النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    حكم خلع النقاب في مركز الأمن لإجراء المعاملات اللازمة كالبصمات والتوقيع وغيرها

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه

    أخت في الله تسأل عن التّالي :

    لابد لي من هوية -أي بطاقة تعريف وطنية- ولابد لي من جواز سفر فهل يجوز لي أن
    أخلع نقابي حين أذهب الى مركز الشرطة لإجراء المعاملات اللازمة كالبصمات
    والتوقيع وغيرها؟ إذ أن النقاب ممنوع عندنا وإن لم أخلعه، فلن أحظى بشيء بل
    يمكن أن أعيش بلا هوية؛ لا زواج ولا أية مشاركة في الحياة العامة فماذا أفعل
    ؟هذا طبعا إلى جانب الصورة التي من المفروض عندنا أن تكوني فيها غير محجبة
    إطلاقا فهل هذا جائز إذ لا توجد عندنا أيّة حلول أخرى إلا أن تعيشي بلا هوية
    ولا زواج ولا أي شيء.
    الى جانب هذا بعد الزواج إن شاء الله على الأرجح سيتوجب علي السفر مع زوجي الى
    فرنسا والكل يعرف موقف فرنسا من النقاب فهل يجوز لي أن أخلعه في المطار؟ أم
    أنني أُحرم من الالتحاق بزوجي حيث يعمل، ومن غير المنطقي مطلقا أن يذهب
    بمفرده .

    جزاكِ الله خيرًا وبارك بكَ وبعلمكَ شيخنا الفاضل.









  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,231
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا ، وبارك الله فيك .

    من يتّق الله يجعل له فَرَجًا ومَخْرَجًا .

    وإذا أُلْجِئت إلى ذلك فيجوز بِقَدْر ما تندفع به الضرورة ، وتتحقق به المصلحة .

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •