صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 25
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,113

    دردشات بين الأجيال

    هذه الدردشة تتناول كل مرة موضوعاً من وجهة نظر جيلين
    جيل مضى عليه حقبة من الزمن ، وجيل في مقتبل العمر لنرى وجهة
    نظر كل جيل ولنبنِ الجسور بين الأجيال عبر الدردشة والحوار
    وقد تمت الدردشة عبر المسنجر
    وننقلها لكم كما تمت دون سابق تحضير لنطل عبر وسائل الدردشة على أفكار كل جيل .


    لانا مفلح القضاة:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عائشة :
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    صباحك نور وإيمان
    لانا مفلح القضاة:
    الحمد لله واخيرا عدت للصلاة بعد فترة نفاس طويلة
    عائشة :
    ما شاء عوداً مباركاً اً
    لانا مفلح القضاة:
    لا اعرف كيف يعيش الناس بلا صلاة
    عائشة:
    الصلاة نعمة
    لانا مفلح القضاة:
    يا الله شو بتريح
    عائشة :
    اي نعم
    لانا مفلح القضاة:
    وبتنظم يومك
    عائشة :
    صحيح
    لانا مفلح القضاة:
    ما كنت اعرف متى يبدا اليوم ومتى ينتهي
    عائشة :
    اهم شيء أن الصلاة بعد رضى الله تعطي شخصية متزنة
    لانا مفلح القضاة:
    سبحان الله
    عائشة :
    خلق الإنسان هلوعاً ... إذا مسه الشر جزوعاً ... وإذا مسه الخير منوعاً ... إلا المصلين
    لانا مفلح القضاة:
    بعدين سبحان الله شعرت وكأن جسمي كان متحجراً
    سبحان الله وكأنه رياضة لكل المفاصل
    عائشة :
    صحيح
    وتصوري اهم شيء في رياضة البدن الانتظام والصلاة تحققها
    لانا مفلح القضاة:
    سبحان الله
    عائشة :
    وبعدين الدعاء بعدها مستجاب فيدعو المسلم بما أهمه
    لانا مفلح القضاة:
    يارب
    عائشة :
    تعطيك الصلاة دعماً نفسياً قوياً
    لانا مفلح القضاة:
    نعم
    الحمد لله
    عائشة :
    تشعرين وأنت في حالة ضعف قد قويت
    والمعاني التي ترددينها في الصلاة تفتح نفسك للحياة بإيجابية
    تصوري لما سافرت إلى بلاد بعيدة ما أعاد لي توازني النفسي إلا الصلاة وتلاوة القرآن
    لانا مفلح القضاة:
    يا الله
    عائشة :
    وأجمل الصلوات حين تقومين والناس نيام وتشعرين بقرب رب الأنام وتدعين ودليلك أن سهام الليل لا تخطئ
    لانا مفلح القضاة:
    نعم اه والله
    انا اشتاق لها والله
    يا رب الله يقدرني عليها
    لانه الليل لابنتي ( جود ) صاير
    عائشة :
    وتخيلي أنك عند مفترق الطرق والحيرة في الاختيار تصلين ركعتين مستخيرة ...
    باعتنائك بابنتك جود عبادة ولكن حركي لسانك بذكر والاستغفار
    لانا مفلح القضاة:
    بتعرفي سبحان الله لم اكن استطيع خلال حملي حتى اذكر لا اعرف لمَ كان كل العبادات ثقيلة جدا جدا
    الحمد لله الان عدت لانا القديمة
    أستلذ بالطاعة بعد ان فقدت هذا الشعور
    يمكن من ثقل الحمل لا اعرف ما كان حاصل معي
    الله يثبتنا يارب
    عائشة :
    الحمد لله على سلامتك وأسأله أن يجعل العناء والتعب أثناء حملك وولادتك ثقلاً في ميزان الحسنات
    لانا مفلح القضاة:
    بس مرحلة الحمل كانت صعبة جدا
    وزوجي يريد واحد تاني
    لا يريد ان اؤخر ذلك!
    عائشة :
    صدق الله إذ وصف فترة الحمل وصفها ( وهناً على وهن )
    لانا مفلح القضاة:
    اه والله
    عائشة :
    لا بد من فترة راحة لاستعادة النشاط والتفرغ للمولودة جود
    لانا مفلح القضاة:
    نعم
    عائشة :
    حتى تأخذ حقها من الرعاية
    حدثيني عن جود وما فعلته بأفراد العائلة
    لانا مفلح القضاة:
    ماخدة عقل الكل والله
    ما شاء الله ابوها وسلوى ووالدي
    والدتي
    عائشة :
    الله يسعدكم ويسعدها
    كيف غيرة أختها وأخيها ؟
    لانا مفلح القضاة:
    مرات بتفاجأ كيف بنكون قاعدين حولها لساعات فقط نتأمل بها
    عائشة:
    الله يحميها
    لانا مفلح القضاة:
    الحمد لله سيطرنا على غيرة أختها وأخيها الى حد كبير
    بمراعاة شعورهم ومداراتهم
    عائشة :
    أكيد بالحكمة والتعامل الجيد
    جزاكم خيراً
    لانا مفلح القضاة:
    وبنصائحك
    عائشة :
    شكراً
    لانا مفلح القضاة:
    والله هي كانت السبب الاساسي
    عائشة :
    الله يجبر خاطرك

    لانا مفلح القضاة:
    لا والله مش مجاملة
    عائشة :
    و هذا يسرني
    لانا مفلح القضاة:
    انا احمد الله ان رزقني اياك
    عائشة :
    الله يرضى عنك
    لانا مفلح القضاة:
    خالتو انا عندي استشارة بس طويلة شوي
    هل يمكن ان اراك
    او اذا في يوم كنت فاضية احكي معك تلفون؟
    عائشة :
    لانا العزيزة تأملي ما كتبناه هل تسمحين لي بنشره في زاوية بعنوان دردشات بين أجيال
    وكنت عملت دردشتين مع مؤمنة معالي عن الحب
    لما حكينا عن الصلاة خطر في بالي أن أنشرها
    لانا مفلح القضاة:
    طبعا لا مشكلة
    عائشة :
    شكرا
    لانا مفلح القضاة:
    اذا رأيت انه مناسب لا مشكلة
    عائشة :
    أنا مستعدة الآن للاستماع إلى استشارتك ولو شئت التحدث على الأرضي ممكن ...


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,113
    عائشة :
    اليوم حديثنا في دردشات الأجيال عن الحب
    هذا الموضوع يهم الصغار والكبار
    كيف تنظرين إلى هذا المفهوم وأنت تحت العشرين ؟
    مؤمنة معالي
    بداية، ارى أن الحب، مفهوم وعلاقة طاهرة تجمع بين الناس وتقرب وجهات نظرهم وافكارهم وهو شرط لكل علاقة ناجحة، علاقة الاب بابنائه او المدرس بتلاميذه،،، إلخ
    عائشة :
    وأنا اوافقك على ذلك ، ولكن هل ظُلم هذا المفهوم في عصرنا الحاضر ؟
    مؤمنة معالي
    بالتاكيد المفهوم مظلوم بسبب النظرة السائدة مجتمعيا والتي حكم عليه بها وسائل الاعلام
    عائشة :
    يعني ضيقوا مفهومه الواسع
    مؤمنة معالي
    إذ أنها حصرت طهارة المفهوم بين جدران العلاقات العاطفية وجردته من المفهوم الاشمل له لذا فان اول ما يتبادر لذهن المرء في مجتمعنا الشرقي عندما تقال كلمة الحب على انها علاقة مشبوهة
    عائشة :
    مَن أكثر المتضررين بهذا التضييق لمفهوم الحب ؟
    مؤمنة معالي
    المجتمع الذي يضيق عن جهل هو اول المتضررين ، لماذا؟ لأن الافراد باتوا يشعرون ان هناك مازقاً ما يمس مشاعرهم وحياتهم بسبب النظرة السائدة السلبية لهذا المصطلح
    عائشة :
    صحيح ... عندما يستفيق الفتى أو الفتاة على موضوع الحب والترويج له يسعى إلى هذا الحب بعلاقات قد تكون مدمرة لإمكانيات وقدرات ومستقبل الأبناء
    مؤمنة معالي
    صحيح
    عائشة :
    فوُصف الحب بأنه انشغال دائم وأرق في الليل وعذاب في النهار و وصال وهجر
    مؤمنة معالي
    اها
    عائشة :
    ويصادف هذا ميولاً طبيعية للجنس الآخر بحسب طبيعة المرحلة ، وأكثر المتضررين هم المنساقون وراء أهوائهم والذين يعيشون بلا ضوابط والذين لا يجدون مرشداً وناصحاً
    مؤمنة معالي:
    اوافقك بكل ما قلت
    عائشة جمعة:
    بينما يتخذ الحب لدى أمثالنا كل علاقة ، وهو يمتد ليشمل أجيالاً معاصرة لنا ، وأجيالاً أتت بعدنا وهو ينمو بنمو أعمارنا .:
    وقلوبنا تتسع لتشمل حباً لنواحي الجمال في الحياة وفي البشر وكل المخلوقات بل هو حب للمكان والزمان وبعض الأعمال والهوايات
    مؤمنة معالي
    جميل
    عائشة :
    الحب عندنا ينفي البغضاء ويشيع جوا من الصفاء والبعد عن الشحناء
    الحب فهم للنفوس وقدرة على التعامل معها وقدرة على إلغاء الفوارق
    الحب نعمة إذا شملت أهل بيت سادت الألفة بين أفراده

    الحب نعمة بين الزوجين طالما عصمهما من الفتن
    الحب نعمة طالما حافظ على علاقات بين ذوي الأرحام
    والحب سبب للتقدم والازدهار إذا توجه إلى الأوطان
    والحب رقي من حمأة الطين إذا توجه للكريم المنان
    والحب سعادة إذا أعطانا للحياة معنى وتفاعلاً مع متطلباتها
    والحب بين البشر يسمو إن كان لله
    فيصبح نغمة حلوة في الحياة ويستمر في الجنات
    مؤمنة معالي
    صدقت
    عائشة:
    فرق عزيزتي بين الحب والهوى
    الهوى يهوي بالإنسان إلى مدارك الهلكات لكنه قد ينفع إذا طوعناه لما يحب الله ويرضى
    كما يرشدنا النبي علي الصلاة والسلام : لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت مؤمنة معالي
    ما تعريف الهوى؟ كمعنى اصطلاحي
    عائشة :
    الهوى هو الشهوات وزالرغبات ، للنفس أهواء ورغبات لو أصغى الإنسان لها لأصبح من الهالكين
    مؤمنة معالي
    اها
    عائشة :
    وبعض الشهوات لها قدرة على انحراف الإنسان عن كل معاني الخير ، وبسبب وجودها تكون مجاهدة النفس
    مؤمنة معالي
    اها
    عائشة :
    وإذا كنا جادين في مجاهدة النفس ما علينا إلا تفهم ما عندنا من شهوات وأهواء وعرضها على ما جاء به الدين الحنيف ثم العمل على نفي ما خالف منها الشرع والدين من أنفسنا بعبادات ونوافل وعمل صالح
    مؤمنة معالي
    جميل
    عائشة:
    هل أطلت عليك الحوار ؟
    مؤمنة معالي
    كلا مطلقا، انا مستمتعة ومو حابة اقاطعك هل تعبت؟
    عائشة:
    لا ، ولكن أخشى أن تكوني مشغولة أو مرتبطة ببرنامج يومي معين فأكون قد سرقت من وقتك
    مؤمنة معالي
    كلا يا خالة
    عائشة :
    إلى لقاء آخر أختي الحبيبة
    مؤمنة معالي
    يسلموووووو

    عائشة :
    الله يسلمك
    التعديل الأخير تم بواسطة الأستاذة عائشة ; 07-06-10 الساعة 07:19 AM


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,113
    عائشة: حديثنا اليوم عن الأفراح والليالي الملاح
    إن الذي جعل الموضوع في واجهة ما أفكر سؤال أحد الأقارب وقد اقترب فرحه، يتسائل هذا الشاب، لم لا نعود كالسلف الصالح يأخذ العريس زوجته من بيت أهلها دون طنة أو رنة ؟
    قلت له: هل كل أمورنا في معيشتنا نقتدي بها بسنة النبي عليه الصلاة والسلام؟ وضربت له مثالاً الطعام، فهل الطعام اليوم كما كان يطعم النبي صلى الله عليه وسلم؟كل شيء في حياتنا أصبح يبتعد عن البساطة
    قال : صحيح
    قلت : لو أنك أخذت زوجتك دون حفلة العرس لتعجب الناس
    قال صحيح
    قال ولكن ما يحدث في الأفراح بعيد كثيراً عما دعا إليه الإسلام.
    فلا حياء في جماعة النساء يردعهن عن التبذل في اللباس وفي الغناء
    قلت أوافقك
    قال : أنا لا أرضى أن أبدأ حياتي العائلية بالمعاصي
    وقال : أريد أن أسألك : هل من الضروري دخول العريس إلى حيث تجتمع النساء مع عروسه يوم العرس
    قلت ممكن أن يدخل ولكن لا يطيل المكوث ولا ينظر إلا إلى زوجته
    ولا تكون قربه إلا محارمه وليس من الضروري أن تقف امرأة تشير إليه كيف يقطع الكعكة،وليس من الضروري أن تقف المصورة فتشير إلى العروسين كيف يقفان وكيف يتحركان، ويمكن التحكم بأنوار الصالة بحيث تخفض على الحاضرات وتكون قوية على العروسين
    قال نعم ولكن كيف السبيل إلى التغيير
    قلت بالدخول إلى العقول والتوعية ومعلوم أن التغيير الاجتماعي يحتاج إلى صبر وزمن
    وانتهى الحديث بأن يكيف فرحه وعرسه بما يليق بالمسلم وقال لي
    أنا أعتقد أن دخول العريس ورؤيته مع عروسه فيه فائدة التعريف بأن هذا الرجل هو زوجها فلو رآهما الناس معاً في أي مكان يصبح معروفاً أن هناك رباطاً شرعياً بينهما
    وأنت عزيزتي مؤمنة ما رأيك بما يحدث بأفراحنا التي تعكس غفلتنا وابتعادنا عن النهج الصحيح ؟
    مؤمنة معالي: حفلات الأعراس المتعارف عليها في ايامنا هذه تخلط بين الايجابية والسلبية، بداية هي انحازت كثيرا عن العرس التقليدي الذي عرفه جيل الاباء الاجداد لذلك هم كثيرا ما يوجهون لها اصابع النقد، لكن نمطها العام يتناسب وابناء الجيل الحالي، إن كان ضمن مباحات الشريعة والعرف.
    عائشة: ولكن خدش الحياء فيها واضح وكأن على العروسين أن يقدما ما يطلق عليه ( فيديو كليب ) خاص بهما والعرس فيه بنات صغار السن وفيه شابات غير متزوجات، وألاحظ أن الخطوات موحدة وكأنك تشاهدين نسخاً متكررة
    مؤمنة معالي: الطابع الموجود هو الطابع الذي قدمته لنا الافلام والمسلسلات، لذلك فمن الطبيعي أن تكون مراسم موحدة، واسلوب تقليدي بحت، طبعا انا لا ادافع عن الواقع الخادش للحياء، لكنه مجرد توضيح حول لماذا وصلنا لهذا الواقع الذي ينحدر مع الأيام لما يخالف الشرع والعرف.
    عائشة : وحتى لو اختلفت المستويات الاجتماعية فإن التمسك بالخطوات وارد، لا أنكر أن للمسلسلات دوراً في ذلك، لكني أعتقد أن الغالب يستأنس بذلك ولا يرى فيه حرجاً.
    مؤمنة معالي: صدقت، الغالب تماشى مع النمط القائم، لكن هذا لا يعني رضا مطلقاً من قبل الجميع، لكن الرافضين أيضا هم يخشون اللوم والعتاب والانتقاص من المجتمع، لذلك قلة منهم من يبادر بالتغيير.
    عائشة : برأيي أن الفرح هو ملك العروسين، ولهما الحق في رسم فقراته، والملتزم يراعي المبادئ المؤمن بها
    قد يعارض الأهل وقد تتضارب الآراء، لكن بالتفاهم يمكن تجاوز الكثير من المخالفات الشرعية
    مؤمنة معالي: معك حق، لكن السؤال:
    كيف يمكننا ترسيخ مثل هذه القناعات في المجتمع؟
    وقبل الإجابة دعيني أضيف نقطه وهي: الان كل فتاة تنتظر لحظة العمر كما تسميها، وقد تنظر لمثل هذه الفقرات بجديه، هي تحب ان تكون مثلها مثل قريناتها، ربما انها تقدس هذه اللحظة تود الاحتفاظ بذكرياتها الخ... لذا الفتيات قد يرونها خطاً احمر لا تجاوز عنه
    الا توافقيني الرأي؟
    عائشة : هذا صحيح مئة بالمئة، ولكن لو اقتنعت الفتاة بغير ما درجت عليه لغيرت، ما نحتاجه الآن هو وجود قدوات صالحة، وابراز صور سليمة وأنماط جديدة بصبغة اسلامية وبالذات عبر الإعلام.
    أولاً لماذا تكون الأغاني تصدح وتصدع الرؤوس طوال وقت الحفلة ؟
    مؤمنة معالي: هذا ما تعارف عليه الناس في حفلات الزفاف.
    عائشة : المهم أننا في هذا الأمر أسرى التقليد.
    مؤمنة معالي: لكن هناك أمر آخر.
    عائشة : ما هو؟
    مؤمنة معالي:
    الان الصورة مشوهة جدا عن الحفل الاسلامي
    الكثير من الناس يرون انو اذا حكينا عرس اسلامي معنى هذا تقييد


    الناس اللي بطبقوا العرس الاسلامي احيانا بدخلو في اشياء تحت مسمى الاسلام
    مثلا قبل ايام
    قابلت عروس مرتبطة ، زوجها
    ما سمح انها تعمل حفلة وعملوا وليمة واكل وبعدين اخدها ع بيته... والنبي صلى الله عليه وسلم اباح الغناء للعروس والضرب بالدف، لكن بما فعله هذا الزوج يكون قد شوه مفهوم العرس الاسلامي
    اخر ما رضي انو خطيبته او هو يلبسوا دبلة
    لكن العادات الإجتماعية اذا انضبطت بحكم الدين بتكون مباحة
    لماذا التضييق
    ؟
    عائشة : صحيح ما قلت، ونحن لا نقصد هذه الأمور، لكن الرفض يكمن في أن يتمادى العروسين أو الحضور بمناظر بعيدة عن الحياء، يجب الا تتبذل النساء باللباس العاري.
    عائشة : من المناظر اللطيفة عرض صور للعروسين وهما صغار ثم وهم كبار، يمكن ادخال فقرات لطيفة وبسيطة تخاطب الحاضرات وتذكر ببعض الحقوق والواجبات ولكن بطريقة خفيفة وطريفة.
    مؤمنة معالي: وبهذا يصبح الحفل ذا فائدة تعود على الحاضرات والمشاركات.
    عائشة: يمكن عمل مقابلة مع أم العريس وأم العروس والأسئلة تتضمن بعض مواقف العروسين الطريفة والظريفة
    وتتضمن ذكر بعض المشاعر في هذا الحدث،وليس من الضروري أن تكون الحفلة طويلة الأمد يمكن اختصارها
    على كل حال علينا أن نتذكر الحديث القدسي : من عرفني وقت الرخاء عرفته وقت الشدة.
    أيضا: ليس من الصحيح أن نقول إنها ليلة العمر،
    بل العمر كله يجب أن يكون أفراحاً وليس محصوراً على هذه الليلة التي ينفق فيها العريس ما يجعله غارقاً في الديون وكثير الهموم
    هذا الفرح إشهار للزواج وليس مباهاة وتفاخراً
    سمعت عن فرح أقيم على الصورة التي ذكرناها انتهى بتضارب أهل العروس مع أهل العريس بالأحذية
    أي فرح هذا ؟
    ربما تم هذا عقاباً على المعاصي والاختلاط المذموم.
    المفروض في التزاوج أن تتقارب العائلتان وتنصهر عواطفهما وعاداتهما في بوتقة واحدة ليتولد التقارب.
    مؤمنة معالي: لكن للأسف يحدث العكس، فهم يدخلون في عراك وتحدي وتفاخر... الخ
    وكل منهم يريد ان يسطر مواقفه، وبذلك يكون المجتمع متماسكاً بهذه الرابطة إضافة إلى روابط أخرى تقوي الصلات بين أفراده، نلاحظ كثرة المشاكل والتباعد يحل محل التقارب وما سبب ذلك إلا سوء الأخلاق.
    مؤمنة معالي: هناك أمر لم نتطرق له،وهو المباهاة في اقامة الحفلات
    اختيار الصالات الفخمة، وما شابه من هذه الامور
    وقد تكون من شروط العروس ومتطلباتها، وكل هذا يثقل كاهل زوج المستقبل.
    عائشة : علينا الإبتعاد عن التكلف، كل ينفق حسب طاقته ووضعه الاجتماعي، لأن ارضاء الناس غاية لا تدرك،المهم إرضاء ربنا وجعل العروسين راضيين
    من أجل إرضاء الناس والاهتمام بهذه المظاهر جنينا نسبة عالية من العنوسة تهدد مجتمعنا
    وجنينا انحرافا في حياة الشباب والشابات بحيث لجأ بعضهم إلى الزواج العرفي في غفلة من الأهل
    وبعضهم وقع في جريمة الزنا والعياذ بالله، وأصبحنا نقرأ عن وجود لقطاء هنا وهناك.
    عائشة : ومن المظاهر المزعجة أيضا في الأفراح:
    مثل الذي يحضر المغني ويصدح بالغناء من خلال الميكرفون إلى ساعة متأخرة من الليل
    والناس عندهم أشغال في اليوم التالي ولا يستطيعون النوم
    ومنهم المريض الذي يتضاعف ألمه مع الإزعاج..
    كذلك اطلاق العيارات النارية كوسيلة للتعبير عن الفرح، إنها حقا وسيلة غير موفقة تعود بالندم والترح على جموع الفرحين هؤلاء.
    عائشة : علينا أن نعرف ما الهدف الرئيسي من الزواج...
    علينا أن نجعل كل يوم في حياة الزوجين أفراحاً...

    فإذا سما الهدف تضاءل دور المظاهر الخادعة
    وتضاءل دور الشيطان في خراب البيوت
    مؤمنة : اذن يجب السعي لترسيخ هذه القيم وتفعيلها لتصبح واقعا لا ضربا من المثالية
    عائشة : نعم لا بد من التوعية في المحاضرات وفي المساجد وفي الجرائد..
    ولا يسعني إلا أن أقول في ختام حوارنا دامت الأفراح في دياركم
    غدا ربما تحادثنا عن الإجازة وكيف نقضيها ؟
    مؤمنة معالي: إن شاء الله.



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,113

    الإعلام

    عائشة :
    السلام عليكم
    كيف حالك ؟
    هدى العيسى
    وعليكم السلام ورحة الله
    الحمد لله
    كيف الحال
    عائشة
    دردشتنا اليوم عن الإعلام
    هدى العيسى
    جميل
    عائشة
    أنا أرى الإعلام رسائل إلى الناس تصل بسرعة وتنتشر انتشاراً كبيراً وتأثيرها فعال بحكم استخدام الصورة والصوت وسهولة التعامل مع أدوات التكنولوجيا فكيف ترين الإعلام وأنت متخصصة بدراسته
    هد ى
    يمكن وصف العصر الذي نعيش في بأنه عصر الإعلام بكافه أشكاله ، فلم يعد يخلو بيت أو مكتب من وسيلة اتصال أو أكثر بالتالي فإن التعرض والتعامل مع الإعلام بكافة وسائله لم يعد أمرا اختيارياً إن أراد الشخص أن يعيش في هذا العصر.
    عائشة
    ما الإرشادات التي تقدمينها لنا للتعامل مع الإعلام تعاملاً فعالاً ؟
    هدى
    أولا العلم
    فمن الضروري الإلمام العام بوسائل الإعلام والاتصال
    ثانيا الوعي
    بحيث لا نكون اشخاصاً متلقين لمواد وسائل الاعلام
    بل نشاهد ونختار وننتقد ونؤيد ونعارض
    عائشة
    أوليس الوعي نتيجة للعلم ؟
    هدى:
    العلم مرتبط بالأمور التقنية والفنية للإعلام أما الوعي فهو المرتبط بالقيم الدينية والفكرية والثقافية
    ثالثا
    المشاركة في الاعلام
    عائشة
    كيف ؟
    هدى
    لم يعد من الصعب الاتصال أو إرسال إيميل أو رسالة لأي من الجهات الإعلامية كقنوات التلفزيون ومواقع الإنترنت
    عائشة :
    صحيح ولكن تنقصنا الهمم
    هدى
    الناس تشجع بعضها
    عائشة
    صحيح
    هل انت سعيدة بدراسة الإعلام؟
    هدى
    كثيرا
    فهو رغبتي من ايام المدرسة
    عائشة
    ما السبب؟
    هدى
    ربما لم أكن أعلم ما الإعلام بالتحديد ، ولكني شعرت أن لوسائل الإعلام على اختلافها جاذبية تشد الناس إليها
    عائشة
    وأنا لاحظت أن هناك مواءمة بين وسائل الإعلام
    فهناك برنامج تلفازي لصاحبه موقع تفاعلي ويصدرون مجلة مقروءة ويعقدون اجتماعات وحلقات بحث
    هدى :
    نعم هناك تترابط مع بعضها وتأخذ كل وسيلة عن الأخرى
    عائشة :
    وهذا يجعل شعبية للبرنامج
    هدى
    نعم ولكن تبقى المهنية ومبادئها وأهمها المصداقية هي التي تتحكم في حجم الشعبية لكل برنامج أو قناة
    عائشة
    حقاً لا يصح إلا الصحيح
    ومع أهمية المصداقية هناك جمع من الناس يسمعون كل شيء مهما كان مجانباً للصواب
    هدى
    نعم لهذا فإن التركيز بعد العلم العام بالإعلام يأتي على الوعي
    حتى تكون المشاركة بالتالي فعالة
    عائشة
    هل يمكن توعية الجماهير ومن يقوم بذلك ؟
    هدى
    كل جهة في المجتمع توعي الجمهور بوسائل الإعلام التي تستخدمها تلك الجهة سواءأكانت قناة تلفزيون او راديو او جريدة
    ولكن يبقى الجمهور هو صاحب القرار في النهاية
    عائشة
    والسؤال الذي يطرح تفسه
    كيف توازن قناة ما بين الربح والشعبية وبين المصداقية ؟
    هدى
    يمكن أن يأتي الربح السريع مع قلة المهنية والمصداقية ولكنه سريعا ما ينتهي
    أما الشعبية والمصداقية لايمكن أن تنتهي فجأة
    عائشة
    ربما أطلت عليك ولكن بقي سؤال في خاطري
    هدى
    لا أبداً تفضلي أنا مستمتعة كثيرابالحديث معك
    عائشة
    كيف ترين الإعلام بعد بضع سنين قادمة ؟
    هدى
    نعم سؤال مهم جدا
    أتوقع أنه وبعد سنوات قليلة قادمة سيكون البقاء لوسائل الإعلام الأقوى مهنيا و الأغنى محتوى
    كما اتوقع انتشارا اوسع لكليات الاعلام ومعاهده
    وبالتالي لمتخصصين في الاعلام يجمعون بين العلم والعمل
    عائشة
    اين ترين نفسك في مجال الإعلام مستقبلاً ؟
    هدى

    أنوي أن أتخصص في مجال صناعة الإعلان التلفزيوني
    عائشة
    أشكرك جزيل الشكر على هذا اللقاء وأتمنى لك مستقبلاً زاهراً بالنجاح
    هدى
    وستكون رسالة الماجستير حول هذا الموضوع ان شاء الله
    عائشة جمعة:
    بالتوفيق إن الله
    هدى
    وأنا أشكرك أيضا
    عائشة جمعة:

    هدى
    جميعاً
    عائشة
    إلى لقاء إعلامي آخر
    هدى
    إن شاء الله هذا يسعدني
    عائشة:
    وليكن عن قنوات الأطفال
    هدى
    نعم جميل




  5. #5
    تاريخ التسجيل
    02-01-2008
    الدولة
    بلاد الإسلام ..
    المشاركات
    3,575
    ما شاء الله ..

    جميل أن أكون من متابعين لدردشة معلمتنا الحبيبة / عائشة مع صديقاتها وطالباتها وبناتها اللي تحبهم

    الله يسعدكن جميعاً ياارب..

    وأجمل ما في الدردشة أن نصل لحل سلمي إيجابي يتفق عليه الطرفان ..

    ودعواتكما الطيبة أعجبتني وبلا شك نصائحكِ للجميع جداً راائعة وطيبة ..


    وفق الله الجميع لكل خير وجعل الله جيلنا جيل صالح يحمل سمات التقوى والورع ياارب..

    لكم مني أجمل تحية ،،

    زهرة الايمان

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,113
    حياك الله أختي الحبيبة زهرة الإيمان
    سعدت بمرورك واستبشرت بمتابعتك


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,113
    كنانة
    السلام عليكم
    عائشة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... كنانة أنت الوحيدة التي أعرفها تدرس دراستها الجامعية على النت ولذا أرغب بالحوار معك حول هذا الموضوع فهل أنت راعبة في التحاور ؟
    كنانة
    بالتأكيد وبكل سرور
    عائشة
    أدام عليك السرور والحبور ؟
    كنانة
    شكرا
    عائشة
    ما شعورك لما عرفت أن دراستك ستكون عبر الشبكة العنكبوتية ولماذالم تكن دراسة تقليدية
    كنانة
    في البداية لم أكن أتوقع أبداً أن دراستي ستكون بهذا الأسلوب ولكن هذا ما حصل بناء على معدلي في الثانوية العامة
    عائشة
    هل أنت من الفوج الأول في هذه الدراسة ؟
    كنانة
    نعم كنت في اول فوج في هذا البرنامج ولكن كانت هناك برامج أخرى مثل الهندسة
    عائشة
    ما المادة التي تدرسينها ؟
    كنانة
    الحقوق
    عائشة
    لم أخترتها ؟
    كنانة
    انا بصراحة كنت ارغب في الأدب العربي ولكن معدلي لم يسمح لي بذالك وكانت الحقوق الخيار الوحيد أمامي
    عائشة
    هل انسمجت معها أم لا؟
    كنانة
    في البداية شعرت بخوف ولكن الحمد لله نظام جامعتي يتيح لي أن أسمع محاضرتي أكثر من مرة لأني أستطيع أن أحصل عليها مسجلة
    وكما تعلمين في الإعادة إفادة عندما أسمع المحاضرة أكثر من مرة يسهل علي حفظها، وأنا الآن في السنة الثانية مستمتعة بتخصصي جداً وأنا على يقين لو أني كنت أدرس في جامعة تقليدية لن يكون تحصيلي العلمي مرتفعاً كما هو الآن والحمد لله
    عائشة
    ماشاء الله
    ولكن هل كنت ماهرة في استخدام الكومبيوتر قبل الجامعة ؟ أم لانتسابك للجامعة الالكترونية دور في هذه المهارة ؟
    كنانة
    بصراحة ... لا لم أكن أبدا ماهرة في استخدام الحاسب ولا حتى في استخدام الانترنت ولكن مع التدريب والممارسة المستمرة أصبحت متمكنة وطبعا هذا بسبب انتسابي للجامعة
    عائشة
    كيف يتم التواصل بينكم وبين أساتذتكم في الجامعة ؟
    كنانة
    نظام التعليم في جامعتنا يعتمد على الغرف الصفية الالكترونية التي يدير الاستاذ الشرح والحوار فيها و نحن الطلبة نستطيع التواصل معهم عبر الكتابة والصوت مباشرة
    عائشة
    هل هناك تواصل بالصورة
    كنانة
    يستطيع الطلبة رؤية الصفحة التي يشرحها الأستاذ من كتابه على شكل نافذة يستطيع المدرس فقط التحكم فيها حيث يمكنه ايضا التعديل والإضافة أو توجيه أي مثال للطلبة عن طريق هذه النافذة
    عائشة
    هل يتم التواصل بين الطلبة والأستاذ على أرض الواقع ومتى ؟
    كنانة
    معظم المدرسين لبرنامج الحقوق هم من المقيمين في سوريا ومعظم المدرسين يلقون محاضراتهم من مراكز الجامعة والطلبة إن أرادوا رؤية اي مدرس ممكن قبل المحاضرة أو بعدها إذا كان الطالب يحضر من ذات المكان الذي يلقي المدرس محاضرته منه
    واذا كان المدرس يعطي من محافظة أخرى ممكن أن يكون اللقاء بعد اتفاق مسبق بواسطة الإيميل أو الهاتف

    عائشة
    حدثينا عن جامعتك بكلمة اخيرة وعن مشاريعك للمستقبل
    كنانة
    الجامعة الافتراضية السورية هي تابعة لوزارة التعليم العالي في سوريا ومقرها داخل الوزارة ولها علاقات مع جامعات في دول اخرى واتمنى لها مزيدا من النجاح حيث يتمتع الدارس فيها بتسهيلات تختصر عليه مشكلات المواصلات والاختلاط ، مع الاعتراف ببعض الصعوبات حيث أننا رهن حالة الاتصال فإذا انقطع لسبب أو لآخر اضطرب موضوع الدراسة ، وخاصة إذا كنا في قاعة الامتحان ، وامتحاناتنا موحدة مع بعض البلدان
    اما عن مشاريعي للمستقبل فأنا أنوي إكمال المسار الأكاديمي لأصبح محاضرة في جامعتي أو أي جامعة تتبع نظام التعليم عن بعد
    عائشة
    رائع ، وأتمنى لك ولجامعتك دوام التقدم والنجاح وشكرا لك على هذه المحادثة
    كنانة
    عفوا... وأود أن اشكر جريدة السبيل على إتاحة الفرصة لي للتعبير عن هذا النظام للتعليم ، وسأتابع جريدتكم ألكترونياً لأن موضوعاتها أعجبتني .


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,113
    عائشة
    السلام عليكم ورحمة الله
    هدى العيسى :
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    عائشة :
    الحديث عن الإعلام لا يكفيه مرة
    هدى :
    صحيح
    عائشة :
    أرغب اليوم بالتحدث عن قنوات الأطفال المنتشرة حالياً
    هدى :
    موضوع لطيف وجذاب
    عائشة :
    أتذكرين يا هدى عندما ذهبنا معاً لحفل كبير أقيم للأطفال تلبية لدعوة وكانت الجماهير كثيرة ومن كافة الأعمار ؟
    أتذكرين كيف كان الطفل الصغير والشيخ الكبير ينشد مع الفرق الإنشادية وكان السرور بادياً على الجميع ؟
    هدى :
    نعم أذكر هذا اليوم وأنا سعيدة لأنني رأيت ما رأيت من إقبال الناس وتفاعلهم
    عائشة :
    لم يكن للأطفال في السابق من يدخل إلى عالمهم بالإنشاد ويستطيع أن يجذبهم ويؤثر فيهم وفي سلوكهم
    هدى :
    نعم هذه الظاهرة حديثة العهد
    عائشة
    ومما لمسته أن الأطفال في حفل ختام العام اصبحوا أكثر قدرة على أداء الحركات والإنشاد بجرأة ودون أن يخجلوا
    كما كانوا سابقا ، لقد كانت معلمات الروضة يتعبن وهن يدربن الأطفال لأداء الإنشاد وبعض الحركات ، لكنهم الآن وبمجرد سماع أنشودة يتفاعلون معها بالصوت والحركة ً
    هدى :
    نعم قنوات الأطفال منتشرة في الوقت الحالي
    انت محقة .. فإن أناشيد وقنوات الأطفال أصبحت ظاهرة
    وقد حققت نجاحاً .
    عائشة :
    ما سبب نجاحها ؟
    أما بالنسبة لنجاحها فأعتقد أنه له عدة أسباب أولها وجود نقص في هذا الجانب نادرة
    وثانيها أن صناعة بعض هذ الأناشيد تمت بطريقة متقنة فنيا في الكلمات و الألحانوالإخراج
    وأنها تخاطب أطفال العرب في كل مكان بسبب سهولة اللغة المستخدمة ، ومعالجة موضوعات تهم كل طفل يتكلم العربية أينما كان

    .
    عائشة :
    ترين أن بعض قناوت الأطفال متفوقة على الأخرى ؟I
    المنافسة بين قنوات الأطفال شديدة ولكن لايمكن التعميم.. فالتفوق يكون بين عمل وآخر وليس على عمل قناة بأكلمة
    عائشة
    وكيف ترين مستقبل قنوات الأناشيد للأطفال ؟
    هدى
    لابد أن توجد مواصفات معينة للأعمال الموجهة للأطفال تشمل المضمون والشكل بعد هذا التنافس الشديد
    كما أتوقع وجود خلافات قانونية بخصوص استخدام قنوات الأطفال لترويج المنتجات الاستهلاكية وطريقة عرضها للأطفال
    عائشة
    ماذا تتمنين على قنوات الأطفال
    هدى
    أتمنى التخفيف قليلاً من الموسيقى ، وأن يكون سن المشاركين لا يتعدى سن الطفولة وخاصة للبنات ، وأن يستمر التواصل بين أطفال القنوات الموهوبين والأطفال المشاهدين حيث يعكس الحوار قدرات من الجرأة والتجاوب وحسن التعبير عن النفس
    وأن تتنوع موضوعات القنوات لتساهم في بناء شخصية متوازنة متكاملة إيجابية منفتحة مفتخرة بهويتها تعيش طفولتها وتتطلع إلى مستقبل واعد .
    عائشة
    شكراً لك
    هدى عفواً ، وأنا سعيدة لأنني أعبر عن مجال أحبه وأحب له النجاح وأسأل الله أن أساهم في إنجاحه .




  9. #9
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,113
    عائشة
    السلام عليكم .. كيف حالكم ؟

    مؤمنة معالي
    وعليكم السلام الحمد لله
    هل جهزت شيئاً لرمضان؟
    عائشة
    أنا رجعت من السفرليلة السبت
    مؤمنة
    اهاااااااااا
    عائشة
    وعندنا ضيوف سيسافرون صباح الثلاثاء
    وانا مشغولة جدا بهم
    مؤمنة
    الله يعطيك الف عافية
    عائشة
    الله يعافيك
    هل يمكن أن ندردش في التواصل الاجتماعي في العطلة الصيفية
    مؤمنة
    اه جميل خصوصا انا على ابواب رمضان
    عائشة
    أرى أن الصيف فرصة لنا للتغيير من برنامجنا اليومي والخروج من الروتين والنظام إلى عدم الانتظام
    السفر يعلمنا كم هي نعمة جميلة أن تخططي ليومك وتنفذي برامجك وأنت مستقرة في بيتك حيث أنك في سفرك قد تتبعين خطة من معك وتخضعين مزاجهم لمزاجك !
    ويعلمنا السفر كم هو جميل أن تنامي بمزاجك وتستيقظي كذلك ، والسفر يحول دون ذلك .
    مؤمنة
    صحيح فمع عطلة الابناء يصبح لدى الاهالي الوقت متسعاً للقيام بنشاطات كافية لم يكن الوقت يسمح لهم بها ايام الدوام
    عائشة
    صحيح بمجرد أن يبدأ الصيف ويأتي الضيف يصبح للحياة أكثر من معنى
    فوضى في الأوقات وجمال في اللحظات
    [مؤمنة
    صحيح
    عائشة
    في الصيف يذهب الوقت ولكن تنمو الصلات الاجتماعية ، ولكن كيف يمكن استثمار هذه اللقاءات ؟
    مؤمنة
    استثمار الصيف وخصوصا اننا اقتربنا جدا من شهر رمضان، يكون بتجديد جسور الصلة بين العائلة وبين قرابتها واصدقائها... هناك ربما لنا الكثير من الاصدقاء حرمتنا المشاغل من التواصل الدائم معهم لذا ستكون هذه فرصة حقيقية لذلك
    كثير من المجالس والاجتماعات وخاصة لقاءات النساء، يكثر فيها الكلام الذي لا فائدة منه وبالذات الغيبة والنميمة، وهذا امر محرم يجب الاحتراز منه، لذلك فان اللقاء من المستحسن ان يتخلله تنظيم وبرامج مفيدة ليكون مفيدا مفعما ويقطع فيه الوقت بالفائدة
    عائشة
    حقاً ولكن هل جربت ذلك عملياً ؟وما مدى استجابة الناس لذلك ؟
    مؤمنة
    اجل.. غالبا عندما اجتمع بصديقاتي او نكون في جو مفتوح بعض الشيئ نقوم بطرح بعض الحكم او الكلمات التي لها وقع في نفس المرء، نسرد قصصا لطيفة، نناقش أمرا يثير اهتمام الحضور يتخلل ذلك بعض المرح والنكات، وتجدين دائما انسجام الحضور وتفاعلهم وبهذا يقطع الوقت بالمفيد
    عائشة
    ما أجملها من لقاءات لا شك أنها مفيدة بعض الناس يقضي بعض أيام العطلة بالسفر للترويح عن النفس فما رأيك بالأسفار ؟
    مؤمنة
    السفر في الاجازات امر ممتع ويعود بالنفع على الانسان ان لم يخل فيه بما عليه من واجبات والتزامات
    السفر يمنح الانسان مجالا للتفكر بقدرة الله والنظر لما ابدع من صنع ويمكنه من التعرف والالمام بحضارات الشعوب والامم معاصرة او غابرة
    ويعطيه تجديدا ليعود لعمله او مشاغله بقوة وحب بعد ان رفه عن نفسه لان الانسان بطبعه ملول
    عائشة
    جميل هذا الكلام وواقعي ولكن هناك صعوبة من جهة الازدحام وكثرة المسافرين وخاصة على الحدود بين بلدين مع اشتداد الحر
    مؤمنة
    صحيح... رغم ما يحمل السفر من تعب الا انه امر ممتع
    عائشة
    لقد مررت بمصاعب من حيث كثرة الزحام وطول الانتظار لكن ما لطفها تآلف بين ركاب الحافلة أتاح لهم فرصة التعارف ونقل الخبرات على اختلافها للتغلب على صعوبة الانتظار ولولا طول الانتظار ما حصل مثل هذا الكلام
    مؤمنة
    نعم السفر يفتح مجالا لعلاقات جديدة قد تستمر ربما حتى انقضاء الاجل
    عائشة
    صحيح ومما يزيدك معرفة بالمرافقين لك بالسفر هذا الجوال .. أجل الجوال
    فكل مكالمة تأتي ويرد عليها صاحبها تستطيعين معرفة أبعاد كثيرة عن شخصيته ومكانته بين أهله وأصدقائه ومدى ثقافته
    كما أن صعوبات السفر تسفر عن أخلاق الناس
    مؤمنة
    واسلوبه ونمط تعامله
    عائشة
    وغالباً ما أصطحب في سفري الكتاب لكنني بحديث من تجالسني أستفيد غالباً أكثر مما في الكتب
    مرمنة
    صدقت.. فحتى معرفة مشاكل الناس وهمومهم ونظرتهم للحياة وقضايا المجتمع تفتح على الانسان افاقا جديدة تفيده بالتعرف عليها حتى وان كانت خاطئة
    عائشة
    صحيح ويكون التصحيح برفق وانتباه
    مؤمنة
    صدقت
    عائشة
    حتى طريقة تعامل الزوج مع زوجته وتعامل الآباء مع الأبناء في السفر تبدو واضحة بإيجابياتها وسلبياتها
    مؤمنة
    ويمكن الجمع بين توطيد العلاقات الاجتماعية والسفر
    كم يعجبني بعض الناس الذين يخرجون للسياحة او العمرة مع ذويهم واقربائهم فيجمعوا بين الخيرين
    عائشة
    ما أجمل السفر في الطاعة ! وما أجمل تلك الصلات الاجتماعية القائمة على مراقبة والتقرب منه
    بعد السفر يذهب التعب وتبقى جميل الذكريات ، وبعد السفر ما أجمل العودة إلى الوطن ! وما أجمل أن يضمنا بيتنا ونشعر بأهمية نعمة الاستقرار !
    مؤمنة
    صدقت.. فمهما وجد الانسان روعة وجمالا لن يجده الا حيث قوى صلبه وتربى في طفولته حيث اعتاد
    عائشة
    ولكن كيف تكون الرحلة ممتعة برأيك ؟
    مؤمنة
    من اي ناحية؟
    عائشة
    من كل النواحي
    مؤمنة
    عندما تضم كل افراد الاسرة، وتكون حافلة بالمودة والتعاون بين الافراد..عندما يحمل كل من المسافرين هم اسعاد الاخرين..فيسعد بهم
    عائشة
    كلام حلو
    لا بد لكل رحلة من هدف محدد وزمن مقدر ومكان مختار ولا بد من قوانين متفق عليها لدى المسافرين معاً
    ومما يراعى في السفر النفقات فهي أمر حيوي ومهم
    ولا شك أن لكل رحلة قائد اً يستجاب لأوامره ويكون معتمداً على التشاور وحكيماً في التصرف أثناء الأزمات
    وكم هو لطيف أن يكون بين الأفراد حب المرح والدعابة
    وما أجمل أن يفهم الجميع أنهم أثناء الترفيه لا يفرطون بما اعتقدوه وما التزموا به من حقوق الله والعباد
    وأخيراً لا بد من تقييم الرحلة والوقوف على إيجابياتها وسلبياتها
    مؤمنة
    اكيد
    عائشة
    لقد أطلت الحوار فالمعذرة
    وشكراً لمنحنا من وقتك هذا الزمن
    مؤمنة
    بالعكس كل الشكر لك
    عائشة
    حياك المولى والى لقاء قادم و عليكم ورحمة
    مؤمنة
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,113
    عائشة
    السلام عليكم ورحمة وبركاته
    رنا عادل
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    يا اهلا وسهلا
    عائشة
    كيف حالك أختي رنا ؟
    رنا عادل
    فضل الله علينا
    حمداً لله
    أنت كيفك وكيف البنات ؟
    عائشة
    كلنا بخير ونهديك السلام
    أختي رنا أريد أن أدردش معك عن رمضان والعيد لأضع الموضوع في جريدة السبيل فهل أنت على استعداد ؟
    رنا
    إن شاءالله
    تحت امرك
    عائشة
    ربنا يوفقك وشكراً لك
    ماذا يعني لك رحيل رمضان ؟
    رنا
    فقدان حبيب ، ولقاؤه من جديد في علم الغيب
    عائشة
    ربنا يعيده علينا وعليك سنوات عديدة
    رنا
    اللهم امين
    عائشة
    ما أبرز شيء مر معك في هذا الشهر المبارك ؟
    رنا
    من اي ناحية؟؟
    عائشة
    من ناحية العمل في مهنتك ، ثم العبادة ، ثم التواصل الاجتماعي
    رنا
    من ناحية العمل عرفت معنى المشقة وكيفية الاستعانة بالله للتغلب عليها فالعمل وتبعاته مع حر الصيف والصيام فيه مشقة كبيرة خاصة علينا نحن النساء
    من ناحية العبادة
    أنست بصحبة القرآن بطريقة لم أعهدها من قبل
    عائشة
    كيف؟
    رنا
    كانت الختمات لها روحانيتها ، وكانت لبعض الآيات وقع في النفس لا ينسى
    خاصة عندما تختمي القرآن مع احد افراد العائلة
    عائشة
    جميل
    هل لك أن تتوقفي عند بعض الآيات التي تأثرت بها وتكتبين خواطرك حيالها
    رنا
    من الآيات التي استوقفتني ايات التوبة والعفو والمغفرة وقرأت في هذا الشهر المبارك عن موضوع التوبة وحب توبة الله لعبده الكثيرورحمة الله بعباده
    وكنت كلما مررت على هذه الآيات يراودني شعور غريب بعظمة الله وحنانه ورحمته وغناه عن عباده مهما قصروا في حقه ، واكثر آية أحب ترديدها : قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله.. سورة الزمر
    والمقطع الأخير من هذه السورة جدا عظيم ورائع
    عائشة
    ما أرجاها من آية !
    رنا
    هي أعظم آية رجاء في القرآن
    عائشة
    نهاية السورة هي تهاية المطاف ونيل الجزاء
    رنا
    صحيح
    وسيق الذين كفروا
    وسيق الذين امنوا
    اللهم اجعلنا ممن يساقون للجنان
    عائشة
    آمين
    إنه منتهى التكريم للمؤمنين ومنتهى الذل للكافرين
    رنا
    اللهم أكرمنا
    عائشة
    ماذا عن الناجية الاجتماعية ؟
    أما من الناحية الاجتماعية فقد نغفل أحيانا عن بعض الناس أو المعارف ممن يحبون عمل الخير في هذا الرمضان قلت بالصدفة أمام بعض المعارف عن مشروع إطعام أيتام وأرامل سأقوم به أنا وإحدى صديقاتي تفاجأت بمبادرتهم المباشرة للتبرع بمبلغ
    عائشة
    الساعي بالخير كفاعله
    رنا
    والاستعداد للمشاركة في توزيع الوجبات والطرود على العائلات المستورة
    امر آخر فقد زارتنا احدى الصديقات وهي نصرانية وكان وقت صلاة التراويح
    رأتني أصلي فتابعت حركاتي وقراءتي من المصحف خلال الصلاة
    وما أن انتهيت من الصلاة حتى بادرتني بأسئلة كثيرة ومتتالية عن الصلاة وكيفيتها ، وما يقرأ فيها ، وكيفية قيام الليل ، وأخذنا الحديث في هذه الأمور ما يقارب الساعة الا ربعاً ، وكانت مندهشة من عظمة ديننا وسهولته
    والعجيب في الامر أنها صامت معنا أول أيام رمضان
    عائشة
    سبحان الله
    رنا
    صامت من باب البر بوالدها المتوفي الذي كان معاهدا نفسه أن يصوم مع المسلمين أول يوم من رمضان
    عائشة
    يا له من شهر بركة
    عائشة
    والآن مع العيد
    ماذا يعني لك العيد الآن وفي الماضي ؟
    رنا
    في الماضي ونحن صغار كان يعني لنا الفرحة ولبس الجديد من الملابس وشراء الألعاب والذهاب لساحة الألعاب في الحي الذي نسكن فيه وما يعطينا إياه الوالدان والأقارب من مال مما يسمى ( العيدية )
    وعندما كبرنا قليلا والتزمنا كان هناك شيء من الفهم الخاطئ لمفهوم العيد لدينا
    عائشة
    كلنا كنا كذلك
    رنا
    فكنا نردد دائما ليس العيد لمن لبس الجديد وإنما العيد لمن خاف يوم الوعيد
    وترانا في قلق وخوف وفي بعض الأحيان لا نشتري الجديد من الملابس ويتملكنا شيء من الحزن مع أنها أيام فرح
    ولكن عندما فهمنا الدين بشكل صحيح وقرأنا في سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم أصبحت نظرتي للعيد بشكل مختلف العيد يوم الجائزة ولا بد أن اعمل لهذا اليوم واستشعر هذا الامر بخروجي لصلاة العيد وكأنني ذاهبة لاستلام جائزتي من رب العالمين واعيش معنى الفرحة بهذه الايام المباركة
    واشتري الجديد ولو شيء بسيط كي أحيي سنة الحبيب المصطفى بالفرح بهذه الأيام واستشعار محبة الله ونعمه علينا وهذا الامر يأتي بالتعب والكد والعمل طوال شهر رمضان لننال الجائزة مع تكبيرات صبيحة اول ايام العيد
    عائشة
    اللهم آمين
    شعور جميل وفهم صحيح فرّحك بالعيد وجزاك خيراً على طاعتك ووعيك وشكراً لك
    رنا
    ولك بالمثل
    عائشة
    إلى لقاء آخر أختي رنا
    رنا
    إن شاء الله .


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,113

    أبناء ولدوا في غير أوطانهم

    عائشة
    السلام عليكم
    ريما غانم
    وعليكم السلام
    تقبل الله طاعاتكم
    عائشة جمعة:
    تقبل الله منا ومنكم
    كيف حالك
    ريما :
    تمام
    عائشة :
    وعيدكم مبارك
    ريما
    ماشفتك اون لاين إلا الآن
    عائشة :
    انا قررت أسجل في المنتدى الذي دعوتني للتسجيل فيه
    ريما :
    حلو
    رائع المنتدى
    عائشة جمعة:
    شكراً لك
    ريما
    اخذت فيه جوله
    عائشة :
    هل معك عدة دقائق لأجري معك حواراً عادة أنزله في جريدة السبيل بعنوان دردشات بين الأجيال
    ريما
    اها معي
    عائشة :
    يا هلا ومرحبا
    عائشة:
    هل لي أن أتحدث معك عن الغربة عن البلاد هل يستهويك الموضوع ؟
    ريما
    نعم
    عائشة :
    أنا تغربت عن بلادي للعمل وكانت الغربة على قلبي قاسية من حيث مفارقة الأهل لكنني جنيت من غربتي خيراً كثيراً ولست نادمة على هذا الاغتراب حيث كان اغتناماً لمرحلة الشباب وزيادة الخبرات وتحصيل المادة وزيادة في الطاعات حيث القرب من الحرمين الشريفين والتعرف على زميلات من جنسيات متعددة ... لكنني في كل يوم كنت أفهم نفسي أن غربتي ستنتهي يوماً ما فلذا كنت مستعدة نفسياً للعودة فما مدى شعورك بالغربة عن البلاد ؟
    ريما :
    انا ولدت بالغربه حتى اني تمسكت بديار الغربه اكثر ولا أتخيل مفارقتها
    عائشة :
    إذن هناك فرق بين من يغترب وهو كبير ومن يولد في الغربة
    ريما :
    أكيد ..لكن حتى الأهل لهم دور في تكوين فكرة حب العودة أو البقاء في الغربة ولكن سبحان الله هناك بعض الخسائر وأهمها العلاقات الاجتماعيه مع الأهل في الوطن
    عائشة :
    هذا ما أريد معرفته : الإيجابيات والسلبيات للغربة
    ريما :
    فاالانسان يبدو غريبا بين أهله واقربائه
    عائشة :
    صحيح
    ريما :
    على الاقل يستهجن عادتهم
    ويعتاد الهدوء والعزله وهذي مشكله لغالب المغتربين معنا
    اذا رجع لبلده شعر بالضيق وفوضى الحياه وانه لايمتلك حريته كما كان
    عائشة :
    نعم هذه إحدى السلبيات إلا إذا استغلت تلك الوحدة والغربة بأشياء بناءة
    ريما :
    طبعا
    عائشة :
    كيف استثمرت وقتك في هذه الغربة
    ريما :
    لكن الا حظ دائما عدم الاستقرار في المحيط الذي أعرفه اذا رجعوا للوطن
    وهذه سلبيه كبيره اعتبرها
    مع انه غالب زميلاتي استغلال اوقاتهم طبعا بالغربه بالمفيد
    عائشة:
    نعم بعض الناس لا يتأقلمون بعد ترك بلاد الغربة التي اعتادوها
    ريما:
    صح ويبقى يبكي الاطلال
    عائشة:
    هل السبب مادي ؟
    ريما:
    مع ان الكثير اجبرته الظروف على الاستقرار وكان وضعه مادياً واجتماعياً افضل كثيراً
    لا ماهو شرط الماده
    مرات بعض الشخصيات تكون رتيبه وتكره التغيير أياً كان وتستصعب التأقلم لكن بالتاكيد اول فتره مليئه بالصعوبات
    عائشة:
    اذن هو ألفة الغربة وهو سبب وجيه
    ولكن يمكن أن يلعب الأهل دوراً بالأقلمة مع الوضع الجديد
    ريما :
    ممكن وممكن العكس
    عائشة :
    نعم حسب حالتهم
    ريما:
    صحيح
    عائشة:
    نحن نتحدث عن غربة بين بلدين عربيين فكيف يكون الحال لو كانت الغربة غربة وطن ودين ولغة
    ريما
    الغربه تلك اعتبرها هي الغربه الحقيقه والتي يكون اصحابها اكثر معاناه بالقدره على التاقلم
    عائشة :
    هل يمكن للمعارف والصديقات أن يكونوا بديلاً عن الأقارب ؟
    ريما :
    المغتربون أكثر تآلفا بالغربه مع أبناء دينهم ممن هم بالديار العربيه المسلمه تكون الأواصر قويه وتغيب الفوارق القومبة والجميل ان الكثير يتمسك بدينه اكثر
    عائشة:
    نعم الدين يربط بين القلوب ويتعدى الحدود
    ريما:
    سبحان الله
    عائشة:
    ما الخطوات التي يجب أن نتبعها لترتبط الأجيال المولودة في الغربة بالأوطان
    وخاصة أطفال فلسطين الذين ولدوا خارجها وتوزعوا في أنحاء المعمورة

    ريما :
    بالعائله
    عائشة:
    يعني نربطهم بأفراد عائلتهم
    مثلا اجد البعض ينمي هذه الرابطه وكأنه بأرض فلسطين عن طريق الحوار الاسري المستمر
    ومن كثر القنوات التي يفتح عليها والتي تهتم بقضية فلسطين وأهلها
    عائشة:
    ما دور التكنولوجيا الحديثة في تحقيق ذلك ؟
    ريما:
    والبيت له دور إن كان يحتوي كتباً عن تاريخ فلسطين والقدس وإن كانت تدور فيه مخاورات تتناول الأحداث ومقارنتهم باطفال فلسطين والتعليق على الامهم
    عائشة:
    إذن القنوات الفضائية أحيت اللغة العربية في أسرنا في بلاد الأعاجم وربطتهم ببلادهم
    وللشبكة العنكبوتية دور في التواصل لوجود الصوت والصورة
    ريما:
    صحيح وخاصه الفيس بوك مؤخرا
    عائشة :
    وحديث الأهل عن ذكرياتهم في البلاد حديث مشوق إلى تلك الديار تنقل المشاعر

    وربما إحياء الملابس التي تذكر بالأوطان والأكلات المعروفة في الأوطان تلعب دوراً
    ريما :
    صحيح ويظهر ذلك بالمناسبات والاحداث والمهرجانات
    عائشة جمعة:
    نعم هذا مهم
    وأيضاً أن يتم التزاوج بين الأبناء المغتربين مع من مهم في الوطن فعلاقة المصاهرة قوية
    ريما :
    ممكن لكن مرات يكون فيها معاناه للطرف القادم من الوطن
    عائشة :
    ولو أن البعض يتخوف من اختلاف النشأة
    ريما:
    فلذلك يلجأ الغريب للخطبه من الغربه
    عائشة:
    ربما ليتم التوافق
    أشكرك أختي ريما على استجابتك وأجوبتك سائلة المولى أن يرعاكم في الاغتراب ويختار لكم الحياة الأفضل
    ريما :
    على فكره انا الان في الأردن لمده طويله حضرت في رمضان لغرض التاقلم على الاستقرار او الاستقرار الجزئي لأني السنه كنت مجبره مع الأهل بنسبه كبيرة للاستقرار ولكني رفضت الفكره
    فحضرت الآن كم شهر
    عائشة :
    وفقكم الله في حلكم وترحالكم وجمعنا بكم قريباً .


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    15-02-2009
    المشاركات
    26
    دردشة هادفة

    صح اني جديدة لكن احاول اتمشى في اقسامكم الرائعة واستفيد

    جزاكم الله خيرا
    يا أمنا أنت أنت ذروة الكرم * وأنت أوفى نساء العرب والعجم
    يا زوجة المصطفى ياخير من حملت * نور النبوة والتوحيد من قدم

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,113
    أهلا بك أختنا الكريمة في منتديات مشكاة
    يسرنا انضمامك وتجوالك بين الأقسام
    وبانتظار مشاركاتك


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,113

    قف للمعلم وفه التبجيلا ...

    علا السيد


    السلام عليكم

    عائشة
    وعليكم السلام
    علا

    كيف حالك خالتو؟؟


    مشتاقين لك كتيييير

    عائشة
    ونحن بالأكثر
    علا

    ان شاء الله نراك في محاضرة النابسلي السبت في مركز أيتام مرج الحمام ؟

    عائشة
    سأحاول
    علا

    إن شاء الله بالنسبة لموضوع الدردشة الآن ممكن؟؟

    عائشة
    بورك فيك هلاو مرحبا أود أن أدردش معك عن التدريس فهل يعجبك الموضوع ؟

    علا


    تفضلي

    عائشة :
    هل كنت تحبين التدريس قبل ممارسة المهنة ؟
    علا :

    نعم ، و بشدّة لكن صُدمت من واقعه

    عائشة
    سبحان الله كيف كنت تتخيلينه وما الواقع الذي صدمك؟

    علا


    كنت أتوقع وقتا أطول للنصح والإرشاد مع الطالبات ، وتسهيلاً أكثر من المدرسة


    أما الواقع : ضغط اعمال ومهام كثيرة لا تنتهي ، لا وقت للراحة

    عائشة :
    يعني أن الضغط على المدرّسة يجعلها تتضايق من المهنة

    علا


    ضغط عمل المدرسة الروتيني يجعلك تفكرين أولا بكيفية إنهائها بأي شكل


    عندها لا وقت يكفي للتواصل حتى إنسانيا مع الطالبات


    لأن الوقت غير كاف

    عائشة :
    ماذا أقول أنا وقد أنا درست 23 عاماً ولم أنه عملي إلا عندما تضاربت مصلحتي مع مصلحة ابنتي
    التي كانت ستغادر بيتنا في الغربة إلى البلاد لدراسة الجامعة وحدها
    ومدرستي كانت فيها ضغوطات لأنها مدرسة أهلية وأنشطتها كثيلرة
    علا :

    ربما نحن نحلم قليلا، و نتوقع أن نجد الأفضل و المثالي

    عائشة :
    أنت ربما هذا العام الثالث الذي تدرسين فيه
    علا :

    نعم

    عائشة :
    هل تعتقدين أن الضغط كثر حين جمعت بين الدراسة العليا والتدريس ؟
    علا :

    كلا :


    ربما يكون هذا فقط وقت الامتحانات

    عائشة :
    هل تغتقدين أن هذا الجيل متقبل للجد والدراسة أم أنه يأتي للمدرسة شكليا ؟

    علا


    ليس عند هذا الجيل الجدية الكافية ،مع أنه يريد ان ينجح و يدخل الجامعة و أفضل التخصصات ، لكن بدون تعب

    عائشة :
    معادلة صعبة ووهم لا وجود له في الواقع

    علا


    بالطبع

    عائشة :
    إن وجدت فئة من الطالبات مجدات فإلام يعود السبب في اجتهادهن ؟
    علا :

    بصراحة الاهل المهتمون بمصلحة أبنائهم والحريصون على مستقبلهم ، وهم قلة ، معظم الأحل يدلعون أبناءهم

    عائشة :
    هذا واقع بعض المدارس الأهلية التي تؤمها الفئة المترفة
    للأهل دور في التحصيل الجيد وفي الوقت نفسه بعض الأهالي يتحرقون لإهمال الدراسة من قبل أبنائهم ، وأبناؤهم لا يبالون

    علا


    أحيانا

    عائشة :
    كيف يمكن أن تقاوم الطالبة الشاشة الفضية وقنواتها العديدة وما يعرض عليها والكومبيوتر وبرامجه المتعددة ؟
    علا :

    هذا سؤال صعب


    للتربية دور ، بتوجيه أولادهم


    و للمدرسة دور

    عائشة :
    هل للمعلمة دور في تنشيط الطالبات للدراسة وكيف ؟

    علا


    إذا استطاعت المعلمة ان تكسب قلوب طالباتها سيسمعون توجيهاتها، و يقبلون على دراسة مادتها على الأقل


    المعلمة تعطي طالباتها الحب و الاهتمام مع الحذر من التعلق تساعد طالباتها على الاهتمام بمادتها

    عائشة :
    صحيح الحب الذي يعطي دافعاً للاقتداء
    والتقدم في درجات النجاح

    علا


    و نحن كما يقال نلقي البذرة وتاتي الثمرة بعد حين

    عائشة :
    نعم
    علا

    اتذكر ما تقولينه دائما عن تجاربك في التدريس

    عائشة :
    أذكر أن إحدى طالباتي قالت لي أنت تكلمت معنا منذ ثماني سنوات كلاماً الآن تأثرنا بمعناه وعرفنا فحواه

    علا


    أستجلب أفكاري و احاسيسي


    و نيتي ، و أعبر لطالباتي عن حبي لهم و بصراحة

    عائشة :
    جميل من يمتلك الحب للآخرين لينقلهم إلى شاطئ الأمان

    علا


    و أذكر الصف المشاغب الذي كلمتنا عنه مرة

    عائشة :
    نعم كان أول يوم لي في مهنة التدريس وكان يوماً صعباً سهّله الله ، ووفقني فيه ، فمعونة الله للمعلم أهم شيء

    علا


    و الثقة يجب أن تكون موجودة

    عائشة
    صحيح

    علا


    هذا الجيل يفهم الكثير و ذكي جدا ، أذكى مما نتصور

    عائشة :
    نعم أؤيدك

    علا


    لذلك التعامل معه بحذر مطلوب

    عائشة :
    نعم وتنمية شخصية المعلمة باستمرار يجعل المعلمة موضع احترام

    علا


    أوافقك


    كلما كانت المعلمة ممتلئة علماً وثقافة كلما كان احترامها مفروضا بهيبة

    عائشة:
    وأيضا تجديد أساليب التعليم يجذب الطالبة للحصة

    علا


    أعتقد انه يجب ان تتحلى المعلمة بخفة ظل ، لكن دون أن تذهب وقارها

    عائشة:
    وأكثر ما يربط المعلمة بطالباتها أن يلمسوا إنسانيتها وتعاطفها معهن حين يضايقهن أمر خاص

    علا


    يا الله ، كم ان البنت تقدر من يسأل عنها و يتفقدها

    عائشة :
    نعم الدم الخفيف يقلل من ثقل المادة المجرد ولكن نسبته كنسبة الملح في الطعام
    علا :

    في النهاية نحن نتعامل مع انسان و ليس كمبيوتر،هي تغضب و تحزن و تفرح ، و علينا ان نستوعب هذه المشاعر دائما

    عائشة :
    صحيح وجميع الطالبات يعجبهن تصرف مثل هذا إن رأوا زميلتهن موضع اهتمام وتعاطف
    علا :
    دائما أدعو الله بالدعاء ( اللهم افتح لنا مغاليق القلوب )
    عائشة
    تنجح المعلمة إذا استوعبت الطالبات وأنا نلت أكثر من مرة لقب المعلمة المثالية لاستيعابي لبعض الطالبات المشاغبات

    علا رائع ( عقبال عندي )

    عائشة:
    الدعاء يفيد جداً يقوي البدن ويساعد على حسن الأداء ويقرب القلوب
    علا:

    لازم اجلس معك و تحكي لي عن تجربة التدريس ، و خاصة المحطات الفاصلة

    عائشة:
    أبشري ولكننا سنحتاج جلسات عديدة أنت في سن الشباب ، والطريق أمامك مفتوح ،
    والطموح يدفع المعلم للتميّز ، يكفي أنه يرضى عن نفسه ، ويرضى الله عنه
    علا
    ان شاء الله
    عائشة :
    أهم أمر هو أن المعلمة يجب أن تكون أكبر من التعليم بمساهمتها بالأنشطة وبتعاونها مع زميلاتها
    وبالأخذ بيد الضعيف وتعزيز كل نجاح وزرع الأمل وتذليل العقبات أمام الطالبات

    علا


    أكيد ، وأحاول أن أكون كذلك

    عائشة:
    وفقك الله وسدد خطاك وأنالك جميع الأماني
    ولكن لو لم تكوني معلمة فماذا تحبين أن تكوني ؟

    أم

    عائشة
    اللهم آمين
    الأمومة شيء رائع
    بلغك مناك وجعل إلى الخير ممشاك
    علا
    و إياك
    عائشة
    نلقاك على خير
    علا
    إلى اللقاء
    التعديل الأخير تم بواسطة الأستاذة عائشة ; 10-01-10 الساعة 09:42 PM


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    28-09-2010
    المشاركات
    1
    الإدارة تمنع وضع الصور من ذوات الأرواح وكذلك تمنع الدعاية لمواقع أخرى








    التعديل الأخير تم بواسطة الأستاذة عائشة ; 10-12-10 الساعة 09:25 PM سبب آخر: وجود صور لعصافير ودعاية لموقع

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •