النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    16-05-2005
    الدولة
    الإســـلام
    المشاركات
    2,100

    امرأة جاءها الحيض اليوم وبعد يومين ستذهب للعمرة فماذا تفعل ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    شيخنا الفاضل عبدالرحمن السحيم حفظك الله ورضي عنك وأرضاك آمين .

    لدي سؤال عاجل ومهم بارك الله فيك .

    لو سمحت :

    امرأة وزوجها ظروفهم المادية تعتبر ضعيفة قليلا.. حجزوا للعمرة .. وبعد يومين ان شاء الله سيسافرون للعمرة .. لمدة ثلاث ايام فقط .

    المرأه هذه جاءها الحيض اليوم .. فماذا تفعل ؟

    هل تنصحها بعدم الذهاب للعمرة لانها حائض ( على كلام بعض الناس : مافي فايدة للعمره وانت حائض ) أم تنصحها بأن تذهب ؟؟

    اذا ذهبت وهي حائض ماذا تفعل ؟ نرجو التوضيح بالتفصيل للحائض ماذا يجوز لها وماذا لا يجوز لها ؟

    من طواف وسعي وكيف تتعبد مثلا ؟

    السموحة ..

    ( على اساءة التعبير في السؤال فلا اعرف كيف اطرحه ..ويارب كان واضح )

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,509
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    بحسب إقامتها في مكة ؛ فإن كانت سوف تبقى حتى تطهر ، فتذهب وتُحْرِم مِن الميقات أو مِن محاذاة الميقات ، ثم تبقى على إحرامها وتجتنب محذورات الإحرام حتى تَطهْر ثم تغتسل وتطوف وتسعى وتُقصِّر مِن أطراف شعرها .
    وإن كان إقامتها قصيرة وأرادت الذهاب ، فلا تُحْرِم بالعمرة .
    ولو ذهبت بهذه النية ، ثم طَهرت ورَغِبت في العمرة فإنها تُحْرِم مِن أدْنَى الْحِلّ ، سواء مِن التنعيم أو مِن غيره مِن خارج حدود الْحَرَم .


    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •