النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    20-10-2009
    الدولة
    خارج التغطيه.!
    المشاركات
    10

    Question كنت مسافِرا لزيارة مكة فقط ثمّ نويت العمرة في الطريق فهل عمرتي صحيحة ؟

    السلام عليكم ورحمة الله ,
    فضيلة الشيخ الفاضل / عبدالرحمن السحيم وفقه الله
    انا من اهل نجد واتجهت لمكه قاصد عمره لنفسي فقط كان ذلك ( العام الماضي) ، فأحرمت من السيل الكبير كالعاده واديت العمره لنفسي ولله الحمد ..
    ثم اتجهت بعدها لمدينة الباحه واقمت فيها 3 او 4 ايام (غير متذكر) ،
    في الباحه نوينا العوده لمكه لزيارة الحرم مره اخرى ( زياره فقط )
    فعدنا خارجين من الباحه الى مكه على طريق (الطائف / مكه) ،
    وفي الطريق نويت ان آخذ عمره عن امي المتوفاه فأحرمت من السيل الكبير واتجهنا لمكه واتممت العمره عن والدتي ولله الحمد ..

    السؤال سلمك الله /
    هل إحرامي من السيل الكبير في ( العمره الثانيه ) صحيح ؟
    اذا لم يكن صحيح ماذا يلزمني .. إذ انني انوي العمره هذه السنه إن شاء الله


    هذا والله يحفظكم ويرعاكم ويسدد على الحق خطاكم ..
    محبك في الله ..

    "ما من شيء أثقل في ميزان العبد المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق، وإن الله يبغض الفاحش البذيء "

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,155
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    الإحرام مِن الميقات صحيح على كل حال ، ولا يلزمك شيء .
    والخلاف في الإنابة في الحج والعمرة عن شخص سبق أن أدّاها .


    وسبق :
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=89104

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •