السلام عليكم ورحمة الله وبوكاته
قرأت قبل فترة في موضوع (أنه يحرم قول دمتم برعاية الرحمن أو بحفظ الرحمن أو بتوفيقِ من الرحمن) وأنا دائما في مواضيعي أو ردودي لا تخلو من هذي الجملة (دمتم بحفظ الرحمن أو دمتم برعاية الرحمن)
فهل تبين لنا حكمها ؟ وجزاك الله خيرا




الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

هذا الدعاء ليس فيه محذور ، وإنما كَرِه العلماء مثل قول : " أطال الله بقاءك " ، أو " أبقاك الله " .

وذكر ابن القيم رحمه الله من الألفاظ المكروهة :
أن يقول : " أطال الله بقاءك " و " وأدام أيامك " و " عشت ألف سنة " ونحو ذلك . اهـ .

وسُئل شيخنا الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله :
ما حكم قول : (أطال الله بقاءك ) ( طال عمرك ) ؟
فأجاب رحمه الله : لا ينبغي أن يطلق القول بطول البقاء ، لأن طول البقاء قد يكون خيراً وقد يكون شراً ، فإن شر الناس من طال عمره وساء عمله ، وعلى هذا فلو قال أطال بقاءك على طاعته ونحوه فلا بأس بذلك . اهـ .

وفي مُعجم المناهي للشيخ بكر أبو زيد رحمه الله :
قال السفاريني : قال الخلال في الآداب : كراهية قوله في السلام : أبقاك الله . أخبرنا عبد الله بن الإمام أحمد بن حنبل قال : رأيت أبي إذا دُعي له بالبقاء يكرهه . يقول : هذا شيء قد فُرغ منه .
وذكر شيخ الإسلام - قدَّس الله روحه - : أنه يُكْره ذلك ، وأنه نص عليه أحمد وغيره من الأئمة .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد