النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 11 - 2003
    المشاركات
    464

    أقام علاقة غير شرعيّة مع فتاةٍ يحبّها ويطلب نصيحةً لأنه يريد الزواجَ بها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الأخ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لاحد الأخوة يقول فيها :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا شاب أبلغ من العمر 19 سنة أريد الزواج بفتاة إفتضضت بكارتها عن طريق الخطأ ومارست معها الفاحشة ما يزيد عن 15مرة وبعد كل لقاء نتفق على الإنفصال لحين أتقدم لخطبتها إلا أن الحب و الشوق يدفعنا إلى السؤال عن بعظنا فنجتمع سرا ونعاود الإنفصال لمدة شهر أو أقل عن ذلك بقليل.
    في بعض الأحيان أشعر بالإكتئاب و النفور من الزواج لأنني خائف أن أكون مصابا بالعقم لأنني خفي الخصيتين.وهذه الفتاة أحبها ودائما أتمنى أن أرزق بأطفال منها بعد الزواج لأنني تلمست فيها صفات أعجبتني كثيرا ودائما أدعو الله أن يتوب علينا ويصلحنا بعد كل هذا من الندم الذي يصيبنا جراء ممارستنا لتلك الفاحشة.
    فجزاكم الله خيرا إنصحوني ماذا أفعل ؟.وهل تنصحونني بالزواج من هذه الفتاة علما أننا نحب بعظنا لدرجة كبيرة ؟.
    أحتاج إلى من يرشدني
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الاستشارات ; 06-17-10 الساعة 11:07 AM
    خُلِق الإنْسَان في كَبَد ، في مَشَقَّة ومُكابَدَة في هذه الْحَيَاة الدُّنْيا ، ومِن مَنْظُومَة تِلْك الْمَشَقَّة ما يَمُرّ بِه الإنْسان في هذه الْحَيَاة مِن شِدَّة ولأْوَاء ، يَتَصَرَّف في بعضها ، ويَقِف أمَام بعضِها الآخَر حائرًا متلمِّسا مَن يأخُذ بِيَدِه ، ويُشِير عَلَيْه بِما فِيه الرَّشَد .
    فيُضِيف إلى عَقْلِه عُقولاً ، وإلى رأيه آراءً ، وإلى سِنِيِّ عُمرِه سِنِين عَدَدا ، حَنَّكَتْها التَّجارُب وصَقَلَتْها الْحَيَاة ، فازْدَادَتْ تِلْك العُقُول دِرايَة ، فأصْبَحَتْ نَظرتها للأمُور ثاقِبَة ، فَهْي أحَدّ نَظَرا ، وأبْصَر بِمواقِع الْخَلَل ، وأكْثَر تقدِيرا لِعَوَاقِب الأمور ، خاصَّة إذا انْضَاف إلى تِلْك العُقُول تَقوى الله ، فإنَّها حينئذٍ تَتَفَرَّس في الوُجُوه ، وتُمَيِّز الزَّيْف .
    قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا) [الأنفال:29] .
    وكَانَت العَرَب تُولِي الرأي اهْتِماما ، وتَرْفع له شأنا ، ولِذا خَرَجَتْ هَوازِن بِدُريْد بن الصِّمَّة ، وكان شَيخا كبيرا ليس فيه شيء إلاَّ التَّيَمُّن بِرَأيه ومَعْرِفَتِه بِالْحَرَب ، وكان شَيْخًا مُجَرَّبًا وما ذلك إلاَّ لأهميَّة الرأي والْمَشُورَة عند العرب .
    وقد جاء الإسلام بِتَأكِيد هذا الْمَبْدأ ، فَكَان مِن مبادئ الإسْلام : الشُّورَى . فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُشَاوِر أصحابه ، وكان يأخذ بِرأيِهم فيما لم يَنْزِل فيه وَحْي .
    وكان يَقول : أيها النَّاس أشِيرُوا عليّ .


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    واسأل الله العظيم أن يغفر ذنبك وذنبها ويستركما بستره وأن يكفيكما شرّ الشيطان وشركه ..

    أخي الكريم ..
    ما دام وانك تشعر بانجذاب لهذه الفتاة وحب .. فلماذا ابتداءً قبل أن حصل بينكما ما حصل لم تطرق البيت من بابه وتطلبها بما أحل الله ليبارك لكما في حياتكما ؟!

    أخي ..
    يقول الله تعالى : " الزاني لا ينكح إلاّ ززانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلاّ زانٍ أو مشرّك وحرّم ذلك على المؤمنين " .
    النصيحة لك :
    - أن تعود إلى الله صادقاً منيباً إليه .
    وأن تتذكّر أن لك أخوات ، ولا أعتقد انك ترضى على أخواتك ما يقع بينك وبين هذه الفتاة !
    فهل ترضى على أختك أن تعاشر حبيباً لها كما تعاشر أنت من تتوقع أنك تحبها ؟!
    أخي .. اصدق مع الله في توبتك .. والله يعلم صدق عبده .. ومن صدق مع الله أعانه الله على التوبة والثبات عليها ..
    اقرأ إن شئت : " إن يعلم الله في قلوبكم خيراً يؤتكم خيراً مما أُخذ منكم ويغفر لكم والله غفور رحيم " .
    - ذكّر هذه الفتاة بالتوبة وبسعة رحمة الله واصدقا في توبتكما ..
    أن أنصحك بالزواج منها أو عدمه . . قد لا أكون ناصحاً لك لو اخترت لك أحد الخيارين ..
    لذلك أقترح عليك أن تذهب أنت وهذه الفتاة إلى مصلح ناصح ثقة في بلدكم أو منطقتكم فالمسألة تحتاج إلى تريّث وبحاجة إلى أن يجلس مصلح أو مرشد بين الطرفين .

    كل الذي أستطيع أن أنصحك به ..
    أن تُنقذ نفسك من ذنب عدّه النبي صلى الله عليه وسلم من ( الموبقات ) .
    انقذ نفسك بالتوبة .. وثق أن الله يقبلك .
    ومن ترك شيئا لله عوّضه الله خيراً منه .

    حماك الله وكفاك .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •