النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    28 - 5 - 2010
    المشاركات
    33

    هل يجوز للمرأة أن تطلب مِن امرأة أخرى أن تزيل لها شعر الظَهْر ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تقول سائله ((انها متزوجه وتعاني من كثافة الشعر في جسمها كله وتقول انها تزيل من جسمها منطقة الرجلين واليدين والبطن والنحر بنفسها ولكن لاتستطيع ان تصل الى ظهرها وتزيل الشعر
    وتشعر بالحرج الشديد امام زوجها لكثافته وتحاول ان تخفيه عنه دائما
    وتقول هل يجوز لي ان اجعل امرأه تزيل لي شعر الظهر علما بأنه طويل وكثيف يعني مقزز وغير مرغوب ؟؟؟؟؟

    جزاكم الله خيرا ونفع بكم الامه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,255
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا .

    لا يجوز لها أن تكشف ظهرها ولا بطنها لامرأة أجنبية عنها إلاّ لضرورة ، وهذه ليست ضرورة ؛ لأنها تستطيع إزالته ببعض المواد التي تُزيل الشعر .
    ومِن هُنا مُنِعت النساء مِن دُخول الحمامات العامة ، حيث تُكشَف فيها العورات ، ويُظهَر فيها ما لا يجوز إظهاره إلاّ للزوج .

    وسبق :
    ضوابط لباس المرأة أمام محارمها وأمام النساء
    http://www.saaid.net/Doat/assuhaim/85.htm


    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •