النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 5 - 2010
    المشاركات
    48

    توجَد أرض لم تُخرَج زكاتها عدة سنوات فكيف تُخرَج الآن ؟

    بسم الله والصلاه والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين...
    نشكركم اخواني واخواتي القائمين على هذا المنتدى وجعله الله في موازين اعمالكم...
    عندي سؤال واتمني تجاوبوني عليه لاني محتاره فيه من زمان ومااعرف الحكم فيه ..
    احنا 3 بنات وامهم عندهم ارض اشتراها الوالد قبل وفاته ب 35سنه بمبلغ 11 الف وبنى عليه منزل اجر لمدة لااعلمها ثم ازيل المنزل وبقيت ارض عند المكاتب العقاريه للبيع لكن لااعلم مدة بقاؤها عند المكتب والان سيمت الارض ب 80 الف ولم نخرج لها زكاه منذ ذلك الوقت هل عليها زكاة وهل زكاتها على ثمنها الاول ام الثمن الجديد؟؟؟
    وهل ينزع حق الام من الثمن الجديد وكم مقداره؟؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,250
    الجواب :

    يُنظَر في مدّة عرضها للبيع ، ففيها الزكاة عن كل سنة منذ أن عُرِضت للبيع ؛ لأنها عروض تجارة .
    فإن لم يُعلَم كم المدة ، فيُتحرّى في تقدير الْمُدَّة وتُخْرَج الزكاة عن تلك السنوات .
    وتقدير الزكاة إنما يكون عند بيعها للسنة الأخيرة ، وللسنوات السابقة تُقدَّر الزكاة بما كانت تساوي في حينها .

    وإذا كانت الأرض للورثة فللأم الثمن ، ومقدار الثمن في الثمانين ألف هو : عشرة آلاف .

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •