النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    17 - 8 - 2009
    المشاركات
    1,103

    Question هل يجوز الدعاء على الكفرة بأنْ تُرمّل نساؤهم و يُيتم أطفالهم ؟


    الأخ الغالي و المعلم الفاضل و المربي الكريم
    حبيبنا و شيخنا
    سماحة فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    سؤال
    هل يجوز لي القنوت بهذه الصيغة؟!

    اللهم عليك بمن حارب الإسلام و المسلمين
    اللهم عليك باليهود و من عاونهم و من فتح ديار الإسلام لهم
    اللهم أعمى أبصارهم
    و صم أذانهم
    و فقر غنيهم
    و اجعل الدائرة عليهم
    و رمل نسائهم و يتم أطفالهم
    و دمر أسلحتهم و اخسف بهم الأرض
    و سلط عليهم من لا يخافك و لا يخشاك و لا يرحمهم.اهــ

    و الحقيقة يا شيخنا أني كنت أقنت ادعو عليهم باكثر من هذا و لكن أتاني رجل (ليس من طلبة العلم)و قال لي أن هذا لا يجوز (و أظنه أضاف: ما ذنب النساء و الأطفال !!)فتركت الدعاء عليهم زمناً طويلا؟!

    جزى الله فضلتكم خيراً
    و رضى عنكم و صلى عليكم
    و أدخلكم الجنة


    قال شيخنا عبد الرحمن السحيم -نضر الله وجهه-:

    حينما يَكْبو الجواد كَبْوَة ، وتَزِلّ القَدَم زَلَّـة ، ويَهفو الإنسان هَفْوَة ، فإنه له واعِظ مِن نفسه يأتيه باللوم والندم ..
    تلك هي النفس اللوامة التي أقْسَم بها ربّ العِزّة سبحانه ..
    فإذا تحرّكت عنده تلك الـنَّفْس ، أيْقَظَتْ القَلْب ، وبَعثَتْه على التوبة ، والفِرار مِن الله إليه ...


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,233
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    هذا مِن الدعاء الجائز ، وله أصل في فِعل السلف .

    وسبق بيان ذلك وتفصيله هنا :
    سؤال يحيرني في الدعاء على الأعداء بِـقَول ( اللهم يتـِّم أطفالهم ورمِّـل نساءهم )
    http://almeshkat.com/vb/showthread.php?t=60868


    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •