الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا

العودة   مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة الأَقْسَامُ الرَّئِيسَـةُ مِشْكَاةُ الْحِوَارَاتِ البَنَّـاءَةِ
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 05:55 صباحاً
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
فقد جاء اشراطها فى (عيسى ابن مريم)
اشراط تبدأ بالسماء وتنتهى بالأرض(1+2+3+4+)
المبحث الأول :

الدخان

آية كبرى غير معتادة حدثت وسيتكرر حدوثها.

قال الله تعالى((فأرتقب يوم تاتى السماء بدخان مبين .يغشى الناس هذا عذاب اليم.ربنا اكشف عن العذاب اننا مؤمنون .أنى لهم الذكرى وقد جاءهم رسول مبين.ثم تولوا عنه وقالوا معلم مجنون.إنا كاشفوا العذاب قليلا إنكم عائدون .يوم نبطش البطشة الكبرى إنا منتقمون.))


قال القرطبى: (فأرتقب يوم تاتى السماء بدخان مبين)) :ارتقب ،معناه :انتظر يا محمد بهولاء الكفار يوم تأتى السماء بدخان مبين ،قاله قتادة.وقيل :معناه:احفظ قولهم هذا لتشهد عليهم يوم تاتى السماء بدخان مبين)).


وفى الدخان ثلاثة اقوال:

الأول: أنه من اشراط الساعة
الثانى: أن الدخان هو ما اصاب قريشا من الجوع بدعاء النبى صلى الله عليه وسلم حتى كان يرى الرجل بين السماء والأرض دخانا.

الثالث:أنه يوم فتح مكة لما حجبت السماء الغبرة.((وهذا القول غريب جدا ، بل منكر))

ومعظم الاحاديث تؤيد القول الاول والثانى وهذا هو البيان:

روى الشيخان عن عبد الله بن مسعود، قال: ((خمس قد مضين :اللزام،والروم، والبطشة،والقمر ،والدخان)) وهو فى صحيح مسلم بشرح النووى(17/142)
وفى فتح البارى (كتاب التفسير8/574)

-روى الشيخان عن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه ،قال: (انما كان هذا لأن قريشا لما استعصوا على النبى صلى الله عليه وسلم ،دعا عليهم بسنين كسنى يوسف، فأصابهم قحط وجهد ،حتى اكلوا العظام ،فجعل الرجل ينظر إلى السماء ،فيرى ما بينه وبينها كهيئة الدخان من الجهد، فأنزل الله تعالى : (فارتقب يوم تاتى السماء بدخان مبين . يغشى الناس هذا عذاب مبين).قال فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقيل :يارسول الله !استسق الله لمضر ،فإنها هلكت. قال: ((لمضر؟!إنك لجرىء).فاستسقى ، فسقوا ،فنزلت ((انكم عائدون).
فلما اصابتهم الرفاهية،عادوا إلى حالهم حين أصابتهم الرفاهية، فأنزل الله عز وجل : ((يوم نبطش البطشة الكبرى إنا منتقمون))قال : يعنى يوم بدر. كتاب (اللؤلؤ والمرجان)(1783)

روى كذلك الامام مسلم عن مسروق
( كنا جلوسا عند عبد الله ابن مسعود، جلوسا وهو مضطجع بيننا، فأتاه رجل فقال : يا ابا عبد الرحمن ! إن قاصا عند أبواب كنة يقص ويزعم أن اية الدخان تجىء فتأخذ بانفاس الكفار وياخذ المؤمنين منه كهيئة الزكام. فقال عبد الله --- وجلس وهو غضبان :- ياايها الناس ! اتقوا الله ، من علم منكم شيئا، فليقل بما يعلم ، ومن لم يعلم ،فليقل:الله اعلم، فإنه أعلم لأحدكم أن يقول لما لا يعلم لله اعلم، فإن الله عز وجل قال لنيبه (قل ما أسألكم عليه من اجر وما أنا من المتكلفين)

إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما راى من الناس إدبارا،فقال: ((اللهم سبع كسبع يوسف الى اخر الحديث.


من هذه الروايات المختلفة فى مسلم والبخارى نستخلص منها ما يلى:اولا:
تبين الايات صراحة أن الصحابى الجليل عبد الله ابن مسعود كان يرى ان اية الدخان قد مضت.وفى رواية مسلم قول عبدالله ابن مسعود(أفيكشف عذاب الاخرة ؟!)) قال النووى هذا استفهام إنكار عهلى من يقول :إن الدخان يكون يوم القيامة ، فقال ابن مسعود ان العاب ثم عودهم لا يكون فى الآخرة ،إنما هو فى الدنيا.

ثانيا:
تبين هذه الروايات ان الدخان إنما كان يراه الناس من الحهد والجوع فكانوا يرونه بينهم وبين السماء كما فى بعض الروايات وفى روايات اخرى يخرج من الارض.

ثالثا:

1-ان الايات الكريمة صريحة تماما فى ان الذى ياتى من السماء دخان مبين، ولايجوز ان نحمل الدخان فى الآية على أنه تهيؤ الا بقرينه ولا قرين هنا.

2-حديث ابو سريحة ان الدخان هو احدى الايات الكبرى قبيل يوم القيامة

روى مسلم عن حذيفة بن اسيد الغفارى،قال : اطلع النبى صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر ،فقال (ما تذكرون؟) .قالوا الساعة.قال: (إنها لن تقوم حتى تروا قبلها عشر ايات (فذكر : الدخان والدجال والدابة وطلوع الشمس من مغربها ونزول عيسى عليه السلام ويأجوج ومأجوج,وثلاثة خسوف :خسف فى المشرق وخسف فى المغرب وخسف فى جزيرة العرب، واخر ذلك تخرج نا من قبل اليمن ،تطرد الناس الى محشرهم))مختصر مسلم بحقيق شيخنا (2037)وهو فى صحيح الجامع (1631).

وسوف نكمل انشاء الله الادلة على ان اية الدخان لم تظهر بعد والله اعلم

بسم الله الرحمن الرحيم

روى أحمد ومسلم عن أبى هريرة عن النبى صلى الله عليه وسلم

((بادروا بالاعمال ستا:طلوع الشمس من مغربها ،والدخان ،ودابة الأرض،والدجال، وخويصة أحدكم(اى القيامة) وأمر العامة.))

يفهم من هذا الحديث أمور تعارض قول ابن مسعود رضى الله عنه:
1-
ان الخطاب كان للمؤمنين يحثهم على الاعمال الصالحة قبل ظهور الايات الست، فإذا كان الدخان اصاب قريشا،فلا يصلح هذا الخطاب لهم ،لانهم كفار.

2- واوى الحديث إنما هو ابو هريرة ،وهو يروى شيئا سمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد سمعه منه بعد اسلامه، وهو اسلم بعد معركة خيبر،ذلك بعد الهجرةفكيف يامر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمبادرة الى الاعمال قبل ظهور امر قد ظهر وانتهى؟!

3- اخبر الرسول صلى الله عليه وسلم فى هذا الحديث عن آيات عظمى يشغل عند وقوعها الإنسان، اصغرها موت الإنسان ،وكلها لم تقع مما يستبعد معه أن يتكلم أو يذكر أمرا قد حدث وانتقضى.

4- خلاصة القول فى هذه الاية ان الدخان دخانان:
ا-دخان قد مضى وهو دخان اليهيؤ رىه أهل مكة بسبب الجوع.
ب-والدخان الحقيقى ، وهو الاية العظمى بين يدى الساعة.
قال القرطبى ان قول ابن مسعود لم يسنده الى النبى صلى الله عليه وسلم ، انما هو من تفسيره،وقد جاء النص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بخلافه(التذكرة(ص741).

وقال ايضا فى التذكرةقال:قال ان ابن مسعود يقول هما دخان قد مضى أحدهما والذى بقى يملأ ما بين السماء و الأرض ،ولا يجد المؤمن منه الا كالزكمة، وأما الكافر ، فتثقب مسامعه، فتبعث عند ذلك الريح الجنوب من اليمن ، فتقبض روح كل مؤمن ومؤمنةن ويبقى شرار الناس.(التذكرة 741).

نزول عيسى ابن مريم عليهما السلام:

وهى كذلك من الايات الغير معتادة ، لأجل طريقة حدوثها حيث من غير المعتاد ان ينزل من السماء بشر سبق وان أرسل الى قومه فادعوا قتله وصلبه فكذبهم الله فى القران مبينا لهم أنه سيعود.

أولا: الآ يات الدالة على نزول عيسى وما يفهم
منها:

قال تعالى(فبما نقضهم ميثاقهم وكفرهم بايات الله وقتلهم الأنبياء بغير حق وقولهم قلوبنا غلف بل طبع الله عليها بكفرهم فلا يؤمنون الإ قليلا.وبكفرهم وقولهمعلى مريم بهتانا عظيما. وقولهم انا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن اختلفوا فيه لفى شك منه ما لهم به من علم الإ اتباع الظن وماقتلوه يقينا.بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزا حكيما.وإن من أهل الكتاب إلا لؤمنن به قبل يوم القيامة يكون عليهم شهيدا).

وقال تعالى(ولما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون .وقالوا أالهتنا خير ام هو ما ضربوه لك الإ جدلا بل هم قوم خصمون.إن هو إلا عبد أنعمنا عليه وجعاناه مثلا ابنى إسرائيل .ولو نشاء لجعلنا منكم ملائكة فى الأرض يخلفون. وإنه لعلم للساعة فلا تمترن بها واتبعون هذا صراط مستقيم)).
تدل هذه الايات على مايلى:

1-أن عيسى عليه السلام على الراجح من اقوال العلماء -حى فى السماء ، وانه سينزل فى اخر الزمان كما تواترت بذلك الاحاديث.

2-أن اهل الكتاب سيؤمنون به عند نزوله وقبل موته.وقال الشيخان واحمد والترميذى وابن ماحه عن ابى هريرة رضى الله عنه :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(والذى نفسى بيده ، ليوشكن ان ينزل فيكم عيسى ابن مريم حكما عدلا، فيكسر الصليب ، ويقتل الخنزير ويضع الحرب ويفيض المال ، حتى لا يقبله احد ، حتى تكون السجدة الواحدة خيرا من الدنيا وما فيها)) ثم يقول ابو هريرة وأقرؤوا ان شئتم(وان من اهل الكتاب ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا))
قال الحافظ ان بمعنى ما اى لايبقى احد من اهل الكتاب وهم اليهود والنصارى اذا نزل عيسى الا امن به وكذلك قول ابن عباس.

3- أن نزول عيسى عليه السلام دلالة وعلامة على قرب الساعة.
وهذا فى القراءة الأخرى ((وانه لعلم للساعة(وهى قراءة شاذة للاعمش). والله اعلم

وسوف نكمل الحديث المرة القادمة ان شاء اللهأمور تتعلق بعيسىعليه السلام:

ذكر المؤلف ان هناك احاديث كثيرة باسانيد صحيحة تبين امورا كثيرة تتعلق بعيسى عليه السلام ومنها:-

1-انه هو قاتل الدجال ، ولن يسلط على الدجال احدا ابدا حتى يكون عيسى عليه السلام هو الذى يقتله: روى الترميذى عن مجمع بن جارية الأنصارى،قالسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوليقتل لبن مريم الدجال بباب لد) وهى قرية قربية من بيت لد (صحيح الجامع (رقم7982).

2-من كان مع عيسى عليه السلام فهو فى حرز من النار: : روى احمد والنسائى والضياء عن ثوبان(عصابتان من أمتى أحرزهما الله من النار عصابة تغزو الهند(جماعة ما بينالعشرة و الأربعين ويقال عصبة على لسان العرب.

وكذلك فى حديث النواس بن سمعان عند احمد ومسلم والترميذى،وفيه(.....ثم يأتى عيسى قوم قد عصمهم الله منه (اى من الدجال )فيمسح عن وجوههم،ويحدثهم بدرجاتهم بالجنة))جزء من حديث فى صحيح الجامع (رقم 4042).

3-رخاء العيش وطيبه بعد نزول عيسى عليه السلام وقتله الدجال: روى الديلمى والضياء فى المنتقى من مسموعاته بمرر)عن ابى هريرة :أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قالطوبى لعيش بعد المسيح، طوبى لعيش بعد المسيح، يؤذن للسماء فى القطر(المطر) ويؤذن للأرض فى النبات ، فلو بذرت حبك على الصفا ،انبت ولاتشاح(لا معاداة)، ولا تحاسد ولا تباغض ، حتى يمر الرجل على الأسد ولايضره ويطأ على الحية فلا تضره ، ولاتشاح ولا تحاسد ولا تباغض.(وهو فى صحيح الجامع(3814)

4-مكان نزوله: روى أحمد ومسلم وأبو دواد والترميذى وابن ماجه والحاكم عن النواس بن سمعان والطبرانى عن أوس بن أوس :أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: ينزل ابن مريم عليه السلام عند المنارة البيضاء شرقى دمشق(صحيح الجامع(8025)

قال ابن كثير: ولقد تم تجديد هذه المنارة سنة إحدى وأربيعين وسبع مئة من حجارة بيض، وكان بناؤها من اموال النصارى الذين حرقوا المنارة التى كانت مكانها وجعل الله ان يعاد بناءها على ايدى النصارى حتى ينزل عليها عيسى فيقتل الخنزير ويكسر الصليب ولا يقبل منهم جزية ولكن من اسلم قبل اسلامه والا قتل وكذلك حكم سائر كفار الارض يومئذ.

5-وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن
يدرك عيسى ابن مريم من امته: (روى الحاكم عن أنس رضى الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قالمن أدرك منكم عيسى ابن مريم ، فليقرئه منى السلام) (وهو فى صحيح الجامع(5877)

فمن أدركه فلينفذ وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم.

6-عند نزوله يحكم بشريعة الإسلام:
روى مسلم عن ابى هريرة رضى الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قالكيف أنتم إذا نزل فيكم ابن مريم ،فأمكم منكم؟)).

فقال الوليد بن مسلم الى شيخه ابن أبى ذئب(وإمامكم منكم) قال ابى ذئب: اتدرى ما (امكم منكم)؟ قلت تخبرنى .قال فأمكم بكتاب ربكم وسنة نبيكم) وهو فى مختصر مسلم(2060):ونخرج بفائدة عظيمة من هذا الحديث اولها: أن عيسى عليه السلام يحكم بالكتاب والسنة وهذا فيه رد على النصارى الذين يقولون انه سيحكم بإلإنجيل.
ثانيا:قال الحافظ فى الفتح قال ابن التين:معنى ((وإمامكم منكم)) :أن الشريعة المحمدية متصلة الى يوم القيامة ، وأن فى كل قرن طائفة من أهل العلم(فتح البارى شرح احاديث الانبياء(6/494).


7-لباسه وهيئته عند نزوله عليه السلام وكيف ينزل؟ روى أحمد ومسلم والترميذى والحاكم عن النواس بن سمعان ،وفيه:فبينما هو كذلك (اى الدجال) إذ بعث الله المسيح بن مريم ،فينزل عند المنارة البيضاء شرقى دمشق بين مهرودتين(اى ثوبين مصبوغين بورس ثم زعفران) واضعا كفيه على اجنحة ملكين، إذا طأطأ رأسه قطر ،وإذا رفعه تحدر منه جمان كا اللؤلؤ(وهو صغار اللؤلؤ ويطلق على حبات من الفضة صغار تصنع على هيئة اللؤلؤ الكبار والمراد منه يتحدر منه الماء على هيئة اللؤلؤ فى صفائه ، فسماء الماء جمانا لشبهه به فى الصفاء . وسوف نكمل صفات عيسى عليه السلام المرة القادمة بإذن الله تعالى ولا تنسوننا ومؤلف هذا الكتاب من الدعاء جزاكم الله خيرا .

بسم الله الرحمن الرحيم

9-من معجزاته عليه السلام عند نزوله:

1-موت كل كلفر يجد نفسه أويشمه،ففى حديث النواس(فلا يحل يجد ريح نفسه إلا مات.

2-نفسه ينتهى حيث ينتهى طرفه،ففى حديث النواس أيضا(....ونفسه ينتهى حيث ينتهى طرفه)).

صفاته الخَلقية عليه السلام:

كان مربوعا ،الى الحمرة والبياض ،سبط الشعر ،وجاءت روايات صحيحة أنه آدم (أسمر ) أدمة جميلة للغاية جعد الشعر.

وروى الشيخان والنسائى عن ابى هريرة ،قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((ليلة أسرى بى رأيت موسى ،وإذا هو رجل ضرب (اى هو الرجل بين كثرة اللحم وقلته)كأنه من رجال شنوءة(وهى قبيلة من اليمن .ورأيت عيسى هو رجل ربعة (اى ليس بالطويل ولا بالقصير وبين النحيل والسمين)أحمر ،كأنما خرج من ديماس(حمام). ورأيت إبراهيم ، وأنا أشبه ولده به،ثم أتيت بإنإءين فى احدهما لبن والآخر خمر ،فقيل لى :اشرب أيهما شئت، فأخذت اللبن ، فشربته، فقيل لى: اصبت الفطرة(اٌلاسلام) ،أما إنك لو اخذت الخمر ،غوت (ضلت) أمتك(وهو فى صحيح الجامع لشيخنا الألبانى(3544).

وروى مالك وأحمد والشيخان عن ابن عمر رضى الله عنهما،قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((أرانى الليلة عند الكعبة ، فرايت رجلا آدم كأحسن ما انت راء من أدم الرجال، له لمة كأحسن ما انت راء من اللمم قد رجلها(مشطها) فهى تقطر ماء ،متكئا على رجلين ،يطوف فى بالبيت ،فسألت :من هذا؟ فقيل لى: المسيح ابن مريم،ثم إذا أنا برجل جعد(قصير الشعر خشنه)قطط أعور العين اليمنى ، كأنها عنبة طافية(بارزة وجاحظة،ويقال ذلك لحبة العنب التى خرجت عن حد نبتة أخواتها ،فظهرت من بينها وارتفعت.)فسألت من هذا ؟! فقيل لى المسيح الدجال)).

هناك اوصاف بأن عيسى ((آدم) وفى حديث اخر انه (احمر) فلا تعارض ولا تباين فى اوصافه عليه السلام: الأحمر عند العرب الشديد البياض مع الحمرة، والآدم الأسمر،ويمكن الجمع بين الامرين بأنه احمر لونه بسسب التعب ، وهو فى الأصل أسمر .

وقال الحافظ فى الفتح: الأحمر هو الأشقر ،وآدم يعنى أسمر ،وهذا تناقض ، فلعله ليس المراد حقيقة الأدمة واحمرة ،بل ما قاربهما.(مختصر صحيح مسلم )تعليقا على الحديث(78))

وجاء فى لسان العرب ما نصه (قال ابو حنفية الأدمة:البياض.
فإذا عرف هذا عند العرب فلا إشكال والحمد لله. حيث قوله صلى الله عليه وسلم ((آدم)) فى وصف عيسى ،اى أبيض ،فيرتفع الإشكال والحمد لله .

10- ما يحدث فى زمانه:

(روى أحمد والشيخانوالترميذى وابن ماجه عن ابى هريرة رضى الله عنه، قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم((والذى نغسى بيده،ليوشكن ان ينزل فيكم عيسى ابن مريم حكما مقسطا وإماما عدلا،فيكسر الصلسب ، ويقتل الخنزير ، ويضع الجزية ،ويفيض المال حتى لا يقبله أحد،وحتى تكون السجدة الواحدة خيرا من الدنيا وما فيها))وهو فى الجامع الصحيح(6954).

أ-ان يكون حكما عدلا بين الناس بالكتاب والسنة اى انه يحكم بشريعة الإسلام.

ب- يقوم بكسر الصليب وهو كسر حقيقى ليرى اليهود والنصارى الذين يؤمنون به وقتها انهم كانوا على ضلالةفى دعواهم صلب المسيح وعدم اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم .

ج- يضع الجزية فلا يقبل الا الاسلام .يترك الناس السعى وراء الإبل للحصول عليها فخرا وخيلاء

ه-تختفى الشرور التى كان يؤدى اليها التنافس على المال

ح- إقبال الناس على ربهم وإيمانهم الشديد

ط-هلاك كل الملل عا الإسلام

ى-هلاك المسيح الدجال

ك-يترك عليه السلام اخذ الصدقات

ل-*يزيل الله السم من الحيوانات وكذلك الوحشية وشهوة القتل .

م-انتشار السلم فى المعمورة وانتهاء الحرب

ن-تسلب قريش ملكها ،وائمة منهم بالنص المتواتر ،وهذا دليل على انتهاء الخلافة للنبوة بعد المهدى اى بعد موته.

ر-تكون الارض بيضاء نقية كخوان الفضة وتؤمر باعطاء بركتها فى كل شىء فتنبت نباتها بهدعهد ىدم.

وحان موعد الصلاة سوف اعود لاكمال صفات عيسى عليه السلام الرحمن الرحيم

11-يصلى عليه السلام خلف المهدى تكرمة الله لهذه الامة:

روى مسلم عن جابر بن عبد الله ،قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

((لا تزال طائفة من أ متى يقاتلون على الحق ،ظاهرين الى يوم القيامة ،فينزل عيسى بن مريم عليه السلام ،فيقول أميرهم (وهو المهدى محمد ابن عبد الله عليه السلام كما تظاهرت بذلك الاحاديث بأسانيد بعضها صحيح وبعضها حسن ،وقد خرج المؤلف شئيا منها فى الأحاديث الضعيفة)). قاله الشيخ تعليقا على الحديث (2061) فى (مختصر مسلم). :تعال صل بنا .فيقول :لا ،إن بعضكم على بعض أمراء ،تكرمة الله هذه الأمة)) (وهو فى صحيح الجامع ((7170).


قال ابن الجوزى :لو تقدم عيسى إماما ،لوقع فى النفس إشكال، ولقيل :أتراه تقدم نائبا أومبتدئا شرعا ،فصلى مأموما، لئلا يتدنس بغبار الشبهة وجه قول نبينا محمد صلى الله عليه وسلم :لا نبى بعدى)).

12-يؤدى عيسى عليه السلام فريضة الحج:[/
COLOR]

روى أحمد ومسلم عن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال :والذى نفسى بيده ،ليهلن ابن مريم بفج الروحاء (وهو بين مكة والمدينة وهو مكان طريقه صلى الله عليه وسلم الى بذر والى مكة عام الفتح وعام حجة الوادع.)حاجا أو معتمرا أو ليثنينهما)).

13-بقاوءه ومكثه فى الأرض عليه السلام:

جاءت الروايات الصحيحة أنه يمكث فى الأرض أربعين ستة ثم يتوفى،ويصلى عليه المسلمون ،ويشكل على هذا أن رواية عند مسلم كما يقول العلماء ،أنه يمكث فى الأرض سبع سنين ،وقد حاول العلماء الجمع بين هذه الروايات .

جاء فى كتاب (لوامع الأنوار))للشيخ السفارينى(أما مدته ووفاته ،فقد ورد فى حديث ابى هريرة عند الأمام احمد وابى دواد وابن حبلن عنه أنه يمكث أربعين سنة ،ثم يتوفى ،ويصلى عليه.

واخرج الأمام احمد وابن ابى شيبة وابن عساكر وابو يعلى عن عائشة رضى الله عنها ، قالت :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ينزل عيسى ابن مريم ،فيقتل الدجال، ثم يمكث فى الأرض أربعين سنة ، إماما عادلا وحكما مقسطا)).

وكذلك ورد فى رواية سبع سنين .والجمع بينهما ان سيدنا عيسى عليه السلام رفع وعمره 33 سنة، وينزل سبعا ، فهذه اربعون سنة. ))

ثم قال هذا ليس بشىء والله اعلم ، لما مر من حديث عائشة عند الأمام احمد وغيره(فيقتل الدجال ثم يمكث اربعين سنة )) وكذلك قال الحافظ السيوطى .



والراجح عند المؤلف هى رواية الأربعين من خلال هذه الملاحظات وتتبع الروايات:

1-ان الرواية عند مسلم ليست صريحة فى ان عيسى يمكث فى الأرض سبع سنين ، حيث إن نص الرواية(ثم يمكث الناس سبع سنين ))لم أجد فيما وقفت عليه من الفاظ الحديث ان الذى يمكث هو عيسى.

2-لو ثبت النص صريحا أنه يمكث سبع سنين ،فهو مقيد بأن المقصود إنما سنوات الخير ، بقوله صلى الله عليه وسلم ((ليس بين اثنين عداوة)).

3-يؤيد هذا قوله صلى الله عليه وسلم فى الحديث الذى رواه ابن ماجه والترميذى وعند مسلم نحوه عن النواس بن سمعان ،قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم((سيوقد المسلمون من قسى يأجوج ومأجوج ونشابهم وأترستهم سبع سنين))وهوفى صحيح الجامع(3567) فهذا صريح ان سنوات الخير -انما تكون بعد يأجوج ومأجوج.

4-وعلى هذا ،فيكون زمن عيسى على الرض مقسوما الى قسمين :

قسم يكون فيه كرب وشدة وذلك قبيل قتل الدجال ،وعند خروج يأجوج ومأجوج .

وقسم يكون المسلمون فيه فى خير وسعادة وهناءة عيش ، وهذا مقداره سبع سنين.يقول المؤلف هذه الملاحظات التى تنبهت إليها تؤيد الروايات الصحيح أن مدة بقاء عيسى على الأرض اربعين سنة .

وقد افرغت جهدى ، فإن اصبت ،فمن الله وحده لا شريك له ، وان اخطأت ،فمن نفسى والشيطان والله ورسوله بريئان مما اقول .

وبهذا ينتهى الكلام عن الاشراط السماوية ،والحمد لله رب العلمين .وسوف نبدا فى الأشراط الأرضية والدعاء لنا بالتوفيق فقد جاء اشراطها(أشراط تبدأ بالسماء وتنتهى بالسماء1+2+3)
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين
اما بعد

ان شاء الله سوف ابدا معكم اذا اراد الله سلسلة اشراط الساعة

فمن كان لديه الرغبة على الستمرار الرجاء التشجيع


[COLOR=seagreen]ااولا انشقاق القمر:

(اقتربت الساعة وانشق القمر.إن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر)

وفى الحديث للشيخان عن ابن مسعود رضى الله عنه:قال ((انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم شقتين،فقال النبى صلى الله عليه وسلم اشهدوا(كتاب اللؤلو والمرجان حديث(1784)


وروى الشيخان عن ابن عباس رضى الله عنهما: (بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى،إذ انفلق القمر الى فلقتين، فكانت فلقة وراء الجبل وفلقة دونه ،فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ((اشهدوا)) صحيح مسلم بشرح النووى(17/144)

انشقاق القمر معجزة عظيمة: :اولا:

وقال الخطابى :انشقاق القمر آية عظيمة ، لا يكاد يعدلها شىء من ايات الأنبياء ،وذلك ظهر فى ملكوت السماء خارجا من جملة طباع مافى هذا العالم المركب من الطبائع،فليس مما يطمع فى الوصول اليه بحلية ، فلذلك صار البرهان به اظهر). فتح البارى (7/185).

ثانيا:
انشقاق القمر حدث فى زمن الرسول صلى الله عليه وسلم: :
قال الحافظ فى الحجر ((باب انشقاق القمر))،أى حدث فى زمن الرسول صلى الله عليه وسلمعلى سبيل المعجزة له، .

ثالثا:
هذه الاية صغرى وغير معتادة ،وإنما قال صغرى لإنه لم يتبعها حدوث تغير سواء فى العالم العلوى او السفلى.

رابعا:
ان الانشقاق حدث مرة واحدة على الارجح ،حيث جاءت فى مسلم بلفظ مرتين)ولكن العلماء ردوها.

وانشاء الله المرة القادمة نتحدث عن كثير من الساؤلات للمنكرين حدوث الانشقاق من الفلاسفة ومن تبعهم من المبتدعة.


سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك
مداخلة الاخ مسالأخت الفاضلة نور الهداية بارك الله فيك على هذا الموضوع والكلام القييم .
قال تعالى : " اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون" ( الأنبياء : 1)
في هذه الآية تنبيه من الله عز وجل على اقتراب الساعة ودونوها، وأن الناس في غفلة عنها، أي لا يعلمون لها ولا يستعدون من أجلها، كما قالها ابن كثير في تفسيره ( ج3 صـ 173).

فاشراط الساعة موضوع مهم ينبغي للجميع الألتفات اليه لكون هذه الأشراط إذاناً بقرب قيامها . وإذا سمحتي لي بإضافة تعريف بسيط عن أشراط الساعة
أشراط الساعة : أي علامات القيامة التي تسبقها وتدل على قربها.

تنقسم إلى قسمين

1. أشراط صغرى ( وهي التي تقدم الساعة بأزمان طويلة وتكون من النوع المعتاد ) .

2. أشراط كبرى ( وهي الأمور العظام التي تظهر قرب قيام الساعة وتكون غير معتادة الوقوع )

وكما هو معروف فإن الاشراط تنقسم إلى قسمين ( صغرى وكبرى )
وقسم العلماء بالتتبع والإستقراء الصغرى إلى ثلاثة أقسام :
القسم الأول : قسم مضى وأنقضى ,, ويعبرون عنه بـــ إنشقاق القمر مثلاً وبعثه صلى الله عليه وسلم كما في الحديث ( بعُثت أنا والساعة كهاتين )
القسم الثاني : قسم مضى ولا يزال يتكرر ويعبرون عنه بــ أن تلد الأمة برها مثلاً و تطالو رعاة الشاة بالنيان ووو .
القسم الثالث : قسم لم يتحقق بعد ومن ذلك عودة جزيرة العرب مروجاً وأنهاراً ,, و قتال المسلمين لليهود ,, وتخريب الكعبة من رجل يقال له ذو السويقتين .

أما أشراط الساعة الكبرى فهي عشر علامات لا تزيد ولا تنقص كما في حديث حذيفة بن أُسيد الغفاري رضي الله عنه أنه قال ( اطلع رسول الله صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر فقال : ما تذاكرون ؟ قلنا نذكر الساعة قال : أنها لن تقوم حتى تروا قبلها عشر آيات فذكر الدخان والدجال والدابة وطلوع الشمس من مغربها ونزول عيسى بن مريم ويأجوج ومأجوج وثلاثة خسوفٌ ، خسفٌ بالمشرق وخسفٌ بالمغرب وخسفٌ بجزيرة العرب وأخر ذلك نار تطرد الناس إلى محشرهم .) " رواه مسلم والترمذي "

ومن المراجع المهمه في ذلك :
كتاب العلامة الشيخ حمود التويجري اشراط الساعة
وكتاب اشرط الساعة / يزسف الوابل
اشراط الساعة / عمر الأشقر
ولعل باقي الأخوة لديهم المزيد
تحياتي للجميع

وسنكون جميعاً بإنتظار البقية ...
ك خامسا: هناك تساؤلات يثيرها منكرو احدوث الانشقاق من الفلاسفة ومن تبعهم من المبتدعة ومن هذه التساؤلات:

كيف ينشق القمر ،وكيف تفتح أبواب السماء ليلة الإسراء ، وكيف تكور الشمس يوم القيامة ،ومعلوم ان الآيات العلوية لا يتهيأ فيها الانخراق والالتئام؟!

قال الحافظ فى الفتح: :

1. وجواب هولاء إن كانوا كفارا: أن يناظروا أولا على ثبوت الاسلام ثم يشركوا مع غيرهم ممن انكر ذلك من المسلمين ،ومتى سلم المسلم بعد ذلك دون بعض ، ألزم التناقض، ولا سبيل إلى انكار ما ثبت فى القران من الانخراق والالتئام فى القيامة ،فسيلتزم جواز وقوع ذلك معجزة لنبى اللله صلى الله عليه وسلم .


2.قال البعض لو وقع لجاء متواترا واشترك أهل الارض فى معرفته، ولما اختص بها أهل مكة.

يقول الحافظ قال ابو اسحاق:أن الانشقاق وقع ليلا واكثر الناس نيام ،والأبواب مغلقة ،وقل من يراصد السماء الا نادرا ، وقد يقع بالمشاهدة فى العادة ان ينكسف القمر وتبدو الكواكب العظام وغير ذلك فى الليل ولا يشاهدها الا الاحاد، فكذلك الانشقاق كان آية وقعت فى الليل لقوم سألوا واقترحوا، فلم يتأهب غيرهم لها، ويحتمل ان يكون القمر ليلتئذ كان فى بعض المنازل التى تظهر لبعض أهل الآفاق دون بعض ،كما يظهر الكسوف فى لقوم دون قوم. (فتح البارى)(7/185)

ثم قال الحافظ فى الفتح(وقال الخطابى :وقد انكر بعضهم انشقاق القمر،فقال :لو وقع ذلك ،لم يجز ان يخفى امره على العوام من الناس ،
لانه صدر عن حس ومشاهدة،فالناس فيه شركاء ، والدواعى متوفرة على رؤية كل غريب ونقل ما لم يعهد، فلو كان لذلك أصل ،لخلد فى كتب اهل التسيير والتنجيم،اذ لا يجوز إطباقهم على تركه واغفاله مع جلالة شأنه ووضوح أمره.

والجواب:ان هذه القصة خرجت عن بقية الامور التى ورد ذكرها ،لأن القمر لا سلطان له بالنهار، ومن شأن الليل ان يكون اكثر الناس فيه نياما ومستكنين بلابنية ، والبارز بالصحراء منهم إذ كان يقظان يحتمل انه كان فى ذلك الوقت مشغولا بما يلهيه من سمر وغيره،ومن المسبعد ان يقصدوا الى مراكز القمر ناظرين اليه لا يغفلون عنه ، فقد يجوز انه وقع ولم يشعر به اكثر الناس ، وانما رآه من تصدى لرؤيته ممن اقترح وقوعه ، ولعل ذلك إنما كان فى قدر اللحظة التى هى مدرك البصر.(فتح البارى 7/158).

ما الحكمة فى قلة من نقل آية انشقاق القمر من الصحابة؟

قال الخطابى: ان هناك حكمة بالغة فى كون المعجزات المحمدية لم يبلغ شىء منها مبلغ التواتر الذى لا نزاع فيه الا القران ، ووهى ان معجزة كل نبى كانت اذا وقعت عامة ، اعقبت بعدها هلاك من كذب به من قومه ، لااشتراك فى إدراكها بالحس ، والنبى صلى الله عليه وسلم بعث رحمة ، فكانت معجته التى تحدى بها عقلية ، فاختص بها القوم الذين بعث منهم ،لما اتوه من فضل العقول وزيادة الأفهام،ولو كان ادراكها عاما ، لعجوجل من كذب به كما عوجل من قبلهم)).وهى علامة صغرى غير معتادة لم تحدث بعد.

روى الطبرانى فى الكبير عن ابن مسعود والطبرانى فى(( الأوسط )) ((والصغير)) :عن ابى هريرة ، والضياء عن انس :ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قالمن اقتراب الساعة انتفاخ الأهلة صحيح الجامع لشيخنا الالبانى (ورقم 5774)


وروى الطبرانى فى الاوسط وغيره عن انس : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((،ومن اقتراب الساعة أن يرى الهلال قبلا ، فيقال لليلتين،وان تتخذ المساجد طرقا ، وان يظهر الموت فجأة)) (صحيح الجامع 5775)


قال المناوى(انتفاخ الأهلة) ، اى اعظمها ، وهو بالجيم ،من : انتفخ جنبا البعير : إذا ارتفعا وعظما خلقه ،وبخاء معجمه ،وهو ظاهر)).


((من اقتراب الساعة أن يرى الهلال قبلا)، اى :يرى
ساعة ما يطلع لعظمه ووضوحه من غير ان يطلب.



(ويقال لليلتين):اى هو ابن ليلتين (فيض القدير(6/10)المبحث الثالث



المبحث الثالث: :

طلوع الشمس من مغربها :

آية كبرى غير معتادة ،لم تقع بعد،ووقوعها خرق للنواميس الكونية المعروفة عند الناس ، وهى أعظم الآيات مطلقا، فلا يراها احد الا امن،اية يتبعها تغير احوال العالم العلوى، إيذانا ببدء القيامة)

والاحاديث كثيرة وسوف نذكر بعضا منها:

روى الشيخان وغيرهما عن ابى ذر مختصرا ، قال دخلت المسجد ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس، فلماغابت الشمس ، قال : ابا ذر!هل تدرى اين تذهب هذه؟)قال :قلت:الله ورسوله أعلم.قال(فإنها تذهب ،فتساذن فى السجود ، فيؤذن لها ،وكأنها قد قيل لها:COLOR=darkred]((.ارجعى من حيث جئت، فتطلع من مغربها)) [/
COLOR] ثم قرأ فى قراءة عبدالله :وذلك مسقر لها)) وهو فى صحيح الجامع لشيخنا الالبانى(7705)

وروى أحمد وأبو داود وابن ماحه عن ابن عمرو، قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
إن اول الايات خروجا: طلوع الشمس من مغربها ،وخروج الدابة على الناس ضحى ، فأيتهما ما كانت قبل صاحبتها ، فالاخرى على اثرها قربيا)

وروى احمد والترمذى وابن ماحه وغيرهم عن صفوان بن عسال ، قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم:إن من قبل مغرب الشمس بابا مفتوحاللتوبة عرضه سبعون سنة،فلا يزال ذلك الباب مفتوحا حتى تطلع الشمس نحوه، فإذا طلعت من نحوه ، لم ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من فبل أو كسبت فى ايمانها خيرا)9
(جامع الصحيح للالبانى(2225). وانشاء سوف نتحدث المرة القادمة فوائد احاديث الشمس بإذن الله تعالى.وكذلك عن علامات الساعة التى تبدا فى السماء وتنتهى فى الارض

بسم الله الرحمن الرحيم

ما هى الفوائد المستفادة من هذه الاحاديث: ؟؟؟

اولآ :

سجود الشمس لباريها: المؤلف ((وهذا السجود لا ندرى كيفيته ،بل يعلمه خالقها الذى يسجد له أمامنا الشجر والدواب والجبال ولا نعلم كيفيته ،فهذه بتلك))

ترتيب احاديث صحيح الجامع اعونى الشريف وعلى حسن عبد الحميد.

قال الله تعالىألم تر أن الله يسجد له من فى السموات ومن فى الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء)) سورة الحج 18


وقال تعالى أولم يروا إلى ما خلق الله من شىء يتفؤا ظلاله عن اليمين والشمائل سجدا لله وهم داخرون.ولله يسجد ما فى السموات وما الأرض من دابة والملائكة وهم لا يستكبرون.يخافون ربهم من فوقهم ويفعلون ما يؤمرون) سورة النحل 48-50

قال ابن كثير: يخبر اللع تعالى عن عظمته وكبريائه الذى خضع له كل شىء ودانت له الأشياء بأسرها جماداتها وحيواناتها ومكلفوها من الانس والجن واملائكة ،فأخبر أن كل ما له ظل يتفيأ ذات اليمين وذات السمال ،أى :بكرة وعشيا، فإنه ساجد بظله لله تعالى) تفسير ابن كثير (2/572).

وقال الله تعالى ((وإن من شىء الا يسبح بحمده) اى :وما من شىء من المخلوقات الإ يبسح بحمد الله .

روى ابن ماجه عن ابن عباس ،قال :((كنت عند النبى صلى الله عليه وسلم فتأه رجل ،فقال: انى رأيت البارحة فيما يرى النائم كأنى أصلى الى اصل شجرة ،فقرأت السجدة، فسجدت، فسجدت الشجرة اسجودى، فسمعتها تقول: اللهم احطط عنى بها وزرا ، واكتب لى بها أجرا ،واجعلها لى عندك ذخرا))

قال ابن عباس رايت النبى صلى الله عليه وسلم قرأ السجدة ، فسجد ، فسمعته يقول فى سجوده مثل الذى أخبره الرجل عن قول الشجرة.

وهو فى صحيح ابن ماجه اشيخنا الالبانى (865).

ثانيا :الآيات العظيمة كما يقول الطيبى رحمه الله أمارات للساعة دالة على قربها وإما حصولها.ومنها:الجال ، ونزول عيسى ابن مريم عليه السلام ويأجوج وماجوج،والخسفوكذلك الدخان وطلوع الشمس من مغربها ، وخروج الدابة ، والنار التى تحشر الناس (فتح البارى)(11/352و353).

ثالثا:الذى يترجح من مجموع الأخبار أن طلوع الشمس من مغربها هم أول الآيات العظام المؤذنة بتغير أحوال العالم العلوى وينتهى ذلك بقيام الساعة.فتح البارى(11/353).

رابعا: ان التوبة لها بابا مفتوح قبل مغرب الشمس ،عرضه مسيرة سبعين عاما،يغلق عند طلوع الشمس من مغربها.

هل تقبل التوبة بعد ذلك؟ الجواب :يقول المؤلف :إن كان طلوع الشمس من مغربها اول الايات العظام عموما فنعم.

وإن سبق طلوع الشمس من مغربها بآيات اخرى ، كنزول عيسى ابن مريم عليه السلام ،ويأجوج ،والدجال ،فلا وهذا الأرجح ، والله اعلم.

وبيان ذلك :حديث ابى هريرة عند مسلم(من تاب قبل ان تطلع الشمس من مغربها ، تاب الله عليه)). قال الحافظ:فمفهومه ان من تاب بعد ذلك لا تقبل . فتح البارى (11/353)

فالارجح ان نزول عيسى ابن مريم يكون قبل طلوع الشمس من مغربها لانه عند نزوله لا يقبل من المشركين الا الاسلام او القتل. وهذه الشىء لا ينافى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم((اول الايات طلوع الشمس من المغرب.

خامسا:

الخلاصة: الارجح ان خروج الدجال اول الايات العظام المؤذنة بتغير الاحوال العامة فى معظم الأرض ،وينتهى ذلك بموت عيس بن مريم ، وان طلوع الشمس من المغرب هو اول الايات العظام الموذنة بتغير العالم العلوى ، وينتهى ذلك بقيام الساعة، ولعل خروج الدابة يقع فى ذلم اليوم الذى تطلع فيه الشمس من المغرب )والله اعلم ومن اراد المزيد فليراحع فتح البارى (11/352 وما بعدها.

وانشاء الله سوف نبدا المرة القادمة باشراط تبدأ فى السماء وتنتهى ف الارض .

اخوانى جزاكم الله خيرا هذا ليس من اجتهادى انا ولكن هو اجتهاد لفضلية الشيخ /محمود عطية محمد على وقدمه له الشيخ/حسين العوايشة.

ولانسوا ان تدعوا له لانه فى كرب شديد حيث تم ابعاده عن اولاده واسرته وتوقيفه عن الدروس لانه قال ربى الله وليس امريكا اللهم انصر المجاهدين فى سبيلك فى كل مكان ، اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اجتنابه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ولا تجعل الامر ملتبسا علينا فناضل









التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 09:20 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
أشراط الساعة الأرضيةأ(شراط تتعلق برسالة الإسلام(يعث الرسول+وموت الرسول)
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.اما بعد كنا قد انتهينا من اشراط السماء واليوم انشاء الله سوف نبدأ الأشراط الأرضية:

بعث النبى صلى الله عليه وسلم: حديث ابن عمر بعثت بين يدى الساعة بالسيف حتى يعبد الله تعالى وحده لا شريك له ،وجعل رزقى تحت ظل رمى ،وجعل الصغار والذل على من خالف أمرى ،ومن تشبه بقوم ،فهو منهم )


وحديث جابر بن عبدالله :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خطب احمرت عيناه وعلا صوته ،واشتد غضبه ،كأنه منذر جيش يقول :صبحكم ومساكم .ويقول(بعثت أنا والساعة كهاتين (ويقرن بين أصبعيه السبابة والوسطى)ويقول :أما بعد ،فإن خير الحديث كتاب الله ،وخير الهدى هدى محمد، وشر الأمور محدثاتها،وكل بدعة ضلالة )).ثم يقول ((أنا أولى بكل مؤمن من نفسه، من ترك مالآ فلا هله،ومن ترك دينا أو ضياعا(اى العيال) فإلى وعلى)).

موت النبى صلى الله عليه وسلم:

وهى اعظم مصيبة أصيب بها المسلمون ،إذا كان موته صلى الله عليه وسلم فتحة الفتن التى لن تنتهى الإ بقيلم الساعة.روى أحمد ومسلم عن ابى بردة عن أبيه ،قال:

صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المغرب ،ثم قلنا : لوجلسنا حتى نصلى العشاء.قال:فجلسنا ،فخرج علينا الرسول صلى الله عليه وسلم فقال(ما زلتم ها هنا؟)). قلنا يارسول الله !صلينا معك المغرب ،ثم قلنا نجلس حتى نصلى معك العشاء.قال(احسنتم -أو اصبتهم))قال فرفع رأسه الى السماء ، وكان كثيرا ما يرفع راسه الى السماء ،فقال(النجوم أمنة للسماء ،فإذا ذهبت النجوم ،اتى السماء ما توعد،وأنا امنة لاصحابى، فإذا ذهبت أنا، أتى أصحابى ما يوعدون،واصحابى،واصحابى أمنة لأمتى ،فإذا ذهب أصحابى ،اتى امتى ما يوعدون))وهو فى صحيح الجامع(6676)

قال المناوىفإذا ذهبيت اتى اصحابى ما يوعدون:من الفتن والحروب واختلاف القلوب، وقد وقع ذلك وسبحان الله.

وقال (فذا ذهب أصحابى اتى امتى ما يوعدون): اى من ظهور البدع ،وغلبة الهواء ،واختلاف العقائد ،وطلوع قرن الشيطان ، وظهور الروم،وانتهاك الحرمين، وكل هذه معجزات وقعت وسبحان الله.

قال ابن الأثير : فالإشارة فى الجملة الى مجىء الشر عند ذهاب اهل الخير،فإنه عليه السلام ،لما كان بين اظهرهم ،كان يبين لهم ما يختلفون فيه ، وبموته جالت الآراء واختافت الأهواء وقلت ألنوار وقويت الظلم ، وكذا السماء عند ذهاب النجوم.(فيض القدير(6/297)

لذلك كانت وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم عزاء لنا من كل مصيبة ،وقد أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان نتعزىبالمصيبة التى تصيبنا مهما عظمت.

روى ابن ماحه عن عائشة رضى الله عنها قالت(فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم بابا بينه وبين الناس ،أو كشف سترا، فذا الناس يصلون وراء ابى بكر ،فحمد الله على ما راى من حسن حالهم ،ورجاءان يخلفه الله فيهم بالذى رآهم،فقال(ياأيها الناس !أيما أحد من الناس اومن الم}منين اصيب بمصيبتهبى عن المصيبة التى تصيبه بغيرى، فاذ احد من امتى لن يصاب بمصيبة بعدى اشد عليه من مصيبتى))وهو فى صحيح الجامع(7756)
قال المناوى المقصود ان تذكر المصاب وقوع المصيبة العظمى العامة بفقد المصطفى صلى الله عليه وسلميهون عليه ويسليه)(فيض القدير كتاب 1 ص286 تعليقا على الحديث اذا اصاب احدكم مصيبة.

وقد بين الرسول صلى الله عليه فىاحاديث كثيرة صحيحة ان موته من اشراط الساعة وعلاماتها.

فقد روى البخارى عن عوف بن مالك ،قال :أتيت النبى صلى الله عليه وسلم فى غزوة تبوك وهو فى قبة من ادم ، فقال ((اعدت ستا بين يدى الساعة: موتى،ثم فتح بيت المقدس ثم موتان (الموت)ياخذ فيكم كقعاص الغنم(هو داء ياخذ الواب فيسيل منها شىءئ فتموت فجاة، ثم استفضاضة المال حتى يعطى الرجل مئة دينار فيظل ساخطا ، ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب الا دخلته ،ثم هدنة تكون بينكم وبين بنى الصفر،فيغدرون، فياتونكم تحت ثمانين غاية(راية) ،تحت كل غاية اثنا عشر ألفا.

وهو وارد فى صحيح الجامع (1056).

وهناك احاديث كثيرة بهذا اشان فمن اراد الإستزادة فليرجع الى كتاب فضائل الشام (30) وكذلك كتاب الصحيح الجامع(رقم 8733)

وسبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك


التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 09:21 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
فقد جاء اشراطها(أشراط تتعلق بالعلم)
بسم الله الرحمن الرحيم
أولا:أشراط تتعلق بطلبه:

1-التماسه عند الأصاغر، وهم أهل البدع ،ومن هم ليسوا له بأهل:

روى الطبرانى عن ابى أمية الجمحى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن من اشراط الساعة أن يلتمس العلم عند الأصاغر)) وهو فى ((صحيح الجامع(2203).


والناس لا يلتمسون العلم عند الصاغر إلا إذا كانوا فى مركز المسؤولية والفتوى ،وهم لا يكونون فى هذه المراكز إل بذهاب العلماءوقبضهم.


روى أحمد والشيخان والترميذى وابن ماجه عن ابن عمروا ،قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ((إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ،ولكن يقبض العلم بقبض العلماء ،حتى إذا لم يبق عالما ،اتخذ الناس رؤوسا جهالا، فسئلوا،فأفتوا بغير علم، فضلوا واضلوا)) وهو ايضا فى صحيح الجامع (1850)

قال الحافظ فى الفتح: ((وفى الحديث الحث على حفظ العلم ،والتحذير من ترئيس الجهلة ،وفيه أن الفتوى هى الرياسة الحقيقية ، وذم من يقدم عليها بغير علم)) (فتح البارى(1/195)

لذلك كان من واجب العلماء القيام بنشر العلم وعدم ابقائه سرا حتى لا يهلك.

يقول المؤلف هناوهناك من يقدم آراء الرجال وأقيستهم على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ،وما يفعل ذلك عالم ابدا دون أن تظهر له حجة قوية تمنعه من العمل بالحديث.

روى البخارى عن سهل ابن حنيف،قال: ((ياأيها الناس !اتهموا رأيكم ، لقد رأيتنى يوم ابى حندل ولو أستطيع أن ارد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم لرددته، وما وضعنا سيوفنا على عواتقنا الى امر يفظعنا إلا أسهلن بنا الى امر نعرفه عير هذا الأمر)). قال : وقال أبو وائل((شهدت صفين،وبئست صفين)). وهو فى فتح البارى (13/7308)

قال الحافظ فى الفتح: (( ومراد سهل أنهم كانوا إذا وقعوا فى شدة يحتاجون فيها الى القتال فى المغازى والثبوت والفتوح العمرية،عمدوا الى سيوفهم ،فوضعوها على عواتقهم ،وهو كناية عن الجد فى الحرب، فإذا فعلوا ذلك ،انتصروا ،وهو المراد بالنزول فى السهل ،ثم استثنى الحرب التى وقعت بصفين ،لما وقع فيها من إبطاء النصر وشدة المعارضة من حجج الفريقين)فتح البارى(13/288-289).

2- عدم العمل به:
روى الترميذى والحاكم عن ابى الدرداء ، قال :كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فشخص ببصره الى السماء ،ثم قال: ((هذا أوان يختلس العلم من الناس حتى لا يقدروا منه على شىء)).

فقال زياد بن لبيد الأنصارى : كيف يختلس من وقد قرأنا القران؟!فوالله لنقرأنه ولنقرئنه نساءنا وأبناءنا؟قال:ثكلتك أمك يازياد !ان كنت لأعدك من فقهاء اهل المدينة،هذه التوراة والإنجيل عند اليهود والنصارى ، فماذا تغنى عنهم؟!قال جبير :فلقيت عبادة بن الصامت ،فقلت :الأتسمع ما يقول اخوك ابو الدرداء ؟فأخبرته بالذى قال ابو الدرداء .قال :صدق ابو الدرداء . إن شئت لأحدثنك بأول علم يرفع من الناس:الخشوع، يوشك أن تدخل المسجد الجامع ، فلا ترى فيه رجلا خاشعا))(صحيح سنن الترميذى)لشيخنا الآلبانى(2173)

جاء فى التعليق على الحديث فى صحيح سنن ابن ماجه:
(ثكتك امك)،أى:فقتك امك ،وهو الدعاء عليه بالموت ظاهرا، والمقصود التعجب من الغفلة عن مثل هذا الأمر.
(لا يعملون بشىء مما فيهما)،أى ومن لا يعمل بعلمه وهو والجاهل سواء).

وروى عبد الرزاق فى المصنف عن على رضى الله عنه :

انه ذكر فتنا تكون فى آخر الزمان ،فقال له عمر : ((متى ذلك ياعلى ؟)). قال: ((إذا تفقه لغير الدين ، وتعلم العلم لغير العمل ،والنمست الدنيا بعمل الآخرة)) ((المصنف (11/360)،والمستدرك(4/451)

والحلقة القادمة عن اشراط تتعلق وتترتب على ذهابه.سبحانك اللهم بحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك


التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 09:22 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
جاء اشراطها(اشراط تترتب على ذهاب العلم1+2)
ثانيا :أشراط تترتب على ذهابه

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلماما بعد:

1-توسيد الأمر الى غير أهله: بينما النبى صلى الله عليه وسلم فى مجلس يحدث القوم،جاءه اعرابى ،فقال :متى الساعة؟فمضى الرسول صلى الله عليه وسلم يحدث،فقال بعض القوم :سمع ما قال فكره ما قال ،وقال بعضهم :بل لم يسمع،حتى إذ اقضى حديثه،قال : ((اين -أراه-السائل عن الساعة؟.قال ها انا يارسول الله !قال : ((إذا ضعيت الأمانة ،فأنتظر الساعة )).قال :كيف اضاعتها ؟قال : ((إذا وسد الأمر الى غير اهله)).فتح البارى(1/143)

قال الحافظ فى الفتح تعليقا على الحديث -وقد اخرجه البخارى فى كتاب العلم:

((ومناسبة هذا المتن لكتاب العلم :ان إسناد الى غير اهله انما يكون عند الجهل ورفع العلم،وذلك من جملة الأشراط ،ومقتضاه ان العلم ما دام قائما ففى الأمر فسحة)).

قال المناوى ((اذا اسند الأمر ))، اى اذا فوض الحكم المتعلق بالدين ، كالخلافة ومتعلقاتها من امارة وقضاء وافتاء وتدريس وغير ذلك.

(الى غير اهلع) :اى من ليس له بأهل)).

وانما دل على دنو الساعة لإفضائه الى :اختلال الأمر والنهى،ووهن الدين، وضعف الإسلام ،وغلبة الجهل ،ورفع العلم،وعجز أهل الحق عن القيام به ونصرته ،للساعة أشراط كثيرة صغار وكبار)).كتاب فيض القدير(1/451)

2-الهرج(القتل):

روى مسلم عن ابى هريرة رضى الله عنه ،قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((لا تقوم الساعة حتى يكثر الهرج)). قالوا وما الهرج يا رسول الله ؟قال : ((القتل ، القتل)) مختصر مسلم بتحقيق شيخنا (2009)

يقول المؤلف فهل يحتاج حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الى تعليق فى الزمن ؟وهل يقتل المسلم اخاه لوكانوا يعقلون؟ولكن نزعت عقولهم فلا يعتبرون!

روى احمد وابن ماحه عن ابى موسى :حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ان بين يدى الساعة لهرجا) قال :قلت :يارسول الله !وما الهرج؟قال: ((القتل)).فقال بعض المسلمين :يا رسول الله !إنا نقتل الآن فى العام الواحد من المشركين كذا وكذا .فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ليس بقتل المشركين ،ولكن يقتل بعضكم بعضا،حتى يقتل الرجل جاره وابن عمه وذا قربته)).فقال بعض القوم : يارسول الله !ومعنا عقولنا ذلك اليوم؟فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم(( لا،تنزع عقول أكثر ذلك الزمان،ويخلف له هباءمن الناس لا عقول لهم )).ثم قال الأشعرى:وأيم الله إنى لأظنها مدركتى وإياكم ، وآيم الله ما لى ولكم منها مخرج ان ادركتنا فيما عهد نبينا صلى الله عليه وسلم إلا أن نخرج كما دخلنا فيها))وهو فى صحيح سنن ابن ماجه(3198).

وقد جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم بين قبض العلم وظهور الجهل والهرج فى احاديث شتى نذكر بعض منها.

روى احمد والشيخان عن ابن مسعود وابى موسى: ((إن بين يدى الساعةلأياما ينزل فيها الجهل ، ويرفع فيه العلم ،ويكثر فيها الهرج القتل)).وهوفى صحيح الجامع(2047) ويوجد لفظ اخر لابن ماحهوهو ايضا فى صحيح الجامع(2989)

يقول المؤلف ان قبض العلم مترتب بنزول الجهل ،فلا يعرف الناس عندها شرعا، فيكثر القتل.

وجمع الرسول صلى الله عليه وسلم حديث عظيم بين رفع العلم ونزول الجهل وفشو الزنا وشرب الخمر وذهاب الرجال وبقاء النساء.

فقد روى احمد والشيخان زالترميذى والنسائى وابن ماجه عن انس ،قال:لأحدثنكم حديثا لا يحدثكم احد بعدى، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( من اشراط الساعة ان :يقل العلم،ويظهر الجهل ،ويظهر الزنا، وتكثر النساء ،ويقل الرجال ،حتى يكون لخمسين امرأة القيم الواحد)). فى فتح البارى(1/81).
قال الحافظ: ((كأن هذه الأمور الخمسة خصت بالذكر لكونها معرة باختلال الأمور التى يحصل بحفظها صلاح المعاش والمعاد وهى:الدين، لن رفع العلم يخل به ، والعقل ،لأن شرب الخمر يخل به، والنسب ،لأن الزنا يخل به ،والنفس والمال لأن كثرة الفتن تخل بها.
وقال الحافظ ((وقد وجد ذلك من بعض أمراء تركمان وغيرهم من اهل هذا الومان،مع دعواه الإسلام والله المستعان(فتح البارى (1/532)

فقال المناوى تعليقا علىقول القرطبى فى المفهم من كون هذه العلامات علم من اعلام النبوة إذ اخبر عن امور ستقع فوقعت .


وإذا كان هذا فى زمن القرطبى ،فما بالك الآن؟!))
(فيض القدير(2/532).

ويقول المؤلف :وانا اقول :فكيف لو كانوا فى زماننا هذا؟! لكانوا عاشوا ليلهم ونهارهم وهم مشفقون من وقوع علامات الساعة الكبرى ،ونحن نزعم ان هذا الفساد هو التقدم ،فنسمى الزنا متعة، ونسمى الخمر مشروبا روحيا، ونسمى الربا فائدة ،وكأننا لم نسمع تحذير رسول الله صلى الله عليه وسلم.

روى الطبرانى والحاكم عن ابن عباس :ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إذا ظهر الزنا واربا فى قرية فقد احلوا بانفسهم عذاب الله))
وهو فى صحيح الجامع(692)

وقد بين رسول الله صلى الله عليه وسلم فى حديث جامع ما يؤدى له العلم النافع والمال والنية الصالحة ومايؤدى لهالجهل والمال والنية السيئة.

روى احمد والترميذى عن ابى كبشة الأنمارى،قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ((ثلاث أقسم عليهن :ما نقص مال عبد من صدقة ، ولا ظلم عبد مظلمة صبر عليها ،الإزاده الله عز وجل عزا، ولا فتح عبد باب مسألة ،الإفتح الله عليه باب فقر ،وأحدثكم حديثا فاحفظوه :انما الدنيا لأربعة نفر :عبد رزقه الله مالاوعلما ،فهو يتقى فيه ربه، ويصل فيه رحمه،ويعمل لله فيهحقا، فهذا بافضل المنازل ،وعبد رزقه الله تعالى علما ولم يرزقه مالا ، فهو صادق النية، يقول:لو ان لى مالا لعملت بعمل فلان ، فهو بنيته ، فأجرهما سواء، وعبد رزقه الله مالا ولم يرزقه علما ،يخبط فى ماله بغير علم ، لا يتقى الله فيه ولا يصل فيه رحمه ،ولا يعمل لله فيه حقا ،فهذا بأخبث المنازل ، وعبد لم يرزقه الله مالا ولا علما ،فهو يقول لو ان لى مالا ،لعملت فيه بعمل فلان ،فهو بنيته، فوزهما سواء)) ))وهو فى صحيح الجامع (3021)

وجزاكم الله خيرا سوف نكمل الحلقة القادمة. سبحانك اللهم بحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك


التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 09:22 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
الله الرحمن الرحيم

اشراط تترتب على ذهابه:

ذكرنا المرة السابقة نقطتين وسوف نذكر الآن انشاء الله البعض الآخر

استحلال الحرام (كا ستحلال الخمر والزنا والمعازف):

روى البخارى وابو دواد عن ابى عامر وابى مالك الأشعرى:ان النبى صلى الله عليه وسلم قال: ((ليكونن من أمتى أقوام يستحلون الحر(الفرج اى الزنا) والحرير والخمر والمعازف(جمع معزوفة وهى آلات الملاهى) ولينزلن أقوام الى جنب علم(الجبل العالى)يروح(اى راعى ماشيتهم)عليهم بسارحة لهم(وهى الماشية التى تسرح بالغداة الى راعيها ،وترجع بالعشى الى مألفها .) يأتيهم (فقير او طالب حاجة) لحاجة :ارجع الينا غدا ،فيبيتهم(يهلكهم)الله ويضع (يوقعه عليهم)اى العلم ،ويمسخ اخرين قردة وخنازير الى يوم القيامة.)) وهو فى صحيح الجامع (5342)

قال ابن العربى فى المسخ: يحتمل ان يكون حقيقة كما وقع للامم السالفة،ويحتمل ان يكون كناية عن تبدل اخلاقهم))

قال الحافظ:والأول اليق بالسياق(صحيح الجامع)
قال الآلبانى: ((ان الله عز وجل قد يعاقب بعض الفساق عقوبة دنيوية مادية ،فيمسخهم ،فيقلب صورهم -وبالتالى عقولهم -الى بهيمة)(سللة الأحاديث الصحيحة(1/146)

وروى احمد والضياء وابن ماجه عن عبادة ابن الصامت ،قال :قال :رسول الله صلى الله عليه وسلم لتستحلن طائفة من أمتى الخمر باسم يسمونها إياه))

قال المناوى ((يقولون :هذا نبيذ مع انه مسكر،وكل مسكر خمر ،لانه يخامر العقل،وهذا وعيد للقائلين بحل النبيذ المسكر))
كتاب (فيض القدير(5/262).


الشرك بالله(عبادة غير الله):

وهو من الأشراط المترتبة على ذهاب العلم.

روى احمد والشيخان عن ابى هريرة رضى الله عنه ،قال: ((لا تقوم الساعة حتى تضطرب اليات نساء دوس حول ذى الخلصة (طاغية دوس التى كانوا يعبدون فى الجاهلية))) وهو فى ((صحيح الجامع(7287)

قال الحافظ فى الفتح : ((قال ابن التين:فيه اخبار بان نساء دوس يركبن الدواب من البلدان الى الصنم المذكور، فهو المراد باضطراب الياتهن)).

ويحتمل ان يكون المراد انهن يتزاحمن بحيث تضرب عجيزة بعضهن الأخرى عند الطواف حول الصنم المذكور(فتح البارى(13/76)


روى الترميذى والحاكم عن ثوبان :انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلميقول(لا تقوم الساعة حتى تلحق قابل من أمتى بالمشركين،وحتى تعبد الأوثان،وإنه سيكون فى امتى ثلاثون كذابا ، كلهم يزعم انه نبى ، وأنا خاتم النبيين ، لا نبى بعدى))
وهو فى صحيح الجامع (7295)

روى احمد ومسلم والترميذى عن انس :ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((لاتقوم الساعة حتى لا يقال فى الأرض :الله الله (وفى رواية :لا اله الا الله)قال شيخنا فى )تحذير الساجد))):

((ففى هذه الأحاديث دالالة قاطعة على ان الشرك واقع فى هذه الأمة ،فإذا الأمر كذلك، فيجب على المسلمين ان يبتعدوا عن كل الوسائل والسباب التى قد تؤدى بأحدهم الى الشرك،مثل ما نحن فيه من بناء المساجد على القبور ،ونحو ذلك مما حرمه رسول الله وحذر امته منه.

يقول المؤلف :ولا يغتر احد بالثقافة العصرية ،فإنها لا تهدى ضلالا ،ولا تزيد المؤمن هدى ،ألإما شاء الله ،وانما الهدى والنور فيما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ،وصدق الله العظيم اذا يقول ((قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين .يهدى به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ،ويخرجهم من الظلمات الى النور باذنه ويهديهم الى صراط مستقيم))سورة المائدة 15-16

وسوف نبدا الحلقة القادمة باذن الله عن الفتن ومعنى الفتن واخبار الرسول صلى الله عليه وسلم.

سبحانك اللهم بحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك.


التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 09:24 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
فقد جاء أشراطها(أنواع الفتن !!!!!!)
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلماما بعد:

أنواع الفتن: الفتن انواع كثيرة لا حصر لها ،و يمكن

القول انها نوعان: كبير وصغير وليس من حد فاصل بينهما تماما،ولكن الفتن الكبار المهلكةكما بين لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم هى ثلا وهى ثلاث،وان كانت الأخرى التى تبدوا صغيرة يترك بعضها آثارا عظاما لا حصر لها.

فقد قال عبد ابن عمر رضى الله عنهما الذى رواه عنه ابو دواد واحمد والحاكم،وقال: (كنا قعودا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم،فذكر الفتن،فاكثر فى ذكرها حتى ذكر فتنة الأحلاس ،فقال قائل: وما فتنة الأحلاس ؟(وهو ما يفرش فى البيت من متاع ونحوه،والمراد التى تدوم ويدوم لبثها) قال: هى ((هرب وحرب،ثم فتنة السراء،دخنها (بدء فسادها)من تحت قدمى،رجل من أهل بيتى يزعم أنه منى وليس منى ،وانما أوليائى المتقون،ثم يصطلح الناس على رجل كورك(مثل ،ومعناه :يصطلح الناس على رجل لا نظام له ولا استقامة لأمره)
على ضلع ،ثم فتنة الدهيماء (السوداء المظلمة والتصغير للتعظيم) لاتدع احد الا لطمته لطمة ،فإذا قيل :انقضت(انتهت) تمادت(زادت وعظمت )،يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسى كافرا ،حتى يصير الناس الى فسطاطين: فسطاط إيمان لا نفاق فيه،وفسطاط نفاق لا إيمان فيه، فإذا كان ذاكم ،فانتظروا الدجال من يومه او غده (وهو المشكاة (5403)وصحيح الجامع (4070).


ومن الفتن الأخرى:

فتنة المال والاهل والولد:

قال تعالى (واعلموا أنما أوموالكم وأولادكم فتنة ،وان الله عنده اجر عظيم))
وقال تعالى : ((واعلموا انما أموالكم واولادكم فتنة)

قال ابن كثير : أى اختبار وامتحان منه لكم إذ أعطاكم ليعلم أتشكرونه عليها وتطيعونه فيها او تشتغلون بها عنه وتعتاضون بها منه،بينما ثوابه وعطاؤه وحناته خير لكم من الأموال ولأولاد فإنه يوجد منهم عدو ،وأكثرهم لا يغنى عنك شيئا ،والله سبحانه هو المتصرف المالك للدنيا والآخرة ،ولديه الثواب الجزيل يوم القيامة) تفسير ابن كثير (2/301)
ومن اراد الأستزادة من الآيات فليراج تفسير ابن كثير (المنافقون9، وتفسير ابن كثير (4/373)، والتغابن:14))


ومن الأحاديث: روى الترميذى والحاكم عن كعب بن عياض ،قال سمعت النبى صلى الله علسه وسلم يقول ((إن لكل أمة فتنة ،وإن فتنة أمتى المال))
وهو فى صحيح الجامع(2144)

قال المناوى فى الفيض: اى امتحانا واختبارا.

(فتنة امتى المال: اى :الالتهاء به ،لانه يشغل البال عن القيام بالطاعة ،وينسى الآخرة ،وفيه ان المال فتنة ،وقد تمسك به من فضل الفقر على الغنى،قالوا :فلو لم يكن الغنى بالمال إلا انه فتنة،فقل من سلم من اصابتها له تأثيها فى دينه لكفى)) فيض القدير (2/507)

وروى احمد والبخارى عن ابى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم: ((يأتى على الناس زمان لا يبالى المرء بما أخذ المال أمن حلال أم حرام))
(صحيح الجامع(5220)

روى مسلم والنسائى عن ابى هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((تقىء (تلقى) الأرض أفلآذ كبدها (اى تخرج كنوزها وتطرح على ظهرها ، والفلذة : القطعة من اللحم والكبد)أمثال الأسطوان من الذهب والفضة ،فيجىء القاتل فيقول :فى هذا قتلت ،ويجىء القاطع فيقول فى هذا قطعت رحمى،ويجىء السارق فيقول :فى هذا قطعت يدى ،ثم يدعونه (يتركونه) فلا يأخذون منه شيئا(وهو فى مختصر صحيح مسلم(527)

يقول المؤلف انه اورد هذه الأحاديث هنا لما فيه من اعتراف طوائف من الناس بأن حب المال الذى يؤدى لمخالفة أوامر الله وشرعه انما هو بلاء واختبار لهذه الأمة ،وقل من ينجح فى اختبار هذا الأختبار.

وعندما يكتشفون الحقيقة التى قادهم لها حبهم للمال ،وهى مخالفة اوامر الله وشرعه،وما ستكون عاقبتهم عند ربهم ،تسقط قيمته من اعينهم ،فلا يأخذون منه شيئا.

ومن نعم الله علينا انباب التوبة مفتوح وبين لنا الرسول صلى الله عليه وسلم ان الفتنة بالمال والأهل والولد لها مكفرات مما نستطيع القيام به.

وذلك فى حديث المصطفى الذى رواه الشيخان والترميذى وابن ماجه عن حذيفة ،قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(فتنة الرجل فى أهله وناله ونفسه وولده وجاره يكفرها الصيام والصدقة والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر) (وهو فى صحيح الجامع (4071)

قال الحافظ فى الفتح: ((قال الزين بن المنير: الفتنة بلأهل تقع بالميل إليهن أوعليهن فى القسمة والإيثار حتى فى اولادهن ومن جهة التفريط فى الحقوق والواجبة لهن.
وبالمال: يقع بالاشتغال به عن العبادة او بحسبه من اخراج حق الل فيه

وبالأولاد: تقع بالميل الطبيعى الى الولد وايثاره على كل احد

وبالجار:تقع بالحسد والمفاخرة والمزاحمة فى الحقوق واهمال التعاهد.

وقال ابن ابى حمزة ان كل مايشغل صاحبه عن الله هو فتنة له،وكذلك المكفرات لا تختص بما ذكر ،بل نبه به على ماعداها،فذكر من عبادة الأفعال :الصلاة والصيام ومن
عبادة المال:الصدقة ومن
عبادة الأقوال:الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر
فتنة الإحداث فى الدين كالارتداد وغيره:

روى احمد والشيخان عن ابن مسعود رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم،قال: أنا فرطكم على الحوض
،وليرفعن (ليظهرن لى) )رجال منكم ،ثم ليختلن دونى (يجتذبون ويقطعون منى )،فاقول :يارب !اصحابى،فيقال :إنك لا تدرى ما أحدثوا
(من الردة عن الإسلام او المعاصى)بعدك.


كان ابن ابى مليكة يقول اللهم إنا نعوذ بك ان نرحع على أعقابنا أو نفتن فى ديننا) مختصر مسلم(1549)وهو فى صحيح الجامع(2463)

وقال الحافظ فى الفتح (( قال الخطابى:لم يرتد احد من الصحابة ،وانما ارتد قوم من جفاة الأعراب ممن لا نصرة له فى الدين ،وذلك لا يوجب قدحا فى الصحابة المشهورين (فتح البارى (11/385).

الفتن المشغلة عن العمل غير الفتن الكبرى:

وهذا ما سنذكره قربيا لأن به كثير من واقعنا المعاصر والله المستعان

وترقبوا بشدة جزاكم الله خيرا


التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 09:25 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
فقد جاء اشراطهاالفتن (خير الناس ووصية رسول الله اذا وقعت الفتن بين المسلمين)
بسم الله الرحمن الرحيم

1-خير الناس وأنجاهم ف الفتن:


روى مسلم وابن ماجه عن ابى هريرة رضى الله عنه :أن النبى صلى الله عليه وسلم قال: ((خير معايش الناس لهم:رجل ممسك بعنان فرسه فى سبيل الله ويطير على متنه(اى ظهره)،كلما سمع هيعة(ما افزع من صوت اونحوه)أو فزعة،طار اليها يبتغى الموت او القتل مظانة (المواضع التى يتوقعه فيها)،ورجل فى غنيمة(اى القليل من الغنم)فى راس شعفة(اى اعلى الجبل)من هذه الشعف او بطن (وسط الوادى)من هذه الودية، يقيم الصلاة ويؤتى الزكاة،ويعبد ربه حتى ياتيه اليقين(الموت) ليس من الناس الا فى خير.

وهو صحيح سنن ابن ماجه(3212)

وصحيح الجامع(5791)

ورى الحاكم عن ابن عباس والطبرانى عن ام مالك البهزية :ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( خير الناس فى الفتن : رجل آخذ بعنان فرسه خلف أعداء الله يخيفهم ويخيفونه،او رجل معتزل فى بادية يؤدى حق الله الذى عليه9وهو فى صحيح الجامع.



وصايا رسول الله صلى الله عليه وسلم لنا اذا وقعت الفتن بين
المسلمين:


1- اتخاذ سيف من خشب:

روى احمد والترميذى وابن ماجه عن اهبان :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((اذا كانت الفتنة بين المسلمين نفاتخذ سيفا من خشب)وهو فى صحيح الجامع (772)

وقد وضحت رواية ابن ماجه رواية هذا الحديث فعن عديسة بنت اهبان قالت : (لما جاء على ابن ابى طالب ها هنا البصرة،دخل على ابى
،فقال: يا ابا مسلم ال تعيننى على هولاء القوم؟ قال :بلى.قال :فدعا جارية له،فقال :يا جارية!اخرجى سيفى .قال :فأخرجته.فسل منه قدر شبر، فاذا هو خشبن فقال :ان خليلى وابن مك صلى الله عليه وسلم عهد الى اذا كانت الفتنة بين المسلمين فاتخذ سيفا من خشب ن فان شئت خرجت معك .قالكلا حاجة لى فيك ولا فى سيفك)0 (وهو فى صحيح سنن ابن ماجه(3199).


قال المناوىرحمه الله فى الفيض : قال الطبرى: (( هذا فى فتنة نهينا عن القتال فيها وامرنا بكف اليدى والهرب منها،اذا لو كان الواجب فى كل اختلاف يكون بين طائفتين ملسمتين الهرب منه وكسر السيوف، لما اقيم حد ولا ابطل باطل ،ووجد اهل الشقاق والنفاق سبيلا الى استحلال ما حرم الله من اموال المسلمين وسفك دمائهم بان يتحزبوا عليهم،ونكف ايدينا عنهم نونتقول :هذه فتنة ،فما نتقاتل فيها ،وذلك مخالف لخبر : (خذوا على أيدى سفهائكم) وهو حديث ضعيف وهو فى ضعيف الجامع(2918) ، فتعين ان محل المر بلكف اذا كان القتال على الدنيا اولا او اتباع الهوى او عصيبة(فيض القدير)


2-كسر القسى وتقطيع الأوتار ولزوم البيت وضرب السيوف بالحجارة:

روى القسى والبيهقى فى (شعب الإيمان) وابن عساكرنعن ابى موسى عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: (اكسروا فيها قسيكم(اى قوس وهو ترمى به السهم) 0الفتنة) ،واقطعوا فيها اوتاركم(مفردها وتر وهو القوس)والزموا فيها أجواف بيوتكم ،وكونوا فيها كالخير(المقتول من ابنى ادم).

قال الشيخ الالبانى فى السلسلة الصحيحة تعليقا على الحديث:

(فى الحديث اشارة قوية الى ان الامر بلزوم البيت انما هو فى وقت الفتن والهرج والمرج،فعليه يحمل بعض الحاديث الآمرة بلزوم البيت مطلقا)

حديث(1524)

ويؤيد كلام الشيخ ما رواه الديلمى فى (المسلسلات) وغيره عن ابى موسى الاشعرى رضى الله عنه:ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((سلامة الرجل فى الفتنة ان يلزم بيته)) (صحيح الجامع،3543)

ومن اراد الزيادة فليراجع (صحيح سنن ابن ماجه(3201)

وكتاب العزلة للخطابى (ص.13)

3-اللحاق بإبله أو غنمهأو ارضه:[/COLOR]

روى احمد ومسلم وابو دواد عن ابى بكرة رضى الله عنه ،قال::قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((إنها ستكون فتن،أل ثم تكون فتن، القاعد فيها خير من الماشى فيها ،والماشى فيها خير من الساعى اليها ،الأ فإذا نزلت أو وقعت ،فمن كان له أبل فليحق بإبله،ومن كانت له غنم ،فيلحق بغنمه ،ومن كانت له ارض ،فليحق بأرضه)). قال رجل :يارسول الله !أرايت إن لم تكن له أبل ولاغنم ولاارض ؟قال: (يعمد الى سيفه ،فيدق على حدهبحجر،ثم لينج ان استطاع النجاء ،اللهم هل بلغت ؟اللهم هل بلغت؟)) .قال:فقال رجل :يا رسول الله !أرايت ان كرهت حتى ينطلق بى الى أحد الصفين او احدى الفئتين ،فضربنى رجل بسيفه ،او يجىء سهم فيقتلنى ؟ قال: ((يبوء بإثمه وإثمك،فيكون من اصحاب النار.....؟ (وهو صحيح الجامع(2426)


وروى احمد والبخارى وابو دواد وابن ماجه عن ابى سعيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم((يوشك ان يكون خير مال المسلم غنما يتبع به شعف الجبال ومواقع القطر، يفر بدينه من الفتن)) وهو فى صحيح الجامع(8039)

ومن اراد الاستزادة فليراجع كتاب الفتح للحافظ (فتح البارى11/332/333)

4-العبادة والا نقطاع لله تعالى:


روى احمد ومسلم والترميذى وابن ماجه عن معقل بن يسار ،قال :قال :رسول الله صلى الله عليه وسلم : (العبادة فى الهرج كهجرة إلى)) صحيح الجامع (3998)

وفى رواية اخرى((عبادة فى الهرج والفتنة كهجرة إلى))وهو فى صحيح الجامع(3869)

العبادة فى الهرج: اى وقت الفتن واختلاط الأمور
كهجرة إلى:فى كثرة الثوب،اويقال المهاجر فى الأول قليل لعدم تتمكن الناس من ذلك وكذلك العابد فى الهرج قليل

قال ابن العربى وجه الشبه :ان الزمن الأول كان الناس يفرون فيه من دار الكفر اهله ،فاذا وقعت الفتن ،تعين على المرء ان يفر بدينه من الفتنة الى العبادة ويهجر اولئك القوم وتلك الحالة نوهو احد اقسام الهجرة(فيض القدير(4/373)

سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك


التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 09:26 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
بسم الله الرحمن الرحيم

إذا ابتلى بالفتنة،فليكن خير ابنى ادم:

روى احمد وابو دواد وابن ماجه والحاكم عن ابى موسى الأشعرى ،قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن بين يدى الساعة فتنا كقطع الليل المظلم ،يبصح الرجل فيها مؤمنا ويمسى كافرا،ويمسى مؤمنا ويصبح كافرا،القاعد فيها خير من القائم ،والقائم فيها خير من الماشى ،والماشى فيها خير من الساعى نفكسروا قسيكم ،وقطعوا اوتاركم ،واضربوا سيوفكم بالحجارة ،فغن دخل على احد منكم بيته،فليكن كخير ابنى ادم))



قال المناوى: يعنى كف يدك عن القتال واستسلم ،والظاهر أن هذا فى فتن تكون بين المسلمين ،اما الكفار ،فلا يجوز الستسلام لهم(فبض القدير 4/101)


حفظ اللسان : روى الطبرانى عن الحارث بن هشام ،قال :يا رسول الله !جدثنى بأمر أعتصم به ،قال: (املك عليك لسانك.

قال المناوى0: 0يامن سألت النجاة !لا تحرك لسانك فى معصية ،بل ولا فيما لا يعنيكنفان اعظم ما تطلب استقامة بهذا القلب اللسان ،فإنه الترحمان ،واذا تعود اللسان ،صعب عليه الصبر عنها ،فبعد عليه النجاة منها ،ولهذا تجد الرجل:يقوم الليل ويصوم النهار ،ويتورع عن استناد الى وسادة حريرا اوقعوده عليه فى نحو وليمة لحظة واحدة نواسانه يفرى فى العراض غيبة ونميمة وتنقيصا وغزراء ،ويرمى الفاضل بالجهل ، ويتفكه بأعراضهم ،ويقول على ما لا يعلم،وكثيرا ممن نجده يتورع عن دقائق الحرام كقطرة خمر وراس إبرة من نجاسة ولا يبالى بمعاشرة المرد والخلوة ) فيض القدير (2/196)

وهناك احاديث ورادة عن اللسان تجدها فى صحيح الجامع (577)(1388) (62349) (السلسلة الصحيحة (4/حديث(1560)

فيض القدير (6/171)و(6/171



وسوف نتحدث المرة القادمة عن ظهور الفتن بقبض العلماءوعن مواقع الفتن وكثرتها


التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 09:29 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
أشراط الساعة(مقتل عثمان بن عفان رضى الله عنه
[c][/c]




1- شهادة النبى صلى الله عليه وسلم

روى احمد والبخارى وابى دواد والترميذى عن أنس:

ان رسول الله صلى الله عليه وسلم صعد احدا وابوبكر وعمر وعثمان ،فرجف بهم ،فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (اثبت أحدا !فإنما عليك نبى وصديق وشهيدان (صحيح الجامع (130) ،فالنبى هو محمد صلى الله عليه وسلم،والصديق هو ابوبكر رضى الله عنه ،والشهيدان عمر وعثمان.

إيماء على بن ابى طالب رضى الله عنه لعثمان بالأفضلية:

روى احمد وابن ابى عاصم فى كتاب (السنة) عن علىرضى الله عنه،قال:
(خير هذه الأمة بعد نبييها أبوبكر ،وبعد ابى بكر عمر ،لو شئت ان اسمى لكم الثالث لفعلت) السنة (1201) وكن يقصد عثمان رضى الله عنه

3- شهادة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لعثمان بأنه ثالث الصحابة فى الفضل بع ابى بكر وعمر:

روى البخارى وابو دواد والترميذى عن ابن عمر رضى الله عنهما ،قال :

(كنا فى زمن النبى صلى الله عليه وسلم لا نعدل بابى بكر احدا ،ثم عمر ، ثم عثمان ،ثم نترك اصحاب النبى صلى الله عليه وسلم لا نفاضل بينهم)) فتح البارى (7/58)

شهادة رسول الله صلى الله عليه وسلم لعثمان انه يقتل فى فتنة مظلوما:

ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنة، فقال: (يقتل هذا فيها مظلوما (لعثمان بن عفان رضى الله عنه) صحيح سنن الترميذى(3/2925) فهلا اعتبر الخائضون فى عرض عثمان بهذا ،وتابوا الى ربهم ،وهم يعلمون ان من نجا من الخوض فى قتله فقد نجا.6-الخارجون على عثمان هم المنافقون:

روى احمد والترميذى وابن ماجه عن عائشة رضى الله عنها ،قالت :قال :رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(ياعثمان !ان ولاك الله الأمر يوما ، فأرادك المنافقون ان ان تخلع قميصك الذى قمصك الله ،فلا تخلعه (يقول ذلك ثلاث مرات )) قال النعمان بن بشيررواى الحديث عن عائشة :فقلت اعائشة : ما منعك ان تعلمى الناس بهذا؟قالت :أنسيته (يعنى الخلافة).
هذا لفظ ابن ماجه ،وعنه غيره : ( ياعثمان ان الله مقمصك قميصا فإن ارادك المنافقون على خلعه فلا تخلعه ) السنة لابى عاصم بتحيق الالبانى (1179)

6-شهادة رسول الله صلى الله عليه وسلم لعثمان فى الفتنة أنه على الهدى:
روى الترميذى وابن ماجه عن كعب بن عجرة ،قال :

ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنة ،فقربها ،فمر رجل مقنع رأسه ،فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( هذا يومئذ على الهدى)) ،فوثبت ،فأخذت بضبعى عثمان ، ثم استقبلت رسول الله صلى الله عليه وسلم ،فقلت: هذا؟ قال: (هذا) . كتاب السنة لابن ابى عاصم بتحقيق الالبانى (1179).
وهناك رواية اخرى فى صحيح سنن ابن ماجه(2919)

7- امتناع عثمان رضى الله عنه عن القتال يوم الدار تنفيذا لأمر عهد به اليه رسول الله صلى الله عليه وسلم

روى ابن سعد فى الطبقات عن ابى سهلة مولى عثمان ،قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فى مرضه: وددت ان عندى بعض أصحابى)) . فقالت عائشة :فقلت :يارسول الله !أدعو لك أبا بكر ؟فأسكت ،فعرفت انه لا يريده .فقلت ادعو لك عمر ؟فسكت ،فعرفت انه لا يريده. فقلت ادعو لك عليا؟فأسكت ،فعرفت انه لا يريده .فقلت :فأدعو لك ابن عفان؟ قال : ((نعم)). فلما جاء ، أشار الى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تباعدى ،فجاء عثمان ،فجلس الى النبى صلى الله عليه وسلم ،فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول له ولون عثمان يتغير .قال قيس ابن حازم رواى الحديث عن ابى سهلة مولى عثمان فأخبرنى ابو سهلة : لما كان يوم الدار ،قيل لعثمان :الأ تقاتل ؟فقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلى عهدا ،وإنى صاب عليه .قال أبو سهلة : فيرون أنه ذلك اليوم. ( طبقات ابن سعد(3/66-67)

8-شهادة الخصوم لعثمان رضى الله عنه وإقامة عثمان الحجة عليهم :

روى الترميذى عن عبد الرحمن السلمى، قال: لما حصر عثمان ،أشرف عليهم فوق داره، ثم قال :أذكركم بالله ،هل تعلمون أن حراء حين انتفض ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (اثبت حراء،فليس عليك الإ نبى او صديق او شهيد)) . قالوا نعم .
قال: اذكركم بالله ،هل تعلمون ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فى جيش العسرة: (من ينفق نفقة متقبلة؟) ، والناس مجتهدون معسرون ، فجهزت ذلك الجيش؟ قالوا نعم.
ثم قال اذكركم بالله ، هل تعلمون أن رومة لم يكن يشرب منها احد الإ بثمن ،فابتعتها ، فجعلتها للغنى والفقير وابن السبيل؟ قالوا : اللهم نعم،واشياء عددها) . صحيح سنن الترميذى (2919)
وهناك رواية رائعة للنسائى والترميذى والدار قطنى والبيهقى عن ثمامة بن حزن القشيرى صحيح سنن الترميذى (2921) إرواء العليل (1594)

وهى تقربيا نفس الرواية الا انه فى نهاية الحديث قال : الله اكبر ، شهدوا لى ورب الكعبة أنى شهيد ثلاثا.

وهذا هو عثمان رضى الله عنه تتوالى له شهادات رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه المظلوم
وانه من اهل الجنة
وانه على الهدى
وانه شهيد
فلا ايها الخائضون فى عرضه -رغمت أنوفكم -كففتم ألسنتكم وتبتم الى الله توبة نصوحا حتى تكتب لكم النجاة.


شهادة رسول الله صلى الله عليه وسلم لعثمان ما يكون منه:

ثم تأتى شهادة رسول الله صلى الله عليه وسلم لتبين ان الله غفر لثمان ما سيكون منه، نلك الشهادة التى قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم خلال تجهيز جيش العسرة وقد تكفل به عثمان..... فما الذى تريدونه ايها الخائضون ؟ اتريدون ان تلقوا الله عز وجل يوم تلقونه ولا حسنة لكم؟ أما كان الأولى أن تعدوا سيئاتكم والله لن يضيع من حسناتكم شىء؟ ام اردتم ان تكونوا من الذين قال الله فيهم

(الذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا) (سورة الكهف)

روى احمد والترميذى عن عبد الرحمن بن سمرة ،قال:

جاء عثمان الى النبى صلى الله عليه وسلم بالف دينار -قال الحسن بن واقع وفى موضع آخر من كتابى:فى كمه(ردن القميص وطرفه)-حين جهز جيش العسرة ،فنثرها فى حجره .قال عبد الرحمن : فرأيت النبى صلى الله عليه وسلم يقلبها فى حجره ويقول: (ما ضر عثمان ما عمل بعد اليوم (مرتين) وهو فى المشكاة (6064) وفى صحيح سنن ابن ماجه (2920)

وسبحانك اللهم وبحمدك اهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك

وسوف تكون الحلقى القادمة عن مقتل الحسين رضى الله عنه وارضاه اذا شاء الله عز وجل

الدعاء

الدعاء

الدعاء


التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 09:30 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
فقد جاء اشراطها( قتال المسلمين لغير المسلمين(الملاحم)،(قتال الترك، واليهود)
[c][/c]








قتال الترك وغيرهم من الأعاجم ومن نعالهم الشعر:

روى الشيخان وابو دواد والترميذى وابن ماجه عن ابى هريرة عن النبى صلى الله عليه وسلم،قال :

((لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما نعالهم الشعر ،وحتى تقاتلوا الترك،:
صغار الأعين، حمر الوجوه ،دلف الأنوف( غليظة ،وقيل غير ذلك ،قال النووى : (فطس الأنوف قصارها مع انبطاح ،وقيل :هو غلظ فى أرنبة الأنف) كأن وجوههم المجان المطرقة ( جمع مجن وهو الترس) ( التى البست الأطرقة من الجلود ،وهى الأغشية ، وليأتين على احدكم زمان لأن يرانى أحب اليه ان يكون له مثل أهله وماله)) .

وروى مسلم وابو دواد عن ابى هريرة (وهو فى صحيح الجامع (7303)

وروى البخارى عن قيس بن حازم،قال: أتينا أبا هريرة ،فقال :صبحت رسول صلى الله عليه وسلم ثلاث سنينن لم اكن فى سنى احرص على ان أعى الحديث منى منهن ، سمعته يقول _ وقال بيده:- ((بين يدى الساعة تقاتلون قوما نعالهم الشعر ، وهو البارز ( لقتال اهل الإسلام ، اى : الظاهرين من براز الأرض ، تقول العرب: هذاالبارز ،إذا أشارت الى شىء مضار) وقال سفيان مرة :وهم اهل النار
( فتح البارى (6/3591)

وهناك رواية للبخارى عن عمرو بن تغلب فى فتح البارى (6/3592)

وهناك ايضا احمد وابن ماجه عن ابى سعيد الخدرى فى صحيح ابن ماجه (3309) زيادة على الروايات الأخرى (ويتخذون الدرق(الترس من جلد ليس فيه خشب)، يربطون الخيل بالنخل))


وروى احمد وابو دواد عن ابى بكرة رضى الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

( ينزل ناس من أمتى بغائط( المكان المنخفض من الأرض) يسمونه البصرة ،عند نهر يقال له :دجلة ،يكون عليه جسر، يكثر أهلها ،وتكون من امصار المسلمين ،فإذا كان فى اخر الزمان ،جاء بنوقنطوراء، قوم عراض الوحوه صغار الأعين ، حتى على شط النهر ،فيتفرق أهلها ثلاث فرق، فرقة يأخذون أذناب البقر ( يتركون الجهاد يشتغلون بالحرث) والبرية هلكوا، وفرقة يأخذون لأنفسهم وكفروا ، وفرقة يجعلون ذراريهم خلف ظهورهم ويقاتلون وهم الشهداء)) . (صحيح الجامع (8026)

وروى احمد والبخارى عن ليى هريرة رضى الله عنه :أن النبى صلى الله عليه وسلم قال: (لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا خوزا وكرمان من الأعاجم : حمر الوجوه ،فطس الأنوف ،صغار الأعين، كأن وجوههم المجان المطرقة ، نعالهم الشعر) صحيح الجامع (7292)

يقول المؤلف ان المتأمل فى الأحاديث تبدو له ملاحظات هامة وهى :
1-يبدوا -والله اعلم _ان قتال هولاء هو مما مضى ،الا ان يكون المقصود بقوله صلى الله عليه وسلم ،(( بين يدى الساعة ) قربيا من قيامها

والراى الأول هو راى النووى وهو موجود (صحيح مسلم بشرح النووى (18/37و38)

وابن كثير رحمه الله تعليقا على حديث : (ان من اشراط اساعة ان تقاتلوا قوما عراض الوحوه كان وجوههم المجان المطرقة)) وهو جزء من حديث فى صحيح الجامع(2201)
وقال ان المقصود ان التركقاتلهم الصحابة فهزموهم وغنموهم وسبوا نساءهم وابناءهم ،وظاهر الحديث يقتضى ان يكون هذا من اشراط الساعة فإن كانت أشراط الساعة لا تكون الا بين يديها قربيا ،فقد يكون هذا واقع مرة اخرىبين المسلمين والترك حتى يكون اخر ذلك خروج يأجوج ومأموج. (نهاية البداية والنهاية لابن كثير (1/15)


2- يمكن ان يكون القتال المذكور فى هذه الأحاديث قتال لقوام يتبعون اصلا واحد ،وهم الترك،يتفرغ منهم بطون مختلفة،كخوز وكرمان وقوم نعالهم الشعر...... وغير ذلك وهذا ما اشار اليه النووى وابن كثير .

الا ان الظاهر من ترجمة البخارى فى (صحيحه ))انهم اقوام مختلفون فقد ترجم فى صحيحه :

باب قتال الترك (فتح البارى ،كتاب الجهاد 95باب قتال الترك)
باب قتال الذين ينتعلون الشعر( فتح البارى ،(كتاب الجهاد 96باب قتال الذين ينتعلون الشعر مجلد 6)

فقال الحافظ فى الفتح ( بعض هذه الأحاديث ظاهر فى ان الذين ينتعلون الشعر غير الترك(فتح البارى (6/104)وذكر رواية فى ان اصحاب بابك الخرمى كانوا ينتعلون الشعر، وقال عن بابك الخرمى:

(كان من طائفة من الزنادقة ،استباحوا المحرمات ،وقامت لهم شوكة كبيرة ايام المامون ،وغلبوا على كثير من بلاد العجم كطبرستان والرى، الى قتل فى زمن المعتصم)))

3- المراد ببنى قنطوارء الترك ،أفاد ذلك الحافظ فى الفتح.

وسوف نتحدث ان شاء الله عن قتال اليهود لعنهم الله فى الدنيا والآخرة

سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك


التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 09:31 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
فقد جاء اشراطها: (قتال اليهود )
[c][/c]





روى الشيخان والترميذى عن ابن عمر رضى الله عنهما : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

((تقاتلون اليهود ،فتسطلون عليهم ،حتى يختبىء أحدهم وراء الحجر،فيقول الحجر : ياعبد الله ! هذا يهودى ورائى فاقتله))وهو فى صحيح الجامع (2974)

وروى الشيخان عن ابى هريرة رضى الله عنه عن رسول الله صلى عليه وسلم قال: ((لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود ،حتى يقول الحجر وراءه اليهودى :مسلم !هذا يهودى ورائى فاقتله)) وهو فى صحيح الجامع (7291)

وروى مسلم عن ابى هريرة رضى اللع عنه : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود ،فيقتلهم المسلمون ، حتى يختبىء اليهودى من وراء الحجر والشجر ، فيقول الحجر او الشجر : يا مسلم !يا عبد الله !هذا يهودى خلفى،فتعال فاقتله، الإ الفرقدفإنه من شجر اليهود
والفرقد هو : شجيرة تسمو من متر الى ثلاثة ،ساقها وفروعها بيض،تشبه العوسج فى ارواقها اللحمية وفروعها الشائكة وأزاهارها الطويلة العنق، عبقة الريح ،بيضاء ،مخضرة، وثمرتها مخروطية وتؤكل .
(المعجم الوسيط)

نستخلص من هذا الحديث :

1-ان القتال بين المسلمين واليهود بهذه الصورة انما يكون وقت خروج الدجال ونزول عيسى عليه السلام ، فاتباع الدجال هم اليهود، فيقتلهم المسلمون.

قال الحافظ فى الفتح:

المراد بقتال اليهود : وقوع ذلك إذا خرج الدجال ونزول عيسى عليه السلام ، كما صريحا فى حديث ابى امامة فى قصة خروج الدجالونزول عيسى فيه: (.....ووراء الدجال سبعون الف يهودى ،كلهم ذو سيف محلى، فيدركه عيسى عند باب لد،قيقتله،وينهزم اليهود /فلا يبقى شىء مما يتوارى به يهودى الإ نطق الله ذلك الشىء ، فقال: ياعبد الله -للمسلم-!هذا يهودى ،فتعال فقتله ، الإ الفرقد فإنها من شجرهم))

وهو جزء من حديث وهو فى صحيح الجامع( 7752)


2-بين يدى الساعة تظهر آيات معجزة ، فعند قتال المسلمين واليهود تنطق النباتات والجمادات ، وهى تنطق حقيقة، لا مجال لا ستخدام التأويل فالأحادجيث صريحةفى ذلك .كما قال الحافظ فى الفتح


3-يدل الحديث على ان الإسلام باق الى قرب يوم القيامة ، وهو بشرى لنا على ان المستقبل لهذا الدين ان شاء الله.
قال الحافظ فى الفتح: (وفى الحديث ان الإسلام يبقى الى يوم القيامة)) فتح البارى (6/610)


4- الخطاب ، وان كان للصحابة رضوان الله عليهم ، فهو عام لجميع المسلمين ، لان قتا اليهود الموصوف فى الحديث انما يكون فى آخر الزمان .

قال الحافظ فى الفتح: (وفى قوله صلى الله عليه وسلم : (تقاتلكم اليهود ) لفظ للبخارى والترميذى ) جواز مخاطبة الشخص ، والمراد من هم منه بسبيل ،لأن الخطاب كان للصحابة ، والمراد من يأتى بعدهم بدهر طويل ، ولكن لما كانوا مشتركين معهم فى اصل الإيمان ، ناسب أن يخاطبوا بذلك ( فتح البارى (6/610)

وقد قاتل الصحابةرضوان الله عليهم اليهود منذ عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ،لما جلبوا عليه من الغدر والخيانة ونفقض العهود والمواثيق.

وان اليهود هم المغضوب عليهم ،والضلال هم النصارى.

روى الترميذى عن عدى بن حاتم عن النبى

قال:

( اليهود مغضوب عليهم ،والنصارى ضلال) (صحيح الجامع (8058)


وبعد هذا ، فالعجب كل العجب من اولئك الذين يسعون جاهدين كل ما لديهم دون كلل ولا ملل للصلح مع اليهود ، فهلا قرؤوا كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ليعرفوا من هم اليهود احفاد القردة والخنازير قبل ان يندموا ولا ت ساعة مندم

اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يرينا فى اليهود عجائب قدرته
اللهم اشف اشف صدورنا من اليهود
اللهم دمرهم فى البر والبحر والجو
اللهم اخسف بهم الأرض كما خسفتها بالأمم من قبلها
اللهم زلل الأرض تحت اقدامهم
اللهم عجل لإخواننا فى فلسطين النصر يارب العالمين
اللهم ثبت اقدامهم واربط على قلوبهم
اللهم امدهم بمدد السماء

اللهم انصر المجاهدين فى سبيلك فى كل مكان

فى السودان والشيشان وافغناستان ووكشمير

وفى كل بقاع الأرض يارب العالمين

وسبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك

وسوف تكون الحلقة القادمة عن قتال الروم (والملحمة الكبرى)


التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 09:33 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
فقد جآء أشراطها(كيف تكون الملحمة الكبرى)الله اكبر
[c][/c]

كيف تكون الملحمة الكبرى:

روى مسلم عن يسير بن جابر ،قال:

هاجت ريح حمراء بالكوفة ، فجاء رجل ليس له هجيرى (اى شأنه ودأبه ان يقول ذلك) الإ : عبد الله بن مسعود! جاءت الساعة . قال :فقعد ،وكان متكئا ، فقال : ( إ ن الساعة لا تقوم حتى لا يقسم ميراث ، ولا يفرح بغنيمة (ثم قال بيده هكذا ،ونحاها نحو الشام،فقال: ) عدو يجمعون لأهل الإسلام ويجمع لهم اهل الإسلام (وفى رواية يجمعون لأهل الشام) .قلت :الروم تعنى ؟ قال: ((نعم ،وتكون عند ذاكم القتال ردة شديدة(عطفة قوية) ،فيشترط المسلمون شرطة(طائفة من الجيش تقدم للقتال للموت لا ترجع الإ غالبة، فيقتتلون حتى يحجز بينهم الليل ، فيفىء هولاء وهولاء كل غير غالب ، وتفنى الشرطة ،ثم يشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع الإغالبة،فيقتتلون حتى يمسوا ،فيفىءهولاء وهولاء كل غير غالب،وتفنى الشرطة ،فإذا كان يوم الرابع ،نهد اليهم بقية اهل الإسلام ،فيجعل الله الدبرو عليهم (الهزيمة ،وضبطها النووى بالياء ،والمعنى واحد)،فيقتتلون مقتلة (اما قال :لا يرى مثلها ،واما قال :لم ير مثلها)، حتى ان الطائر ليمر بجنباتهم (نواحيهم)،فما يخلفهم (يجاوزهم) حتى يخر ميتا،فيتعاد بنو الأب كانوا مائة ،فلا يجدون بقى منهم الإ الرجل الواحد ،فبأى غنيمة يفرح او اى ميراث يقاسم ،فبينما هم كذلك ،اذا اسمعوا بباس هو اكبر من ذلك ،فجاءهم الصريخ ان الدجال قد خلفهم فى ذراريهم ،فيرفضون ما فى ايديهم ،ويقبلون ،فيبعثون عشرة فوارس طليعة) . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إنى لأعرف اسمائهم وأسماء آبائهم وألوان خيولهم ، هم خير فوارس على ظهر الأرض يومئذ)) صحيح مسلم بشرح النووى (18/24/25)وهو فى مختصر مسلم(2027)

وروى مسلم فى صحيحه عن ابى هريرة : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
((لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق او بدابق (موضعان قربيان من حلب) فيخرج اليهم جيش من المدينة من خيار اهل الأرض يومئذ ، فإذا تصافوا، قالت الروم : خلوا بيننا وبين الذين سبوا (اى انهم سبوا اولا ،ثم سبوا الكفار) منا نتقاتلهم ، فيقول المسلمون : لا والله ، لا نخلى بينكم وبين إخواننا ،فيقاتلونهم ،فيهزم ثلث لا يتوب الله (لا يلهمهم التوبة )عليهم ابدا، ويقتل ثلثهم أفضل الشهداء عند الله،ويفتتح الثلث،لا يفتنون ابدا،فيفتتحون قسطنطينية، فبينما هم يقتسمون الغنائم قد علقوا سيوفهم بالزيتون ،اذا صاح فيهم الشيطان :ان المسيح الدجال قد خلفكم فى أهليكم ، فيخرجون ،وذلك باطل ،فإذا جاوؤا الشام، خرج ، فبينما هم يعدون للقتال يسوون الصفوف ، إذ أقميت الصلاة ، فينزل عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم ، لإأمهم ، فإذا رآه عدو الله ، ذاب كما يذوب الملح فى الماء فلو تركه ، لانذاب حتى يهلك ، ولكن يقتله الله بيده ، فيريهم دمه فى حربته . (مختصر مسلم (2029)

وروى مسلم فى صحيحه عن ابى هريرة : ان النبى صلى الله عليه وسلم قال: نعم يارسول الله . قال: ( سمعتم بمدينة جانب منها فى البر وجانب فى البحر )). قالوا : نعم يارسول الله . قال : ( لا تقوم الساعة حتى يغزوها سبعون ألفا من بنى إسحاق، فإذا جاوؤها ، نزلوا ، فلم يقاتلوا بسلاح ولم يرموا بهم . قالوا : لا اله الا الله والله اكبر ، فيسقط أحد جانبيها -قال ثور(احد رواة الحديث وهو ابن زيد الديلى) لا اعلمه الإ قال الذى فى البحر-، ثم يقولوا الثانية : لا اله الا الله والله اكبر ، فيسقط جانبها الآخر ، ثم يقولوا الثالثة : لا اله الا الله والله اكبر ، فيفرج لهم ،فيدخلوها ،فيغنموا ،فبينما هم يقتسمون المغانم، اذا جاءهم الصريخ ، فقال : ان الدجال قد خرج فيتركون كل شىء ويرحعون ) مختصر مسلم (2014)
وعى هذا يكون ترتيب الأحداث على الآتى:والله اعلم

1-يحدث الصلح الآمن بيننا وبين الروم -وهم النصارى_ونقاتل نحن وهم عدو من ورائنا كما جاءت الروايات

ب-وعلى عادة الكفار ،فإنهم ينسبون ما حدث من النصر لهم وذلك برغع الصليب
ج-يثور رجل من المسلمين ، فيقتل رافع الصليب ويكسره ، فيكون ذلك ذريعة لغدر الروم

د-تبدا الملاحم باستشهاد عصبة المسلمين على ايدى النصارى ،ويبدوؤن بجمع جموعهم لقتال المؤمنين ، فيأتون تحت ثمانين راية تحت كل راية 12000

ه-يكون مركز تجمع المسلمين فى الغوطة ،ومركز تجمع الروم بلقرب من حلب، إما بالأعماق اودابق وغنما يحرز الروم هذه الاماكن من بلاد المسلمين فى ذلك الوقت بسبب لبصلح الآمن الذى يكون بيننا وبينهم

و-يبدا القتال بين المسلمين والروم لمدة ثلاثة ايام دون غلبة لأحد يباد خلالها جيش المسلمين

ز-يأتى فى اليوم الرابع بقية اهل الإسلام ،-وهو -والله اعلم-الجيش الذى يخرج من المدينة من خيار اهل الأرض يومئذ

ح-يطلب الروم عند مقابلة هذا الجيش ان لا يتدخل فى القتال ، وانهم فقط يريدون قتال من سبوا منهم ، وهم اهل الشام ومصر، كما افاد النووى
ط-يرفض جيش المسلمين هذا الطلب ويقولون : لا نتخلى عن اخواننا فيحدث بينهم القتال، فينقسم جيش المدينة الى ثلاثة اقسام:

-قسم ينهزم وهو الثلث فلا يلهمون التوبة
-قسم يشتشهد ، وهو الثلث ، وهمافضل الشهداء عند الله
-قسم -وهو الثلث الأخير -يفتح الله على ايديهم لا يفتنون ابدا

نتجية الملحمة :

-مقتلة عظيمة للنصارى فتملأ جثثهم الرض وكذلك زهمهم( رائحتهم الكريهة)

-فناء معظم جيش المسلمين بحيث لا يبقى من كل نائة الا واحد

-فتح قسطنطينية على يد من تبقى من جيش المسلمين وعددهم 70000
-ترك المسلمين اقتسام الغنا ئم بعد ان بدوؤا بذلك لان الشيطان لعنه الله يصيح فيهم زاعما ان الدجال خرج ، وهذا غير صحيح اذا يخرج بعد عودتهم الى الشام

يقول المؤلف هذا ما بدا لى من خلال الأحاديث فإن اصبت فمن الله وحده لا شريك لهن وان ا×طأت ،فمن نفسى ومن الشيطان و، والله ورسوله بريئان مما اقول .
يقول المؤلف ان الذين يفتتحون قسطنطينية هم من بنى اسحاق كما قال النووى ومن اراد الإستزادة فليراجع صحيح مسلم بشرح النووى (18/34/44/حاشية)

وقال كذلك ان الملاحم قد تكون واحدة ،وقد تكون ملاحم متعددة والله اعلم .
وسوف يكون حديثنا القادم عن اشراك متفرقة مثال تسليم الخاصة والتباهى فى المساجد وغيرها من الأشياء الحادثة فى زمننا هذا والله اعلم

جزاكم الله خيرا لا تنسوا الشيخ من الدعاء
سبحانك اللهم وبحمدك لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك


التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 09:35 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
فقد جاء اشراطها(المال-والحكم-جبل الذهب-الخ.....)
[c][/c]

استفضاضة المال: روى احمد والشيخان والنسائى عن حارثة بن وهب ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول

(تصدقوا ، فسيأتى عليكم زمان يمشى الرجل بصدقته ، فيقول الذى بها : لو جئت بها بالأمس ، لقبلتها ، فأما الآن ، فلا حاجة لى فيها ، فلا يجد من يقبلها )) صحيح الجامع (2947)

وروى الشيخان عن ابى هريرة رضى الله عنه ،قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
((لا تقوم الساعة حتى يكثر فيكم المال، فيفيض ، حتى يهم (يقله ويحزنه) رب المال من يقبل صدقته ، وحتى يعرضه فيقول الذى يعرضه عليه:لا ارب لى فيه(لا حاجة لى به لاستغنائى)
(صحيح الجامع(7307)

وروى الشيخان عن ابى موسى رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه وسلم قال: (لياتين على الناس زمان يطوف الرجل فيه بالصدقة من الذهب ، ثم لا يجد أحدا يأخذها منه ، ويرى الرجل الواحد يتبعه أربعون امراة يلذن به من قلة الرجال وكثرة النساء) صحيح الجامع (5221)

لماذا يزهد الناس بالمال؟!

قال الحافظ فى الفتح: يقع ذلك فى الزمان يستغنى الناس عن المال:

-إما لا شتغال كل منهم بنفسه عند طروق الفتنةحيث لا يلوى الرجل على الأهل فضلا عن المال

-او حصول الأمن المفرط والعدل البالغ وهذا يكون فى زمن النهدى وعيسى ابن مريم

-او عند خروج النار التى تسوقهم الى المحشر فيعز حينئذ الظهر زتباع الحديقة.

وقوله صلى الله عليه وسلم : (حتىيكثر فيكم المال فيفيض ):يقول انه محمول على الصحابة اشارة لما وقع من الفتوحواقتسامهم اموال الروم والنصارى. اشارة فقط الى كثرة المال فقط

وقوله ( فيفيض حتى يهم رب المال ) : اشارة الى ما وقع فى زمن عمر بن عبد العزيز ، فقد وقع فى زمنه ان الرجل كان يعرض صدقته وماله فلا يجد من يقبل صدقته.وهذه اشارة الى فيضه من الكثرة بحيث يحصل استغناء كل احد عن اخذ مال غيره

( حتى يعرضه فيقول الذى يعرض عليه لا ارب لى به) اشارة الى زمن عيسى والمهدى.وهذه اشارة الى فيضه وحصول الستغناء لكل احد .

الحكم فى غير قريش:

روى الشيخان عن ابى هريرة : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

( لاتقوم الساعة حتى يخرج رجل من قحطان يسوق الناس بعصاه) صحيح الجمع (7302)

وروى مسلم واحمد والترميذى عن ابى هريرة : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

( لا تذهب الأيام والليالى حتى يملك رجل يقال له : الجهجاه) (صحيح الجامع (7151)

ولفظ الترميذى : ( لا يذهب الليل والنهار حتى يملك رجل من الموالى يقال له : جهجاه) صحيح الجامع (7561)

قال الحافظ رحمه الله :
( قال القرطبى فى التذكرة يسوق الناس بعصاه : كناية عن غلبته عليهم ، وانقيادهم له، وليس المقصود نفس العصا ولكن فى ذكرها اشارة الى خشنوته عليهم وعسفه بهم.

ويقال انه يسوقهم بعصاه حقيقة،كما تساق الأبل، لشدة عنفه وعدوانه

جهجاه : اصلها الصياح : وهى صفة تناسب ذكر العصاة.

اما عن اصله : يقول الحافظ: يرد هذا الاحتمال الذى اورده القرطبى إطلاق مونه من قحطان ، فظاهره انه من الأحرار ، بينما جهجاه قيده بانه من الموالى، والأرجح انه مولى من لرجل من قطحان فأطلق عليه اسم قحطان وذلك فى الحديث الذى رواه البخارى عن انس بن مالك رضى الله عنه ان النبى
قال:
( مولى القوم من انفسهم)) أوكما قال ( صحيح الجامع (6513)وهناك حديث اخر ابات لذلك فى صحيح سنن الترميذى ( 531)

قال الأسماعيلى : ليس هذا الحديث من ترجمة الباب فى شىء وقال ابن بطال ان المهلب قال : ان القحطانى إذا قام وليس من بيت النبوة ولا من قريش الذين جعل الله فيهم الخلافة ، فهو من اكبر تغير الزمان وتبديل الأحكام بان يطاع فى الدين من ليس اهلا له
واستدل بهذه القصة ان الخلافة يجوز ان تكون فى غير قريش
.

إنحسار الفرات عن جبل من ذهب:

ا- أقتتال الناس عليه اقتتالآ يفضى الى النار:

روى مسلم عن ابى هريرة : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

( لا تقوم الساعة حتى يحسر الفرات عن جبل من ذهب ، يقتتل الناس عليه ، فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون ، يقول كل رجل منهم : لعلى أكون أنا الذى أنجو) صحيح الجامع (7300)

ب-الطمع فى الدنيا وتحريش الشيطان بينهم الى القتال:
روى احمد ومسلم عن عبد الله بن الحارث بن نوفل ،قال: كنت واقفا مع ابى كعب ، فقال : لا يزال الناس مختلفة أعناقهم فى طلب الدنيا . قلت : أجل . قال : إنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( يوشك الفرات ان يحسر عن جبل من ذهب ، فإذا سمع به الناس ، ساروا اليه ، فيقول من عنده : لئن تركنا الناس يأخذون منه ليذهبن به كله، قال: فيقتتلون عليه، فيقتل من كل مئة 99)
صحيح مسلم بشرح النووى(18/19)

سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك


التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 09:36 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
فقد جاء اشراطها(الأشراط الكبرى(الدجال(الفتنة الكبرى) الله اكبر
[c][/c]


الدجال ( الفتنة الكبرى ):



آية عظمى من آيات الساعة المؤذنة بقيامها ، بل هى الآية المتميزة بين الآيات ،فكل آية من الآيات الأخرى تدعو الإنسان الى الإيمان بربه الا الدجال فإنه يدعو العبد للكفر

فأى فتنة اعظم من ان ترى كل ما تملك من سائمة قد هلكت إن كذبته ؟! او ترى السماء تمطر ولأرض تنبت وتصبح مواشيك أعظم وأسمن ما كتبت إن صدقته؟!

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ان ابتلاك الله به ن،فأثبت على تكذبيك إياه وانج بنفسك ، ولا تصدقه فتهلك.


واعلم انك لن ترى ربك حتى تموت وسوف نتعرف عليه من خلال وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم له لعلك تدركه او احد من ابنائنا

أولا: ظهوره والتعريف به:

أعظم فتنة تمر بالبشر:

روى مسلم عن حميد بن هلال عن رهط منهم ابو الدهيماء وابو قتادة ، قالوا : كنا نمر على هشام بن عامر ، نأتى عمران بن حصين ، فقال ذات يوم : إنكم لتجاوزون (اى تمرون عنى وتخلفونى وراءكم) الى رجال ما كانوا بأحضر لرسول الله صلى الله عليه وسلم منى، ولا اعلم بحديثه منى، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

(ما بين خلق آدم الى قيام الساعة خلق اكبر (اكبر فتنة واعظم شوكة ) من الدجال)) مختصر مسلم (2058)

2-دجال من دجاجلة كثر هو اعظمهم فتنة:
حذر الرسول صلى الله عليه وسلم فى احاديث شتى من الدجالين والكذابين ، بين انهم يدعون النبوة ولا نبى بعد نبينا صلى الله عليه وسلم ، ولا يختص الأمر بالرجال فمن الدجالين بعض النسوة.

روى احمد والطبرانى والضياء عن حذيفة :

(( فى امتى كذابون ودجالون سبعة وعشرون ، منهم أربعة نسوة ، وانى خاتم النبين، لا نبى بعدى)) وهو فى صحيح الجامع (4134)

وروى احمد ومسلم عن جابر بن سمرة : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( ان بين يدى الساعة كذابين فاحذروهم)) مختصر مسلم (1196)

ويوجد فى السلسلة الصحيحة (4/251)

وفى صحيحالجامع ( 1773) وهو رائع عن المصطفى صلى الله عليه وسلم .

3- علامات خروجه:

1- قلة العرب:
روى احمد ومسلم والترميذى عن ام شريك : انها سمعت النبى صلى الله عليه وسلم يقول :

(ليفرن الناس من الدجال فى الجبال)). قالت ام شريك : يا رسول الله ! فأين العرب يومئذ ؟ قال: ( هم قليل) . مختصر مسلم (2057)


2- الملحمة وفتح القسطنطينية:

روى احمد وابو دواد عن معاذ: ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

((عمران بيت المقدس خراب يثرب ، وخراب يثرب خروج الملحمة، وخروج الملحمة فتح القسطنطنية ، وفتح القسطنطينة خروج الدجال ))
(وهو فى صحيح الجامع (3957)

قال المناوى: فى الفيض:
(جعل الرسول صلى الله عليه وسلم كل واحد منهما عين ما بعده ، وعبر به عنه) (فيض القدير (4/360-361)

3-الفتوحات:

روى مسلم واحمد وابن ماجه عن جابر بن سمرة عن نافع بن عتبة رضى الله عنهما ، قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فى غزوة . قال : فاتى النبى صلى الله عليه وسلم قوم من قبل المغرب عليهم ثياب الصوف ، فوافقوه عند اكمة ، فإنهم لقيام ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد. قال : فقالت لى نفسى : ائتهم ، فقم بينهم وبينه لا يغتالونه. قال : ثم قلت : لعله نجى معهم ، فأتيتهم ، فقمت بينهم وبينه .قال فحفظت منه اربع كلمات اعدهن فى يدى . قال :

( تغزون حزيرة العرب ، فيفتحها الله عز وجل، ثم فارس ، فيفتحها الله عز وجل، ثم تغزون الروم ، فيفتحها الله عز وجل، ثم تغزون الدجال فيفتحه الله )).
قال : فقال نافع: يا جابر ! لا نرى ان الدجال يخرج حتى تفتح الروم))
مختصر مسلم(2028).

4- انحباس القطر والنبات:
ستكون بين يدى الدجال ثلاث سنوات عجاف، يلقى الناس فيها شدةوكربا فلا مطر ولا نبات ، يفزع الناس الى التسبيح والتهليل والتحميد، حت يجزىء عنهم بدل الطعام والشراب ، فبينما هم كذلك تناهى الى اسماعهم ان


التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 20ذو القعدة1431هـ, 09:37 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
نورالهداية
مشكاتي محترف نورالهداية غير متواجد حالياً
512
18-07-2005
ثالثا : فتن الدجال -مدة بقائه فى الأرض
[c][/c]

فتن الدجال:



ان الدجال فى ادعائه الألوهية يعتمد على خوارق تؤيد ادعاءاته الباطلة، فمن كان عند الله ضالا ، اعمى بصره وبصيرته ، فلا يرى العلامات الباهرات التى تبرز كذب المدعى ، ويرى الخوارق التى يجريها الله على يديه ابتلاء للناس وفتنة.

فلتتعرف على فتنه وضلالاته ، ولندع الله مخلصين ان يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن .

-معه مثل الجنة والنار:

ففى حديث ابى امامة عند ابن ماجه والحاكم وابن خزيمة والضياء :

((......ومن فتنته ان معه جنة ونارا ، فناره جنة ،وحنته نار ، فمن ابتلى بناره ، فليستغيث بالله ، وليقرأ فواتح الكهف))

صحيح الجامع (7875)

2- تعاون الشياطين معه لإضلال الناس:

ففى حديث ابى امامة ((.....وان من فتنته ان يقول للأعرابى : أرايت ان بعثت لك أباك وامك ، اتشهد انى ربك؟ فيقول :نعم . فيتمثل له شيطانان فى صورة ابيه وامه، فيقولان : يابنى !اتبعه فإنه ربك))

صحيح الجامع (5051)

3- قتل نفس واحدة وإحيائها :

(.....وان من فتنته ان يسلط على نفس واحدة ، وذكرنا فى اعظم الناس شهادة عند الله

4- أمره السماء بالمطر والأرض بالنبات :

ففى حديث ابى امامة
((....وان من فتنته ان يأمر السماء ان تمطر فتمطر ، ويأمكر الأرض ان تنبت فتنبت))) صحيح الجامع (5051)

5- حال من يصدقه وحال من يكذبه:

حال من يكذبه:
ففى حدسث ابى امامة :

(( .....وان من فتنته ان يمر بالحى فيكذبونه، فلا يبقى لهم سائمة ( الدابة) ،الإ هلكت)) صحيح الجامع (5051)

حال من يصدقه:

ففى حديث ابى امامة :

( .....وان من فتنته ان يمر بالحى فيصدقونه ، فيأمر السماء ان تمطر فتمطر ، ويأمر الأرض ان تنبت فتنبت ، حتى تروح مواشيهم من يومهم ذلك اسمن ما كانت واعظمه وامده (اوسعها واتمها) خواصر وأدره(أكثره) ضروعا)) صحيح الجامع (5875)

6- اخراجه لكنوز الأرض :

ففى حديث النواس بن سمعان :

((.......ويمر بالخربة (الموضع المحروث للزراعة) ، فيقول لها : أخرجى كنوزك ، فتتبعه كنوزها كيعاسيب ( جماعات النحل ) ( صحيح الجامع (4166)

رابعا : مدة بقائه فى الأرض :

يمكث الدجال فى الأرض اربعين يوما ، يطول احدها لسنة ،واحدها لشهر ، والاخر لجمعة ، ثم تعود أياما عادية.

ففى حديث النواس بن سمعان :
((.....قالوا : يارسول الله : ما لبثه فى الأرض ؟ قال : اربعون يوما : يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة ، وسائر ايامه كأيامكم)) صحيح مسلم بشرح النووى (18/65/66)

واليوم الذى كسنة لا تكفى فيه صلاة يوم ،ففى حديث النواس :

((....قالوا : يارسول الله ! فذاك اليوم كسنة ، اتكفينا فيه صلاة يوم؟قال :لا ، اقدروا له قدره)) صحيح الجامع الصغير (4166)

خامسا: اسراعه فى الأرض:
((.....قالوا وما اسراعه فى الأرض؟ قال: كالغيث استدبرته الريح)) صحيح الجامع (4166)
سادسا: يوم الخلاص وقلة العرب يومها :
وهو يوم خروج المنافقين من المدينة للقاء الدجال ليكونوا من اتباعه ،
فيخلص الله المؤمنين من شرورهم.

(( وانه لا يبقى شىء من الأرض الأ وطئه وظهر عليه ، الا مكة وامدجينة ، لا ياتيهما الا من نقب(طريق يكون بيت جبلين) من انقابها الا لقيته الملائكة بالسيوف صلتة( مرفوعة خارج اغمادها) حتى ينزل عند الضريب الحمر عند منقطع السبخة ، فترجف المدين بأهلها ثلاث رجفات ، فلا يبقى فيها منافق ولا منافقة الا خرج اليه ، فتنفى الخبيث منها كما ينفى الكير خبث الحديد، ويدعى ذلك اليوم يوم الخلاص )9. قيل : فأين العرب يومئذ ؟ قال : (0هم يومئذ قليل)9صحيح الجامع (7875)

والمرة القادمة نتحدث عن العلامات التى ذكرها لخروجه واشد المسلمين على الدجال وتحذير رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأئمة المضلين

سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك


التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم

وصية رسول الله صلى الله لمن راى عيسى ابن مريم

(( من ادرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))

حديث حسن.
حسنه الألبانى.
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سر تسمية عيسى ابن مريم عليه السلام بعيسى؟! العرابلي مِشْكَاةُ الْعُلومِ الشَّرْعِيَّةِ 1 11رجب1431هـ 05:31 صباحاً
حكم من أنكر الدجال ونزول عيسى ابن مريم .... السليماني مِشْكَاةُ الْعُلومِ الشَّرْعِيَّةِ 5 28رمضان1430هـ 01:22 صباحاً
كيف نجمع بين كونه عليه الصلاة والسلام، خاتم النبيين ونزول عيسى بن مريم آخر الزمان القارورة مِشْكاةُ السِّيرَةِ النَّبَوِيَّةِ 10 1محرم1429هـ 12:17 مساء
الماء وكلمة الله عيسى ابن مريم ناجح سلهب مِشْكَاةُ الْعُلومِ الشَّرْعِيَّةِ 3 27رمضان1427هـ 07:05 مساء




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.


الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا