    لكن حين نشعر بإلحاح الفطرة . . ونحن نعرف أن دورنا في مثل هذا الأمر هو ( الصبر ) و حسن الظن بالله .. فإن من التعقّل أن لا نسترسل كثيراً مع الفكرة ونجعلها تسيطر على بالنا وتفكيرنا . .

    الزواج ليس هو الحلم . . !!
    اجعلي حلمك وطموحك أن تكوني إيجابيّة في حياتك ..
    أن تقدمي شيئا لدينك وأمّتك . .
    ان تنجزي وتحقّقي فيما هو ممكن ميسور لك . .
    تفرّغي .. وانشغلي بما هو ممكن ..
    الجلوس .. والاستسلام . . يساعد من تمكّن شعور الإحباط منك !
    كما أن الجلوس والفراغ يزيّن لك المعصية . .
    وما تقعين فيه لعل من أسبابه هذاالفراغ .. هذا الاستسلام .. هذا الاستسرسال في التفكير بالزواج . .
    الزواج لا يحقق العفّة بالضرورة . .
    الزواج عامل مساعد على العفّة ..
    لكن الذي يحقق العفة هي تقوى الله .. مراقبة الله .. محبة الله .

    أحيانا يلتهب في دواخلنا سوط الضمير . . فلأجل أن نخفف سياط تأنيب الضمير .. نقول أن الحل هو ( الزواج ) !! والزواج ليس في أيدينا .. إذن ماذا نفعل ؟!
    هكذا نبرر لأنفسنا . .
    نعم كلنا يمكن أن يخطئ ..
    وليس هناك عصمة لأحد . . إلاّ من عصمه الله . .
    لكن يا أخيّة . . حين نقع في المعصية لابد أن نكون واقعيين في تحديد السبب والحل الصحيح . ...
    ولأجل أن نحل مشكلة فليس صحيحاً أن نضع لها حلولاً هي في إطار ( الأمنيات ) أو في إطار ( ما لنا فيه حيلة ) !!
    حل مشكلة الوقوع في المعصية هو البعد عن أسبابها ومجاهدة النفس وتغذية حب الله ومراقبته في قلوبنا . .
    كم من المتزوجين من يقع في الفاحشة ؟!
    كم من المتزوجات من تقع في الفاحشة ؟!
    إذن ( الزواج ) ليس دائماً هو الحل . .
    لكن دائما : مراقبة الله ومحبته هي الحل .

    أكثري لنفسك من الدعاء وبصدق . .
    وأكثري من الاستغفار . .
    وابتسمي للحياة .. تبتسم لك .

    أسأل الله العظيم أن يسعدك ويوفقك ويرزقك . .
    وأبشري برزقه وكرمه . . حتى ولو كنّأ نذنب .. لكن المؤمن سرعان ما يستغفر ويتوب . .
    والله يحب المستغفرين .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •