صفحة 1 من 39 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 583
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    :::: صحيح اللسان ::::

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الإخوة الأفاضل ... الأخوات الفاضلات في مشكاة التربية والتعليم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وأسعد الله جميع أوقاتكم بكل خير

    يسرني أن أنقل لكم في هذا الموضوع ::: صحيح اللسان ::: وبتحديث مستمر بإذن الله ،
    مايكتبه الدكتور عبد الله الدايل في زاويته في جريدة الإقتصادية ( السعودية ) بالعنوان أعلاه
    حيث يتناول الكاتب عدداً من الكلمات والجُمل والتعبيرات الشائعة بين الناس ،
    يُسلّط الضوء عليها ويعنى بتصحيحها بطريقة سلسة ورائعة ..
    والدكتور عبد الله الدايل ، أستاذ بقسم اللغة العربية في جامعة الملك سعود ..

    سأقوم بتحديث الموضوع متى ماتيسر لي الوقت ، ونسأل الله الكريم التيسير والنفع والفائدة
    لنا ولكم ولجميع زوّار وقراء منتديات شبكة مشكاة الإسلامية ..

    أترككم تستمتعون بشيء منها ..

    أخوكم
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    شاء الله لا شاءت الظروف

    كثيراً ما نسمعهم يقولون : شاءت الظروف أنْ أعمل كذا ، وهذا غير صحيح ،
    والصواب: شاء الله أنْ أعمل كذا ،
    لأنّ الظروف لا تملك المشيئة

    ومن ذلك قولهم : شاء القدر أو شاءت الأقدار ، وهذا غير صحيح ،
    والصواب: شاء اللّه لأنَّ ( القَدَر ) لا يملك المشيئة .

    يتبيَّن أنَّ الصواب أنْ يقال : شاء الله لا شاءت الظروف ولا شاء القَدَر ، ولا شاءت الأقدار .
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    اُضْطُرّ إلى كذا لا اضْطَرّ له

    كثيراً ما نسمعهم يقولون : اضْطَرّ لكذا – بتعدية الفعل ( اضْطَرّ ) بحرف الجرّ اللام ،
    وهذا غير صحيح إلا على رأي مَن يجيز تناوب حروف الجر ،
    والصواب: اضْطُرّ إلى كذا – بضمّ الطاء وبتعديته بحرف الجر ( إلى ) كما في المعاجم اللغوية ،

    جاء في المختار: "وقد ( اضْطُرَّ ) إلى الشيء أي أُلْجِئَ إليه "
    وبعضهم يجيز فتح الطاء من الفعل ( اضطرَّ ) ،
    ورد في " الوسيط " : " اضْطَرّه إليه : أَحْوَجَه وأَلْجَأَه "
    غير أنّ اللغويين مُتفقون على تعدية الفعل بحرف الجر ( إلى ) لا باللام .
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    صُفْرَة البيض لا صَفار البيض

    كثيراً ما نسمعهم يقولون : صَفار البيض ، وهذا غير صحيح ،
    والصواب أن يقال: صُفرة البيض ، أو أن يقال: ( صَفْراء ) البيض أو ( مُحُّ ) البيض ،
    هذا هو الاستعمال الصحيح ،

    فليس في اللغة صَفَار ، بفتح الصاد ، بل فيها : أصْفَر وصَفْراء ، وصُفْرَة ، واصْفَرَّ واصْفِرار ـ هكذا تُقاس الألوان ـ
    أي أن الألوان تأتي على أوزان مُعَيَّنة كأفْعَل فَعْلاء ، وفُعْلَة.. إلخ . وهي من أوزان الصفة المُشَبَّهة.

    جاء في المختار: "( الصُّفُرَة ) لون الأصْفَر ، وقد ( اصْفَرَّ ) الشيء و ( اصْفَارَّ )...
    أما ( صِفار ) بكسر الصاد فهو ما بقي في أسنان الدابة من التبن والعلف ، كما في الوسيط ،
    و( الصُّفار ) بضم الصاد : الصَّفير ، ودود البطن ، والمرض المعروف بالصُّفَار .

    يتبين أن الصواب: صُفْرَة البيض لا صَفار البيض.
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    يَافُوخ لا نَافُوخ

    كثيراً ما نسمعهم يقولون : ضُرِبَ نافُوخُه ، يريدون وسط رأسه ، وهذا غير صحيح .
    والصواب : يافُوخٌ أو يأفُوخ بالهَمْز وعدمه ،
    أي أن الصواب يافُوخ – بالياء لا ( نافُوخ ) بالنون – وقد أشارت إلى ذلك المعاجم اللغوية،
    وهو الذي يوافق النطق العربي الصحيح ،

    جاء في المصباح : " ( اليأفُوخ ) يُهْمَز وهو أحسن وأصوب ، ولا يُهْمَزُ . ذكر ذلك الأزهريّ..
    ومنه يقال : أفَخْتُه إذا ضربتُ يأفُوخَه ، ويقال : يَفَخْتُه ، واليافُوخ : وسط الرأس ،
    ولا يقال : يافُوخ حتى يصلب ويشتدّ بعد الولادة " .
    وفي لسان العرب : ( اليافُوخ ) : ملتقى عظم مقدّم الرأس ومؤخره.. وجمعه " يَوَافِيخ "
    أي أن ياءه أصلٌ .

    يتبيَّن أن صواب النطق: يافُوخ – بالياء – لا نافُوخ – بالنون.
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    اسْتَعْدَدْتُ لا اسْتَعَدَّيْتُ

    كثيراً ما نسمع بعضهم يقولون : اسْتَعَدَّيْتُ للأمر استعداداً – بالياء بعد الدال المُشَدَّدة وهذا خطأ ،
    والصواب أن يقال : اسْتَعْدَدْتُ للأمر استعداداً لأنَّ فعله ( اسْتَعَدَّ ) مضعَّف أي فيه دالان أُدْغمت أولاهما في الثانية ،
    فيجب فكّ الإدغام عند الإسناد إلى ضمير رفع متحرّك كتاء الفاعل ومعنى فَكّ الإدغام : النطق
    بِدالَيْن الأولى مفتوحة ، والثانية ساكنة .

    ومثل ذلك: الطالبات اسْتَعْدَدْنَ للاختبار لا اسْتَعَدَّيْنَ.

    يتبيَّن أنَّه عند إسناد الفعل المضعَّف إلى ضمير رفع متحَّرك فإنه يجب فك الإدغام نحو :
    مَدَدْت لا مَدَّيْتُ ، واسْتَمْدَدْتُ لا استمَّديُتُ ، وشَدَدْتُ لا شَدَّيْتُ ونحو ذلك .
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    نَزَلَتْ به مصيبة لا نَزَلَتْ عليه مصيبة

    كثيراً ما نسمعهم يقولون : نَزَلَتْ عليه مُصِيبة بتعدية الفعل ( نَزَلَ ) بحرف الجرّ ( على ) ، وهذا غير صحيح ،
    والصواب : نَزَلَتْ به مُصيبة بتعدية الفعل بحرف الجرّ ( الباء ) في هذا السياق .

    والحقيقة أنَّ استعمالات الفعل ( نَزَلَ ) كثيرة وفق معانيه المتنوّعة وسياقاته ،
    غير أنَّه في السياق الذي ذُكِرَ يتعدّى بالباء ، وقد أكَّد ذلك أصحاب المعاجم اللغويَّة ،
    ففي المصباح : " يَقال : نَزَلَتْ به " وجاء في المختار : " ( النازلة ) : الشديدة من شدائد الدهر
    تَنْزِل بالناس "
    فقولهما: نَزَلَت به ، وتنزِل بالناس دليل على الاستعمال اللغويّ الصحيح ،
    وهو تعديته بحرف الجرّ ( الباء ) لا ( على ) في السياق السابق .

    يتبيَّن أنَّ صواب القول : نَزَلَت به مصيبة لا نَزَلَتْ عليه مصيبة
    على أنَّه يقال : نَزَلَ نزولاً ، ونَزَلَ فلانٌ عن الأمر أي تركه ، ونزل بالمكان وفيه أي حلَّ ونَزَلَ على القوم أي حلَّ ضيفاً..إلخ.
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    هذه بِئْر لا هذا بئر

    كثيراً ما نسمعهم يقولون : هذا البئر عميق ، أو هذا بئر – بتذكير كلمة ( بئر ) وهذا غير صحيح ،
    والصواب : هذه البئر عميقة ، أو هذه بئر ، بالتأنيث لأنَّ كلمة ( بئر ) مؤنَّثة ،

    يؤكَّد ذلك الشاهد القرآني ، قال الله تعالى : " وَبِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ وقَصْرٍ مَشِيدٍ " سورة الحج ، من الآية 45.

    جاء في المصباح : " ( البئر ) : أنثى – ويجوز تخفيف الهمزة " انتهى أي يجوز أنَّ يقال :
    بِير بالياء ، وهي لغة أخرى فيها.

    وجمع (البئر): أَبْآر ، وآبار ، وأَبْؤر ، وبِئار .

    ويقال كما في المختار : بَأَرَ بِئراً : أي حَفَرَها .

    يتبيَّن أنَّ الصواب : بئر عميقة لا عميق ، و( هذه بئر ) لا ( هذا بئر ) لأنَّ ( البئر ) مؤنَّثة .
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    تَسَلَّمَ لا اسْتَلَمَ


    يخطئ كثيرون فيقولون : اسْتَلَمْتُ الخطاب أو اسْتَلَمْتُ كذا ،
    والصواب أن يقال : تَسَلَّمتُ الخطاب ، كما نَصَّت على ذلك المعاجم اللغويَّة ، وكما نطقت العرب ،
    ففي المعجم الوسيط : " ( تَسَلَّمَ ) الشيء : أخذه وقبضه " .
    أمَّا ( اسْتَلَمَ ) فليس من معانيها الأخذ والقبض ، ففي الوسيط : " ( اِسْتَلَمَ ) الزرعُ : خرج سُنْبُلُه ،
    واسْتَلَمَ الحاجُّ الحجَر الأسودَ بالكعبة : لَمَسَهُ بالقُبْلة أو اليد ، ويقال : فلانٌ لا يُسْتَلَم على سَخَطِه ،
    لا يُصْطَلَحُ على ما يكرَهُهُ".
    وفي "مختار الصحاح " : " وسَلَّمَ إليه الشيء فَتَسَلَّمه أي أخذه " .

    يتبيَّن أنَّ صواب القول: تَسَلَّمَ لا اسْتَلَمَ.
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    شَهَرَ السيفَ لا أَشْهَرَ السيفَ


    كثيراً ما نسمعهم يقولون : أَشْهَرَ السيفَ بإدخال الهمزة أوَّل الفعل وهذا غير صحيح ،
    والصواب : شَهَرَ السيفَ – كما في المعاجم اللغويَّة وهو الذي يوافق النطق الصحيح ،

    جاء في المصباح : " ( شَهَرَ الرجل سيفه ) : سَلَّه وأما ( أَشْهَرْتُه ) بالألف بمعنى شَهَرْتُه فغير منقول ،
    و( شَهَرْتُه بين الناس ) : أبرزته... " .

    يتبيَّن أنَّ الصواب : شَهَرْتُ السيف لا أَشْهَرْتُه .
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    في الساعةِ الحاديةَ عَشرَةَ لا في الساعةِ الحاديةِ عشرةِ

    كثيراً ما نسمعهم يعربون العدد المركَّب ويجعلون حركته تابعة لحركة ما قبله ،
    فيقولون : في الساعةِ الحاديةِ عشرةِ بجرّ العدد ( الحادية عشرة ) بالكسرة على أنه صفة لمجرور وهو ( الساعةِ ) ، وهذا غير صحيح
    لأن الأعداد المركَّبة يجب بناؤها على فتح الجزأين دائماً مهما كان موقعها من الإعراب ،
    ويشمل ذلك الأعداد المركَّبة من أحَدَ عَشَرَ إلى تسعة عَشَرَ – ما عدا ( اثني عشر ) لأن صدره
    مثنّى فيعرب إعراب المثنى بالألف رفعاً ، وبالياء نصباً وجرّا ويعدّونه ملحقاً بالمثنى لأنه لا مفرد
    له من لفظه – أما الأعداد المركَّبة الأخرى فهي دائماً مبنية على فتح الجزأين ويدخل في ذلك ما
    صيغ من الأعداد على بناء ( فاعل ) ورُكِّب مع عدد آخر كالحادي عشر والثاني عشر إلى التاسع عَشَرَ.
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    21 - 5 - 2005
    الدولة
    جميع بلاد المسلمين
    المشاركات
    3,116
    متميز كعادتك بارك الله بك
    يمنع وضع روابط في التوقيع ...

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    2 - 9 - 2003
    الدولة
    عنـيزة الحبيبة
    المشاركات
    4,704
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ولد السيح مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الإخوة الأفاضل ... الأخوات الفاضلات في مشكاة التربية والتعليم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وأسعد الله جميع أوقاتكم بكل خير

    يسرني أن أنقل لكم في هذا الموضوع ::: صحيح اللسان ::: وبتحديث مستمر بإذن الله ،
    مايكتبه الدكتور عبد الله الدايل في زاويته في جريدة الإقتصادية ( السعودية ) بالعنوان أعلاه
    حيث يتناول الكاتب عدداً من الكلمات والجُمل والتعبيرات الشائعة بين الناس ،
    يُسلّط الضوء عليها ويعنى بتصحيحها بطريقة سلسة ورائعة ..
    والدكتور عبد الله الدايل ، أستاذ بقسم اللغة العربية في جامعة الملك سعود ..

    سأقوم بتحديث الموضوع متى ماتيسر لي الوقت ، ونسأل الله الكريم التيسير والنفع والفائدة
    لنا ولكم ولجميع زوّار وقراء منتديات شبكة مشكاة الإسلامية ..

    أترككم تستمتعون بشيء منها ..


    أخوكم

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    حُييتم وبوركتم وجزاكم الباري كل خير ..
    إضاءات هامة يغفل عنها الكثير ..

    .... للفائدة

    متابعة ..., أسأل الله تعالى أن ينفع بها وبكاتبها ويثقل بها ميزان حسناتكم ,
    وجزيتم كل الخير ,











  14. #14
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السوادي مشاهدة المشاركة
    متميز كعادتك بارك الله بك
    أخي الغالي السوادي :
    وفيك بارك المولى تبارك وتعالى وشكر الله لك الثناء ،
    نسأل الله الإخلاص والقبول .. آمين

    *****

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماء الغمام مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    حُييتم وبوركتم وجزاكم الباري كل خير ..
    إضاءات هامة يغفل عنها الكثير ..

    .... للفائدة

    متابعة ..., أسأل الله تعالى أن ينفع بها وبكاتبها ويثقل بها ميزان حسناتكم ,
    وجزيتم كل الخير ,


    الأخت الفاضلة ماء الغمام :
    وفيكم بارك المولى تبارك وتعالى وجزاكم الله خير الجزاء
    وثبتنا الله وإياكم على طاعته ،
    ونسأل الله الإخلاص والتيسير والقبول .. آمين
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    تَعْس لا تَعاسَة

    كثيراً ما نسمعهم يقولون : أبعد الله عنك التعاسة , وهذا غير صحيح ,
    والصواب أن يقال : أبعد الله عنك التَّعْس أو التَّعَس ـ هكذا نطقت العرب ـ أي أبعد الله عنك الشرّ
    أو الهلاك أو التعثّر ، فليس في اللغة ( تعاسَة ) , إذ لم أعثر على هذه الكلمة في المعاجم اللغوية ,
    فالذي في المعاجم ( التَّعْس ) , جاء في المختار : " ( التَّعْس ) : الهَلاك وأصله الكَبّ وهو ضد الانتعاش ،
    وقد ( تَعَسَ ) و ( أَتْعَسَه ) الله ـ ويقال : ( تَعْسا ) لفلان أي ألزمه الله هَلاكا " .

    وفي المصباح : " ( تَعَسَ تَعْسا ) : أكَبَّ على وجهه , فهو ( تاعِس ) " وأشار إلى لغة أخرى فيها
    وهي ( تَعَسٌ ) بفتح العين ـ وفعلها ( تَعِس ) بكسر العين , ويقال : تَعَسَه الله , وأتْعَسَه , وتَعِسَ وانتكس .

    يتبين أن الصواب : التَعْسُ أو التَعَس لا التّعاسة .
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

صفحة 1 من 39 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •