صفحة 4 من 39 الأولىالأولى 1234567891011121314 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 46 إلى 60 من 583
  1. #46
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    المَحَالُّ التجاريَّة لا المَحَلاَّتُ التجاريَّة


    كثيراً ما نسمعهم يقولون : المَحَلاَّت التجاريَّة ، يجمعون ( مَحَلّ ) على ( مَحَلاَّت ) وهذا غير صحيح ،
    والصواب في جمع ( مَحَلَّ ) : المَحَالّ ، ومثل ذلك ( مَحَلَّة ) تجمع على ( مَحَالّ )
    أيضاً كما في المعاجم اللغوية ، فهكذا نطقت العرب -

    جاء في الوسيط : « ( المَحَلُّ ) : مصدر ميمي والمَحَلُّ : المكان الذي يُحَلُّ : والجمع : مَحَلّ »
    وفي المصباح المنير : « و( المَحَلّ ) بفتح الحاء ، والكسر لغة حكاها ابن القطاع :
    موضع الحلول ... و( المَحَلَّة ) بالفتح : المكان ينزله القوم »
    أي أنه يقال : مَحَلّ بفتح الحاء ، ومَحِلّ بكسرها ، ومَحَلَّة – وهذه الألفاظ تحتمل اسم المكان
    أو المصدر الميمي حسب الاستعمال اللغوي ، والسياق وجمعها مَحَالّ – ولم أعثر في المظان
    اللغويَّة على جمعٍ آخر لها.

    يتبيَّن أنَّ الصواب في جمع : ( مَحَلّ ) : مَحَالّ لا مَحَلاَّت .
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  2. #47
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    أَشَادَ بالشيء لا أهابَ به


    كثيراً ما نسمعهم يقولون : أَهَابَ المدير بالعاملين . وهذا غير صحيح ،
    والصواب: أَشَادَ بهم لأنَّ ( أهابَ ) بكذا معناه : زَجَرَه أو دعاه وكأنه يفزعه وهذا واضح من جذر
    الكلمة (هـ ي ب) ، أما أَشادَ بذكره فمعناه : رفعه بالثناء عليه أي : امتدحه – كما في المعاجم
    وهو الذي يوافق النطق العربي الصحيح ، فهكذا نطقت العرب ويبدو أنَّه من ( أَشَادَ البناء ) أي
    أعلاه ورفعه فأنت تُشيد بالشخص أي تُعْلي من شأنه.

    جاء في الوسيط « أهَابَ به : دعاه للعمل أو لتركه ... وأهابَ الراعي بغنمه : صاح بها لتقف
    أو لترجع وورد فيه أيضّا « أشاد بالشيء : رفع صوتَه ، وأشاد بذكره : أثنى عليه ، ونَوَّه به »

    يتبيَّن أنَّ صواب القول : أَشادَ به لا أهابَ به.
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  3. #48
    تاريخ التسجيل
    2 - 1 - 2008
    الدولة
    بلاد الإسلام ..
    المشاركات
    3,575
    :

    جزاك الله خيراً ونفع الله بكم جميعا..

    وفق الله الجميع لما يحب ويرضى ..

    :

  4. #49
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة الإيمان مشاهدة المشاركة
    :
    جزاك الله خيراً ونفع الله بكم جميعا..
    وفق الله الجميع لما يحب ويرضى ..

    :
    اللهم آمين وإياكم
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  5. #50
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    خاتم الخِطْبَة أو الفَتْخَة لا دبلة الخِطبة

    كثيراً ما نسمعهم يقولون : دِبْلَة الخِطْبَة أو دَبْلَة بكسر الدال أو فتحها وهذه الكلمة ليست عربيَّة،
    إذ لم أعثر عليها في المعاجم اللغويَّة ، والكلمة العربيَّة البديل هي الخاتم أو الفتخة – ويبدو أنَّ
    الكلمة الأولى أفصح لأني وجدتها في المعاجم اللغويَّة القديمة والحديثة وفي الشعر العربي القديم
    – كما سيتضح ، في حين أنَّ كلمة ( دِبْلَة ) غير موجودة في المعاجم اللغويَّة قديمها وحديثها،
    فليس لها ذِكْر فيما وقع تحت يدي من المعاجم –

    جاء في المصباح المنير : '' ( الخاتم ) بفتح التاء وكسرها، والكسر أشهر : حلقة ذات فصّ
    من غيرها ، فإن لم يكن لها ، فهي فَتْخَة '' وأشار في المختار إلى لغات ( الخاتم ) فقال :
    ''و( الخاتَم ) و( الخاتِم ) ، و( الخَيْتام ) ، و( الخَاتَام ) كلُّه بمعنىً والجمع ( الخواتيم )
    وتَخَتَّمَ : لَِبسَ الخاتَم ، ومحمد صلى الله عليه وسلم – خاتَم الأنبياء عليهم الصلاة والسلام'' .
    وزاد في الوسيط : '' ( الفَتْخَة ) : حَلْقَة من ذهب أو فِضَّة لا فَصَّ لها تُلُبَسَُ في البِنْصِر ، كالخاتَم.
    والجمع : فَتَخُُ ، وفُتُوخُُ '' ,

    يتبيَّن أنَّ الصواب : خاتم أو فتخة لا دِبْلة ، والمشهور ( خاتم ) .
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  6. #51
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    حَنَى رأسه لا أحْنَى رأسه


    كثيراً ما نسمعهم يقولون : أحْنَى رأسه – ( أَحْنَى ) بالهمزة ، وهذا غير صحيح ،
    والصواب : حَنَى رأسه – باستعمال الفعل الثلاثي المجرّد – كما في المعاجم اللغويَّة ،
    فهكذا نطقت العرب ، ويقال كذلك : حنا عليه بمعنى عطف ، وليس في المعاجم ( أحنى رأسه ) .

    جاء في المصباح : " ( حَنَيت العود أحنيه حَنْياً، وحَنَوْتُه أحْنوه حَنْواً ) : ثنيته ، ويقال للرجل إذا
    انحنى من الكبر ( حناه الدهر ) فهو مَحْنِيّ ومَحْنوّ " انتهى .
    ويجوز كتابة ( حنا ) بالوجهين ( حنا ) ، ( حنى ) لأنه يقال حنا يحنو ، وحنى يحني .

    يتبيَّن أنَّ صواب القول : حَنَى رأسه لا أحْنى رأسه .
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  7. #52
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    اسْتَحَمَّ الرجل لا تَحَمَّمَ الرجل


    كثيراً ما نسمعهم يقولون : تَحَمَّمَ فلان – يريدون : دخل الحمَّام واغتسل ، وهذا غير صحيح ،
    لأنَّ الفعل ( تَحَمَّمَ ) معناه اسْوَدَّ ،
    والصواب أنْ يقال : اسْتَحَمَّ فلان – فشتان بين الفعلين ( اسْتَحَمَّ ) و( تَحَمَّمَ ) وقد فرقت بينهما
    المعاجم اللغويَّة ،

    جاء في الوسيط : « ( تَحَمَّمَ ) : اسْوَدَّ و( اسْتَحَمَّ ) : دخل الحمَّام واغْتَسَل » .
    وقال صاحب المصباح : « و( حَمَّمتُ وَجْهَه تَحميماً ) إذا سوّدته بالفحم... و( الحميم ) : الماء
    الحارّ ، و( اسْتَحَمَّ الرجل ) : اغْتَسَلَ بالماء الحميم ، ثم كَثُرَ ، حتى استُعمل الاستحمام في كلِّ
    ماء » أي أنَّه حدث تطوُّرٌ دلاليّ في استعمال الفعل ( اسْتَحَمَّ ) فتحول من الاغتسال بالماء الحار
    إلى الاغتسال بالماء عامّة ، حاراً أو بارداً أو دافِئاً .

    يتبيَّن أنَّ صواب القول : اسْتَحَمَّ الرجل لا تَحَمَّمَ .
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  8. #53
    تاريخ التسجيل
    1 - 2 - 2003
    الدولة
    وطن النهار
    المشاركات
    3,223

    من المتابِعات بإذن الله

    بارك الله فيكم أخي الكريم وزادكم من فضله
    _

    مَنْ كانَ مِنْ أهلِ الحَديثِ فإنهُ ::: ذو نـَضرةٍ في وَجههِ نورٌ سَطَعْ
    إنَّ النبيَّ دَعا بنضرةِ وَجهِ مََنْ ::: أدَّى الحَديثَ كَما تحَمَّلَ واستَمَعْ

    _


  9. #54
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نـــــــور مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم أخي الكريم وزادكم من فضله
    الأخت الفاضلة / نور
    اللهم آمين وإياكم وفيـكم بارك ، ونسأل الله الكريم التيسير والإعانة ..
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  10. #55
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    في فلان خَصْلة حسنة لا خِصْلة


    كثيراً ما نسمعهم يقولون : في فلان خِصْلة حسنة – بكسر الخاء – وهذا غير صحيح ،
    والصواب: خَصْلة – بفتحها ، وهي بمعنى الخُلُق – كما في المعاجم اللغويَّة وهو الذي يوافق
    النطق العربي الصحيح ، فليس في المعاجم : خِصْلة – بكسر الخاء بل الذي فيها : خَصْلة – بفتح
    الخاء ، وخُصْلة - بضمِّها ، والمفتوحة الخاء معناها : الخَلَّة أو الخُلُق .

    جاء في الوسيط : " ( الخَصْلة ) : خُلُقٌ في الإنسان : يكون فضيلة أو رذيلة .
    وفي الحديث : " مَنْ كانت فيه خَصْلة من خصال النّفاق"
    – والخَصْلة : العنقود ، وعودٌ فيه شوك ، وطرف العُود الرطب الليِّن . والجمع : خِصَال " .
    أما ( الخُصلة ) بضمّ الخاء فلها معانٍ أخرى منها الشَّعر المجتمع ، والعنقود ، وعود فيه شوك ،
    وكلّ غصن ناعم ، والقطعة من اللحم ، والجمع: خُصَل " .

    يتبيَّن أنَّ الصواب : فيك خَصْلَة حسنة – بفتح الخاء – لا خِصْلَة بكسرها .
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  11. #56
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    الأُسْبوع لا الإسْبوع


    كثيراً ما نسمعهم يقولون : الإسْبوع – بكسر الهمزة ، وهذا غير صحيح ،
    والصواب : الأُسْبوع – بضمِّها ، وهناك لغة أخرى فيه ، إذ يقال : سُبُوع بضمَّ السين والباء ،
    وحذف الهمزة من أوَّله – كما في المعاجم اللغويَّة ، وهو الذي يوافق النطق العربيّ الصحيح ،

    جاء في المصباح المنير : « و( الأُسْبُوع من الطواف ) بضمَّ الهمزة : سَبْعُ طوفات ( أي سبعَ مرَّات)
    والجمع أُسبوعات ، وأسابيع ، و( الأُسبوع من الأيام ) : سبعة أيام ، وجمعه أسابيع ومن العرب من
    يقول فيهما : ( سُبُوع ) »

    إذنُ قل : أُسْبْوع – بضم الهمزة فهذا هو النطق الصحيح ويجوز : سُبُوع ، ولا تقل إسْبُوع – بكسر الهمزة.
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  12. #57
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    بَعَثْتُه لا بَعَثْتُ به


    كثيراً ما نسمعهم يقولون : بعثت بفلان إلى فلان – بتعدية الفعل ( بعث ) بحرف الجرّ ( الباء ) وهذا غير صحيح،
    والصواب : بعثتُ فلاناً إلى فلان – بتعديته بنفسه إلى المفعول به ، وخاصة إذا كان المفعول به عاقلاً.

    وقد أشارت إلى ذلك المعاجم اللغويَّة كالمختار ، والمصباح ، وغيرهما ،
    جاء في مختار الصحاح : " ( بَعَثَهُ ) و ( ابتعثه ) بمعنى واحد أي أرسله ، وبعثه من منامه أَهَبَّه
    وأيقظه وبَعَثَ الموتى نَشَرَهُم " وورد في المصباح المنير : " ( بعثت ) رسولاً بعثاً : أوصلته
    وابتعثته كذلك ... وكل شيء ينبعث بنفسه، فإن الفعل يتعدَّى إليه بنفسه فيقال : بَعَثْتُه " .

    يتبيَّن أنَّ صواب القول : بعثته لا بعثتُ به .
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  13. #58
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    مُكَلِّف لا مُكْلِف


    كثيراً ما نسمع بعضهم يقول : كانت عملية مُكْلِفَة ـ بكسر اللام من دون تشديد أي بتخفيف اللام ـ وهذا خطأ،
    والصواب: مُكَلِّفة ـ بكسر اللام مع التشديد ، وهو الذي يوافق النطق العربيّ الصحيح ؛ لأنَّ الموجود في المعاجم اللغويَّة
    ـ كَلَّفَه ـ بتشديد اللام المفتوحة تكليفاً : أمره بما يَشُقُّ عليه وهو الملائم للمعنى ، أمَّا ( كَلَفَ ) و( كَلِفَ ) و'' أكْلَفَ '' فلها
    معانٍ معجمية تخرج عن المعنى الذي نريده ؛

    جاء في المعجم الوسيط : '' كَلَفَ الماشية : عَلَفَها '' وهذه الكلمة مُحْدَثَة أي استعملها المُحْدَثُون في عصرنا الحديث
    وشاعت في لغة الحياة العامَّة . و'' كَلِفَ الشيء وبه : أحبَّه وأُولِع به .. واحتمله .. و( أكْلَفَهُ به: جعله يُولَعُ به ) '' .

    يتبيَّن أنَّ صواب القول: مُكَلِّف بتشديد اللام لا مُكْلِف بتخفيفها ـ لأنَّ ( مُكَلِّف ) بالتشديد تعني ( مُرْهِق ) وهي المناسبة في هذا المقام .
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  14. #59
    تاريخ التسجيل
    15 - 7 - 2010
    الدولة
    بلد مسلم
    المشاركات
    47
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ولد السيح مشاهدة المشاركة

    كثيراً ما نسمعهم يقولون : تَحَمَّمَ فلان – يريدون : دخل الحمَّام واغتسل ، وهذا غير صحيح ،
    لأنَّ الفعل ( تَحَمَّمَ ) معناه اسْوَدَّ ،
    والصواب أنْ يقال : اسْتَحَمَّ فلان – فشتان بين الفعلين ( اسْتَحَمَّ ) و( تَحَمَّمَ ) وقد فرقت بينهما
    المعاجم اللغويَّة ،

    جاء في الوسيط : « ( تَحَمَّمَ ) : اسْوَدَّ و( اسْتَحَمَّ ) : دخل الحمَّام واغْتَسَل » .
    وقال صاحب المصباح : « و( حَمَّمتُ وَجْهَه تَحميماً ) إذا سوّدته بالفحم... و( الحميم ) : الماء
    الحارّ ، و( اسْتَحَمَّ الرجل ) : اغْتَسَلَ بالماء الحميم ، ثم كَثُرَ ، حتى استُعمل الاستحمام في كلِّ
    ماء » أي أنَّه حدث تطوُّرٌ دلاليّ في استعمال الفعل ( اسْتَحَمَّ ) فتحول من الاغتسال بالماء الحار
    إلى الاغتسال بالماء عامّة ، حاراً أو بارداً أو دافِئاً .

    يتبيَّن أنَّ صواب القول : اسْتَحَمَّ الرجل لا تَحَمَّمَ .

    بارك الله فيك

    شكرا على هذه المعلومة

  15. #60
    تاريخ التسجيل
    31 - 8 - 2009
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    334
    استمر استمر - أخي الفاضل -، فإنا لازلنا نتابع هذه الدرر النفيسة. فبارك الله فيك، وجزاك كل خير.

صفحة 4 من 39 الأولىالأولى 1234567891011121314 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •