فضيلة الشيخ
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لي أحد الأقارب يتاجر في بيع و شراء العملات عن طريق الإنترنت، و ليس لدي أي تفاصيل أكثر مما ذكرت. فهل عمله هذا جائز و أرجو التفصيل جزاكم الله خيرا.



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا
لعلها ما يُعرَف بـ " الفوركس " !

والإشكال في مثل هذه المعاملات من ثلاث جهات :

الأولى : ما يُؤخذ عليها من زيادات تُسمى " فوائد " وهي ربا
فقد جاء في وصف تلك العملية وقيودها :
" في الحساب العادي يتم احتساب فوائد يومية على العقود المفتوحة عند الساعة 5 مساءً بالتوقيت الشرقي وتلك إما تدفع للعميل أو تختصم من حسابه حسب العقد المفتوح في السوق "

الثانية : في عدم التقابض عند بيع العملات .
وفي فتاوى اللجنة الدائمة في المملكة ما نصّـه :
(لا يجوز بيع وشراء العملات بعضها ببعض إلا إذا تمّ التقابض في مجلس العقد ، وإذا كانت من جنس فلا بُدّ من التماثل مع التقابض ) .

الثالثة : اشتراط الرِّبح وعدم الخسارة .
فإنه متى ما ضُمِن الرِّبح وَقَع المحذور .

فإذا خَلَتْ هذه المعاملة من هذه المحاذير جاز التعامل بها .

والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد