النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    7 - 7 - 2010
    المشاركات
    10

    امرأة نصرانيّة تدّعي أنّ مريم العذراء أجرت لها عملية جراحية فما رأي فضيلتكم ؟

    يوجد قصه ابي يقصها لى غريبة واريد تفسيرها من حضرتك
    ابي يخبرنى انه كانت جاره له من 30 سنه مسيحيه متزوجه من مسلم و كانت مريضة بالسرطان و الدكاتره لم يعرفوا لها حل ويقولون انها كانت انسانه كويسه جدًا
    يقولون انها كانت تسهر معهم للساعه 1 ليلاً جائتهم بعد 4 او 5 ساعات وعليها دم كثير و تقول ان العذراء قامت بعمل عمليه لها انها حلمت حلم فيه انها تحت إجراء عمليه تقوم بعملها العذراء و عند استيقاظها وجدت نفسها مخيطه و جدتى رأت هذا و عليها دم كثير

    انا غير مقتنعه لأن استغفر الله العظيم السيده العذراء توفت و روحها عند الله عز وجل و هى بشر لم تكن ملك و حتى لو ربنا سبحانه وتعالى يرضى عن هذه المرأه بالرغم من انها مسيحيه وهذا شئ غير مقنه ان يأمر الملائكه بعمل هذه العمليه لهذه السيده لتثبت ان العذراء تستطيع ان تفعل اى شئ ؟

    انا غير مقتنعه وقلبي غير مطمأن ولكن امى سمعت القصه من السيده و ابي رأى هو اخوته وجدتى هذا المشهد
    ارجوا فعلاً من حضرتك تفسير الأمر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,246
    الجواب :

    إما أنا فلا أُصدِّق مثل هذا .
    فإما أن يكون اشتبه الأمر عليهم ، وإما أن يكون ذلك عن طريق شياطين الجن لزيادة فتنتهم ، فقد كانت الشياطين تنطق على ألسنة الأصنام لِزيادة فتنة مشركي العرب ، والتعلّق بها .

    وسبق :
    هل صحيح أن الملائكة عملت عملية جراحية لامرأة
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=60314

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •