النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    06-11-2002
    المشاركات
    408

    ما صحتها ؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله

    أستاذنا الكريم وزعت بعض الأخوات هذه الورقة في الجامعة على الفتيات

    ما مدى صحتها ..

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب : يا علي لا تنم قبل أن تأتي بخمس أشياء ..هي :
    * قراءة القرآن كله
    * حفظ مكانك في الجنة
    * التصدق بأربعة آلاف درهم
    * رضاء الخصوم

    فقال علي كرم الله وجهه : كيف ذلك

    فقال الرسول عليه الصلاة والسلام : إذا قرأت ( قل هو الله أحد ) ثلاث مرات فقد قرأت القرآن كله
    وإذا قرأت الفاتحة أربع مرات تصدقت بأربع ألاف درهم
    وإذا قلت ( لا إله إلا الله يحي ويميت وهو على كل شيء قدير ) عشر مرات فقد زرت الكعبة
    وإذا قلت لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم عشر مرات فقد حفظت مكانك في الجنة
    واذا قلت استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه فقد رضيت الخصوم

    والمشكلة ليست هنا ..بقدر ما أريد أتأكد من فعلي تجاه المنشور
    طلبت من الأخت توقف نشره إلى أن نسأل عن صحة الموضوع ..
    وشككت في صحته
    والله يغفر لي إن تكلمت فيما لا يجب الخوض فيه
    أريد أعرف الحديث له أصل
    وإذا كان كذلك ..فماذا علي فعله تجاه ما قلت ..؟

    وربي يحفظك ويكرمك أمين
    سأمضي وإن كان دربي مخيفا..وإن كان فيه يقيم الردى

    ISLAM


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,107


    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وفقك الله وأعانك







    هذا الحديث موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم

    لا تجوز روايته إلا على سبيل التحذير منه

    ولا يجوز طبعه ونشره وتصويره


    ووفقك الله
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحمن السحيم ; 11-13-07 الساعة 11:46 PM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    21-03-2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,071
    بــــــــارك الله فيك ياشيخ عبدالرحمن ونفعنا الله بك وبعلمك ،،،

    وبارك الله في الأخت الفاضلة .. إســــــلام .. على حرصها ..
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,107

    وفيك بُورِك أبا عبد الله

    [align=center].

    لعلك تتذكّر قصة " قاتَل الله العَجَلة " ؟

    ردّك كان في 23-9-1423 هـ

    وردي في 16/10/1426 هـ

    عموماً .. الأيام لم تزِدك أبا عبد الله إلا طيبا

    ومذ عرفتك وأنت أخي الذي لم تُغيِّره الأيام

    نفع الله بك[/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحمن السحيم ; 11-13-07 الساعة 11:47 PM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •