السلام عليكم ورحمة الله.
والصلاة والسلام على رسولنا الحبيب وعلى آله و صحبة والتابعين الى يوم الدين.
فضيلتكم لدي سؤال مبهم و أختلف في طرحه حتى مع نفسي.
أنا شاب عمري 25 سنة الحمدلله من الله على بعمل حلال كأستاذ في المتوسط
(التعليم) لدى الحكومة والحمدلله على رزقه كافي.
أسكن مع أهلي ، أبي و أمي و اخوتي أكبرهم يصغرني بثلاث سنين و هو لم يكمل
دراسته بعد.
أردت أن أكمل نصف ديني لمنع نفسي و قبضها عن المعاصي و هنا بدأ الأمر فقط رفضت
عائلتي الفكرة و هذا لأنه ماتزال لدي التزامات تجاه الخدمة الوطنية و ربما بإذن
الله تعفيني منها الدولة بإذن الله المشكل الحقيقي الذي تذرعوا به هو المسكن
... فبصراحة لم أطاوعهم في الأمر وأصريت عليهم حتى خطبوا لي فتاة من قريتنا.
أسئلتي فضيلتكم :
- هل أتوقف عند هذا الحد و ألغي الزواج بسبب المسكن (علما أنني أستطيع تدبر غرفة لدى أهلي)
- و هل المسكن هو ضمن الباءة التي ذكرها الرسول صلى الله عليه و سلم في حديثه "من استطاع منكم الباءة فليتزوج".
- وهل أعتبر \"عاقا\" لوالداي لأنني لم أطاوعهم بسبب بهتان "عراقيلهم" أو المشاكل المطروحة من قبلهم (يعني هم رضوا بعد اصرار كبير مني ).

فضيلتكم أطلت عليكم بسألتي هذه ولكن أرجوكم مسامحتي فلم أجد من أسأله أو أتكلم معه بهذا الخصوص.
شكرا لكم والسلام عليكم ورحمة الله و تعالى وبركاته أستودعكم الله.