النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    24 - 7 - 2010
    المشاركات
    12

    زوجة أخي الرِّافضيّة تؤثِّر على عقيدة أولادها فكيف أناصِح أخي ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أيها الأحباب سعدة جدا بكتابتي لكم لأول مرة وأرجو من الله تعالى أنى يحفظكم ويدمكم ذخرًا للاسلام والمسلمين
    ارجو من حضراتكم أن تطولوا صبركم عليّ فأنا في أمر عسير ولا أدري ماذا أفعل وإذا كان ردكم عليّ فيه حرج عليكم فمن الممكن أن أتصل بالهاتف بأي من ترضون من حضراتكم أو رسالة خاصة الى بريدي وانتم تعرفونه .
    أيها الأخوة أخي الأكبرمني متزوج من امرأة شيعية من سنة 1987 وعنده منها أربعة أولاد (ذكر واحد وبنات ثلاث) وهو تاجر لا يحضر للبيت الا في الليل ويخرج صباحًا ولا يدري من أمور البيت الا القليل وانا ازورهم بين فترة وأخرى وفي يوم دخلت البيت وإذا ابنته الكبيرة (عمرها 20 سنة ) تصلي وهي راخية يديها ولكن بدون (تربة ) التي يضع الشيعة واجهتهم عليها حقيقة ذهلت، فذهبت مباشرة إلى أخي وقلت له بالمسألة وحصلت بعدها مشاكل كبيرة جدا ارادة أن تؤدي إلى الطلاق ، بعده بدأ أخي يجلس مع أولاده ويدرسهم التوحيد والقرآن والسنة ولكن يحكي لي أنهم لا يستمعون له بالشكل الجيد وبعد ذلك في رمضان رأيته يؤخر افطار المغرب الى ان يفطرون هم وعندما سألته عن ذلك قال: انه لا يريد اي مشاكل وأخذ يصلي بهم المغرب في فترة رمضان كلها ويدعوهم الى التوحيد وان الصلاة في وقتها ويقول هم كبار ولا استطيع ان أؤثر عليهم الله سبحانه وتعالى هو القادر على ذلك ويقول: انا عملت الي عليَّ والله سبحانه وتعالى هو القادر على التغيير ، وقلت له طلقها ، قال : كيف أطلقها وعندي منها أولاد فتأخذهم معها لانهم يحبونها أكثر مني، ثم يصيروا شيعة ، قلت له تزوج عليها ، قال: اذا تزوجت عليه الاولاد يكرهوني ويبتعدوا عني أكثر ، وأظن ياأخي أنه يحبها ، قلت له مرة هل تحبها قال أحبها كثير جدا أكثر من حبي لليهود والصارى ؟؟؟ فهل هذا الجواب صحيح والان أولاده شيعة ما عدا ابنه الولد فإنه يساير اباه حتى يحصل منه على المال وهو لا يصلي، أرجوكم ... أرجوكم ماذا أفعل هل هو على صح أم على خطأ ، فهو لا يتكلم معها في هذا الموضوع أبدًا تكلم فترة مع أولاده ولح عليهم ثم ترك هذا الأمر هو يسمع نصيحتي فهل يرجع يتكلم مع أولاده أم يترك الأمر ، وإذا ترك هذا ا؟لأمر لله هل يحاسب على تفريطه ،،، علمًا أن البنات محجبات حجاب كامل (جبة واسعة وربطة بدون غطاء وجه، وكذلك الأم) ومطيعة لزوجها لا تخرج أبدا الا بامره وقليلة الطلبات ولكن تصلي ثلاث أوقات ، أرجوكم ومن فضلكم ردوا علي فأنا أخاف على أخي من الله تعالى وأرجو له السلامة .
    وجزاكم الله خير الجزاء
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الاستشارات ; 09-27-10 الساعة 4:03 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    وأسأل الله العظيم أن يهدي ضال المسلمين ويردّه إليه ردّاً جميلاً . .

    أخي الكريم . .
    ما دام الأمر كما وصفت فمن واجب ( الزوج ) أن يقوم بحق ( القوامة ) .. فإن القوامة التي جعلها الله تعالى في يد الرجل ليست هي ( قوامة ) التسلّط .. بل هي ( قوامة ) التعليم والتأديب والرعاية والوقاية فقد قال الله تعالى : " يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة " .
    فإن كان يحب زوجته وأولاده فواجب الحب أن ينقذهم من المنكر إلى المعروف ومن الضلالة إلى الهدى ويحرص على ذلك ويجعل هذا هدفاً من أهدافه ..
    الحب ليس بالإدّعاء ..
    الحب بالعمل والبذل والوفاء . .

    النصيحة لأخيك :
    أن يحرص على اقتناء بعض القنوات المفيدة التي تبين دين الشيعة بطريقة علميّة دعوية كقناتي ( صفا ) و قناة ( وصال ) .. وبعض القنوات الإسلاميّة الأخرى ..
    أن يحرص على ربط الأبناء بالقرآن الكريم ..
    كأن يخصّص لهم كل ليلة أو ساعة من اليوم للجلوس لقراءة القرآن والتأمل في معانيه ..
    أن يحاول ربط أبناءه ببعض الصحبة الصالحة من أهل السنة في الحي وفي المدرسة ...
    أن يُنشئ في بيته مكتبة صغيرة لأهل البيت تحوي بعض الكتب والسمعيات المفيدة والمؤثّرة البعيدة عن لغة المجادلة والجدليات والحوار .. بل تكون مادتها تركّز على تنمية الروح الإيمانيّة في نفوس الأبناء ..

    أن يكثر لهم من الدعاء . . وأن لا يتساهل في هذا الأمر ويأخذ وضع أهله وابناءه على محمل الجد .
    والله يرعاك .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •