النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    24-07-2009
    المشاركات
    3

    اعتمرت دون سعي وأنا صغيرة فماذا علي ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    فضيلة العلماء/طلاب العلم الأفاضل
    بارك الله فيكم على هذا المنتدى


    سؤالي:

    حينما كنت صغيرة غير بالغة (أقل من 10 سنوات) ذهبنا للعمرة أيام رمضان
    فدخلت في النسك (قلت: لبيك اللهم عمرة)
    وبعد إنهاء الطواف وقبل السعي رحمتني والدتي (لصيامي ولأننا كنا وقت الظهر) فطلبت مني الجلوس وانتظارها لحين إنهائها السعي "كانت جاهلة بالحكم"

    فانتهت من السعي وعدنا لمقر السكن ولم أسعى أنا

    أي أن هذه العمرة ناقصة



    بعدها بسنوات قمت بالعديد من العمر ولله الحمد والمنة
    وفي إحدى هذه العمر نويتها أن تكون بديلة عن هذه العمرة الناقصة (لكنني لم أنويها وقت دخولي في النسك، بل عندما تجاوزنا الميقات وقبل الوصول إلى مكة)



    سؤالي:
    هل قضيت عن عمرتي الناقصة ويلزمني دم فقط؟
    أم جهل والدتي بالحكم أدخلنا في قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (عفي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه)؟
    أم صغر سني أدخلي في قوله صلى الله عليه وسلم: (رفع القلم عن ثلاث: .... والصغير حتى يبلغ)؟

    علما بأنني لم أتزوج بعد

    جزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,160
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا .

    لا شيء عليك ؛ لأن ما حصل نتيجة جَهْل ، ولأنك كنت صغيرة دون البلوغ .
    ولأنك أتيت بِعُمرة بديلة نويت فيها القضاء .

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •