النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    28-05-2010
    المشاركات
    33

    هل يجوز استخدام الحمام المغربي إذا كانت الفتاة تستخدمه دون مساعدة العاملات ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شيخنا الفاضل

    تقول سائله هل يجوز لي ان اذهب الى المشاغل واستخدم حمام المغربي وانا في عزله تامه وعدم دخول حتى العامله التي تفرك تنظف الجسم
    يعني اطلب منهم الخدمه الذاتيه بدون مساعدة العاملات وانا فرك جسمي بنفسي ولااحد يطلع علي
    والمشغل انا اعرف صاحبته يعني هي ثقه ولله الحمد

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,075
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    لا يجوز للمرأة أن تخلع ثيابها في غير بيتها وبيت أهلها ، إلاّ ما تُضطَرّ إليه ، نحو مستشفى أو أن تكون في سَفَر .
    وتلك الحمامات هي التي قال فيها النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم : الْحَمَّام حَرَام على نساء أمتي . رواه الحاكم ، وصححه الألباني .
    وقد دخلت نسوة من أهل الشام على عائشة رضي الله عنها فقالت : لعلكن من الكُورَة التي تدخل نساؤها الحمّام ؟ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها ، فقد هتكت سترها فيما بينها وبين الله عز وجلّ . رواه الإمام أحمد وغيره ، وهو حديث صحيح .
    وكان عمر رضي الله عنه يكتب إلى الآفاق : لا تدخلن امرأة مُسْلِمة الْحَمَّام إلاَّ مِن سقم ، وعَلِّمُوا نساءكم سورة النور . رواه عبد الرزاق .


    والله تعالى أعلم .

    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •